ترامب: فاجأني اختيار بايدن لهاريس ذات الأداء الضعيف نائبة له    "سكاي نيوز": الطيران الليبي يدمر رتلا إرهابيا غرب مدينة سرت    أتالانتا يتحدى باريس سان جيرمان في لقاء "الحلم الأوروبي"    فيديو.. عضو البعثة التعليمية بموسكو: اللقاح الروسي لعلاج كورونا ما زال قيد التجارب    اختبارات القدرات.. الفنون التطبيقية والجميلة والإعلام يتصدرون رغبات تنسيق الجامعات    اتحاد الكرة: هناك عقوبات على الأندية حال عدم تطبيق الإجراءات الاحترازية    محمد بيومي: مسئول باتحاد الكرة نفى تلقي معايير من الكاف بشأن نادي القرن    مصرع 4 وإصابة 5 في مشاجرة بين أبناء عمومة بالفيوم    كشف لغز العثور على جثة سيدة وسط القمامة بالإسكندرية..الزوج: خاينة وقطعت جثتها ورميتها    مدير قسم المناعة بالمصل واللقاح: روسيا تتعامل مع دراساتها حول كورونا مثل الأسرار العسكرية    الأحد.. بدء بيع كراسات شروط حجز شقق الإسكان المتوسط مكاتب البريد في 5 محافظات    العثور على شاب مشنوقاً في منزله ب البحيرة    بعد سرقة منزل نجلها.. الإعلامية سهير شلبي: أصبنا بحالة من الهلع والخوف.. والحالة الصحية لزوجته تدهورت    أحلام توجه رسالة إلى الشباب اللبنانى: "احسنتم ياريتنى جنبكم لكنت نظفت معاكم"    وزير المالية: كورونا أثبت للعالم عدم انهيار الاقتصاد المصري    مدير المناعة بالمصل واللقاح: استمرار إجراءات كورونا الاحترازية حتى بعد اكتشاف اللقاح    الصحة: توفير 108 أصناف دوائية لعلاج الأمراض المزمنة بمبادرة الرئيس للمسنين    مسئول لبناني ل صدى البلد: جهة مريبة وراء تفجير مرفأ بيروت    حارس المصري يعلن اعتزاله على الهواء: أنا مش سبب كورونا    تأجيل إطلاق لعبة Vampire: The Masquerade - Bloodlines 2    فيسبوك يضع شروطًا جديدة للإعلانات السياسية    خالد مهدي: جاهزون للأهلي رغم النقص العددي.. وستاد السلام نسخة من ملعب هزاع زايد.. فيديو    نقيب المهن التمثيلية: "هاخد أحمد فلوكس معايا يبوس دماغ هاني شاكر"    أستاذ أوبئة: لا أعتقد أن يغامر بوتين بسمعة بلاده من أجل لقاح كورونا    إيهاب فهمي: نقابة المهن التمثيلية نعاني من الشائعات منذ فترة طويلة    أحمد سعد عن غنائه مع شاكوش: عملنا توليفة من الناس اللي بتعمل مزيكا حلوة.. ويؤكد: هخطب اليومين الجايين    بطولاتنا مع الزمالك خير دليل.. إبراهيم حسن: التاريخ أثبت خطأ قرار الأهلي برحيلنا    "وول ستريت" تغلق منخفضة وسط قلق بشأن مأزق في محادثات التحفيز    غارات إسرائيلية على مواقع في قطاع غزة    محافظ المنيا يطمئن علي مصابي حادث تصادم سيارتي ميكروباص    بعد اختيارها نائبة ل بايدن.. ترامب يشن هجومًا حادًا على كامالا هاريس    الاهلي والزمالك يسطعان في سماء الدوري بعد استئنافه    محمد هنيدي وأحمد السقا يطلبان من جمهورهما التبرع للبنان    أون لاين .. أسقفية الشباب تنظم 3 مؤتمرات بمشاركة 65 إيبارشية    نواب "من أجل مصر" يلتقون وفد البرلمان العربي خلال جولتهم للجان الانتخابية    هاني محروس يتعاون مع شيماء شريف في "كان ليه" (فيديو)    شاهد.. ماندو العدل: هذا هو معنى "صاحب المقام" (فيديو)    الأزهر للفتوى: المشاركة في انتخابات الشيوخ واجبٌ من باب أداء الأمانة    وكيل النواب: المشاركة في انتخابات الشيوخ واجب وطني    المركز الإعلامي للكنيسة ينظم وِرَشًا للقيادة وصناعة الأفلام    توليد الكهرباء.. علماء يكتشفون قدرات خارقة للطوب الأحمر.. صور    ياسر عبد الرؤوف: الحكام يتعرضون للإهانة في وسائل الإعلام    العراق يلغي زيارة وزير الدفاع التركيّ المقررة غدا    بطلب سودانى وترحيب مصرى.. تأجيل مفاوضات سد النهضة ل 17 أغسطس    بإشراف 18 ألف قاض داخل 27 لجنة عامة:استمرار عمليات التصويت بانتخابات "الشيوخ"لليوم الثانى..