أول تعليق من البابا تواضروس على حريق كنيسة أبي سيفين (فيديو)    قصف روسي على منطقة إسمان شمال شرقي أوكرانيا ب31 قذيفة    بتحلم تعمل مشروع.. أعرف أفضل أنواع وأسعار ماكينات الخياطة.. فيديو    تعليق عمرو أديب على تغريدة نجيب ساويرس بشأن حريق كنيسة المنيرة    حريق كنيسة أبو سيفين بالجيزة!!    مقتل 13 عنصرا من جماعة "الشباب" الصومالية بضربة أمريكية    الشباب و الرياضة بشمال سيناء تواصل فعاليات برنامج تحدي الشباب 3    حملات ليلية للنظافة العامة وإزالة التعديات بسنورس في الفيوم    «شرم الشيخ الدولي» أول مستشفى خضراء في مصر وأفريقيا    المحلة: إزالة 45 حالة تعد على الأرض الزراعية وأملاك الدولة    محافظ جنوب سيناء يتابع تنفيذ مشروعات وأعمال تطوير مؤتمر المناخ    نجاح زراعة نخيل «البرحى» فى طور سيناء    التغير المناخي يهدد مصر (فيديو)    جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تنظم حفلاً ضخماً لتخريج دفعة جديدة من«التكنولوجيا الحيوية» | صور    وكيل دستورية الشيوخ ينعى ضحايا كنيسة أبو سيفين.. ويتمنى الشفاء للمصابين    رئيس وزراء الأردن يعزي مدبولي في ضحايا حريق كنيسة "أبو سيفين"    الجزائر: الجيش يتدخل لإخماد حرائق نشبت في إحدى الغابات غربي العاصمة    دول عربية وأجنبية يعزون مصر فى ضحايا حريق كنيسة أبو سيفين بإمبابة.. فيديو    تفاصيل رسالة الرئيس الروسي إلى زعيم كوريا الشمالية    زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب سواحل كاليدونيا الفرنسية    ل طلاب الثانوية العامة 2022 مؤشرات وتوقعات تنسيق كلية التجارة    كأس مصر    طلب عاجل من ميدو يخص القسم الثاني.. فيديو    ناصر عباس: ركلة جزاء وطرد مثير للجدل من أبرز قرارات حكم مباراة الأهلي والمقاصة    محمد عادل حكما لمباراة الزمالك والإسماعيلي في كأس مصر    فيريرا يرفض التعاقد مع احمد فتحي    محمد فاروق: الأهلي يرصد 4 مليون دولار لضم لوكاس براجا    ميدو يطالب بإنشاء رابطة لأندية القسم الثاني    البابا تواضروس: لن نتأخر عن تلبية كافة احتياجات أسر ضحايا حريق الكنيسة    ضبط عامل فى كافيه لتعديه على فتاة بمنطقة المعادى    درجات الحرارة اليوم الاثنين فى مصر.. طقس حار نهارا على القاهرة والدلتا    5 دقائق.. سر ملحمة قوات الحماية المدنية في السيطرة على حريق كنيسة إمبابة    50 ألف جنيه لحالة الوفاة.. إجراءات سريعة من التضامن فور وقوع حادث كنيسة أبو سيفين    ضبط صاحب مكتبة بالظاهر بتهمة بيع كتب دراسية بدون تفويض من أصحابها    البابا تواضروس عن حادث كنيسة إمبابة: نشعر بالألم ونتابع كافة الأمور    شاب مسلم يخاطر بحياته ويقتحم النار لإنقاذ ضحايا كنيسة أبو سيفين (فيديو)    حكاوي التريند | حجازي وكنيسة أبو سيفين وتنسيق المرحلة الأولى.. الأكثر بحثا    برج الأسد .. حظك اليوم الاثنين 15 أغسطس 2022 : لا تستسلم    مش أول مرة .. واقعة أخرى اتهم فيها محمد رمضان بالشذوذ الجنسي    حاسس بحسرة| نعيم عيسى باكيا: المعاش مابيكفيش وشقتي إيجار جديد.. فيديو    سيف عبد الرحمن: رجاء حسين أحدثت توازنا بين عملها ودورها كزوجة    انتهاء أزمة فيلم «أهل الكهف» واستئناف التصوير خلال أيام    متى يبطل المسح على الجورب ؟ احذر 3 حالات تفسد فيها صلاتك    عقوبة التكاسل عن صلاة الفجر .. تارك العبادة محروم من 19 هدية ربانية    «قومي المرأة» بكفر الشيخ ينظم ورشة عمل لترشيد استهلاك الكهرباء والماء    «جراح تقطر ذهبًا».. معرض فني داخل مستشفى في بريطانيا (صور)    من التنصيف حتى الحشو.. أسهل طريقة لعمل الممبار    طريقة عمل البقلاوة السورية    حسام داغر: هنا توفيت سعاد حسني بلندن.. 18 صورة من آخر مكان سكنت فيه السندريلا    لمرضى الاكتئاب- إليك أفضل مكمل غذائي لتخفيف الأعراض    السعودية.. غرامة مالية على من يرفع صوته فى الأماكن العامة قدرها 100 ريال    عميد تربية رياضية طنطا يشيد بكنترول اختبارات القدرات عقب اعتماد نتيجتها    حدث بالفن| تأجيل مهرجان القلعة وحفل عمرو دياب ومفاجأة من عروسين لكارول سماحة    ملك البحرين يُعزي الرئيس السيسي في حادث كنيسة المنيرة    اليوم آخر فرصة للحصول على حساب توفير مجانا بصورة بطاقة الرقم القومي (تفاصيل)    هل يجوز أداء الصلاة عن شخص متوفي؟.. الإفتاء تجيب    بعد انتشار الجرائم المروعة| علي جمعة يتحدث عن حدود العلاقة بين الولد والبنت    الأوقاف تفتتح الأسبوع الثقافي الرابع ب 7 محافظات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



دفاع المتهم الأول بقضية رشوة وزارة الصحة: الأشهب لم يستغل نفوذه
نشر في الشروق الجديد يوم 25 - 06 - 2022

تستمع محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، إلى مرافعة الدفاع في محاكمة 4 متهمين منهم طليق وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، في القضية المعروفة إعلاميا "رشوة وزارة الصحة".
