كاتب بريطاني: ماي ليست جديرة بالبكاء وإنما ضحاياها    أمريكا وإيران.. صراع على حساب العرب    الحفاظ على المصالح!    الجيش السوري يعلن مقتل 350 إرهابيا خلال التصدى لهجمات لهيئة تحرير الشام    حرب الجيل الخامس    إصابة 16 فلسطينيا برصاص الاحتلال على حدود غزة    أوروجواي تهزم النرويج بثلاثية في كأس العالم للشباب    إبراهيم عثمان يوافق على سفر الإسماعيلي بالطيران    علي لطفي ينتظم في مران الأهلي الجماعي    أبرزهم شوبير وزاهر وشحاتة ومتعب والكاشف .. تعرف على قائمة مذيعي قناة تايم سبورت    موعد تسليم ملاعب بطولة الأمم الإفريقية ل«الكاف»    الأهلي اليوم : أزمة كبيرة في دفاع الأهلي .. والحل الأمثل لإنقاذ الفريق    ضبط 7806 مخالفة متنوعة بمحاور القاهرة خلال 24 ساعة    تراث ماسبيرو فى أمان.. بروتوكول التعاون بين التليفزيون والمتحدة للإعلام يحمى المحتوى الجديد والقديم للهيئة الوطنية للإعلام من القرصنة ويتيحه عبر تطبيق watch it.. ويقدم التراث النادر للمشاهد بأفضل جودة وصورة    تعرف على أبرز جوائز لجنة تحكيم "نظرة ما" بمهرجان كان السينمائى    رفع اسم «حبيب العادلي» من قائمة الممنوعين من التصرف بأموالهم    مفتي الجمهورية يدين بشدة التفجير الإرهابي بأحد مساجد باكستان    وزير المالية اللبناني : الموازنة الجديدة لا تمس الفقراء وتؤسس لانطلاقة اقتصادية شاملة    مجلس الأهلى الطارئ يناقش أزمة تأجيلات الدورى.. والقرارات بعد قليل    الإمارات تمنح «البطاقة الذهبية» لآلاف المستثمرين والكفاءات    أمانة مسعف وسائق.. سلما 27 ألف جنيه ومشغولات ذهبية عثرا عليها بحادث في بني سويف    إقبال كبير من طلاب الثانوية العامة على القوافل التعليمية المجانية بالمدينة الشبابية    بورصة وول ستريت تغلق مرتفعة بعد تعليقات متفائلة من ترامب بشأن التجارة مع الصين    إطلاق اسم صاحب أشهر صورة لنصر أكتوبر على ملاعب جامعة سوهاج الجديدة    بعد 10 سنوات.. أحمد فهمي يسخر من أغنية راندا حافظ ساكتة عليه في الواد سيد الشحات    حمادة هلال: «ابن أصول» يخاطب الأسر والعائلات.. و«ميشو» و«صولا» نماذج من الواقع    نسرين أمين ل "الموجز": محمد رمضان إنسان ناجح ويستاهل كل خير.. و"زلزال" رابع تعاون يجمعنا    عِبَادَاتُ الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ    فيديو.. حسام موافي: يجب إزالة الطحال في هذه الحالة    منتصر بنسعيد: زيادة عدد الرحلات بين مصر والمغرب قبل انطلاق كأس الأمم الأفريقية    رد فعل نجم الأهلي على مقلب «رامز في الشلال»    فيديو.. السيسى يتفقد العاصمة الإدارية ويطّلع على الموقف التنفيذى للمشروعات    الداخلية :تأمين تنفيذ قرارات إزالة التعديات الواقعة علي أملاك الدولة بالمحافظات    فيديو.. خالد الجندى يحذر: هذا الأمر عقابه عند الله عظيم    مستقبل وطن بالسويس ينظم حفل إفطار جماعيا بعزبة الخشاينة    شيخ الأزهر: الإسلام احترم المرأة وأعطى لها ذمة مالية مستقلة    تحت درجة حرارة 45... إفطار وسحور علي أصوات «التعمير» في »العلمين الجديدة«    محافظ الإسماعيلية: رفع درجات الاستعداد القصوى لمواجهة موجة الطقس الحار    تقدم 5 جامعات مصرية في الترتيب العالمي    ضبط كميات كبيرة من الأغذية الفاسدة بالإسكندرية    المصريون يعانون من ارتفاع درجات الحرارة.. فيديو وصور    "الروضة للإنشاد" ب"طاز" و"الأصوات الذهبية" ب"بشتاك" و"حلقة ذكر" ب"المانسترلي" في ليالي رمضان    اللهم وفر حظي ببركاته.. من دعاء اليوم التاسع عشر من رمضان    أسعار اللحوم بالأسواق اليوم    شركة سياحية تُلغى تذاكر تذاكر سفر لمئات المصريين ..