شاهد| تأهيل طلبة الكليات العسكرية وتدريبهم على أحدث نظم التسليح    معامل تنسيق الجامعات 2019 الإلكتروني بعين شمس تستقبل 1706 طلاب    وكالة الطاقة الدولية مستعدة للتحرك للإبقاء على إمدادات كافية بسوق النفط    الحضري لشباب اليد: ننتظر منكم المزيد في المونديال    البورصة توافق على قيد أسهم «فوري لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الإلكترونية»    رئيس الجمعية الوطنية الكينية: حريصون على دعم علاقتنا الاستراتيجية بمصر    تفاصيل زيارة وزير الأوقاف لشيخ الأزهر    أشقاء الزوجة كلمة السر.. شادى محمد يكشف تفاصيل اقتحام وسرقة شقته    تأجيل محاكمة المتهمين ب «أحداث السفارة الأمريكية الثانية»    وبخه أمام العاملين.. موظف يمزق جسد زميله في مجلس مدينة بالمنيا    ضبط طن لحوم فاسدة خلال حملات بيطرية في كفر الشيخ    ننشر تفاصيل سرقة شقة لاعب الأهلي شادي محمد    وزير الآثار يشهد وصول 10 قطع من مركب خوفو إلى المتحف الكبير    دار الإفتاء توضح محظورات الإحرام في الحج    انطلاق فعاليات التدريب البحري المصري الأمريكى المشترك ( تحية النسر - استجابة النسر 2019 )    بن ناصر يصل ميلانو للخضوع للكشف الطبي قبل الانضمام لميلان    الاتحاد الأوروبي: هدم المباني بالقدس الشرقية المحتلة غير قانوني    حصريا| شاهد كواليس كليب محمد رمضان وسعد لمجرد «إنساي»    محافظ المنيا: أنشطة وخدمات متنوعة لقوافل المواطنة ب34 قرية    الوادي الجديد: تخصيص رحلات شاطئية إلى الإسكندرية لذوي الاحتياجات الخاصة    مديرو الكليات العسكرية: القوات المسلحة توفر أحدث الإمكانيات لإعداد ضباط مقاتلين    ترامب ينفي اعتقال إيران 17 شخصًا تتهمهم بأنهم جواسيس لأمريكا    “أدنوك” تبرم اتفاقا مع “سنوك الصينية” بشأن الغاز المسال وأنشطة المنبع والمصب    وصول 614 ألفا و918 حاجًا إلى الأراضي السعودية حتى أمس لأداء مناسك الحج    عمليتان نوعيتان بطرابلس.. كيف انتقم الجيش الليبي من الإرهابيين في العاصمة؟    الصحة: فحص فيروس سي ل5 ملايين طالب إعدادي في العام الدراسي المقبل    تطعيم 2 مليون و598 ألف طفل في الحملة القومية بالشرقية    الحكومة تعقد أول اجتماعاتها بمقر مجلس الوزراء بالعلمين الجديدة الأربعاء المقبل    القومي لثقافة الطفل يحتفل بثورة يوليو بحديقة السيدة زينب غداً    محمد سعد نجم ستار أكاديمي يطرح "عايش وخلاص" (فيديو)    «الأسطورة والمعلم».. 24 مليون مشاهدة في ثلاثة أيام ل«إنساي»    95% نسبة النجاح بألسن عين شمس    إحالة صاحب محل كشري للجنايات بتهمة قتل فرارجي بروض الفرج    كوبري في التدريبات وتجاهل ميسي له.. جريزمان يروي تفاصيل علاقته بلاعبي برشلونة    هل يجوز قراءة سورة الملك قبل النوم وجعلها ورداً يوماً؟.. أمين الفتوى يرد    #فتاوى_الحج.. ماحكم شم الروائح الطيبة بالنسبة للمحرم؟    "الإفتاء" توضح حكم الصلاة بملابس "الجماع"    الأهلي يعلن مواعيد اختبارات الناشئين لأبناء الأعضاء    موشن جرافيك| الإفتاء: من مقاصد الحج السامية تحقيق وحدة المسلمين    طريقة عمل ساندوتش شاورما بالجبنة    دراسة جديدة: العملية القيصرية تؤثر سلبا على تطور التوائم النفسي    دراسة طبية: فقدان السمع مرتبط بأمراض أخرى لدى كبار السن    «الإسكان» توفر أراضٍ بمساحة 4400 فدان بقيمة 42 مليار جنيه بنظام التخصيص المباشر    وزارة الاستثمار تعرض الفرص الاستثمارية على كبار المستثمرين فى مجال السياحة    الأرصاد الجوية: طقس الغد حار رطب    الرئيس السيسي يكلف ببدء العمل في تطوير سوق العتبة بحي الموسكي    وفاة يوكيا أمانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية    النوم سلطان.. عريس يدخل في ثبات عميق على كتف عروسه خلال زفافه    الصين: شينجيانج جزء لا يتجزأ من بكين رغم محاولات تشويه التاريخ    The Lion king يتصدر ال بوكس أوفيس في الأيام الأولى من عرضه.. فيديو    خادم الحرمين الشريفين وولى العهد يهنئان الرئيس السيسى بذكرى ثورة 23 يوليو    وفاة فنانة وإعلامية بحرينية شهيرة    أول صدام بين "رونالدو" ومدرب يوفنتوس الجديد    هذا هو رد حنان ترك على صورة هبة مجدي في الحرم    السيسي يصدر قراراً جمهورياً بمد حالة الطوارئ 3 أشهر    "الفلاحين" تزف بشرى سارة للمواطنين بشأن لحوم الأضاحي    "التعبئة والإحصاء" يكشف معلومة هامة بشأن سكان مصر    فرج عامر: نفضل بيع حسام حسن للأهلي على بيراميدز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وحدة الأمة الإسلامية والعربية إلى أين
