وفد من خبراء صناعة الأغذية المصرية في زيارة ميداينة إلى بولندا    وزير التموين يلتقى اصحاب السلاسل التجارية لبحث سُبل تنفيذ الشراكة بين القطاع الخاص والقطاع العام    يوسف يتحدث عن مكاسب الأهلي من الفوز على "تاونشيب"    الاتحاد الاوروبي يفرض غرامة قياسية جديدة علي جوجل بقيمة 5 مليارات دولار    "الإسكان" تكشف تفاصيل كراسة شروط حجز 2048 وحدة سكنية بالعاصمة الإدارية الجديدة    "الموسيقى من أجل التنمية، مبادرة من الشباب للشباب" أطلقها صندوق الأمم المتحدة للسكان وسفارة سويسرا    الاتحاد الأوروبي يفرض رسوم بنسبة 25% على واردات الصلب    فى شأن الذى جرى فى «تشيانج راى»!    عاجل للأهمية: ترامب فى قفص الاتهام.. الأمريكى !!    د. عبد المنعم سعيد: مصر تتعافى من الإرهاب وتضع أقدامها على الطريق الصحيح.. «الثورات» أدت إلى انفراط الكتلة السياسية.. وعلينا إعادة تنظيم السياسة… الأحزاب الدينية تراجعت وتقلصت شعبيتها.. واستمرار المواجهة مطلوب    قانون «تنظيم الفتوى» فى انتظار دور الانعقاد القادم بالبرلمان.. حبس 6 أشهر وغرامة 5 آلاف جنيه لغير المختصين .. واللجنة الدينية تنهى خلاف المؤسستين بأحقية الأوقاف للفتوى    " الاهلي للصرافة " تفتتح فرعها السابع بمنطقة المقطم    د. إسماعيل عبد الغفار يفتتح مؤتمراً لدعم السلام الدولى    أغانى أم كلثوم العاطفية ورؤية صوفية    المتحدث الإعلامي لوزارة النقل: لا صحة لرفع أسعار تذاكر السكة الحديد    التعليم تتيح نماذج إجابة امتحانات الثانوية العامة علي موقعها لمساعدة المتظلمين    ضبط تاجر تموينى حاول تهريب سلع مدعمة ب 30 ألف و797 جنية بدلنجات البحيرة    تجدد حبس ربة منزل بالسويس قتلت زوجها بمساعدة صديقتها وشقيقته    الانتهاء من 3 ملاعب نجيل صناعى بأسيوط وتطوير 3 أسوار مراكز الشباب    السفير الأمريكى بالكويت: دور مصر فى الشرق الأوسط محورى    تفعيل مراكز التميز البحثي بالجامعات.. رسالة دكتوراه بتربية أسيوط    الآثار:انتهاء أعمال التنظيف والترميم الدقيق لمقصورة الإسكندر الأكبر بمعبد الأقصر    لأول مرة .. تشغيل 6 أسرة عناية مركزة بمستشفى الصدر ببني سويف    إدارة مكافحة العدوى بالسويس تحصل على المركز الرابع بالمسابقة المركزية    وزير الشباب والرياضة يتوجه إلى الجزائر لحضور افتتاح دورة الألعاب الأفريقية    ما حكم الصلاة بالنعال؟    بوتين وترامب.. «رسائل مستترة»    الأمم المتحدة تحتفل بمرور مائة عام على ميلاد مانديلا    تسجيل الرغبات أولى مشكلات المتفوقين    رفعها 560 صحفيا بالأهرام    توقعات بوصول تحويلات المصريين إلى 26 مليار دولار    الأهلى يعود من جديد بفوز كبير على تاون شيب بثلاثية    وزيرة السياحة تلتقي أعضاء التمثيل العسكري المصري المرشحين للعمل بسفاراتنا بالخارج    المخرج رائد أنضونى:    رياضة السيارات تترقب ختام موسم 2018 لتصفيات بطولات العالم للكارتينج بمصر    تعاون بين «الإنتاج الحربى» و«الاتصالات» لتنفيذ مشروعات التنمية القومية    «العرّاب» كوشنر    «مقاومة المضادات الحيوية» تتأهل لمسابقة برلين    حالة حوار    رسالة خطيرة من البابا!    