المنوفية فى 24 ساعة| محافظ المنوفية يفتتح مدرسة الشهيد جودة الابتدائية بتلا    المنيا في 24 ساعة | إصابة شقيقين سقطا من أعلى عمود إنارة بالمنيا    نبأ عاجل عن رئيس وزراء السودان المقال عبد الله حمدوك    الدوري الإيطالي| «بشق الأنفس».. ميلان يهزم تورينو ويخطف الصدارة    الخطيب: مرتجي الأنسب لأمانة الصندوق في الأهلي لهذه الأسباب    الأرصاد: سقوط أمطار خفيفة على القاهرة غدا | فيديو    غادة عبدالرازق تبهر جمهورها «بنيو لوك» جديد    وصفة عمل شوربة البروكلي والجزر للدايت    كلية بنات جامعة عين شمس تتصدر المركز الأول بين الكليات في محو الأمية    أستاذ جيولوجيا: انهيار سد النهضة يؤدي إلى فناء الشعب السوداني    أمريكا قلقة من خطط إسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة بالضفة    وزيرا خارجية السعودية وأمريكا يبحثان هاتفيًا آخر مستجدات المنطقة    السبانخ للأثرياء والجرجير ب 600 جنيه .. تفاصيل ارتفاع الأسعار في أوروبا (فيديو)    ندوة للتوعية بقضايا المرأة بأبو المطامير بالبحيرة    رئيس "القومي للمرأة" تعرض تقرير مصر حول التقدم المحرز ببنود اتفاقية "سيداو"    كارتيرون: الفوز على إنبي مستحق.. والدوري سيكون صعبا    كيف يعمل محمد صلاح؟    الشاطر عن مواجهة الزمالك وإنبي: التحكيم بدأ ولا ايه .. فيديو    المصرى يواجه بطل نيجيريا فى الكونفيدرالية.. وتصاعد أزمة مستحقات اللاعبين قبل مواجهة غزل المحلة غدًا    قرار شجاع.. برلمانية: إلغاء الطوارئ تشجيع للسائحين بالعالم على زيارة مصر    أول تصريح من منقذ «طالبة المعادي»: مسكت المتحرش وقعدت عليه لحد ما الشرطة جت    تحرير 66 محضر للمخابز والأسواق المخالفة بدمياط    مدارس ومراكز شباب ومجمعات خدمية ومشروعات صرف صحى فى 4 محافظات    تعليق صادم من سميحة أيوب عن مهرجان الجونة: "مسابقة للتعري"    جمهور فضل شاكر ينتظر طرح أغنيته الجديدة "قاعد معانا"    ننشر نص مواد إنشاء ماكينات المياه وكيفية الترخيص والرسوم    عاجل.. ننشر تطورات الحالة الصحية للدكتورة هالة زايد    توقيع الكشف الطبي على 790 من أهالي أبو نور الدين بقافلة طبية بالدقهلية    محافظ البحيرة: غلق 9 منشآت مخالفة في كوم حمادة    رئيس البورصة المصرية: اهتمام أجنبي بسوق المال بعد إلغاء حالة الطوارئ    "قتل وإثارة".. طرح الإعلان التشويقي لفيلم "الجريمة"    قرار عاجل من وزير التعليم بشأن امتحانات طلاب 4 ابتدائي    نوال الزغبي تروج لأغنيتها عكس الطبيعية عبر "انستجرام"    رئيس جامعة الأزهر يشدد على ضرورة التمسك بتعاليم الرسول وأخلاقه    توقعات بزيادة أسعار الهواتف المحمولة بنسبة 20% بسبب تراجع الإنتاج عالميا    أعضاء مجلس الشيوخ البرازيلي يطالبون المحكمة العليا بمنع بولسونارو من استخدام التواصل الاجتماعي    لبنان: تعليق الإضراب غدًا بعد اجتماع لميقاتي مع رئيسي اتحاد العمال ونقابات النقل    الزمالك يهزم هليوبوليس في دوري مرتبط السلة    عقوبات أمريكية ضد ليبي ارتكب جرائم عنف جنسي.. من هو؟    فلاح ينقب عن الآثار ويبلغ عن نفسه عقب انهيار حفرة ال50 مترا على 3 أشخاص.. شاهد الحكاية    حبس تشكيل عصابى يسرق المواقع تحت الإنشاء    تعرف على تفاصيل لقاء وزير التعليم العالي وسفير التشيك بالقاهرة    أمبرو تكشف لمصراوي سبب عدم طرح قميص الأهلي "فئة أولى" في مصر    أحمد صالح مخرج مسلسل ياسمين صبري في رمضان 2022    محافظ جنوب سيناء يفتتح مشروع محطة رفع صرف صحي وخط طرد بقرية الجبيل    وصول 250 ألف جرعة من «أسترازينيكا»    محافظ قنا: تطبيق عقوبات رادعة للحد من فوضى جرارات القصب على الطرق    حالة الطقس غدًا الأربعاء 27-10-2021 ودرجات الحرارة المتوقعة    أول تعليق من زوجة أليك بالدوين على تسببه فى مقتل امرأة    ريهام سعيد تفجر مفاجأة وتتنازل عن القضايا ضد سما المصري    "تضامن النواب": إلغاء مدّ الطوارئ نتاج قيادة حكيمة وشعب واع وتضحيات جسام    المفتي: دعم مبادرات تحسين أحوال المصريين واجب وطني على كل مصري بالخارج    وزير التعليم العالي يبحث آليات التعاون العلمي مع التشيك    28 أكتوبر .. اللقاء التعريفي الأول لوحدة الابتكار وريادة الأعمال بألسن عين شمس    كازاخستان توفر ممر عبور إنسانيا للقاضيات الأفغانيات والمشرعين وأفراد أسرهن    إصابة شقيقين سقطا من أعلى عمود إنارة بالمنيا    5 أبراج تعشق السفر.. من بينهم "الحمل"    تعرف على اسم الله الصمد وفضله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ما بعد ميركل.. ماذا تتوقع أوروبا من ألمانيا بعد الانتخابات؟
نشر في الشروق الجديد يوم 25 - 09 - 2021

أظهر استطلاع جديد أجراه المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية أن مواطني الاتحاد الأوروبي ينظرون إلى ألمانيا على أنها قوة جديرة بالثقة ومؤيدة لتوحيد أوروبا.
