البابا تواضروس في الإسكندرية.. التقى المحافظ ورأس اجتماع المستشفيات وزار كنيسة الملاك (صور)    أسعار النفط تواصل ارتفاعه بعد استئناف الأنشطة الاقتصادية في «أوروبا»    وزيرة التخطيط: التعاون مع المراكز البحثية في مؤشرات الحوكمة والتنافسية    بسبب كورونا.. «الحجر الصحى» بمطار القاهرة يمنع 7 هنود من دخول البلاد    مصر وفرنسا والأردن يتفقون على إطلاق مبادرة إنسانية بغزة    صالح والكاظمي يؤكدان موقف العراق الثابت والداعم للقضية الفلسطينية    بشكتاش بطلا للثنائية بعد حصد الكأس على حساب أنطاليا سبور... فيديو    موسيماني يتحدث عن مواجهة صن داونز بدوري الأبطال    «بوجبا وديالو» يرفعان العلم الفلسطيني بعد نهاية مانشستر يونايتد وفولهام    الإسماعيلي يتجه إلى القاهرة استعدادًا لذئاب الجبل    تحرير467 مخالفة مرورية في أسوان    درجات الحرارة في العواصم العالمية غدًا الأربعاء 19 مايو    حبس شخصين بسبب الخلافات الزوجية    بعد افتتاحه بساعات.. سائحة روسية أول زائر لمتحف مبنى ركاب 2 بمطار القاهرة الدولي    فنانة شهيرة تودع الجمهور بعد تمكن كورونا منها: ادعولي بالرحمة    ناقدة فنية تنتقد مها أحمد بسبب السقا وكرارة: لم تقدم عملا ذي قيمة (فيديو)    محمد صبحي يكشف حقيقية اعتزاله الفن    منى زكي: لم أتوقع النجاح الجماهيري الهائل لمسلسل لعبة نيوتن    رئيس جامعة بنها: المستشفيات الجامعية عصب الخدمة الصحية بمصر    خطوات الدخول إلى موقع تسجيل لقاح كورونا وطريقة الحجز عبر الرابط المباشر    الرئيس السنغالي: من الضروري حصول الشعوب الأفريقية على لقاحات كورونا    غدا.. بدء العمل باللائحة التنفيذية الجديدة لهيئة التنمية الصناعية    أبطال "حرب أهلية" مع منى الشاذلي في "معكم" الخميس والجمعة    خبير إدارة أحواض الأنهار: التغيرات المناخية تجعل الجفاف المستقبلي أسوأ تأثيرًا على مصر والسودان وإثيوبيا    توقف دخول المساعدات لغزة بعد تعرض معبرين حدوديين لهجمات    وفاة العقيد محمد عادل رئيس مرور الشيخ زايد    طرق وخطوات التبرع لصندوق تحيا مصر لإعمار غزة    كريم بنزيما يزين قائمة فرنسا ل"يورو 2020"    بينهم مرشد الإخوان .. إدراج 17 محكومًا على قوائم الإرهاب    بشرى سارة لجماهير الدوري الألماني    البابا تواضروس يشيد بمبادرة السيسي لإعادة إعمار غزة: لفتة مساندة ودعم للأشقاء    «الجنائية الدولية» تهدد بملاحقة المرتزقة والعسكريين الأجانب في ليبيا قضائياً    الاحتلال يُسقط طائرة مسيرة قرب الأردن    الكشف على 1386 مريض فى قافلة علاجية مجانية بالبحيرة| صور    هل تنازلت مى عمر عن أجرها فى مسلسل "نسل الأغراب" من أجل محمد سامى؟.. إليك الإجابة    للاهتمام بالرعاية الصحية للمساجين.. «الداخلية» تستحدث عنبر ل«ذوي الاحتياجات الخاصة» بسجن الفيوم    قبل الطبع    أبو جريشة ل في الجول: نهدف لاستمرار جلال لتوفير استقرار فني.. مطمئن بشأن خصم النقاط    تموين كفرالشيخ تعلن استلام 1155029 طنا و244 كيلو قمح من المزارعين    حكم الأكل أو الشرب ناسيًا خلال الصيام بغير رمضان    مباشر – مانشستر يونايتد (0) - (0) فولام.. هتافات ضد ملاك أصحاب الأرض    حملة مكبرة لمحافظة الإسماعيلية تحبط محاولتي بناء مخالف    "كتائب القسام" تعلن قصف قاعدة "مشمار هنيغف" اللوجستية في منطقة النقب    ايهاب زغلول يكتب: وماذا بعد رمضان؟    