كلمة عابرة    معز مسعود والشحرورة صباح!    دارى على شمعتك    مازالت متداولة    لسان سليط    الدفع قبل الركن    توفى الى رحمة الله تعالى    صباح الخير يا مصر    كلمات ساخنة    مأساة سيد عبدالقادر!    مركز سلمان لأبحاث الإعاقة يطلق مبادرات لاستيعاب ومساعدة ذوي القدرات الفائقة    توقيع اتفاق تاريخي للتجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي واليابان    30 ألف طالب سجلوا رغباتهم في تنسيق المرحلة الأولي    قدم10 ملايين جنيه دعما لصندوق تحيا مصر    الفريق محمد زكي خلال لقائه مقاتلي الوحدات الخاصة:    أكل الوالد المتوفى حبة مانجو من 4 خير لك    رمضان عبدالمعز معلقا على زواج معزمسعود : من يغتاب مؤمن فأنه يؤذي محمد عليه الصلاة والسلام    هل الفاتحة بتعادل أربعين يميناً والطلاق قبل الدخول يستوجب العدة ؟ .. مجمع البحوث الإسلامية يجيب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد غياب 11 عاما.. كيف أحيا العالم ذكرى ميلاد أديب نوبل نجيب محفوظ
نشر في الشروق الجديد يوم 12 - 12 - 2017

بعد غياب دام 11 عامًا، يظل صاحب نوبل، نجيب محفوظ، حاضرًا خالدًا كأسطورة حقيقية فى الأدب، وعلامة مضيئة فى التاريخ، أديب استطاع تجسيد صورة المجتمع المصري ببراعة من خلال أعماله الأدبية، وعلى الرغم من أن جميع مؤلفاته تدور فى مصر، وتظهر فيها سيمة متكررة وهى الحارة لكن سرعان ما تنتبه إلى أن تلك الحارة تعادل العالم بأثره، ولهذا تُرجمت أعماله إلى لغات العالم المختلفة.
وشهدت مصر والعالم فى ذكرى ميلاد الأديب نجيب محفوظ، يوم ثقافي حافل، حيث تعددت فيه التكريمات له ولأدبه، إلى جانب الجوائز التى منحت فى الأدب باسمه أيضًا، وفي السطور القادمة نستعرض معكم كيف احتفى العالم بذكرى ميلاد أديب نوبل نجيب محفوظ.
• الجامعة الأمريكية تمنح جائزة نجيب محفوظ للأدب للكاتبة الفلسطينية حزامة حبايب بحضور ابنته:
أعربت الفلسطينية الفائزة بجائزة «نجيب محفوظ» في الأدب لعام 2017 حزامة حبايب، عن سعادتها بالحصول على جائزة تحمل اسم الأديب الكبير نجيب محفوظ، قائلة: «الفوز بهذه الجائزة يعنى لى الكثير، أولًا لكونها واحدة من أهم الجوائز فى الوطن العربي، وثانيًا لأنها تحمل اسم قامة كبيرة وعلامة فارقة في الرواية العربية، وهو الأديب نجيب محفوظ، مضيفة: «سعيدة بفوزي ب"نجيب محفوظ" فى أول زيارة لى بالقاهرة»، جاء ذلك خلال مراسم تسلمها الجائزة، فى الاحتفالية التى أقامتها دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة أمس الإثنين بحضور ابنة الأديب الراحل هدى نجيب محفوظ، إلى جانب العديد من الشخصيات العامة والمثقفين.
• دار الشروق تحتفل بأديب نوبل بإصدار طبعات جديدة:
احتفلت دار الشروق، بذكرى ميلاد نجيب محفوظ، بطرح طبعات جديدة لعدد من أعماله الروائية، وجاءت رواية «أفراح القبة» على رأسها، حيث نشر المهندس إبراهيم المعلم، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الشروق، صورة غلاف الرواية قائلًا: «طبعة الشروق ال7 من تحفة محفوظ أفراح القبة، وهى الرواية التى تم تحويلها لعمل تلفزيونى فى العام الماضى».
