إغلاق 400 ألف شركة بسبب تعطل حركة الشحن والسفن في البحر الأحمر    إقبال كبير من المواطنين على معارض أهلا رمضان بالإسكندرية    عاجل - حالات يجوز فيها التصالح في مخالفات البناء (اعرف معلومة)    تكنولوجيا البحوث والتطوير: الركيزة الأساسية للتقدم الهندسي والطبي في المجتمع    اعرف محتويات كرتونة رمضان في مختلف المحلات التجارية    إعلام فلسطيني: 8 شهداء بقصف منزل بمخيم جباليا شمالي قطاع غزة    دفاعا عن النفس.. إيطاليا تسقط طائرة بدون طيار كانت تحلق باتجاهها    عاجل.. روسيا: حادث في مبنى سكني بشمال شرق سان بطرسبرج    ترامب يفوز بترشيح الجمهوريين في ميشيغان وميزوري    مفأجاة سارة لجماهير الزمالك بشأن ثلاثي الفريق    الزمالك: تأجيل مباراة سوار الغيني مستحيل    رد ناري من مجدي عبد الغني على اتهامات «كهربا» له    كولر يصدم أحمد القندوسي.. وزد يساوم الأهلي    ضبط مركز تعبئة تصرف في 646 طن سكر لتحقيق أرباح غير مشروعة بالبحيرة    مصرع شخص وإصابة 14 آخرين فى تصادم أتوبيس وسيارة ربع نقل بقنا    مرتضى منصور: نجل حلمي بكر سيتقدم ببلاغ للتحقيق في وفاة والده    أهمية مراعاة السلوكيات والآداب العامة في بناء مجتمع أفضل    العيش مع مرض السكري: تحديات الطفولة وكبار السن    فوائد الصيام: الروحية والصحية والاجتماعية "تعرف عليهم"    عاجل - ظاهرة خطيرة تضرب البلاد صباح اليوم.. والأرصاد تحذر المواطنين    فوائد الصيام للمعدة المضطربة: تحسين الصحة واستعادة التوازن    اعرف مواعيد قطار تالجو على خطوط السكة الحديد    الداخلية تضبط قائدى سيارتين قاما بأداء حركات إستعراضية بإحدى محطات الوقود بالجيزة    ترتيب الدوري المصري قبل مباريات اليوم الأحد 3- 3- 2024    ضياء السيد يعلق على عدم ضم كوكا لمعسكر منتخب مصر    رمضان 2024.. طرح البرومو الثاني لمسلسل «كامل العدد» | فيديو    ماهر همام: الأهلي الأوفر حظا للتتويج بدوري أبطال إفريقيا    فضل الصلاة في جوف الليل.. أفضل الركعات بعد الفريضة    «زي النهارده».. صدور قانون الانتخاب الذي منح المرأة حق الترشح 3 مارس 1956    الصحة العالمية: التقارير عن قصف خيام النازحين في رفح يعجز اللسان عن وصفها    فوائد الإفطار على التمر والماء: تغذية وترطيب للجسم    معتمد جمال: عانيت من صعوبات في الزمالك.. ورفضت العمل مع جوميز    جامعة حلوان تنشر حصاد أنشطتها خلال شهر فبراير    نشرة التوك شو| مفاجأة بشأن طالبة جامعة العريش.. وتفاصيل لقاء "مدبولي" ومدير الفاو    فرحه بعد العيد.. أسرة الشاب المقتول في أوغندا تناشد بدفنه في مصر    تفضلوا في الصالون.. سيارة تسع 10 أفراد في موسم الرياض| فيديو    اليوم.. انطلاق مؤتمر التدابير الشرعية في مواجهة موجة الغلاء بأصول دين المنصورة    تصل لبتر الأطراف وفقدان السمع| تحذير من مخاطر مدفع البازوكا الرمضاني.. فيديو    