وزارة الشباب: 40 ألف متدرب بالخيمة الرمضانية لبرنامج "طور وغير"    مدبولي يتفقد عددًا من المصانع وورش الإنتاج بمدينة دمياط للأثاث    سفر 411 فردا ومصاب عن طريق ميناء رفح البري    أمين الفتوي: يجوز الذبح بنية الأضحية والعقيقة في حالة واحدة فقط    منذ تولي السيسي.. كيف ساهمت "الإسكان" في تنمية محافظة أسيوط؟    بالصور.. رئيس جامعة الأقصر يتفقد كلية الحاسبات والمعلومات استعدادًا للامتحانات    دبلوماسي سابق: الرئيس السيسي انتهز الفرصة للحديث عن سد النهضة خلال القمة المصرية الفرنسية    بعد أكثر من نصف قرن في «الكهنوت».. وفاة كاهن شيخ من إيبارشية بني مزار    انطلاق الدورة الثالثة للأئمة بجامعة أسوان    إدارة الشرابية تواصل تعقيم المدارس للوقاية من كورونا    بالفيديو| عمرو خالد 7 خطوات تحافظ بها على إيمانك بعد رمضان    برج القاهرة.. تعرف على مواعيد الزيارة وأسعار التذاكر 2021    مدبولي يتفقد مشروعات تطوير وتوسعة الطريق الدائري حول المنصورة    تعرف على أهداف سورة الصافات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالصور - مدارس بالمحافظات "ماتت وشبعت موت".. مع بدء العام الدراسي الجديد
نشر في مصراوي يوم 29 - 09 - 2015

بعد انطلاق العام الدراسى الجديد، ووسط تصريحات الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم بأن أهم أولويات عمله تتركز فى مراجعة ملف استعدادات المدارس للعام الدراسى الجديد من كافة الزوايا الذي يشمل سلامة المباني التعليمية وصلاحيتها لتلقي الطلاب دروسهم المدرسية، رصد "مصراوي" سلبيات بهذه المنشآت بالمحافظات المختلفة.
مدارس صادر لها قرارات إزالة بالشرقية ومعلمون "يشربون الشيشة
"أطفال متسربين من التعليم ومدارس صادر لها قرارات إزالة واخري لا تصلح للدراسة، ومدرسين يتناولون شيشة بالمدرسة ومدير مدرسة يذهب للمدرسة بالجلباب"، هذا هو حال معظم مدارس محافظة الشرقية وتلاميذها، فبالرغم كم قرب العام الدراسي الجديد ولا تزال نسبة كبيرة من أطفال المحافظة وخاصة جزيرة فاضل الفلسطينية علي ارض مدينة أبو كبير لا يلتحقون بالمدارس، بسب تقاعص الأجهزة التنفيذية والروتين وتعامل المسئولين معهم كوافدين برغم أن ولادتهم علي أرض الشرقية.
وتشهد العديد من مدارس المحافظة أوضاعاً سيئة للغاية، فهناك مدارس صادر لها قرارات إزالة، ومدارس أخري صادر لها قرار بإزالة جزء منها ولم يتم تنفيذ ذلك، والنتيجة توزيع التلاميذ علي مدارس أخري لتتعدي كثافة الفصول الخمسين تلميذ.
