على الدين هلال: «منزل مبارك متواضع جدا وآلاف المصريين بيوتهم أحسن منه» (فيديو)    الكنيسة الكاثوليكية تسيّم الأنبا بشارة مطرانًا لايبارشية أبوقرقاص وترفع عدد الأساقفة ل6    السعودية: من حق المصريين حاملي تأشيرات السياحة دخول المملكة عدا هذه الأماكن    أسعار النفط تقلص الخسائر بنهاية التعاملات    حملة رفع الاشغالات بشبين القناطر    محافظ البحيرة يقرر إطلاق أسماء شهداء جيش وشرطة على 4 مدارس    عاجل.. المرصد السوري: مقتل 34 جنديا تركيا بغارات جوية في إدلب    محمد طاهر زيادة: ذهبية الجائزة الكبرى خير إعداد لأولمبياد طوكيو 2020    فيديو| «كلويفرت» يقود روما للتأهل لثمن نهائي الدوري الأوروبي    متحدث الصحة: خروج جميع المصابين في حادث قطار مطروح باستثناء حالة واحدة    الداخلية: ضبط شخص لتعديه على آخر حتى الموت بعين شمس    محافظ الإسكندرية يحيل اثنين من قيادات حي شرق للنيابة الإدارية    الجيزة: غلق جزئي لتقاطع شارعي «ربيع الجيزي ونور المصطفى» لمدة 9 أيام    "عايز انتحر سيبوني".. آخر كلمات "شاب فيصل" قبل القفز من التاسع (فيديو)    وزير السياحة والآثار يعلن موعد افتتاح متحف العاصمة الإدارية    شيرين عبد الوهاب نشاط فنى كبير وحفلات بالخليج ومرض مفاجئ بالرحم.. فيديو    أحمد نعينع يحيي عزاء مبارك غدا    محمد فراج: عرض فيلم «الصندوق الأسود» الصيف المقبل    فيديو.. تامر أمين عن بوست حفيد مبارك: كان مكبوت وانفجر    نايف الحجرف : دول الخليج تبنت إجراءات استثنائية للتعامل مع كورونا    الفيوم تستعد لإطلاق المبادرة الرئاسية للعناية بصحة الأم والجنين    الأزهر يشيد بقرار السعودية وقف منح تأشيرات العمرة بسبب «كورونا»    خطبة حماسية لرونالدو في مباراة يوفنتوس وليون في دوري أبطال أوروبا    مصر تتصدر منافسات الرجال بكأس العالم للخماسي الحديث    إصابة 33 شخصًا بكورونا في ولاية كاليفورنيا    مان يونايتد ضد كلوب بروج.. إيجالو لأول مرة أساسيا مع الشياطين الحمر    الحكومة السودانية تعلن إطلاق سراح عدد من أسرى الحرب    راندا البحيري تعلن وفاة جدتها    تعرف على وقت صلاة الفجر    بالفيديو.. الإفتاء: كلام الأغاني الحسن جائز للترويح عن النفس    روسيا: تركيا تواصل انتهاك اتفاقات سوتشي بقصف العسكريين السوريين    زيادة أسعار السجائر وتنكيس الأعلام.. ننشر نشاط مجلس النواب في أسبوع    شبورة وأمطار.. الأرصاد تعلن طقس غير مستقر غدًا    "البحوث الإسلامية" يختتم فعاليات ورشة "صناعة المفتي" السادسة بالأزهر    روسيا تنفي وجود خلاف مع السعودية حول خفض إنتاج النفط    طائرة مسيرة تقتل 5 أشخاص من أسرة واحدة في طرابلس    لتميزها بصناعة السجاد اليدوى .. دراسة لتحويل قرية الدواخلية لنموزجية منتجة بالغربية    سامح عاشور: تواصلت مع النائب العام لإعداد كتاب دوري يتضمن الحصانات الواردة بالقانون منعا للتفسير الخاطئ    الجريدة الرسمية تنشر قرار إعلان حالة الحداد العام على وفاة مبارك    فيديو.. خالد الجندى يحذر من التشكيك في الأحاديث النبوية    بإطلالة بكار.. هند صبري تبهر الجمهور في ميلان    سلطنة عمان تسجل خامس حالة إصابة بفيروس "كورونا"    « القابضة للنقل» تختار مشغل مشروع جسور افريقيا و اقامة المخزن خلال اسبوعين    سعفان يبحث تطوير الجامعة العمالية    ارتفاع عدد المصابين بقطار مطروح إلى 36 مصابا    حبس رقيب شرطة 7 سنوات لاتهامه بقتل مواطن في الشرقية    تحت شعار " طاقات طلابية للمستقبل "..