وزير الشباب يفتتح الموسم الثقافي في جامعة حلوان    أحمد موسى يعرض لحظة تأدية أبو العينين ل اليمين الدستورية بمجلس النواب    الإسماعيلية الوطنية للصناعات الغذائية تتصدر قائمة الأسهم الصاعدة بالبورصة    سؤال بريء ل”لصوص العسكر”.. أين تذهب قروض ومنح الكهرباء؟    ولي العهد السعودي يوجه بتطوير طرق العاصمة    وفاة 9 وإصابة 100 في زلزال بمنطقة حدود تركيا مع إيران    حوار| السير مجدى يعقوب: نجحت لإيماني برسالة الطبيب    مرتضى منصور: «ستحدث مجزرة بين اللاعبين لو لعبنا مباراة القمة»    صحة الشرقية تضبط 3.6 طن أغذية مجهولة بالعاشر    حتى نهاية الأسبوع.. تعرف على طقس الإمارات    الإسكندرية ترفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة النوة الحالية    تقلبات في الطقس وسقوط أمطارغزيرة بالمنوفية    محامى الطيار الموقوف يفتح النار على محمد رمضان من جديد    تكريم رموز السينما المصرية بحفل "مسابقة الفيلم المصرى 2019"    فيديو.. عبدالرحمن أحمد يقترب من المليون مشاهدة ب"بنده عليكِ"    صورة.. كريم عبد العزيز إعلامي أصلع في "البعض لا يذهب للمأذون مرتين"    تسكين 500 أسرة من أهالي حكر السكاكيني في الأسمرات خلال 8 أسابيع | فيديو    تعرف على نتيجة مسابقة أوائل الطلاب للمعاهد الأزهرية بالأقصر    حافظ أبو سعدة يكشف تفاصيل زيارة وفد حقوقي وإعلامي أجنبي لسجن المرج | فيديو    سرايا القدس تعلن مسئوليتها عن قصف المستوطنات الإسرائيلية    نهاية مأساوية لفتاة وعشيقها.. أجبرا الزوج على توقيع إيصالات أمانة وتسببا في وفاته    ترامب يتوجه إلى الهند في زيارة سريعة وحشود ضخمة في انتظاره    أولمبياكوس يحسم قمة اليونان بهدف عكسى فى باوك بمشاركة كوكا    نقابة الصحفيين تعلن عن 600 شقة لأعضائها (تفاصيل)    عبد الله السعيد عن وقف كهربا وعاشور: لعيبة بتعمل لقطات فاكرة إنها هتكسب بيها الجماهير (فيديو)    "الصحفيين" تكرم لجنة التحكيم في مسابقة جوائز الصحافة المصرية    يتداوله الكثيرون للتهنئة بشهر رجب.. الإفتاء: هذا الحديث لم يقله النبي    لتجنب المشكلات .. نصائح أمين الفتوى لأهل الزوجين    لبنان يعلن نتائج فحوصات أجريت ل27 شخصا يشتبه بإصابتهم ب«كورونا»    عاجل.. سيف عيسى يتأهل لأولمبياد طوكيو ويرفع عدد المتأهلين من التايكوندو لثلاثة    بمشاركة 15 مطورا.. "إيجي موف" تنظم 4 معارض عقارية بالمحافظات خلال 2020    الأعلى للجامعات: لا صحة لتقديم موعد امتحانات الفصل الدراسي الثاني    عضو بمجلس السيادة السوداني يشيد بدور الشرطة في حفظ الأمن    وزير البترول يتفقد مشروع المصرية للتكرير    محافظ دمياط ترأس إجتماع اللجنة العليا للتسعير    تجديد حبس قاتل زوجته بالدقهلية 15 يومًا    حكم دفن النساء مع الرجال في قبر واحد.. الأزهر يجيب    بالفيديو| الجندي يعلق على اندلاع حرائق بسبب الجن.. والسحر في الملاعب    النشرة الحقوقية| حبس 21 مواطنًا بالشرقية والقليوبية واستمرار جرائم الإخفاء    "السياحة والآثار" تستضيف وفدًا إعلاميًا بريطانيًا (صور)    صبحي: مراكز الشباب لن يكون لها صوت انتخابي في عمومية الاتحادات الرياضية    حمدى سليمان يهنئ الكويت بعيدها الوطنى    «قوى عاملة النواب» توافق على تعديلات بالخدمة المدنية    الدوري الإنجليزي .. إيفرتون يفرض التعادل على آرسنال 2-2 بالشوط الأول    إحالة أوراق المتهم باغتصاب طفلة وانجابها منه سفاحا بالمحلة لمفتى الجمهورية    غدا.. البرلمان يقرّ قانون حماية البيانات الشخصية مع استثناء البنك المركزي    يسرا تواصل تصوير "دهب عيرة" استعدادا لموسم رمضان 2020    سنة الوقوف تحت المطر.. التعرض للأمطار من السنن المهجورة    37 فنانة تشكيلية تشارك بمعرض «صاحبة السعادة» في روما    التعريف بمرض كورونا وطرق الوقاية منه ندوة بالتأمين الصحى ببنى سويف    «كبسولات مغلقة».. تطوير غرف العمليات بمستشفى الأورام الجامعي في أسيوط    بالصور.. جامعة القاهرة تسلم الدكتورة غادة عبدالرحيم شهادة المدرب المحترف    وفاة عمرو فهمي السكرتير العام السابق للكاف    العشري يتحدث عن عودة المصري لمساره وأزمة الإصابات    وكيل صحة الغربية يتفقد مستشفى محلة مرحوم    وفاة سادس حالة مصابة بفيروس "كورونا" في كوريا الجنوبية    بسبب كورونا.. الدوري الإيطالي مهدد بالإلغاء    بسبب «كورونا».. «وان بلس» تجهز إطلاقا غريبا لهاتفها الجديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السفير عبداللايف يطالب فى الاحتفال بالثورتين المصرية والاذربيجانية بالتوأمة بينهما
نشر في التحرير يوم 16 - 01 - 2013

أكد السفير شاهين عبداللايف، سفير أذربيجان بالقاهرة ان حصول الشعب المصرى على حريته وخيار الديمقراطية لم يأتى بسهولة مشيدا بثورة 25 يناير، مطالبا بالتوأمة بين الثورتين.