من جانب أخر إكتشف الدكتور رضا عبدالسلام، محافظ الشرقية عددة تجاوزات ببعض المدارس كان أبرزها تواجد مدير مدرسة التلين التابعة لمركز منيا القمح داخل المدرسة بالجلباب، ومدرس أخر يتناول الشيشىة فقام باحالة الأول للتحقيق والثاني تم إنهاء خدمته بالتربية والتعليم.
المدارس المؤجرة بالفيوم
نفس الحال تقريبه تشهده مدارس محافظة الفيوم، فتظهر هناك أزمة المدارس القديمة المؤجرة من المواطنين منذ فترة الستينيات من القرن الماضي، والتي تنذر بكارثة حقيقية ، حيث أصبحت متهالكة المباني والمنشأت، ولم يتم إجراء أي عمليات صيانة أوتجديد لها، علي الرغم من مرور سنوات طويلة علي انشاءها، في ظل كثافة طلابية عالية داخلها، مما تمثل خطورة حقيقية علي أرواح الطلاب، فهناك العديد من النماذج لتلك المدارس القديمة المتهالكة، منها داخل مركز سنورس بمحافظة الفيوم، التي تحوي علي 8مدارس موزعة بقري المركز وهم" مدرسة فوزي مراد- محفوظ شريف- جرفس – الساحة- محمد عبد الفتاح- ناصر- وادي الريان وفيدمين".
الخطر يهدد حياة التلاميذ بسبب مباني المدارس في بني سويف
وفي بني سويف وبالرغم إعلان وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة، عن انتهاء عمليات الصيانة بالمدراس وإمدادها بالأثاث اللازم واستكمال الأجهزة والمعدات اللازمة لبدء العام الدراسي الجديد بشكل مناسب، والتي تتضمن اصلاح اثاث وكهرباء وصرف صحي وسباكة ودهانات في 214 مدرسة على مستوى المحافظة، إلا ان هناك بعض المدارس التى ما زالت تهددا خطراً على التلاميذ وتحتاج لأعمال صيانة وتزويدها بالاثاث المناسب.
وفي مدرسة الفشن الثانوية التجارية يهدد سور المدرسة حياة اكثر من 3 ألاف طالبة وتعرض حياتهم للخطر الشديد، بسبب ظهور ميل وشروخ في السور، وتساقط فروع الأشجارالضخمة الموجوده في فناء المدرسة، كما يعانى أكثر من 2500 طالب وطالبة بمدرسة سمسطا الثانوية التجارية من نقلهم من مدرستهم إلى المدرسة الفنية بسمسطا منذ عام، عقب إخلاء المدرسة لتصدعها، وعدم إحلالها وتجديدها منذ شهر إبريل من العام الماضى، ونقل أكثر من 2500 طالب وطالبة إلى مدرسة أخرى والضغط على أصولها بما لا تتحمله وإستهلك لدورات المياه والمعامل.
كما تم تم ازالة المدرسة الابتدائية في قرية مهدي الاخرم بمركز الفشن والتي تم انشاؤها عام 1995 بعد ان أصبحت آيلة للسقوط و الحاق تلاميذ المدرسة بالمدرسة الاعدادية بالقرية لتعمل المدرسة علي فترتين وهو مايؤثر علي استيعاب التلاميذ هذا بالاضافة إلي أن مدارس تلك القرية تعاني من العجز الصارخ في المدرسين نتيجة عزوف المدرسين عن الذهاب اليها لبعدها عن مركز الفشن.
تكدس التلاميذ ومدارس آيلة للسقوط بالأقصر
ويبدو أن أزمتي الصيانة وتكدس الفصول تدق أبواب مدارس معظم المحافظات المصرية ففي محافظة الأقصر تشهد المدارس تكدس التلاميذ داخل الفصول، بالإضافة إلي وجود عشرات المدارس التي لم تجرى لها أعمال الصيانة منذ سنوات فضلا عن وجود بعض المدارس الآيلة للسقوط بحسب الشكاوي المتكررة للأهالي في عدد من قري المحافظة.
