بكري يطالب بدور قوي ل"النواب" في أزمة سد النهضة    «س» و«ج»: كل ماتريد معرفته عن صرف نفقات الجنازة لأصحاب المعاشات    مراكز المنيا تواصل حملاتها لإيقاف التعديات على الأراضي الزراعية    تعرف على رحلات مصر للطيران غدًا    الكرملين: التصريحات الأولى لإدارة بايدن ضد روسيا متوقعة    حكومة الإمارات تصادق على إنشاء سفارة في تل أبيب    مركز شباب الجزيرة يدعم كوماندوز اليد على السوشيال ميديا    النيابة تأمر بحبس عصابة الاتجار في المخدرات بقليوب    ضبط متهم بسرقة السيارات في القاهرة    التعليم تعلن خطة التطوير خلال ال5 سنوات المقبلة    صور.. مؤتمر الدورة الأولى ل"أفلمها أون لاين"    صدقي صخر مدرس فرنساوي لأسماء جلال في كواليس "أنصاف مجانين"    مع بدء التطعيم بالمستشفيات.. كل ما تريد معرفته عن لقاحات كورونا التي توزع في مصر    إزالة مبنى بدون ترخيص بالنهضة    صحة الغربية: وفاة عبدالغني مصطفى رئيس نادي أدب كفرالزيات بفيروس كورونا    تحقيقات جنائية فى أعمال عنف وشغب خلال مظاهرات فى روسيا    وزير الخارجية يشهد مراسم تخرج دبلوماسيين جُدد    هونج كونج تخفف الإغلاق لغير المُصابين بكورونا    اتفاق ليبي جديد على شغل المناصب السيادية.. ومباركة أممية    بيريز يقود هجوم ليستر سيتى في غياب فاردى أمام برينتفورد    باحث أثري يستعرض تقسيمات الشرطة ومهامها في عهد المصريين القدماء    محمد رمضان يتصدر التريند بكليب "مصباح علاء الدين"    فيديو| "فجرت بعد وفاته ولبست أحمر".. 3 أشياء حرمها والد حكيم عليه    مروة الأطرش ل«الوطن»: أنا بخير.. وشكرا على الدعم    النائب محمد حلاوة: أبطال الشرطة صنعوا ملحمة وطنية طوال 7 عقود    "بأي ثمن".. تقارير: مدرب سانت إيتيان متمسك بضم مصطفى محمد    عبد العليم داود.. أول نائب أمام "قيم النواب" للتحقيق معه    محافظ الغربية: الانتهاء من المرحلة الأولى لتطوير ميدان المحطة خلال أيام    رئيس النيابة الإدارية يهنئ السيسي ب«عيدالشرطة»    صور.. وزارة الصحة تدعم مستشفى الزقازيق العام بماكينة "القلب الصناعي"    تاج الدين: خبرة الأطباء سبب انخفاض أعداد مصابي كورونا    بالصور.. لحظة العثور على رضيع أسفل نفق الحرانية بأبو النمرس    4 فبراير.. إعلان جداول امتحانات منتصف العام بجامعة القناة    الإسكان: انتهاء 74% من برجي السكن البديل بمنطقة مثلث ماسبيرو    الأرصاد: طقس الغد معتدل نهارا شديد البرودة ليلا على معظم الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 20    بالفيديو| أمين الفتوى يوضح كيفية إبطال السحر    «المصرية اليابانية» تفوز بمنحة الوكالة الفرنسية الفرنكوفية للأعمال الاجتماعية    صائدات الرزق وسط الثعابين.. يصطدن السمك بأيديهن من أجل لقمة العيش    "الأوقاف الفلسطينية" تستنكر اقتحام الاحتلال الإسرائيلي قبة الصخرة المشرفة    الجنايات تقضى بسجن 3 أمناء شرطة وضابط 3 سنوات بتهمة تزوير شهاداتهم الجامعية    تضم 14 عضواً .. ننشر أسماء أعضاء لجنة القيم بمجلس النواب    ماحكم من صلى باتجاه قبلة خاطئة ؟ .. اعرف الإجابة    مدرب أستون فيلا: كان بإمكاننا تسجيل 4 أهداف أمام نيوكاسل    استئناف حركة الصيد بعد استقرار الأحوال الجوية بالبحيرة    إحالة سيدة وعشيقها لاتهامهما بقتل الزوج والتخلص من جثته إلى جنايات الزقازيق    رئيس الوزراء يوافق على تعيين عميد علوم الأزهر نائبًا لرئيس الجامعة لشئون التعليم    أسعار الكتاكيت البيضاء اليوم الأحد 24-1-2021 في مصر    برج العقرب| تعرف قيمة كل ما هو جيد وتحافظ عليه    شتاء منة فضالي بال«هوت شورت» |شاهد    أكاديمية الأهلي بأسوان تكرم «حمدي حمدان» لاختياره مدربا لمنتخب مصر 2003    الخارجية الإيرانية: لا نقبل الوساطة بشأن ناقلة النفط الكورية    رواد تويتر يشيدون بأداء يوسف النصيري بعد تصدر ترتيب الهدافين في الدوري الإسباني    لغة الشوارع .. علي جمعة يحذر من كلام قبيح يرفضه الجو العام.. فيديو    هل إن عذاب القبر أو نعيمه يكونان للروح والبدن معاً    قافلة طبية لعلاج عيون معلمي الأقصر وصرف الأدوية مجانا    علي جمعة: زواج التجربة كلمة غير موفقة و1% من يضع شروطا في عقد الزواج    فايلر: بعدما رحلت عن الأهلي أدركت أنه كان القرار الصحيح    كلوب في مرمى النيران بسبب محمد صلاح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تجارة أبوظبي الخارجية تقترب من 533 مليار درهم العام الماضي
نشر في محيط يوم 01 - 01 - 2013

