الديب: «التلاعب في البورصة» بها 9 متهمين.. لكن لم يُحبس إلا علاء وجمال مبارك فقط    حزب «المصري»: الإعلان عن مرشحنا لتكميلية نواب سمالوط خلال إسبوع    ضياء رشوان : مصر عمود اتحاد الصحفيين العرب    السفارة الإثيوبية تحتفي باستقبال السيسي ل"ديسالين"    "الأعلى للجامعات" يوافق على إنشاء كلية تربية رياضية في السويس    وزيرة الثقافة تشهد حفل ختام «سمبوزيوم» أسوان الدولي للنحت (صور)    قوى عاملة البرلمان تكشف أسباب تراجع العمالة المصرية بالخارج.. تفاصيل    فيديو.. خبير اقتصادي يبرز فوائد مصنع 300 الحربي    ارتفاع الأرباح الموزعة على المساهمين في الأسواق العالمية إلى 1.4 تريليون دولار    مياه الفيوم: التنسيق مع كافة الجهات التنفيذية خلال أعمال صيانة خط طامية    السيسي حرص على تعزيزها.. 6 معلومات عن العلاقات التجارية بين مصر وتشيلي    غضب ديمقراطي.. هل تدخلت روسيا لإعادة انتخاب ترامب؟    نواب رئيس جنوب السودان يؤدون اليمين الدستورية    عمرو محمود ياسين: فخور بمعاصرتي نموذجا مضيئا مثل مجدي يعقوب    اشتباكات بين طالبان والأمن الأفغاني في أول أيام خفض العنف    السعودية وألمانيا يبحثان دعم العلاقات الثنائية بين البلدين وتعزيزها    فيديو| مرتضى منصور: كهربا ضرب طارق حامد ب«الشلوت».. ونزوله للملعب خطأ كبير    مانشستر سيتي الأسوأ في تنفيذ ركلات الجزاء بالدوري الإنجليزي    بمشاركة 4 آلاف متسابق.. انطلاق "نصف ماراثون الأهرامات" لتنشيط السياحة (صور)    مدبولي يكلف بسرعة الانتهاء من الأعمال الإنشائية بالصالة المغطاة بمدينة السادس من أكتوبر    تليفونات بنى سويف فى ضيافة طهطا بالمظاليم    جنايات المنيا تحيل أوراق طالب للمفتي.. لهذا السبب!    إحالة عاطل للجنايات لاتهامه بحيازة أقراص مخدرة بالمطرية    تجديد حبس صاحب عقار ونجله بتهمة قتل شاب فى عين شمس    عمر كمال ل حلمي بكر: انتو معترضين على ايه الكلمات ولا المهرجانات.. فيديو    أنا دخلت التاريخ.. أحمد حلمي يوجه رسالة مؤثرة ل مجدي يعقوب    وائل الإبراشي ل المعترضين على استضافة محمد رمضان: نستضيف الإرهابيين والجواسيس    إزالة عمارتين بجوار كنيسة العذراء بالأقصر لاستكمال طريق الكباش    "عليه العوض".. حلمي بكر مهاجمًا أغاني المهرجانات لهذه الأسباب.. وعمر كمال يرد    غدا.. دار الإفتاء تستطلع هلال شهر رجب    التأمين الصحي: رضاء كبير من المواطنين على المنظومة ببورسعيد    اتحاد طلاب طب حلوان ينظم حملة للتوعية بأمراض الضغط والسكر    ارتفاع حصيلة وفيات فيروس كورونا في إيران إلى 6 حالات    ليستر سيتي ضد مان سيتي.. هدف ملغى وفرص ضائعة فى شوط أول سلبى    وزير الرياضة يهنئ هداية ملاك بالتأهل لأولمبياد طوكيو    فيديو.. الصحة: 230 ألف مولود في 2018 أعمار أمهاتهم لا تتعدى ال19 سنة    عضو ب"شعبة السيارات": استراتيجية توطين الصناعة دخلت مرحلة الدراسة الجدية    فيديو| وزيرة الثقافة عن احتفالية تعامد الشمس على معبد «أبو سمبل»: كان يوم عيد    محمود كامل: الإعلان عن القائمة النهائية لجوائز الصحافة المصرية غدًا    "الصحة": 380 مليونا عدد سكان مصر في 2100    خالد الجندي: تربية الكلاب داخل المنزل أمر خاطئ وغير مقبول شرعا    فيديو| خالد الجندي: هذا عقاب أي شيخ يفتي بختان الإناث    مفصولة الرأس ومشقوقة الصدر.. العثور على جثة شاب داخل المقابر في الدقهلية    مصرع شخص في انهيار حفرة بقرية الزاوية بأسيوط    أبوشقة يعلن الاستمرار في رئاسة الوفد بعد الانتخابات البرلمانية    البحرين تعلن خلوها من كورونا وتؤكد اتخاذ الإجراءات الاحترازية    بمشاركة «تريزيجيه».. أستون فيلا يسقط أمام ساوثهامبتون    خالد الجندي: إحالة المفتين بختان الإناث للجنايات أمر ضروري    التعادل يحسم موقعة بولونيا وأودينيزي    تعليم.. أم تعذيب    الأهلي في زمن الخطيب أدمن خسارة البطولات    للنطق بالحكم.. تأجيل قضية حريق إيتاي البارود لجلسة 27 فبراير    محافظ كفر الشيخ يتفقد دار الأيتام الرضع ويكلف بتوفير احتياجاتهم    ما حكم الصوم في شهر رجب؟.. الإفتاء تجيب    سوريا تعلن فتح الطريق السريع بين دمشق وحلب    قافلة جامعة عين شمس الطبية تستهدف إجراء 250 عملية جراحية لشعب دولة مالي    هل يجوز دفن المرأة مع الرجل في قبر واحد    الإفراج عن 240 نزيل بعفو رئاسي و431 سجين بالإفراج الشرطي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خروج آلاف المتظاهرين في الجزائر لمطالبة بوتفليقة بالتنحي والجيش بعدم التدخل
نشر في صدى البلد يوم 19 - 03 - 2019

خرج ألوف من الطلاب وأساتذة الجامعات والعاملين بالقطاع الطبي في الجزائر يوم الثلاثاء لمطالبة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالتنحي فيما دعت مجموعة جديدة سياسية يقودها نشطاء ورموز معارضة الجيش إلى عدم التدخل في الشأن السياسي.