فتعداد التلاميذ يزداد بشكل كبير والحلول التقليدية لم تعد تجدي فرغم أن غالبية مدارس المحافظة تعمل بنظام الفترتين إلا أن تعداد التلاميذ يتجاوز أحيانا في الفصل الواحد ال60 تلميذا، وبحسب مصدر بهيئة الأبنية التعليمية بالمحافظة رفض ذكر اسمه أكد أن الأقصر بها 16 مدرسة مؤجرة و6 مدارس آيلة للسقوط إلا أن الهيئة شرعت مؤخرا في ترميم هذه المدارس وهدم وإعادة بناء المباني التي لا تسمح حالاتها بالترميم.
من جانبه اقترح محمد بدر محافظ الأقصر تطبيق تجربة محافظة المنيا لإنشاء فصول إضافية متنقلة بالمدارس الأكثر كثافة لتكون تكلفتها أقل بالتنسيق ما بين الإدارة الهندسية وهيئة الأبنية التعليمية وذلك لمواجهة مشكلة ارتفاع كثافة مدارس التعليم الابتدائي ورياض الأطفال.
مدارس بعيدة عن محل إقامة التلاميذ بقنا
التشريد كان مصير طلاب مدارس قنا نتيجة نقلهم لمدارس أخرى تبعد عشرات الكيلو مترات، بسبب القيام بأعمال الصيانة، حيث اشتكي المواطنون من قيام مسئولي مديرية التربية والتعليم بإستصدار قراراً بنقل ما يقرب من 1500 طالبة بمدرسة قنا الصناعية الزخرفية بمنطقة مدينة العمال إلى مدرسة الصنايع بقرية الطويرات والتى تبعد ما يقرب من 5 كيلو عن المدرسة الأصلية بحجة عمل صيانة للمدرسة، بالإضافة إلي إزالة سور بمدرسة التجارة بقنا ونقل طلاب المدرسة والذى يصل عددهم لأكثر من 500 طالب مما سيؤثر ذلك على العملية التعليمة وخاصة أن معظم الطلاب يسكنون فى أماكن بعبدة عن المدرسة.
كما اشتكي أولياء أمور الطلاب بمدرسة الطويرات الأعدادية المشتراكة والواقعة بالمنطقة الجبلية بقرية الطويرات بمركز قنا من كونها بدون سور يحمى طلابها من الحيوانات الضالة بالمنطقة وخاصة أنها تقع بالقرب من المقابر بالمنطقة رغم تعداد الشكاوى للمسئولين ولكن بدون جدوى ولا يزال الطلاب مهددين بالخطر بسبب عدم وجود سور وخاصة بعد مرور عربات " الكارو" من داخل حوش المدرسة.
التعليم يغيب عن بعض المدارس في بورسعيد
أما في محافظة بورسعيد فرفعت القري المحرومة في جنوب المدينة الساحلية شعار :"مبنعرفش نفك الخط .. نفسنا نتعلم"، فقد رصد "مصراوي" شكاوي أولياء الأمور والخريجين هناك والتي تلخصت في ضعف الامكانيات والاستعدادات وبعد المسافة بين المدارس ومعظم القري، وقلة المواصلات وعدم الاهتمام بمستوي التعليم مما نتج عنه خريجين "مبيعرفوش يفكوا الخط"
يقول عصام محمد، لا يوجد تعليم في "بحر البقر" ومدرسة السيدة نفيسة سيئة للغاية وشبه خالية من المدرسين، ولذلك يهرب أبنائنا من المدرسة ولا يكملون تعليمهم، بخلاف انر ائحتها ونظافتها سيئتين للغاية.
