حواران من ساحة الشام الساخنة .. رسالة أوجلان من سجن «إمرالى» تكشف حصار أردوغان    شوارع العريش تخلو من المارة بسبب الموجه الحارة    محافظ أسيوط : إستقبال الاقماح البلاستيكية والأجولة الجوت بمطاحن مصر الوسطى ابتداءًا من السبت    حقيقة نقص الأسمدة بالجمعيات الزراعية    محافظ أسيوط يتفقد السيطرة على حريق محدود ببعض الأشجار بمديرية الصحة نظرًا لارتفاع درجة الحرارة    25 مليون جنيه لحل مشكلة انقطاعات مياه الشرب بعدة مناطق في أسوان    أبو الغيط: إطلاق جائزة التميز الحكومي مهم للنهضة العربية    «هندسة القاهرة»: زجاجات مياه باردة مجانا للطلاب لغسل الرأس    بعض الخبراء يشيرون إلى حرب محدودة.. خيار المواجهة العسكريةبين أمريكا وإيران    وزير الخارجية الأمريكي: الصين تشكل خطرًا حقيقيًا على الأمن القومي الأمريكي    الدفاع السعودى يعترض طائرة بدون طيار أطلقها الحوثيين باتجاه مطار نجران    رئيس وزراء باكستان يتطلع للسلام مع نظيره الهندى بعد فوز حزبه فى الانتخابات    صفقة القرن.. ضغوط شديدة على الفلسطينيين للمشاركة في مؤتمر البحرين    إندونيسيا: اعتقال اثنين من مثيري الشغب بايعا «داعش»    فرج عامر يحذر من تواجد الحكام الأجانب بالدوري    بالورقة والقلم.. أمم إفريقيا 2019 سبوبة مخابرات “عباس وشركاه”    الأهلي نيوز : لاسارتي يدمر خط هجوم الأهلي وفشل مع وليد أزارو    محمد صلاح يقود مران ليفربول بماربيلا استعدادا لنهائي دوري أبطال أوروبا    نهضة بركان يتسلح بقوة إضافية قبل مواجهة الزمالك    محافظ القاهرة: حولنا «تل العقارب» إلى منطقة عريقة.. وافتتاح «روضة السيدة» قريبًا    تحرير 80 محضر إشغالات ومحلات بدون ترخيص و45 محضر نظافة وبيئة خلال حملة مكبرة بديروط    ضبط المتهمين بسرقة شقة ممرضة بالجيزة    سوزان نجم الدين : هذه شروطي للزواج مرة أخرى    الإفتاء: إفطار الصائمين على الطرق له ثواب.. لكن بشرط    ب فيديو موشن جرافيك.. دار الإفتاء ترد على من يحرمون إخراج زكاة الفطر نقودا    محافظ أسوان يوجه باتخاذ التدابير الوقائية للتصدي لارتفاع درجات الحرارة    5 خطوات لإنقاذ شخص مصاب بضربة شمس    حلويات رمضان ... البسبوسة بالقشطة    رئيس جهاز حماية المستهلك يشارك في حفل إطلاق جائزة التميز الحكومى العربى    استطلاع: ثلث الألمان يتوقعون تأثر البديل اليميني في الانتخابات الأوروبية بفضيحة إيبيزا    جامعة بنها: سيارات إسعاف لمواجهة الموجة الحارة أمام الامتحانات    محافظ الإسكندرية يعتمد نتيجة الشهادة الإعدادية بنسبة نجاح 84.2%    محافظ القاهرة يستقبل وفد الطائفة الإنجيلية للتهنئة بحلول عيد الفطر    لماذا سحب رئيس الوزراء الجنسية المصرية من 3 فلسطينيين؟    إطلاق 33 قافلة طبية مجانية ب 20 محافظة ضمن مبادرة الرئيس حياة كريمة    أحمد السقا: محمد سامي مخرج جرئ ويملك أسلحة إخراجية ثقيلة    دراما العضلات والشنبات والشعر الطويل!    المؤشر العالمي للفتوى: العنف والكراهية والإرهاب..هاجس يجتاح تطبيقات الهواتف الذكية    إشادة عمانية بفوز "جوخة الحارثي" بجائزة مان بوكر الدولية    سوبر كورة.. نهائى الكونفدرالية أولى خطوات عودة باسم مرسى للزمالك    مؤشر «إيفو» لمناخ الأعمال في ألمانيا يتراجع بصورة حادة في مايو    النيابة تأمر بتفريغ كاميرات المراقبة فى واقعة العثور على جثة مسن بالسلام    الرقابة الإدارية تقبض على عدد من المرتشين فى وظائف حكومية    أمن أسيوط يكشف ملابسات واقعة التعدى على رجل أعمال صينى وسرقته    إنشاء مشروع عمراني متكامل بمدينة ناصر بأسيوط على مساحة 77 فدانا    محمد كريم يحضر عرض فيلمه «a Score to Settle» بسوق مهرجان كان    صور.. السباحة فى بحر إسكندرية وسيلة عدد من الشباب للهروب من الموجة الحارة    بسبب ارتفاع درجة الحرارة.. "الإفتاء" تبيح تأخير صلاة الظهر    مصر للطيران تنقل 3100 معتمر إلى مطارى جدة والمدينة المنورة    بسبب حرارة الجو .. اشتعال سيارة نقل ثقيل أثناء سيرها بالشرقية    صحافة: تلميع واسع لشباب السيسي والإعدام ل6 شباب معارضين وكشف قضية فساد كبرى    3 تصميمات لزى "بيراميدز" في الموسم الجديد    “العربي الإفريقي للحقوق والحريات” يوثق وفاة معتقل ببرج العرب    هل تريد أن تكون فى ذمة الله؟ عليك بهذه الصلاة    6 أيام تفصل ياسر جلال عن "لمس أكتاف"    تفاعل مع هشتاج “#غزوة_بدر” ومغردون: علمتنا أن نصر الله آت لامحالة    اليوم.. الأوبرا تستضيف أمسية «تناغم.. قراءة في أشعار المتصوفة»    بالأسماء.. كواليس الإقالات والاستقالات بقطاعات النقل والمناصب الشاغرة وسر غياب درويش فى "سكة سفر"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خروج آلاف المتظاهرين في الجزائر لمطالبة بوتفليقة بالتنحي والجيش بعدم التدخل
نشر في صدى البلد يوم 19 - 03 - 2019

خرج ألوف من الطلاب وأساتذة الجامعات والعاملين بالقطاع الطبي في الجزائر يوم الثلاثاء لمطالبة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالتنحي فيما دعت مجموعة جديدة سياسية يقودها نشطاء ورموز معارضة الجيش إلى عدم التدخل في الشأن السياسي.