ارتفعت قيمة التجارة الخارجية لإمارة أبوظبي بنسبة /6 ر37/ في المائة عام 2011 لتصل إلى حوالي/ 532 / مليارا و/ 900 / مليون درهم بفضل ارتفاع الصادرات بنسبة /5 ر38/ في المائة وارتفاع الواردات نسبة / 4 ر34 / في المائة .. حيث شكل إجمالي التجارة نحو/ 66 / في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للإمارة خلال عام 2011.

وأكد الفصل الثالث من التقرير الاقتصادي لإمارة أبوظبي 2011 الذي أطلقته دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي..أن التجارة الخارجية تعد من الروافد المهمة للتنمية الاقتصادية في الإمارة فضلا عن دورها في تأمين احتياجات السوق المحلية من الواردات السلعية المختلفة.

وأضاف أن تصدير الفوائض المحلية من مختلف السلع للعالم الخارجي عبر عمليات التصدير إضافة إلى استيراد بعض السلع بهدف إعادة تصديرها يؤدي إلى تدفق الموارد المالية اللازمة لتمويل متطلبات التحديث والتنمية الاقتصادية وتنفيذ مختلف الخطط الاقتصادية من جهة وزيادة الناتج المحلي الإجمالي والمساهمة في إعادة وتوسيع الإنتاج من جهة أخرى.

وحسب التقرير شهدت الصادرات السلعية لإمارة أبوظبي ارتفاعا كبيرا خلال عام 2011 بنسبة / 5 ر38 / في المائة حيث تجاوزت قيمتها /416/ مليار درهم وهو ما يعزى إلى الطفرة التي شهدتها الصادرات النفطية التي ارتفعت بنسبة /5ر41 / في المائة لتتجاوز قيمتها /393/ مليار درهم خلال العام نفسه حيث ساهم ذلك في ارتفاع متوسط معدل النمو السنوي لإجمالي الصادرات السلعية خلال السنوات الخمس الأخيرة ليبلغ نحو /14/ في المائة خلال الفترة /2006-2011 / .

وفي المقابل بلغت قيمة صادرات إمارة أبوظبي من السلع غير النفطية نحو /11/ مليارا و/500/ مليون درهم عام 2011 بانخفاض ضئيل بلغ حوالي واحد في المائة مقارنة بعام 2010 .. بينما بلغت قيمة إعادة التصدير حوالي /11/ مليارا و/600/ مليون درهم بزيادة بلغت نحو /2 ر5 / في المائة مقارنة بعام 2010.