حظك اليوم برج العقرب الأحد 3-3-2024 على الصعيدين المهني والعاطفي    نجل حلمي بكر يتهم زوجة والده:"عايزه تخطفه وهو ميت"- فيديو    نجل حلمي بكر: أبويا اتنقل الشرقية وهو في حالة صعبة    أحمد السجينى: نمارس دورنا الرقابى بحدة.. والبرلمان يمارس اختصاصاته كاملة    أمين الحوار الوطني: ناقشنا خفض الموازنة العامة و40 توصية سيتم رفعها إلى الرئيس قبل رمضان    هل باعت مصر رأس الحكمة إلى الإمارات؟.. خلف الحبتور يرد    الإفتاء توضح حكم استعمال الصابون والمعقمات المعطرة أثناء الإحرام    اليونسيف: أطفال غزة يعانوا من سوء التغذية الحاد    عمرو أديب من داخل أطول سيارة: قصر متحرك.. اتفضلوا معانا في الصالون (فيديو)    مستشار الرئيس: مصر تمتلك إمكانيات هائلة لخدمة السياحة العلاجية بكفاءة عالية    7 وزراء في احتفالية بمتحف الحضارة.. تعرف على التفاصيل    "هينور بيتنا قُريب".. اكتشف موعد بداية شهر رمضان 2024 في مصر مع أفضل عبارات التهنئة لاستقبال هذا الشهر المبارك    "حالو يا حالو".. تاريخ بداية شهر رمضان 2024 في مصر وأروع عبارات التهاني والأدعية المستجابة    مواسم رامز جلال: تفاجئنا بأحداث غير متوقعة في برنامجه الجديد 2024    "الصحة العالمية": 400 مليون شخص على مستوى العالم يحتاجون لأدوات مساعدة للسمع    حفلة تعذيب.. كواليس مقتل سيدة على يد زوجها بالمطرية    محامي أسرة طالبة طب العريش: البنت مسمومة بدليل وفاة القطة بعد تناولها من السرفيس    "اعرف الآن".. إمساكية وأوقات الصلاة في أول يوم من شهر رمضان 2024    أحمد السجيني: الحكم على برلمان 2021 بالهدوء مقارنة ببرلمان 2015 أمر ظالم    شاهي إبراهيم: رصد الأعمال الفنية للمرأة سيؤثر كثيرًا على القضايا الشائكة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أهالى مثلث ماسبيرو يهددون بحرق المنطقة لو تم تنفيذ قرار إخلاء مساكنهم ومحالهم

◄◄ التخطيط العمرانى: نعمل ضمن تطوير القاهرة الخديوية ولم نتطرق لنزع ملكية سكان المنطقة
أعرب أهالى بولاق أبوالعلا عن غضبهم الشديد من قرار تطوير منطقة مثلث ماسبيرو وإخلاء 815 وحدة سكنية و33 محلاً تجارياً وتحويلها إلى مناطق ترفيهية وإدارية وتجارية وفندقية ومسطحات خضراء وإنشاء عدد من الخدمات الإضافية لخدمة المنطقة.
وأكد الأهالى أنهم لن يخرجوا من منازلهم مهما كان السبب أو القرار وأياً كان من أصدر هذا القرار، فلا يعقل مطلقاً أن يتركوا منازلهم التى تربوا ونشأوا فيها لتحويلها إلى منطقة سياحية.
أكدت يسرية عزيز، من أهالى سانتو بمثلث ماسبيرو، أنها لن تترك منزلها إلا وهى جثة هامدة، مؤكدة أنه لو لم تتراجع الحكومة عن هذا القرار فستتظاهر أمام رئاسة الجمهورية لتقول للعالم أجمع ماذا فعلته الحكومة فيها، وتابع محمد عبدالعليم قائلاً «إنه سيحرق المكان بالكامل ويفجيره لو استمرت الحكومة على قرارها».