وفي أول رسالة مباشرة إلى الجيش من قادة أفرزتهم احتجاجات حاشدة على حكم بوتفليقة، قالت التنسيقية الوطنية من أجل التغيير إنه يتعين على الجيش "ضمان مهامه الدستورية دون التدخل في خيارات الشعب".
واستجاب بوتفليقة الذي يحكم الجزائر منذ 20 عاما للاحتجاجات في الأسبوع الماضي وأعلن أنه لن يترشح لولاية خامسة لكنه لم يترك كرسيه على الفور وقال إنه سيبقى في المنصب لحين إقرار دستور جديد مما يعني عمليا تمديد رئاسته.
ولم توقف هذه التحركات من الاحتجاجات التي بلغت ذروتها يوم الجمعة بخروج مئات الآلاف إلى الشوارع واستمرت هذا الأسبوع.
وقال أحد الطلاب (23 عاما) "لن نوقف ضغطنا حتى يرحل (بوتفليقة)". وجاء في عبارة على إحدى اللافتات "الناس تريدك أن ترحل".
ولم يعد بوتفليقة (82 عاما) يظهر إلا فيما ندر منذ إصابته بجلطة في 2013. ويقول المحتجون إنه غير لائق صحيا للحكم. وقال طبيب من بين مئات الأطباء والعاملين بقطاع الصحة في مظاهرة يوم الثلاثاء "فاض بنا الكيل من هذا النظام. يجب أن يختفي للأبد".
* مسؤولية الجيش
ظل الجيش ملازما لثكناته أثناء الاحتجاجات حتى الآن لكن رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح لمح يوم الاثنين إلى دور أكثر فاعلية قائلا إن الجيش عليه تحمل المسؤولية لإيجاد حل سريع للأزمة.
وعادة ما يدير الجيش السلطة في الجزائر من وراء الستار لكن سبق له التدخل في لحظات حاسمة من بينها عام 1992 حين ألغى انتخابات كان من المقرر أن يفوز بها حزب إسلامي مما أثار حربا أهلية استمرت 10 سنوات.
وأصدر قادة الاحتجاج بيانهم الذي حمل عنوان "أرضية من أجل التغيير في الجزائر" في وقت متأخر يوم الاثنين، طالبوا فيه بوتفليقة بالتنحي قبل نهاية فترته الرئاسية في 28 أبريل والحكومة بالاستقالة على الفور.
وينادي المحتجون بجيل من القادة الجدد بدلا من نخبة حاكمة يهيمن عليها الجيش وكبار رجال الأعمال ممن لهم صلة بقادة حرب التحرير التي استمرت بين 1954 و1962.
وتتصدى السلطات الجزائرية دوما بحنكة لمعارضة ضعيفة تفتقر إلى التنظيم لكن الاحتجاجات الكبيرة أكسبت شخصيات معروفة الجرأة لقيادة مسعى الإصلاح في البلاد.
ومن بين الشخصيات البارزة التي تشملها الجماعة السياسية الجديدة المحامي والناشط المدافع عن حقوق الإنسان مصطفى بوشاشي والقيادي المعارض كريم طابو ووزير الخزانة السابق علي بن واري والسياسيان مراد دهينة وكمال قمازي اللذان ينتميان إلى حزب إسلامي محظور.
وتضم التنسيقية امرأة واحدة حتى الآن هي زبيدة عسول وهي زعيمة حزب سياسي صغير.
وقالت التنسيقية الوطنية من أجل التغيير في بيانها "بوتفليقة داس على الدستور الحالي ... بالإعلان عن رغبته في تمديد ولايته الرابعة".
وانطلق رمطان لعمامرة نائب رئيس الوزراء الذي عينه بوتفليقة في هذا المنصب في جولة خارجية للدول الحليفة لطلب الدعم. وزار يوم الثلاثاء موسكو الحليف العسكري الوثيق للجزائر.
وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن روسيا قلقة من الاحتجاجات في الجزائر وترى محاولات لزعزعة استقرار الوضع.
ودافع لعمامرة عن مقترحات الحكومة للإصلاح. وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع لافروف إن بوتفليقة وافق على تسليم السلطة إلى رئيس منتخب وإنه سيكون مسموحا للمعارضة بالمشاركة في الحكومة التي تشرف على الانتخابات.
وأضاف أن الحكومة استجابت للمطالب المشروعة للشعب الجزائري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.