تعرف علي الأسباب والإجراءات    اليوم الجمعة .. موانئ بورسعيد تستقبل 21 سفينة    لزيادة الحرق في الجسم والمحافظة على الكتلة العضلية.. عليك بهذه النصائح    ما حكم إبقاء الرجل على الزوجة للإضرار بها؟.. الإفتاء تجيب    محافظ قنا: توريد 123 ألفا و746 طنا من القمح للصوامع والشون    على فرج ونور الطيب يتأهلان إلى نصف نهائى بطولة بريطانيا للاسكواش    غداً.. محاكمة 16 متهمًا بتشكيل خلية إرهابية    امتحانات الجامعات تهزم الطقس الحار    من أجل إنجاح الرجيم.. تعرفي على أهم 6 نصائح    «حلاوة روح».. خطة الإخوان لعرقلة قرار ترامب لإدراجها كيان إرهابي    الموجة الحارة مستمرة.. تعرف على تفاصيل طقس اليوم    على شرف افطار نادى الحوار الدقهلية تحقق المركز الأول في مبادرة 100مليون صحة بفضل تضافر الجهود    ارتفاع وظائف الكلى مع الإصابة بالجلطات يمنع من الصيام فى "المريض أهم"    انتقلت إلى رحمة الله تعالى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تكتل جديد للمعارضة الجزائرية يطالب بتنحى بوتفليقة واستقالة الحكومة
نشر في الشروق الجديد يوم 19 - 03 - 2019

الآلاف يتظاهرون وسط العاصمة.. تقرير: وزراء جزائريون يصفون أملاكهم.. وروسيا: نعارض أي تدخل خارجي في شؤون الجزائر
دعا تكتل جديد للمعارضة في الجزائر، اليوم، الرئيس الجزائرى عبد العزيز بوتفليقة للتنحى عن الحكم وإستقالة الحكومة، كما طالب الجيش بعدم التدخل في خيارات الشعب، فيما تواصلت التظاهرات الحاشدة وسط العاصمة ضد حكم بوتفليقة.
وقال التكتل الذى يطلق على نفسه اسم "التنسيقية الوطنية من أجل التغيير" في بيان بعنوان "أرضية التغيير" إنه يتعين على بوتفليقة التنحي قبل انتهاء ولايته في 28 أبريل المقبل كما ينبغي على الحكومة الاستقالة فورا"، مضيفا أن "بوتفليقة داس على الدستور الحالي... بالإعلان عن رغبته في تمديد ولايته الرابعة"، فى إشارة إلى سحب بوتفليقة ترشحه للرئاسة وتأجيل الانتخابات الرئاسية.
وتابع البيان أنه "يتعين على الجيش ضمان مهامه الدستورية دون التدخل في خيارات الشعب"، وفقا لوكالة "رويترز".
وتتصدى السلطات الجزائرية دوما بحنكة لمعارضة ضعيفة تفتقر إلى التنظيم، لكن الاحتجاجات التي بدأت قبل أكثر من ثلاثة أسابيع أكسبت شخصيات معروفة الجرأة لقيادة مسعى الإصلاح في البلاد. ووصلت المظاهرات إلى أوجها الجمعة الماضية بنزول عشرات الآلاف إلى شوارع الجزائر العاصمة.
ومن بين الشخصيات البارزة التي تشملها التنسيقية، المحامي والناشط الحقوقى، مصطفى بوشاشي، والقيادي المعارض، كريم طابو، ووزير الخزانة السابق، علي بن واري، والقياديان في جبهة الإنقاذ الإسلامية المحظورة، مراد دهينة وكمال قمازي.
وتضم التنسيقية امرأة واحدة حتى الآن هي زبيدة عسول وهي زعيمة حزب سياسي صغير.