وأعلنت المؤسسة المصرية للحق فى التنمية تضامنها مع أهالى منطقة بولاق أبوالعلا ومثلث ماسبيرو، وأصدرت بيانا أشارت فيه إلى أن تلك المنطقة تعد من أقدم المناطق بمحافظة القاهرة التى تضم الآلاف من أسر الفقراء وبالرغم من قدم الحى وتهالك منازله وسوء الحالة الاقتصادية والاجتماعية للقاطنين به فإن موقعه الجغرافى فى قلب العاصمة على بعد خطوات من كورنيش النيل جعل منه إحدى المناطق المستهدفة من قبل الشركات الاستثمارية المحلية والأجنبية التى بدأت فى شراء قطع أراض بالحى ومحاولة طرد أهله.
وتطالب «المصرية للحق فى التنمية» جميع المؤسسات الحكومية والمدنية والرأى العام المصرى بعدم تكرار مأساة سكان الدويقة التى كان سوء التخطيط وعدم مراعاة المعايير الحقوقية والقانونية وعدم وجود لجان حصر دقيقة أو بدائل للأهالى والإخلاء القسرى للأهالى قبل معرفتهم كانت كل هذه الإجراءات جزءا من مأساة أهالى الدويقة، وهو ما حذرنا منه حينها فى بيان للمؤسسة وهو ما نحذر منه الآن حتى لا يحدث مع سكان مثلث ماسبيرو.
وكان الدكتور عبدالعظيم وزير، محافظ القاهرة، قد شكل لجنة برئاسته والسكرتير العام للمحافظة ورئيس المجلس المحلى لحى بولاق ومستشار المحافظ لتطوير العشوائيات ومدير الإدارة العامة للتخطيط العمرانى، تحت إشراف د.على الفرماوى مدير صندوق تطوير المناطق العشوائية بوزارة التنمية المحلية، وقال إن التطوير يشمل إقامة مناطق ترفيهية وإدارية وتجارية وفندقية ومسطحات خضراء وإنشاء عدد من الخدمات الإضافية لخدمة المنطقة، وأَضاف أنه سيتم إخلاء 815 وحدة سكنية و33 محلاً تجارياً، وسيتم تعويض الأهالى سواء كانوا مستأجرين أو واضعى يد بينما ستشكل لجنة للملاك لتقييم سعر المتر بالمنطقة وتعويضهم إما بتخصيص وحدات سكنية بديلة أو بتعويضات مادية مناسبة.
وقال محمود ياسين، نائب محافظة القاهرة للمنطقة الغربية، إن خطة تطوير منطقة رملة بولاق تتضمن عدة مناطق، تعد من المناطق غير الآمنة من الدرجة الثانية التى لا تستوجب التدخل الفورى ولكن سيتم تطويرها وفق المخطط العام لتطوير القاهرة.
ومن جانبه أكد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الهيئة العامة للتخطيط العمرانى، أن الهيئة تقوم حاليا بإعداد مخطط تطوير شامل لمنطقة «مثلث ماسبيرو» يتناسب مع قيمة المنطقة، ويعمل على تطوير الواجهة النيلية لها، ويأخذ بعين الاعتبار جميع النواحى العمرانية والاجتماعية والاقتصادية، ويتكامل مع المخطط المقترح لتطوير القاهرة الخديوية الذى أعدته الهيئة بالتعاون مع محافظة القاهرة وجهاز التنسيق الحضارى من خلال أحد بيوت الخبرة العالمية.
وأشار مدبولى إلى أن مخطط تطوير «مثلث ماسبيرو» لم يتطرق إلى قرارات نزع الملكية، حيث إن الهيئة ليست جهة منوطا بها استصدار مثل هذه القرارات، موضحاً أن المخطط يتضمن إنشاء الكثير من الغرف الفندقية السياحية، بالإضافة إلى حدائق عامة وأماكن للجلوس على كورنيش النيل، وتحويل سير السيارات إلى اسفل كوبرى المشاه الذى سيتم تنفيذه على واجهة النيل مباشرة.
وأضاف أنه سيتم عرض ومناقشة المخطط المقترح للمنطقة مع محافظة القاهرة فور الانتهاء من إعداد مسودته الأولى خلال شهر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.