ويعتبر نهج المستشارة أنجيلا ميركل في البحث عن حلول وسط بين المصالح المتنافسة مصدرًا رئيسيًا لصورة برلين الإيجابية بين الأوروبيين.
لكن وفقا لمجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية فإن الاتحاد الأوروبي سيحتاج إلى ألمانيا أكثر رؤية وشجاعة لتقوية أسسها والدفاع عن مكانتها في العالم.
وما زال الألمان غير قادرين على تخيل بلدهم بدون المستشارة ميركل، قد يكون هذا بسبب ملامح المرشحين الجديدة أو الجودة المنخفضة للحملة الانتخابية. لكن يبدو أن شخصية ميركل تقدم تفسيراً أفضل لحذر الألمان من رؤية شخص آخر في مقعد المستشارية.
كانت ميركل رمزًا مثاليًا لروح العصر الألماني في بداية القرن الحادي والعشرين. يعكس أسلوبها السياسي وقراراتها التغييرات المهمة التي حدثت في المجتمع الألماني والسياسة في السنوات ال 16 الماضية ، فضلاً عن الرغبة العارمة في الحفاظ على الوضع الراهن لأطول فترة ممكنة من خلال تجنب التحولات الثورية. لا عجب أن الألمان سيفتقدونها.
كما يتضح من استطلاع أجراه المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية في 12 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي ، فإن لديهم توقعات كبيرة لألمانيا ويثقون في القيادة الألمانية.
وأظهر الاستطلاع أنه على الرغم من سياسات ميركل التي غالبًا ما تكون مثيرة للانقسام ، فإن الأوروبيين يميلون إلى رؤية برلين كقوة تكاملية وجديرة بالثقة وقوة مؤيدة لأوروبا. إنهم يعتبرون ميركل على أنها تمثل وحدة الاتحاد الأوروبي.
بعبارة أخرى ، أدت تصرفات برلين في العقود الأخيرة إلى زيادة التوقعات حول قدرة ألمانيا على أن تكون الزعيمة الخيرية التي يحتاجها الاتحاد الأوروبي الذي مزقته الأزمات بشدة.
طوال سنوات ميركل ، كان شعار الحكومة الألمانية حول دورها في الاتحاد الأوروبي دائمًا هو "الحفاظ على تماسك الاتحاد"
أصبح هذا واضحًا بشكل خاص بعد استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في المملكة المتحدة وانتخاب دونالد ترامب في الولايات المتحدة. كان هدف ميركل هو منع انهيار الركائز السياسية الرئيسية للاتحاد الأوروبي وتقويته كحصن ضد تآكل النظام الدولي الليبرالي.
وما يعبر عن مكانة ميركل في أوروبا هو اختيار الأوروبيين ميركل "كرئيس للاتحاد الأوروبي"، ردًا على سؤال افتراضي لمجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية، بشأن لمن سيصوتون ل `` رئاسة الاتحاد الأوروبي '' في حال ترشح كل ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حيث صوت 41 في المائة من الناخبين لميركل ، مقارنة ب 14 في المائة فقط لماكرون.
وبفضل ميركل فإن ألمانيا اليوم قوة رائدة يضع فيها العديد من الأوروبيين ثقتهم للدفاع عن مصالحهم في مجموعة من القضايا. خاصة في المجالين السياسة الاقتصادية والدفاع عن الديمقراطية وحقوق الإنسان.
وينظر الأوروبيون إلى ميركل على أنها زعيمة أوروبا الحرة. ويقدر العديد من الأوروبيين الموقف الذي تبنته ميركل خلال أزمة الهجرة. ما أظهر ألمانيا كمدافع عن تلك القيم والمبادئ ذات الأهمية الوجودية للديمقراطية الغربية.
ومن المتوقع أن يساعد إرث ميركل على إقناع مواطني الاتحاد الأوروبي بأن ألمانيا قوة أوروبية مهمة ما يوفر للقيادة الألمانية القادمة بعد ميركل أساسًا متينًا يمكن البناء عليه.
ومع ذلك ، فإن سياسة ميركل التي تتمثل في البقاء على الحياد وتجنب الحلول الصعبة لمآزق أوروبا لا يبدو أنها مقاربة قابلة للتطبيق للتحديات المقبلة. الجانب السلبي في الرغبة في إشراك الجميع وجعل التماسك في الاتحاد الأوروبي أولوية مطلقة هو أنه يحد من قدرة الفرد على التصرف. ومن المستحيل معالجة العديد من التحديات الأكثر إلحاحًا التي تواجهها أوروبا بطريقة ميركل.
لذا من غير المرجح أن تعمر "الميركلية" بعد ميركل ليس لأنها فقط هي التي تستطيع ممارستها فقط ولكن لأن الاتحاد الأوروبي سيحتاج إلى ألمانيا أكثر رؤية وشجاعة لتقوية أسسها والدفاع عن مكانتها في العالم.
ويبدو أن العديد من الأوروبيين على استعداد لقبول هذا التحول - وربما ينتظرون برلين لبدء ذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.