وتأتي هذه الدعوات بعد ساعات من رسالة للرئيس الجزائري قال فيها إنه باق في الحكم حتى تسليم السلطة إلى رئيس منتخب بعد "ندوة شاملة (مؤتمر حوار وطنى)" وتعديلات دستورية.
وأضاف بوتفليقة في الرسالة التي نشرتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية: "تشهد الجزائر عما قريب نقلة سلسة في تنظيمها، وتسليم زمام قيادتها إلى جيل جديد لكي تستمر مسيرتنا الوطنية نحو المزيد من التقدم والرقي في ظل السيادة والحرية".
كما صرح رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح في كلمة بثها التلفزيون الجزائري الرسمي، أمس، بأن الجيش يجب أن يكون مسؤولا عن إيجاد حل للأزمة السياسية التي تشهدها البلاد.
فى غضون ذلك، تظاهر ألاف الجزائريين وسط العاصمة، اليوم، احتجاجا على ما اعتبروه تجاهلا لمطالب الشعب الذي خرج يوم الجمعة الماضي بالملايين ليرفض تأجيل الانتخابات ودخول البلاد في مرحلة انتقالية، يقودها الرئيس بوتفليقة.
وطالب المحتجون برحيل السلطة فورا، قائلين :"يجب سماع صوت الشعب لأنه فوق الدستور وفوق النظام الذي حان وقت رحيله من البلاد".
فى سياق متصل، ذكرت صحيفة "الخبر" الجزائرية بأن وزراء ورجال أعمال في الجزائر يسارعون بتصفية أملاكهم خوفا من ارتدادات الحراك الشعبي المطالب برحيل بوتفليقة ونظامه.
وقالت الصحيفة في تقرير على موقعها الإلكتروني، إن رئيس الوزراء السابق، أحمد أويحي، الذي استقال من منصبه الأسبوع الماضي، عرض فيلته الكائنة بأعالي حي حيدرة الراقي في العاصمة الجزائرية للبيع، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.
وذكرت الصحيفة نقلا عن مصادر وصفتها ب"الموثوقة" أن أويحيى عرض فيلته للبيع بسعر سيكون أضعاف ما دفعه لخزينة الدولة عندما تنازلت مديرية أملاك الدولة عن الفيلا له مقابل سعر رمزي.
وأضافت المصادر أن سعر الفيلا لا يقل عن 5 ملايين دولار، بحكم موقعها الاستراتيجي بأعالي العاصمة، حيث كانت مقرا لسفارة يوغوسلافيا سابقا.
وأشارت الصحيفة الجزائرية أيضا إلى مسارعة "رجال الأعمال والمال المحسوبين على النظام، في الأيام الأخيرة، إلى عرض ممتلكاتهم العقارية للبيع، بعد أن تعذر عليهم التصرف في ممتلكاتهم العينية من شركات وأصول منقولة تخضع لإجراءات إدارية معقدة ومطولة".
ونوهت الصحيفة إلى أن هذه التحركات تأتي لتؤكد مخاوف مسؤولين في السلطة ورجال الأعمال من ارتدادات الحراك الشعبي المطالب برحيل النظام ورجالاته جميعا.
وفى موسكو، حذر وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف من مغبة محاولات زعزعة الاستقرار في الجزائر، مؤكدا رفض موسكو القاطع لأي تدخل خارجي في شؤون الجزائر الداخلية.
وقال لافروف في مستهل مباحثات مع نائب رئيس الوزراء الجزائري رمطان لعمامرة في موسكو: "نتابع تطورات الأحداث في الجزائر باهتمام... ونشهد محاولات لزعزعة الوضع هناك"
وأكد لافروف: "نعارض بشكل قاطع أي تدخل في ما يجري في الجزائر"، مشددا على أن "الشعب الجزائري هو من يقرر مصيره واستنادا للدستور".
من جهته، قال لعمامرة إن "الجزائر وروسيا يعملون ضمن ميثاق الأمم المتحدة والعلاقات الدولية وكلا البلدين يقفان ضد التدخل الخارجي في البلاد"، مؤكدا أن الاحتجاجات التي تشهدها الجزائر تندرج في "الشأن الداخلي والعائلي".
وعبر لعمامرة عن ثقته في قدرة الجزائريين أنفسهم على إيجاد حل للمشكلة، قائلا إن "السبيل الوحيد للحل يمر عبر الحوار السياسي الداخلي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.