ماليزيا تسجل 4 ألاف و498 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الصحة الإماراتية: تسجيل 1766 إصابة جديدة بفيروس كورونا    القمة 122.. "الحارس" صداع في رأس كارتيرون قبل المواجهة    الأرصاد تحذر من ارتفاع درجات الحرارة غدا    "القومى للأجور"يناقش إقرار العلاوة الدورية الجديدة والحد الأدنى للقطاع الخاص 2021    وزارة الري تعلن الانتهاء من تأهيل 1667 كيلو مترا من الترع حتى الآن    بث مباشر| شعائر صلاة الجمعة من مسجد السيدة نفيسة    محافظ أسيوط : تقديم كافة التسهيلات للمزارعين أثناء عملية توريد القمح    القومي للبحوث الفلكية ينظم لقاء لتوضيح الأمور الخاصة بالصاروخ الصيني    تعزيزات عسكرية احتلالية في القدس وإغلاق شوارع مؤدية للأقصى    الشباب ضد الهلال.. مواجهات الدور الثانى "وش السعد" على الزعيم    منظمة الصحة العالمية تُحذر من بؤرة جديدة لفيروس كورونا    أسعار الذهب اليوم الجمعة 7-5-2021    وزير النقل يشهد رفع العلم على القاطرة الجديدة «أبو جندية»    مذبحة تهز الفيوم.. صاحب مخبز يقتل زوجته وأطفالهما ال6 وقت السحور    ماذا يحدث في "حادث الواحات" ..تعرف على أحداث الحلقة ال25 من الاختيار 2    ضبط 5 آلاف مخالفة مرورية متنوعة خلال يوم واحد    الحكومة تنفي إصدرا تصميميات فنية جديدة لبطاقات الرقم القومي وجوازات السفر المصرية    بشرى عن مشهد استشهاد مبروك: «كان صعب وأول يوم تصوير ليا»    مسلسل هجمة مرتدة الحلقة 24.. أحمد عز يتعرض لهجوم من قطاع طرق ومنصب جديد لهند صبري    القليوبية تسجل 77 حالة إصابة جديدة بكورونا و7 حالات وفاة    ضبط 341 مخالفة للإجراءات الاحترازية خلال أسبوع بالمحلة الكبرى    البابا تواضروس ينعى مدير الديوان البابوي    أسعار النفط تصعد بفضل بيانات اقتصادية صينية وأمريكية تدعم الأسواق    اتفاق الصين وإيران.. كيف يؤثر على مستقبل الشرق الأوسط؟    الدفاع الأفغانية: تقدم قوات الأمن في إقليم بغلان شمالي البلاد    اختناق طفل وشاب في حريق بقنا    نشرة مرور اليوم الجمعة 7 مايو 2021.. سيولة تامة بشوارع القاهرة والجيزة    مصرع شاب أسفل عجلات القطار في بني سويف    السياحة: نتوقع أن نشهد طفرة في المعدلات الفترة المقبلة    التشكيل المتوقع لمباراة التعاون الأهلي في الدوري السعودي    ضل راجل.. رنا رئيس تعترف للنيابة بتزوجها عرفيا والقبض على أصدقاء سليم    حقيقة وفاة الفنان سمير غانم    صلاة التسابيح .. اعرف فضلها وكيفية صلاتها خطوة بخطوة    طبيب الأهلي يكشف تفاصيل إصابة صلاح محسن في لقاء الاتحاد    23 مايو.. بدء تسليم قطع أراضى الإسكان الأكثر تميزاً بالقاهرة الجديدة    بالتفاصيل| مواعيد وصول وتصنيع اللقاحات المضادة لفيروس كورونا وكمياتها    "موديرنا": نتوقع ظهور أنواع متحورة لكورونا خلال الأشهر المقبلة    موعد مباراة آرسنال المقبلة في الدوري الإنجليزي الممتاز    خبيرة أبراج: مواليد 7 مايو شخصية محبة للجمال    دعاء ليلة القدر مكتوب    محمد رياض يكشف كواليس دوره في مسلسل النمر    محمد ثروت يوجه رسالة مؤثرة ل سمير غانم على الهواء | فيديو    مواقيت الصلاة بمحافظات مصر والعواصم