ختام فعاليات ملتقي الاتحادات الطلابية بوزارة الشباب والرياضة    تنس طاولة – الفراشة دينا مشرف تتحدث ل في الجول عن التتويج الإفريقي وحلمها في طوكيو    العربية.. واشنطن تحذر من تهديد بشن هجوم ارهابى على فندق كبير في نيروبي    في أول تصريح لها رئيس "القومي للترجمة": أسعى لاستكمال العديد من المشروعات    شباب المقاولون يهزم سموحة بهدفين فى بطولة الجمهورية    بعد السباحة والسلاح.. مصر تتصدر منافسات الرجال بكأس العالم للخماسي الحديث | صور    الإفتاء: الظلم في الأشهر الحرم أعظم خطيئة ووزرًا    لقاء توعوي لطلاب القاهرة للتحذير من مخاطر الألعاب الإلكترونية الضارة    محافظ المنوفية يكرم الطالب مصطفى قابل لحصوله على المركز الأول على مستوى الجمهورية فى مسابقة حفظ القرأن الكريم    القضاء اللبناني يحيل 5 إرهابيين من "داعش" إلى المحكمة العسكرية    ارتفاع حصيلة الوفيات بسبب كورونا في إيطاليا إلى 14 حالة    قتلى في إطلاق نار بمدينة ميلووكي الأمريكية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمم الإفريقية 2019 .. عائدون بعد غياب
نشر في صباح الخير يوم 17 - 04 - 2019


كتب: جمال عبدالحميد
استفادت بعض المنتخبات الإفريقية من زيادة الفرق المشاركة إلى 24 دولة فى نهائيات كاس أمم إفريقيا 2019 التى ستقام فى مصر بعد أشهر قليلة، حيث نجحت منتخبات تنزانيا ونامبيا وكينيا أن تفيق من سباتها العميق وتعود إلى المشاركة فى نهائيات كاس الأمم الإفريقية بعدما غابت عن العرس الإفريقى فترة طويلة.
تنزانيا
بعد عدة مشاركات فى تصفيات كأس الأمم الإفريقية نجح منتخب تنزانيا فى الوصول إلى نهائيات البطولة السمراء للمرة الأولى فى تاريخه عام 1980 عندما استضافت نيجيريا البطولة على ملاعبها، بفضل مجموعة من أبرز اللاعبين المميزين أمثال المهاجم ثوين وازير ولاعب الوسط جمعة مكامبى وزميله عمر حسين والحارس العملاق أثومانى مامبوسا إن المنتخب التنزانى فى هذه الحقبة من الزمن كان فى أفضل حالاته الفنية، حيث فاز ببطولة شرق ووسط إفريقيا «كأس سيكافا» عام 1974 عندما تغلب على المنتخب الأوغندى فى المباراة النهائية بركلات الترجيح وحل فى المركز الثانى فى نفس البطولة عامى 1980 و1981 وبعد المشاركة المخيبة للآمال فى الأمم الإفريقية استمر منتخب تنزانيا يعانى من الفشل لفترة طويلة فى التأهل إلى النهائيات حينا والانسحاب من التصفيات أحيانًا أخرى.. فى عام 2010 بدأ المسئولون فى تنزانيا بالتخطيط للنهوض بكرة القدم فى البلاد حيث أسند إلى الدنماركى جان بولسن مهمة الإشراف على المنتخب التنزانى وبعد أربعة أشهر من تولى بولسن مسئولية تدريب الفريق التنزانى قاده للفوز ببطولة كأس سيكافا وفى مايو 2012 حل محله زميله الدنماركى كيم بولسن فى تدريب المنتخب التنزانى ومعه حقق نتائج جيدة فى تصفيات كأس أمم إفريقيا 2012 رغم عدم تأهله إلى النهائيات بعدها توالت الإخفاقات التنزانية فى التأهل إلى البطولات الكبرى حتى أغسطس 2018 عندما تولى نجم الكرة النيجيرية ايمانويل ايمونيكى ونجم الزمالك السابق مهمة الإشراف على منتخب تنزانيا خلفا للمدرب الوطنى سالوم مايانجا وصرح ايمانويل فور توليه المسئولية قادما من نادى الخرطوم السودانى أنه لا يحتاج إلى معجزة كى يتأهل المنتخب التنزانى إلى الأمم الإفريقية بل يحتاج إلى العمل الجاد حتى يتمكن من تحقيق الكثير.