وقال دفاع المتهم الأول عبد المجيد الأشهب في مرافعته، إنه يستند إلى نصوص المواد 106 مكرر و106 مكرر أ، والتي تنص على أن كل من طلب لنفسه أو لغيره أو أخذ وعدًا أو عطية لاستخدام نفوذ حقيقي أو مزعوم لمحاولة الحصول على أعمال أو قرارات أو أوامر أو نياشين أو التزام أو اتفاق أو محاولة أو على وظيفة أو خدمة أو أي جزية من أي نوع يعد في حكم المرتشي ويعاقب بالعقوبة المنصوص عليها بالمادة 401 من هذا القانون إن كان موظفًا عموميا.
وطالب المحامي ببراءة المتهم استنادا إلى دفعه "ببطلان إذن النيابة العامة لصدوره لغير مختص بالرقابة والتسجيل، وذلك لأن الصادر بشأنهم إذن المراقبة والتفتيش والتسجيل ليسوا من الموظفين العموميين وأن مهمة واختصاصات الرقابة الإدارية هي ترتبط وجوبا وعدما مع الموظف العام عند الإخلال بمهام وظيفته، كما دفع بجدية التحريات وبطلانها مما يستوجب معه بطلان الإذن الصادر من النيابة العامة بتاريخ 26 سبتمبر 2021".
كما دفع محامي المتهم الأول بانتفاء طلب المتهم أي مبالغ مالية أو عطايا عينية سواء من شاهد الإثبات الأول أو من أي من المتهمين الثاني والثالث أو من شاهدي الإثبات الثاني والثالث، ودفع بانتفاء صلة المتهم بما يطلق عليه شيكات الضمان التي أصدرها شاهد الإثبات الأول المدعو صلاح قاسم إلى المتهم الثاني، كما دفع بانتفاء صلة المتهم بأي مبالغ مالية، مشيرًا إلى أن ما تم تحويله منقطعة الصلة بوقائع تلك الدعوى وبرخصة تشغيل مستشفى دار الصحة أو منع تنفيذ القرار الصادر بشأنها.
ودفع المحامي أيضا بانتفاء طلب المتهم أي عطايا أو هدايا من ملاك مستشفى دار الصحة، وبانتفاء أركان جريمة استغلال النفوذ بركنيها المادي والمعنوي، وبالأخص العناصر الثلاث للركن المادي وهي: الدفع بانتفاء الدليل المستمد من محضري الاستماع والمشاهدة والتحريات.
وتابع محامي دفاع المتهم الأول أنه لا يوجد دليل على أخذ موكله مبلغ مالي رشوة من مالك مستشفى الفيومي الخاص، مشيرًا إلى تناقض أقوال المتهم الثاني مع بعضها وتناقضها مع وقائع الدعوى وتناقضها مع ما تم الاستنتاج منه من خلال عرض الأسطوانة رقم 3، وهي التي تحتوي على أشخاص دون أن يتم تسجيل ثمة أصوات بها وعدم التمكن بجلسة الاستماع تمييز أي أصوات بها.
والمتهمون في القضية كل من: محمد عبد المجيد حسين الأشهب أخصائي أول بشركة مصر للتأمين عن الحياة، والسيد عطية إبراهيم الفيومي طبيب (مالك مستشفى الفيومي)، وحسام الدين عبد الله فودة ضابط قوات مسلحة بالمعاش، ومحمد أحمد بحيري مدير إدارة التراخيص بمؤسسة العلاج الحر.
وكان النائب العام أمر بإحالة المتهمين الأربعة للمحاكمة الجنائية، ووجهت للمتهم الأول أنه طلب لنفسه مبلغ 5 ملايين جنيه وأخذه منه 600 ألف جنيه على سبيل الرشوة من مالكَيْ مستشفى خاص، بوساطة متهمين آخرين مقابل استعمال نفوذه للحصول من مسئولين بوزارة الصحة على قرارات ومزايا متعلقة بعدم تنفيذ قرار غلق المستشفى لإدارتها بغير ترخيص، وإعداد تقرير مزور يُثبِت -على خلاف الحقيقة- عدم وجود أية مخالفات بها، وقد أُسند للمتهم الرابع ارتكابه ذلك التزوير.
وذكرت النيابة العامة أنها أقامت الدليل بالدعوى من أقوال 13 شاهدًا من بينهم مالِكَا المستشفى اللذان أبلغا هيئة الرقابة الإدارية بواقعة الرشوة فور طلبها وسايرا المرتشي بإذن من النيابة العامة حتى تمام ضبطه، فضلًا عن إقرارات المتهمَيْن الاثنيْن اللذين توسطا في الرشوة، وفحص هواتف المتهمين المحمولة المضبوطة وما ثبت بها من مراسلات أكدت ارتكاب الواقعة.
كما ثبتت الاتهامات من خلال اطلاع النيابة العامة على جميع تقارير المعاينة الخاصة بالمستشفى الصحيحة منها والمزورة، والاطلاع على مستندات بنكية تُثبت واقعة تقديم مبلغ الرشوة، علاوة على ما تأيَّد في ذلك من مشاهدة واستماع النيابة العامة لقاء ومحادثات أذنت بتسجيلها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.