نشر في شموس يوم 18 - 06 - 2019

اذا كنا في كل وقت وفي كل حين نرفع أكُفَّ الضراعة الى رب العالمين بأن يَمُنَّ علينا بنصر مبين وبقوة للوطن الأمين فما أحوجنا ان ندعو جميعًا ربنا ان يوحد صفوفنا خاصة وأن أمتنا تمر بمنعطف خطير وبمرحلة حاسمة تستوجب على كل بنيها في كل الأرض أن يتنبهوا جيداً لما يُحَاكُ لهم وما يُحدِقُ بهم من اخطار واذا كنا نقول بأن لكل محافظة يوم قومي فما معنى ذلك ؟
معنى ذلك أن مصر ليست بحروبها التي خاضتها من قبل ولا بشهدائها التي قدمتها من قبل كانت بذلك تناضل وتجاهد بل إلى جانب ذلك كانت هناك معارك وثورات وجهاد في كل موقع وفي كل شبر وفي كل محافظة مما يدل على ما قاله الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم ” اذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا فيها جنداً كثيفاً فذلك الجند خير أجناد اهل الأرض قيل ولم كانوا كذلك يا رسول الله قال لأنهم وازواجهم في رباط إلى يوم القيامة ” فهذا قدر مصر التي استقبلت الفتح الإسلامي بقلوب صادقة وصدور منشرحة فكان الناس أسرع ما يكون إلى الإسلام لأنهم وجدوا فيه الملاذ والمرجع ووجدوا في مصرنا العزيزة والتي تقوم كشقيقة كبرى لأوطاننا العربية والإسلامية تؤدي رسالتها وما كان ينبغي لأحد أن يزايد على جهادها ونضالها وما كانت هذه الشدائد والمحن على وطننا إلا من أجل أن نتعرف فيها على العدو من الصديق حتى قال الشاعر الحكيم
جزى الله الشدائد كل خير
ولو أدَّت إلى حرجٍ وضيقي
وما مدحي لها حب ولكن
عرفت بها عدوي من صديقي
يا امتنا الإسلامية والعربية في كل مكان لا تعود القهقرى إلى عهود الجاهلية الأولى يضرب بعضكم رقاب بعض فلقد حذر من ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال ( لا ترجعوا بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض ) ، وكانت المعارك والثورات تقوم على أتفه الأسباب بل ربما لان فرساً سبقت فرساً وظلت الحال على هذا المنوال حتى أرسل رب العالمين رحمة الله للعالمين الذي جاء فأطفأ نيران الحروب ، جاء فأسقط العروش الظالمة ، جاء ليقيم الحق والعدل والقسط بين الناس
كانت الناس قبل طه حيارى
يَبْطِشُ القادرون بالغير ظُلْماً
ويَضِيعُونَ بهجة ووقاراً
ولأدنى الأمور قامت حروب
مُهلِكَاتٌ مُخرِّباتٌ دياراً
فإذا البدر طالعٌ في الدياجي
ما رآه الظلام حتى توارى
جاءنا المصطفى بخير كتاب
بَدَّل التُربَ فُضَّةً ونُضَاراً
بَدَّل الظلم والمطامع عدلا
وأماناً والليل صار نهاراً
ان سيدنا المصطفى صلى الله عليه وسلم وقد تركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك لا يصح بأي حال من الأحوال ان نتفرق من أجل دنيا يصيبها البعض او مناصب يتهالك عليها الآخرون والفرقاء وأن يمكنوا لعدوهم وأن يتيحوا له الفرصة لخلافهم فيما بينهم لا يا أمتنا لقد علمنا القرآن الكريم بأن نعتصم بحبل الله المتين فقال رب العزة ( واعتصموا بحبل الله جميعًا ولا تفرقوا ) وسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرنا بلزوم جماعة المسلمين وامامهم حتى عندما لا يكون للناس جماعة ولا إمام لم يُبِح ابداً أن يتفرق الناس مللا وشيعا وأحزاباً مختلفة يضرب بعضهم رقاب بعض .
الشيخ محمد رمضان
عضو مجلس العلماء بالاتحاد العربي الإفريقي لمكافحة الفكر المتطرف بالقاهرة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.