وجاءت بداية ايمانويل مع منتخب تنزانيا فى مشوار التصفيات الإفريقية مخيبة لآمال وطموحات الشعب التنزانى العاشق للساحرة المستديرة ومنتخب بلاده، وذلك بعد التعادل السلبى أمام أوغندا ثم الهزيمة بثلاثية نظيفة أمام الرأس الأخضر، لكن جاءت استفاقة المنتخب التنزانى فى الدور الثانى، حيث فاز على الرأس الأخضر بهدفين نظيفين، قبل أن يخسر أمام منتخب ليسوتو بهدف دون رد، ليختتم المشوار بفوز غالٍ سيبقى خالدا فى أذهان 5 ملايين تنزانى على حساب المنتخب الأوغندى بثلاثية نظيفة ليتأهل منتخب تنزانيا إلى الكان الإفريقى بعد غياب 39 عامًا عن الظهور فى العرس الإفريقى الكبير بعدما احتل المركز الثانى فى المجموعة الثانية عشرة برصيد 8 نقاط خلف أوغندا المتصدر ب13 نقطة.
ويُلقب منتخب تنزانيا باسم «ملوك الطوائف» وهو اسم يعود لفترة حكم المسلمين لشبه جزيرة أيبيريا «الأندلس» ويُعَد مبوانا ساماتا،مهاجم مازيمبى الكونغولى السابق وجينك البلجيكى الحالى هو النجم الأبرز فى صفوف منتخب تنزانيا، بجانب سايمون مسوفا، وتوماس أوليمو ينجو وشعبان شيلوندا وفريدى موسى.
ناميبيا
شارك منتخب ناميبيا فى نهائيات كأس الأمم الإفريقية من قبل فى نسختين الأولى عام 1998 والتى أقيمت فى بوركينا فاسو وأُقصى من الدور الأول بعدما جمع نقطة واحدة جاءت من التعادل مع أنجولا والخسارة من كوت ديفوار وجنوب إفريقيا كما خرج للمرة الثانية من كأس الأمم الإفريقية عام 2008، والتى أقيمت بغانا، وأيضًا تذيل المجموعة وجمع نقطة واحدة من خسارتين من المغرب وغانا وتعادل مع غينيا ليغيب بعدها المنتخب الناميبى الذى يلقب باسم (المحاربون الشجعان) عن المشاركة فى المونديال الأسمر لمدة 11عاما، حيث كان دائم الخروج من التصفيات حتى جاءت تصفيات أمم إفريقيا 2019 ونجح النامبيون فى العودة بعد غياب سنوات طويلة للمشاركة فى العرس الإفريقى الكبير.
خاض منتخب (المحاربون الشجعان) التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات البطولة السمراء ضمن المجموعة الحادية عشرة التى ضمت معها منتخبات غينيا بيساو وزامبيا وموزمبيق وبدأ منتخب ناميبيا التصفيات الإفريقية بالهزيمة أمام منتخب غينيا بيساو بهدف دون رد، ثم التعادل إيجابيا أمام منتخب زامبيا بهدف لكل منهما، ثم جاء الفوز على منتخب موزمبيق 2-1 و1 - صفر على التوالى، قبل التعادل بدون أهداف مع منتخب غينيا بيساو متصدر المجموعة وفى مباراتهم الأخيرة أمام المنتخب الزامبى كان النامبيون يحتاجون إلى نقطة واحدة من أجل التأهل إلى المونديال الإفريقى إلا أن الرياح جاءت بما لاتشتهى سفن (المحاربون) الذين خسروا بالأربعة لتصبح آمالهم فى التأهل معلقة بالمباراة الأخرى بين المتصدر غينيا بيساو ومنافسه المباشر منتخب موزمبيق، وكانت فرصة النامبيين الوحيدة هى عدم فوز المنتخب الموزمبيقى، وهو ما تحقق بشكل درامى، حيث أحرز منتخب موزمبيق هدف التقدم فى الدقيقة 89 من المباراة، لكنه تلقى هدف التعادل فى الدقيقة الأخيرة منها لتنتهى المباراة 2-2، ويتم رسميا إعلان عودة المنتخب الناميبى لحلبة المونديال الإفريقى بعد غياب دام 11 عامًا.