ويتفق معه "حسين محمدين" قائلاً: "اقترحنا أن نبني فصلين لبناتنا الذين يدرسون بالثانوية العامة بدلاً من ارسالهم إلي مدارس بورسعيد البعيدة عنا مسافة تزيد عن 50 كيلو متر، لكن لم يلتفت إلينا أحد او يهتم بمساعدتنا من مسئولي المحافظة، بدعوي أن المبني لن يتحمل بناء فصلين، بالرغم من اننا كنا سنتحمل مصاريف بنائها" .
يضيف محمد حسن، أحد خريجي المدرسة الزراعية:"أنا أخدت الشهادة ومعرفش أي حاجة، بكلمك بأمانة بنخش الفصل ونقعد نضحك ونهزر، هناك في شغل بلطجة من الطلبة والمدرسين، مبكنتش بحضر وأخدت دبلوم زراعة والشهادة جتلي".
محمد عامر أحد سكان المنطقة يتحدث عن مشكلة التعليم قائلاً :"يوجد في بحر البقرب حوالي من 10 إلي 12 ألف خريج دبلوم زراعة و"مبيفكوش الخط"، والمشكلة أنه اذا رغب الحاق ابني بمدرسة حكومية في محافظة بورسعيد فسوف أحتاج لشراء او تاجير شقة داخل كردون المحافظة
فصول "فك وتكريب" بالمنيا
أما في المنيا فظهر أول بريق أمل بالموسم الدراسي الجديد خاصة وأنها تعتبر أول محافظة بالجمهورية تقوم بتشغيل فصل دراسي متنقل "قابل للفك والتركيب" علي طريقة فيلم "كراكون في الشارع"، وافتتح اللواء صلاح الدين زيادة محافظ المنيا، قبل أيام من انطلاق العام الدراسي، أول فصل تعليمي "متنقل " بمدرسة المنيا الحديثة الإعدادية للبنات، كتجربة نموذجية جديدة يتم تطبيقها لأول مرة على مستوى الجمهورية، طريقة "كراكون في الشارع".
و يتميز الفصل الجديد بإمكانية فكه ونقله وتركيبه في أي مدرسة لديها احتياج لفصول دراسية وتعانى من كثافة الطلاب، حيث قامت شركة "لوجستيكا" لبناء الحاويات المتنقلة قامت بتنفيذ الفكرة بدون مقابل كنوع من الدعم للعملية التعليمية في المحافظة.
مدارس أسيوط بعيدة عن اهتمامات المسئولين
يعيش أهالي محافظة أسيوط منذ زمن بعيد، خارج اهتمامات المسئولين من الحكومات والأنظمة البائدة، حتى تحول أهلها إلى الأفقر على مستوى الجمهورية بنسبة وصلت إلى 61 بالمائة من الشريحة السكانية، ورغم بناء الكثير من المدارس إلا أن العديد من القري مازالت محرومة من التعليم، مما يدفع أولياء الأمور إلي منع أبنائهم من التعليم حيث يتكلف ولي الأمر ما يقرب من 5 جنيهات للطالب الواحد بصفة يومية، وارتفعت اعداد الطلاب المتسربين الي 14 ألف طفلا بالمحافظة ، مما استلزم تحركاً غير تقليدي من مسئولي التعليم وكافة الأجهزة التنفيذية بالمحافظة.
قال المهندس مصطفي عبدالفتاح، مدير هيئة الأبنية التعليمية بمحافظة أسيوط إن المحافظة تضم 2568 مدرسة، ووصل عدد طلاب المدارس هذا العام إلي مليون و250 ألف طالب، وتم عمل حصر للقري المحرومة من المدارس الابتدائية والاعدادية والثانوية، وأنه يتم التعامل مع المشكلة من خلال حصر الأراضي أملاك الدولة إن وجدت، أو التواصل مع المواطنين من أصحاب الأراضي من أهل الخير للتبرع بقطعة أرض لبناء مدرسة او اكثر بالقرية، أو يتم شراء أراضي صالحة وقريبة من التجمعات السكانية داخل القري لراحة الطلاب واولياء امورهم.