وقال فى كلمته احتفالا بثورة بلاده التى اندلعت فى 20 يناير عام 1990 ان ثورتى الدولتين يحظيان باثار لا تندثر في ذاكرة الشعبين الأذربيجاني والمصري حيث انتفضا الشعبين في ذانك التاريخين ضد الإستبداد، مطالبيْن بكرامتهما وحريتهما، إلا أنه للأسف الشديد نيل الحرية والتطلعات للحرية المطلقة لم يأتيا بسهولة سواء في أذربيجان أو مصر.
وأضاف: «لقد ضحى الأبناء والبنات الأذربيجانيون والمصريون الشجعان بأرواحهم وأراقوا دماءهم التى لا تقدر بثمن من أجل تبشيرنا والأجيال الصاعدة بالحرية».
وقال «انه من دوافع الفخر لكل مصري أن الجيش المصري عرض مرة أخرى أنه جيش الشعب ويؤدى الرسالة النبيلة التى تستهدف حماية البلد وشعبه على خلاف ذلك وكالمعتاد، فقد حسر الجيش الأحمر الحادي عشر التابع للإتحاد السوفياتي قناعه عن طبيعته الحقيقية وذلك من خلال مهاجمة المظاهرة السلمية المناهضة للإتحاد السوفياتي التي خرجت في باكو بالدبابات والرشاشات الثقيلة وذلك على الرغم من أن الشعب الأذربيجاني قدم للسلطات السوفياتية خدمات وضحايا لا تحصى أيام الحرب العالمية الثانية».
واستعرض السفير شاهين عبداللايف مسيرة نضال الشعب الاذري للحصول على حقوقه وقال «أن الإدعاءات الأرمنية على الأراضي الأذربيجانية التي إنطلقت منذ أواخر الثمانينيات وما صاحبها من تشريد جماعي لمئات آلاف أذربيجانيين من أراضيهم التاريخية التي نزعتها روسيا القيصرية ثم النظام السوفياتي من أذربيجان لصالح أرمنيا وفى ظل لامبالاة من السلطات السوفاتية بل دعما من جانبه لأرمنيا في أعمالها الإرهابية الواسعة النطاق».
وأشار إلى إن التطلعات نحو الحرية والإستقلال كانت من ضمن مؤثرات الغضب العادل للشعب الأذربيجاني قبيل 20 يناير. وقال لقد تجاهلت القيادة السوفياتية أعمال الأرمن عوضا عن حل هذه المشاكل ممارسةً سياسة «فرق تسد» وساعية إلى قمع عزيمة الشعب الأذربيجاني على الحرية والذي كان يطالب بصوته العادل.
وأوضح انه في منتصف ليلة العشرين من شهر يناير 1990 قامت القوات السوفيتية بالهجوم على باكو من كافة الاتجاهات، بما في ذلك بحرا، وذلك في محاولة يائسة وفاشلة تماما لإنقاذ النظام الشيوعي ودحر الكفاح الوطني التحررى الأذربيجاني. وكان هجوم القوات السوفيتية هذا أمرا غير مسبوق من حيث اعتدائه على مواطنين مسالمين غير مسلحين في أذربيجان السوفيتية، الأمر الذى خلف موجات من الشعور بالصدمة في كافة أرجاء الجمهورية.
وأكد انه لم يفل من عزم الشعب الأذربيجاني على بناء بلد ديمقراطي مستقل ومزدهر فظائع «يناير الأسود» وما تلاها من عدوان أرمينيا ضد أذربيجان، واحتلالها لمساحة 20% من أراضيها، فضلا عن الصعوبات السياسية الاقتصادية التي تمتد جذورها إلى الأيام الأولي لاستقلال البلاد.
وذكر: «لقد أصبحت أذربيجان اليوم بلدا يتطور بديناميكية بمعدلات نمو غير مسبوقة. وتحولت أذربيجان إلى قائد إقليمي وشريك جدير بالثقة في العلاقات الدولية، وذلك بفضل الإصلاحات الديمقراطية والاقتصادية الثابتة والحكم الرشيد والإدارة الفعالة للبلاد».
وأكد انه في يوم 20 يناير من كل عام يزور شعب أذربيجان «مرقد الشهداء» للإشادة بمن ضحى بحياته من أجل استقلال البلاد وحريتها وتطورها المزدهر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.