العربية.. اليوم الجمعة 7 مايو    السياحة: ملتزمون بقرارات الغلق الجديدة لمواجهة انتشار كورونا    حنان مطاوع عن خوفها من «القاهرة كابول»: الفنان محارب ومقاتل مثل الجندي    محمد ثروت يعتذر ل «هنيدي» بسبب سوء تفاهم: حقك عليا (فيديو)    هل يجوز دفع زكاة الفطر عن الزوجة الحامل؟.. أمين الفتوى يجيب    محافظ الجيزة يتفقد أعمال التطوير بشارع النيل السياحي للوقوف علي نسب التنفيذ    نشرة الفتاوى| في ليلة القدر: 4 ظواهر طبيعية أرشدنا إليها النبي.. وأروع المناجاة والأدعية المستجابة    برلماني يكشف تفاصيل حلقة نقاشية لبعثة مصر بالأمم المتحدة حول قانون الجمعيات الأهلية    سامي قمصان: مباراة الاتحاد كانت عصيبة بسبب لقاء المحلة    سيد عبدالحفيظ : الأهلي سيدخل معسكراً مغلقاً استعداداً لمواجهة الزمالك    استياء في إنبي بعد الهزيمة أمام المحلة بهدف    برلمانية تقترح توفير خدمات الشهر العقاري للمصريين في الخارج إلكترونيًا    موسيماني يشيد بمستوى نجم الأهلي    "انتهاكات خطيرة" في إثيوبيا بينها اعتقال الرضّع    جامعة عين شمس تتواصل تليفونيًا مع أعضاء البعثات والمنح بالخارج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصيانة الغائبة «تهدد أرواح التلاميذ»
نشر في الأهرام اليومي يوم 16 - 09 - 2017

◄ أولياء أمور مدرسة ب «أبو النمرس»: لجان هندسية تقر بعدم صلاحيتها للترميم
◄ رئيس هيئة الأبنية التعليمية: قلة التمويل السبب الأول لتهالك المدارس

بالرغم من اقتراب الدراسة بالمدارس، فإن كثيرا من الأبنية التعليمية تعانى العديد من المشكلات، سواء نقص فى عدد المدارس أو تكدس بالفصول أو عدم إجراء الصيانة قبل بدء العام الدراسي.
ولأن مناشدات الأهالى المستمرة لم تجد صدى لدى بعض المسئولين الذين يتركون المشكلات داخل الأدراج دون النظر إلى كم الأرواح المهددة نتيجة الإهمال فى صيانة المدارس، «تحقيقات الأهرام» توجهت إلى احدى المدارس التى تعانى من مشكلات فى بنيتها الاساسيه ب«أبو النمرس» بمحافظة الجيزة، لوضع الأمر أمام أعين المسئولين كنوع من التحذير قبل وقوع الكارثة، وهناك التقينا مجموعة من الأهالى الذين أكدوا وجود مشكلات لا حصر لها بمدرسة محمود فوزى وزاوية أبو مسلم الجديدة ، وهى «مدرسة واحدة» لكنها مقسمة إلى فترتين.

ألواح الصاج لاستكمال سور المدرسة

عيد فكرى صالح - أحد الأهالى وولى أمر أحد تلاميذ المدرسة قال إنه تم بناؤها منذ 43 سنة ومعرضة للانهيار فى أى لحظة مع أنه تم ترميمها منذ عام، حينما جاءت لجنة استشارية من كلية الهندسة بناء على طلب من الإدارة، وفى عهد المهندس ابراهيم محلب رئيس الوزراء السابق، جاءت لجنة من الأبنية التعليمية وأكدت ان المدرسة لا تصلح للدراسة وأقرت بإغلاقها، وهذا القرار موجود فى مجلس المدينة منذ سبتمبر 2015 وتم تحويل المدرسة الى مدرستين أخريين قريبتين (الزاوية الإعدادية الجديدة والإيمان الابتدائية) حيث ان المدرسة فترتان فتم تحويل كل فترة على مدرسة لتقليل الكثافة، ثم جاءت لجنة أخرى من الأبنية التعليمية وأقرت ان المدرسة تصلح للدراسة ولم يتم تحويل الطلاب، ومن هنا حدث التضارب وتم إلغاء القرار الأول.