مدارس خارج الخدمة بالوادي الجديد
سادت حالة من الغضب والاستياء بين اهالي عدة مناطق متفرقة بمراكز محافظة الوادي الجديد بسبب تغيير مواعيد الدراسة إلي فترات مسائية أو نقل مكان الدراسة إلي مكان أخر، بسبب أعمال الصيانة في 10 مدارس بمركز الداخلة وباريس وهدم بعض المدارس، نظرا لخطورتها علي التلاميذ مثل مدرسة الرواد بالفرافرة .
من جانبه، أعلن سعد مهدى ، مدير عام الادارة التعليمية بالداخلة بمحافظة الوادي الجديد، أن الادارة استعدت تماما لبدء العام الدراسي الجديد، وكل المدارس التي بها صيانات بسيطة جاهزة للدراسة، وكل ما يتعلق بسير العملية التعليمية داخل المدرسة جاهز تماما .
وأضاف سعد، أن هناك خمس مدارس لن يدخلوا الخدمة وتم نقلهم للمدارس القريبة، حيث تم نقل مدرسة الهنداو الابتدائية القديمة تم نقلها لمدرسة الهنداو الجديدة فترة مسائية، ومدرسة الهجان الاعدادية والثانوية بغرب الموهوب تم نقلهم فترة مسائية لمدرستى المعسكر الابتدائية والاعدادية.
مدارس تدخل الخدمة بكفر الشيخ
الوضع في محافظة كفر الشيخ كان أكثر تفائلاً، فاستعدت مديرية التربية والتعليم بالمحافظة، للعام الدراسى الجديد، من خلال ادخال 22 مدرسة جديدة للخدمة، عقب إجراء عمليات الصيانة لها، بالإضافة إلى صيانة 472 مدرسة أخري علي مستوى المحافظة، باتلعاون مع جهاز الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة وافتتاح مدرسة للمتفوقين.
من جانبه، طالب مصطفى مرعى، مدير عام إدارة غرب كفرالشيخ التعليمية، محمد عوينه، مدير مخازن الإدارة، بسرعة تسليم الكتاب المدرسي أولا بأول، وحل معوقات وصوله للطلبة، بجميع المدارس.
أزمة الصيانة تواجه مدارس دمياط
بدأ العام الدراسي الجديد في محافظة دمياط مبكرًا، في ظل توجه الطلاب، خصوصاً من هم في الثانوية العامة، منذ مطلع شهر أغسطس إلى مراكز الدروس الخصوصية أملا في الحصول على أعلى الدرجات، على الرغم مما تمثله من عبء على كاهل أولياء الأمور، وشهدت ميادين سرور والشرباصي وباب الحرس ازدحامًا شديدًا على المراكز المنتشرة في محيط المدارس الشهيرة هناك، وأعلن عدد من المدرسين المعروفين عن انتهاء حجز المجموعات قبل أسابيع من بدء الدراسة.
يأتي ذلك في الوقت الذي يعاني فيه عدد كبير من المدارس من سوء الصيانة، الأمر الذي جعل الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، محافظ دمياط يقرر إسناد أعمال الصيانة للمدارس التابعة لمديرية التربية والتعليم بدمياط، والتي تم تسجيلها على موقع الوزارة إلى جهاز الخدمة الوطنية بقيمة 4 ملايين ومائتى ألف جنيه، وذلك في بادرة استباقية نحو اللامركزية بقيام المديريات بالتعاقد مع الجهاز توفيرًا للنفقات.