وفي أول رسالة مباشرة إلى الجيش من قادة أفرزتهم احتجاجات حاشدة على حكم بوتفليقة، قالت التنسيقية الوطنية من أجل التغيير إنه يتعين على الجيش "ضمان مهامه الدستورية دون التدخل في خيارات الشعب".
واستجاب بوتفليقة الذي يحكم الجزائر منذ 20 عاما للاحتجاجات في الأسبوع الماضي وأعلن أنه لن يترشح لولاية خامسة لكنه لم يترك كرسيه على الفور وقال إنه سيبقى في المنصب لحين إقرار دستور جديد مما يعني عمليا تمديد رئاسته.
ولم توقف هذه التحركات من الاحتجاجات التي بلغت ذروتها يوم الجمعة بخروج مئات الآلاف إلى الشوارع واستمرت هذا الأسبوع.
وقال أحد الطلاب (23 عاما) "لن نوقف ضغطنا حتى يرحل (بوتفليقة)". وجاء في عبارة على إحدى اللافتات "الناس تريدك أن ترحل".
ولم يعد بوتفليقة (82 عاما) يظهر إلا فيما ندر منذ إصابته بجلطة في 2013. ويقول المحتجون إنه غير لائق صحيا للحكم. وقال طبيب من بين مئات الأطباء والعاملين بقطاع الصحة في مظاهرة يوم الثلاثاء "فاض بنا الكيل من هذا النظام. يجب أن يختفي للأبد".
* مسؤولية الجيش
ظل الجيش ملازما لثكناته أثناء الاحتجاجات حتى الآن لكن رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح لمح يوم الاثنين إلى دور أكثر فاعلية قائلا إن الجيش عليه تحمل المسؤولية لإيجاد حل سريع للأزمة.
وعادة ما يدير الجيش السلطة في الجزائر من وراء الستار لكن سبق له التدخل في لحظات حاسمة من بينها عام 1992 حين ألغى انتخابات كان من المقرر أن يفوز بها حزب إسلامي مما أثار حربا أهلية استمرت 10 سنوات.
وأصدر قادة الاحتجاج بيانهم الذي حمل عنوان "أرضية من أجل التغيير في الجزائر" في وقت متأخر يوم الاثنين، طالبوا فيه بوتفليقة بالتنحي قبل نهاية فترته الرئاسية في 28 أبريل والحكومة بالاستقالة على الفور.
وينادي المحتجون بجيل من القادة الجدد بدلا من نخبة حاكمة يهيمن عليها الجيش وكبار رجال الأعمال ممن لهم صلة بقادة حرب التحرير التي استمرت بين 1954 و1962.
وتتصدى السلطات الجزائرية دوما بحنكة لمعارضة ضعيفة تفتقر إلى التنظيم لكن الاحتجاجات الكبيرة أكسبت شخصيات معروفة الجرأة لقيادة مسعى الإصلاح في البلاد.
ومن بين الشخصيات البارزة التي تشملها الجماعة السياسية الجديدة المحامي والناشط المدافع عن حقوق الإنسان مصطفى بوشاشي والقيادي المعارض كريم طابو ووزير الخزانة السابق علي بن واري والسياسيان مراد دهينة وكمال قمازي اللذان ينتميان إلى حزب إسلامي محظور.
وتضم التنسيقية امرأة واحدة حتى الآن هي زبيدة عسول وهي زعيمة حزب سياسي صغير.
وقالت التنسيقية الوطنية من أجل التغيير في بيانها "بوتفليقة داس على الدستور الحالي ... بالإعلان عن رغبته في تمديد ولايته الرابعة".
وانطلق رمطان لعمامرة نائب رئيس الوزراء الذي عينه بوتفليقة في هذا المنصب في جولة خارجية للدول الحليفة لطلب الدعم. وزار يوم الثلاثاء موسكو الحليف العسكري الوثيق للجزائر.
وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن روسيا قلقة من الاحتجاجات في الجزائر وترى محاولات لزعزعة استقرار الوضع.
ودافع لعمامرة عن مقترحات الحكومة للإصلاح. وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع لافروف إن بوتفليقة وافق على تسليم السلطة إلى رئيس منتخب وإنه سيكون مسموحا للمعارضة بالمشاركة في الحكومة التي تشرف على الانتخابات.
وأضاف أن الحكومة استجابت للمطالب المشروعة للشعب الجزائري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.