وأضاف انه فى العام الماضى قامت قناة تليفزيونية بالتبرع وعمل إصلاحات للمدرسة عن طريق تركيب بلاط جديد ووضع مادة عازلة، ولكن الأساسات غارقة فى مياه راكدة 24 ساعة، ويضيف أن مساحة الفصل 6 7 أمتار يجلس بها من 110 أطفال إلى 120 طفلا.
ويؤكد انه فى عام 2002 قامت احدى المنظمات الخاصة بتقديم مساعدتها للمدرسة، إلا أن اللجنة الهندسية المرسلة من قبل المنظمة أقرت ان المدرسة لا تصلح للترميم بسبب المياه الجوفية لأنه إذا تم إزالة بلاطه واحدة ستظهر مياه المجاري، إلا أن المنظمة قدمت أكثر من 50 جهاز كمبيوتر و»ديسكات» جديدة وقامت بتطوير دورات المياه بالمدرسة.
ويطالب الأهالى بإحلال وتجديد المدرسة للمنفعة العامة، حيث ان الرطوبة وصلت للأدوار العليا، ولا يقبل أحد ان يدرس ابنه فى هذا الوضع غير الآمن، مشيرا الى انه تم إرسال لجنة من الهيئة لأخد مقاسات لمعرفة اذا تم هدم المدرسة وبناؤها مرة أخرى سيتم على اى مساحة، وقامت المهندسة المختصة بالقياس من اصغر نقطة بالشارع، فمساحة الشارع 8 أمتار قامت بالقياس من 6 أمتار، وقالت نترك مترين للتنظيم ولكننا نريد الاستفادة بكل متر لأنه يساعدنا على بناء أدوار أكثر تقلل من كثافة الأطفال بالمدرسة.
ويشير أحمد على ولى أمر أحد التلاميذ - الى أن مدرسة الإيمان التى نود إرسال الأطفال إليها لحين الانتهاء من مشاكل المدرسة بها فصول خالية نظرا لقلة عدد المدرسين، على الرغم من ان لدينا خريجين كليات آداب وتربية وعلوم ولم يجدوا فرصة عمل ويعملون بمهن أخرى لأن مدير إدارة أبو النمرس يريد ان يلحقهم بالعمل كمتطوعين.
ويوضح ان الصرف الصحى متوقف العمل به منذ عام 2008 ووفقا لمعلومات علمنا بها انه سيتم العمل به مع بدء الدراسة والخطورة هنا على أرواح الأطفال، فعند عمل الصرف الصحى وسحب المياه ستتحول المدرسة الى كوم تراب.
ويطالب الأهالى بإحلال وتجديد مدرسة الإيمان التى يريدون نقل أبنائهم بها حيث انها حاليا مكونة من دورين بالإضافة إلى الأرضى ونريد رفعها الى أربعة ادوار ولكن ليس لديهم رخصة مبان، ولم يحصلوا عليها الا بمخاطبة رئيس مجلس الوزراء.
«وعد بالدراسة»
وبعد سماع شكوى الأهالى توجهنا الى اللواء يسرى عبد الله رئيس هيئة الأبنية التعليمية، لعرض الامر عليه، والذى أكد انه سيتم دراسة تلك المشكلة من جميع الجهات ومحاولة ايجاد حلول مناسبة لها، وقال إن قلة التمويل من قبل الدولة على مصروفات التعليم هو السبب الأول للإهمال والتهالك فى المدارس.