المياه الجوفية تحاصر مدارس بالمنوفية
لم تفلت محافظة المنوفية من أزمة عدم جاهزية المدارس للعام الدراسي الجديد، حيث اشتكى أهالى قرية سلامون بمركز الشهداء من اهمال المسئولين بالتربية والتعليم لمدرسة الشهيد الرائد علاء عمارة حيث قامت لجنة من الأبنية التعليمية بمعاينة المدرسة لصيانتها وتم هدم السور الخارجى وتوقفت أعمال الصيانة بسبب ظهور المياه الجوفية .
واضطر الاهالى إلي عمل معدية مكان الحفر للدخول إلي المدرسة، مطالبين بسرعة اتخاذ الاجراءات لانقاذ أطفالهم قبل بداية العام الدراسى .
وقال المهندس أحمد مرسى مدير هيئة الأبنية بمحافظة المنوفية أن الهيئة أنهت استعداداتها لاستقبال العام الدراسى الجديد بدخول 10 مدراس جديدة فى العملية الدراسية بإجمالى 137 فصلا ما بين ابتدائى وثانوى وإعدادى وبتكلفة 30 مليون جنيه، وأنه جاري الانتهاء من استكمال بناء 6 مدراس جديدة بمراكز سرس الليان وأشمون والسادات وقويسنا والشهداء ومتوقع دخولهم العملية التعليمة خلال شهرين من الآن، بالإضافة إلي عمل صيانة فى جميع مدارس مراكز المحافظة والبالغ عددهم 274 مدرسة، مشيرا إلى أن 300 مدرسة تم إسنادها للخدمة الوطنية .
مدارس عروس المتوسط تنتظر "الصيانة"
وفي محافظة الاسكندرية دفع عدم انتهاء أعمال صيانة المدارس، الدكتورة سعاد الخولى، نائب المحافظ ، إلى القيام بجولة على المدارس للتأكد من مدى جاهزيتها لاستقبال الطلاب، حيث تفقدت مدارس قايتباي الإعدادية بنين والأنفوشي الإبتدائية التجريبية والترانديل الإبتدائية بحى الجمرك.
وشددت نائب المحافظ، على مدير عام هيئة الأبنية التعليمية بضرورة انتهاء أعمال الصيانة والترميم بجميع المدارس التى تأتى ضمن المشروع القومي لصيانة المدارس بنطاق المحافظة.
وبدوره، قال الدكتور سمير النيلي، مدير إدارة غرب التعليمية والمتحدث الرسمي بإسم مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية، أنه تم الإنتهاء من عمل الصيانة ل70 مدرسة، فيما لا يزال يتم اصلاح السباكة والكهرباء ودهان الفصول وتوفير المقاعد و"التخت" ببعض مدارس، مؤكدا أنه سيتم الانتهاء منها قبل بداية العام الدراسى.
الصرف الصحي يهدد المنشآت التعليمية بالبحيرة
شهدت مدارس محافظة البحيرة عملية صيانة ، شاملة لجميع مدارسها استعداداً لبدء العام الدراسي الجديد، كما شهدت المحافظة افتتاح عدد من المدارس الجديدة منها مدرسة أبناء سيناء الإعدادية بإدارة التحرير التعليمية، والتي تكلف إنشائها مليون و800 ألف جنيه وتشمل ثمانية فصول وفصل للمعاقين وتخدم 230 طالباً ومعامل للعلوم والحاسب والآلي وكافة التجهيزات الحديثة.
كما قامت الأكاديمية المهنية للمعلم بدمنهور بعقد مجموعة من التدريبات منها تدريب معلمي اللغة الإنجليزية للصف الأول الإعدادي على المنهج المطور في اللغة الإنجليزية؟
فى كفرالدوار يشكو الاهالي من تهديد مياه الصرف لمدرسة الشهيد أحمد عبد المعطى الابتدائية، بانطونيادس، وعلى الرغم من كثرة الصرخات التى تعالت بتغطية مصرف صحى لن يتجاوز تكلفته 100 الف جنيه ، لم يتحرك أحد لإيجاد حل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.