• اطلاق اسم نجيب محفوظ على دورة «عيد العلم»:
أعلنت جامعة القاهرة برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت، عن إطلاق اسم الأديب الراحل نجيب محفوظ، على دورة «عيد العلم» للجامعة هذا العام، قائلًا: «إن مجلس جامعة القاهرة أقر إفراد جائزة خاصة باسم "نجيب محفوظ" للإبداع الأدبى والفكرى»، كجائزة مستقلة بذاتها ضمن جوائز الجامعة، وذلك إثراءً للحركة الأدبية والفكرية فى الجامعة وفى مصر عمومًا، وتخليدًا لذكرى علمًا من أعلام هذه الحركة، وواحدًا من أنجب أبناء الجامعة، ومن أنبل من تخرجوا من قسم الفلسفة، مضيفًا: «أشعر أن فى كل وقت نكرم فيه "نجيب محفوظ"، بأنه تكريم فى الوقت نفسه للأدب والفلسفة فى وطننا الذى يحتاج لنجيب محفوظ جديد ليمتعنا بأدب وفلسفة جديدة».
• أين متحف نجيب محفوظ؟
كان هذا هو السؤال الأبرز والذى طرحه العديد من المثقفين والكتاب والأدباء، ومستخدمى مواقع التواصل الاجتماعى، فى ذكرى ميلاد نجيب محفوظ، وهو المتحف الذى انتظره المصريين لأكثر من 11 عامًا، بعد قرار وزير الثقافة الأسبق الدكتور فاروق حسنى، فى 2006، بتخصيص تكية محمد أبو الدهب، القريبة من منزل نجيب محفوظ، فى حى الجمالية، لتكون متحف يضم قاعات مكتبية تصل ل8 قاعات منها قاعة مخصصة لكل ما كتب محفوظ عنه، وقاعة أخرى للآداب بوجه عام، إلى جانب قاعة تحتوى على رواياته التى تحولت لدراما وسينما وكذلك البرامج واللقاءت التلفزيونية، فيما صرح وزير الثقافة حلمي النمنم، بأن افتتاح المتحف سيكون في نهاية الشهر الجارى.
• إحياء ذكرى أديب نوبل فى التلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعى:
تسابقت القنوات التلفزيونية على إذاعة أشهر الأفلام والأعمال التلفزيون، التى قدمها الأديب العالمى نجيب محفوظ، واحتفاءً بذكرى ميلاده، بينما ذهب البعض الآخر إلى مشاركة رواد التوصل الاجتماعى فى الاحتفال، وأعدت قناة النهارة صورة لنجيب محفوظ ووضعتها فى إطار خاص، كتبت عليه: «النهاردة عيد ميلاد أديب نوبل العالمي نجيب محفوظ، والذى تحولت رواياته للعديد من الأفلام والمسلسلات»، ثم وجهت سؤالًا للجمهور قائلة: «أى الأعمال تحبها لأديب نوبل؟»، وجاءت الإجابات متنوعة ومختلفة، فمنهم من اختار الحرافيش، والبعض الآخر اختار الثلاثية.
• السفارة الإسرائيلية تحيي ذكرى نجيب محفوظ على طريقتها:
لم تنسى آلة الإعلام الإسرائيلية، استغلال ذكرى اسم الأديب المصرى نجيب محفوظ، الحاصل على جائزة نوبل للأدب، حيث أعادت الصفحة الرسمية للسفارة الإسرائيلية في القاهرة على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك»، نشر رسالة كان قد أرسلها «محفوظ» قبل وفاته إلى روائى إسرائيلى يدعى «سامسون سوميخ»، حيث زعمت الصفحة وجود علاقات قوية كانت تربط نجيب محفوظ بكتاب إسرائيليين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.