واعتمد الجهاز الفنى لمنتخب ناميبيا بقيادة المدرب الوطنى رونى فيليمون كاناليلو فى تحقيق الإنجاز الكبير فى العودة للمونديال الأسمر على مجموعة من اللاعبين المحترفين فى جنوب إفريقيا أمثال تيرديوس يوسيب وهاينريش إساكس وبيتروس شيتيمبى وويليم موديهانجا وماكسيميليان مبايفا بالإضافة إلى بينسون شيلونجو مهاجم فريق الإسماعيلى المصرى وأوليفر ريسرالذى يلعب لفريق كوبس الفنلندى وهندريك سوميب المحترف فى نادى زيمون الصربي.
كينيا
بعد غياب خمسة عشر عاما كاملة تعود كينيا إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية، حيث تعود آخر مشاركة للكينيين فى الكان الإفريقى إلى بطولة تونس 2004 وكانت كينيا سعيدة الحظ بالتأهل إلى مونديال إفريقيا 2019، بعد أن خدمها الحظ والاتحاد الدولى لكرة القدم الفيفا بطريق غير مباشر، حيث قرر الأخير إيقاف نشاط الاتحاد السيراليونى لكرة القدم بسبب تدخل الحكومة فى أنشطة كرة القدم، وصدق الاتحاد الإفريقى لكرة القدم على القرار، ليتم استبعاد منتخب سيراليون من التصفيات وإلغاء نتائجه من المجموعة السادسة التى كانت تضم أيضا كينيا وغانا وإثيوبيا وبناء على استبعاد نتائج منتخب سيراليون ضمن المنتخب الكينى التأهل إلى العرس الإفريقى بعد غياب طويل.
استهل منتخب كينيا المعروف باسم نجوم هارامبى مشوارالعودة إلى نهائيات الأمم الإفريقية بالهزيمة خارج الديار من المنتخب السيراليونى 1-2، ولحسن حظ الكينيين كانت تلك الهزيمة أمام سيراليون، وهى التى تم إلغاؤها فيما بعد، ثم حقق نجوم المنتخب الكينى مفاجأة من العيار الثقيل بالفوز على منتخب غانا بنجومه المحترفين فى أكبر الأندية الأوروبية بهدف دون رد تلاه التعادل سلبيا خارج الأرض مع المنتخب الإثيوبى، قبل الفوز عليه بثلاثية نظيفة فى نيروبى، ليصل منتخب كينيا للنقطة السابعة وبعد قرار استبعاد سيراليون خاض المنتخب الكينى مباراة غانا كتحصيل حاصل ليخسر بهدف نظيف فى أكرا ليحتل منتخب كينيا وصافة المجموعة السادسة ب7 نقاط، خلف منتخب غانا صاحب الصدارة ب9 نقاط.
ويتولى القيادة الفنية لمنتخب كينيا الفرنسى سيباستيان مينى اللاعب السابق فى عدة أندية فرنسية، والذى اعتمد فى تصفيات المعترك الإفريقى الكبيرعلى تشكيل أغلبه من اللاعبين المحليين وقليل من المحترفين فى الخارج أمثال فيكتور وأنياما المحترف فى صفوف توتنهام الإنجليزى، وهو أبرز لاعبى الفريق، كما يبرز ميكاييل أولونجا مهاجم كاشيوا ريسول اليابانى، كأحد أخطر مهاجمى الفريق الكينى، وقد أحرز هدفين خلال مشوار التصفيات بالإضافة إلى جوهانا أومولو لاعب سيركل بروج البلجيكى ومسعود جمعة مهاجم النصر الليبى ومن المحليين يوآش أونيانجو وآلان وانجا ووفيليمون أوتينو ودينيس اودهيامبو.
تأسس اتحاد كينيا لكرة القدم عام 1960، وانضم للاتحاد الإفريقى عام 1968 وشارك المنتخب الكينى من قبل 5 مرات فى نهائيات كاس الأمم الإفريقية، أعوام 1972 فى الكونغو و1988 فى المغرب و1990 فى الجزائر و1992 فى السنغال وفى تونس عام 2004، وخرج خلال المشاركات الخمس من الدور الأول، ولم يحقق سوى فوز وحيد على حساب منتخب بوركينا فاسو بثلاثية دون رد فى مشاركته الأخيرة قبل 15 عاما ولعبت كينيا 14 مباراة فازت فى واحدة وتعادلت 4 مرات وهزمت فى 9 مباريات وسجلت 8 أهداف ودخل مرماها 24 هدفا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.