إقبال متوسط وزيادة العدد مع الساعات الأخيرة    انتخابات مجلس الشيوخ 2020| %2.57 نسبة حضور الناخبين بالإسماعيلية    ارتفاع فى أسعار الخضروات والفاكهة والأسماك    عبد المحسن سلامة: على المواطن الانتقال من دكة المتفرج للمشارك    248 راكبا يغادرون إلى العاصمة الأمريكية واشنطن على متن طائرة الأحلام    العودة إلى العنف:حتى لا ننسى.. جرائم الإخوان بعد فض اعتصام رابعة العدوية والنهضة    "الإرشاد الزراعي" يحث المزارعين على المشاركة بإيجابية في انتخابات مجلس الشيوخ    متظلم بالثانوية العامة ل "الإبراشى": الخط داخل الكراسة ليس خطي    رضا فرحات عضوا بمجلس إدارة المصرية للمشروعات السياحية العالمية    أخبار التوك شو.. تطورات اكتشاف لقاح روسي ل كورونا.. سهير شلبي تكشف تفاصيل سرقة شقة ابنها.. إليسا: الطبقة السياسية الفاسدة لن ترحل إلا على جثث اللبنانيين    ترامب: اتفقنا على توفير 100 مليون جرعة لقاح كورونا .. والجيش سيتولى توزيعها    أحمد عمر هاشم: الصحابة بذلوا جهودًا كبيرة لتدوين الحديث وخدمته    حكم من أخر الصلاة عن أول وقتها ومات قبل أدائها    عباس شومان: نشر صور الموتى مستقبح شرعًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وحدة الأمة الإسلامية والعربية إلى أين
نشر في شموس يوم 18 - 06 - 2019

اذا كنا في كل وقت وفي كل حين نرفع أكُفَّ الضراعة الى رب العالمين بأن يَمُنَّ علينا بنصر مبين وبقوة للوطن الأمين فما أحوجنا ان ندعو جميعًا ربنا ان يوحد صفوفنا خاصة وأن أمتنا تمر بمنعطف خطير وبمرحلة حاسمة تستوجب على كل بنيها في كل الأرض أن يتنبهوا جيداً لما يُحَاكُ لهم وما يُحدِقُ بهم من اخطار واذا كنا نقول بأن لكل محافظة يوم قومي فما معنى ذلك ؟
معنى ذلك أن مصر ليست بحروبها التي خاضتها من قبل ولا بشهدائها التي قدمتها من قبل كانت بذلك تناضل وتجاهد بل إلى جانب ذلك كانت هناك معارك وثورات وجهاد في كل موقع وفي كل شبر وفي كل محافظة مما يدل على ما قاله الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم ” اذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا فيها جنداً كثيفاً فذلك الجند خير أجناد اهل الأرض قيل ولم كانوا كذلك يا رسول الله قال لأنهم وازواجهم في رباط إلى يوم القيامة ” فهذا قدر مصر التي استقبلت الفتح الإسلامي بقلوب صادقة وصدور منشرحة فكان الناس أسرع ما يكون إلى الإسلام لأنهم وجدوا فيه الملاذ والمرجع ووجدوا في مصرنا العزيزة والتي تقوم كشقيقة كبرى لأوطاننا العربية والإسلامية تؤدي رسالتها وما كان ينبغي لأحد أن يزايد على جهادها ونضالها وما كانت هذه الشدائد والمحن على وطننا إلا من أجل أن نتعرف فيها على العدو من الصديق حتى قال الشاعر الحكيم
جزى الله الشدائد كل خير
ولو أدَّت إلى حرجٍ وضيقي
وما مدحي لها حب ولكن
عرفت بها عدوي من صديقي
يا امتنا الإسلامية والعربية في كل مكان لا تعود القهقرى إلى عهود الجاهلية الأولى يضرب بعضكم رقاب بعض فلقد حذر من ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال ( لا ترجعوا بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض ) ، وكانت المعارك والثورات تقوم على أتفه الأسباب بل ربما لان فرساً سبقت فرساً وظلت الحال على هذا المنوال حتى أرسل رب العالمين رحمة الله للعالمين الذي جاء فأطفأ نيران الحروب ، جاء فأسقط العروش الظالمة ، جاء ليقيم الحق والعدل والقسط بين الناس
كانت الناس قبل طه حيارى
يَبْطِشُ القادرون بالغير ظُلْماً
ويَضِيعُونَ بهجة ووقاراً
ولأدنى الأمور قامت حروب
مُهلِكَاتٌ مُخرِّباتٌ دياراً
فإذا البدر طالعٌ في الدياجي
ما رآه الظلام حتى توارى
جاءنا المصطفى بخير كتاب
بَدَّل التُربَ فُضَّةً ونُضَاراً
بَدَّل الظلم والمطامع عدلا
وأماناً والليل صار نهاراً
ان سيدنا المصطفى صلى الله عليه وسلم وقد تركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك لا يصح بأي حال من الأحوال ان نتفرق من أجل دنيا يصيبها البعض او مناصب يتهالك عليها الآخرون والفرقاء وأن يمكنوا لعدوهم وأن يتيحوا له الفرصة لخلافهم فيما بينهم لا يا أمتنا لقد علمنا القرآن الكريم بأن نعتصم بحبل الله المتين فقال رب العزة ( واعتصموا بحبل الله جميعًا ولا تفرقوا ) وسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرنا بلزوم جماعة المسلمين وامامهم حتى عندما لا يكون للناس جماعة ولا إمام لم يُبِح ابداً أن يتفرق الناس مللا وشيعا وأحزاباً مختلفة يضرب بعضهم رقاب بعض .
الشيخ محمد رمضان
عضو مجلس العلماء بالاتحاد العربي الإفريقي لمكافحة الفكر المتطرف بالقاهرة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.