وأكد انه فى إطار برنامج الحكومة لبناء 60 ألف فصل من خلال موازنة الدولة بداية من العام الحالى 2016/2017 قامت الدولة بتوفير التمويل المطلوب بمضاعفة موازنة هيئة الابنية بالإضافة الى إتاحة تمويل يكفى لإمكانية طرح مستهدف الحكومة، وعلى ضوء ذلك قامت الهيئة بتوفير 47 ألف فصل ضمن 3170 مشروعا بالتنسيق مع الجهات التنفيذية بالمحافظات والمحافظين لتوفير المشروعات والاراضى بالاماكن المحتاجة لخدمة المناطق المحرومة وتقليل الكثافات، كذلك تم طرح عدد 30 ألف فصل ضمن 2050 مشروعا خلال العام المالى السابق ومن المقرر طرح 30 الف جديد خلال هذا العام، فضلا عن تنفيذ وتسليم 75 الف فصل ضمن 740 مشروعا خلال العام المالى السابق ومن المقرر الوصول الى 15000 فصل حتى دخول العام الدراسى الجديد 2017 /2018 والوصول الى 20000فصل مع بداية الفصل الدراسى الثاني.
ويضيف أنه فى اطار التعاون بين الحكومة اليابانية والحكومة المصرية فى مجال التعليم والتى تهدف الى تقديم الدعم الفنى فى عدة محاور لخلق بيئة لجودة التعليم بالمدارس الحكومية فى مصر لتطبيق نموذج التعليم المتكامل للطفل، أكد انه جار تنفيذ عدد 45 مدرسة كمرحلة اولى ضمن 24 محافظة، حيث انه من المتوقع تسليم 28 مدرسة مع بداية العام الدراسى الجديد، بالاضافة الى تطبيق التجربة فى مدارس قائمة، حيث سبق وتم تأهيل ورفع كفاءة 12 مدرسة وسيتم الاستكمال للوصول إلى 50 مدرسة كمرحلة أولي.
ويوضح عبد الله ان الخطوة الثالثة لرفع جودة العملية التعليمية هى التوسع فى تنفيذ مدارس للمتفوقين بالمحافظات المختلفة، حيث بلغ عدد المدارس القائمة 11 مدرسة لخدمة 11 محافظة وجار حاليا تنفيذ 4 مدارس ليصل إجمالى المحافظات التى يوجد بها الخدمة 15 محافظة، ومن المقرر إنشاء 27 مدرسة لخدمة جميع المحافظات.
وأشار إلى أن الخطوة الرابعة هى المرور على جميع المدارس الحكومية القائمة لإجراء الصيانات العاجلة المطلوبة والإبلاغ عن جميع المخالفات قبل بدء العام الدراسى الجديد، بالإضافة الى دفع العمل حاليا بجميع مشروعات الصيانة الجارية بالمدارس، لتسليمها قبل بدء العام الدراسى الجديد، وكذلك احلال وتجديد 540 سورا، مضيفا ان هناك بروتوكول تعاون مع وزارة الصناعة لتنفيذ مشروع تطوير ورفع كفاءة 89 مدرسة ثانوى فنى ومركز تدريب مهني.
ويشير الدكتور كمال مغيث، الباحث بالمركز القومى بالبحوث التربوية، الى ان هناك مواصفات فنية للفصل الدراسى من حيث المساحة، حيث لابد من توافر 2 متر مربع للطالب، والفصل يكون بارتفاع 4 أمتار، بخلاف المبانى العادية. ومن حيث المواصفات الصحية يكون على جانبى الفصل شبابيك واسعة فى الجهة البحرية واعلى منها فى الجهة القبلية، للسماح بدخول تيار هواء فريش من ناحية الشمال يتنفسه الطلاب ويخرج ثانى أكسيد الكربون من الناحية الجنوبية.
ويضيف: لابد من توفير وحدات كهربائية آمنة داخل الفصل، والباب يفتح للخارج وليس للداخل، ليحمى فى حالة اندفاع الطلبة لسهولة فتح الباب، مشيرا إلى أن عدد ادوار المدرسة لابد الا يزيد على 3 أدوار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.