واستحوذت مجموعة اللوازم الصناعية " غير مصنفة في مكان آخر " على معظم الصادرات غير النفطية بنسبة /3 ر47/ في المائة حيث بلغت الصادرات منها حوالي خمسة مليارات و/400/ مليون درهم عام 2011 بزيادة قدرها /860/ مليون درهم أي حوالي /8 ر18 / في المائة مقارنة بعام 2010 تلتها مجموعة " سلع إنتاجية " ما عدا معدات النقل .. التي جاءت في المرتبة الثانية على قائمة أهم السلع المصدرة حيث بلغت قيمة الصادرات من هذه المجموعة نحو أربعة مليارات و/800/ مليون درهم وشكلت هاتان المجموعتان ما نسبته حوالي /89/ في المائة من قيمة الصادرات غير النفطية خلال عام 2011.

وبلغت الواردات السلعية لإمارة أبوظبي نحو/ 116/ مليارا و/400/ مليون درهم عام 2011 مقارنة بنحو/ 86 / مليارا و/600/ مليون درهم عام 2010 ..

بمعدل نمو/4 ر34 / في المائة .. فيما بلغ متوسط معدل النمو السنوي لإجمالي الواردات السلعية نحو /7ر19 / في المائة خلال الفترة /2006-2011/ .

واستمرت صادرات إمارة أبوظبي في تغطية وارداتها السلعية بنسب عالية جدا خلال الفترة /2006 2011 / حيث بلغت نحو /358 / في المائة في عام 2011 ما يؤشر إلى قدرة صادرات الإمارة على تأمين احتياجات التنمية الاقتصادية وسد متطلبات واحتياجات السكان.

وتعود قدرة الصادرات على تغطية الواردات بدرجة أساسية للتغطية الكبيرة للصادرات النفطية للواردات والتي زادت على/ 388 / في المائة في عام 2011 ..بينما لم تزد تغطية الصادرات غير النفطية " دون إعادة التصدير " للواردات على/ 10 / في المائة..فيما بلغت تغطية إجمالي الصادرات غير النفطية - مع إعادة التصدير - للواردات ما نسبته /8 ر19 / في المائة في عام 2011.

وارتفع فائض الميزان التجاري لإمارة أبوظبي بصورة ملحوظة خلال عام 2011 حيث ارتفع إلى حوالي /300/ مليار درهم مقارنة بنحو /214/ مليار درهم عام 2010 بمعدل نمو بلغ /40 / في المائة وهي نتيجة طبيعية للطفرة الكبيرة التي حدثت في الصادرات النفطية بسبب ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية.

وجاءت المملكة العربية السعودية في المرتبة الأولى على قائمة الشركاء التجاريين لإمارة أبوظبي في مجال التجارة السلعية غير النفطية خلال عام 2011 حيث استحوذت على نحو /11 / بالمائة من إجمالي التجارة غير النفطية للإمارة بإجمالي تبادل تجاري بلغ نحو /15/ مليارا و/900/ مليون درهم خلال العام نفسه.

كما جاءت الولايات المتحدة الأمريكية في المرتبة الثانية بقيمة بلغت نحو /13/ مليارا و/600/ مليون درهم وبأهمية نسبية بلغت نحو /7ر9/ في المائة .. بينما جاءت كوريا الجنوبية في المرتبة الثالثة حيث استحوذت على /4 ر8 / في المائة من إجمالي التجارة غير النفطية للإمارة بإجمالي تبادل تجاري بلغ نحو /11/ مليارا و/800/ مليون درهم .

وحلت اليابان في المرتبة الرابعة بقيمة بلغت تسعة مليارات و/900/ مليون درهم وبأهمية نسبية بلغت سبعة في المائة من إجمالي تجارة الإمارة غير النفطية خلال عام 2011.. بينما جاءت ثلاث دول من الاتحاد الأوروبي هي ألمانيا وإيطاليا وفرنسا في المراتب الخامسة والسادسة والسابعة على التوالي.

ومن الملاحظ أن ثمة تغير مستمر في خريطة الشركاء التجاريين لإمارة أبوظبي في مجال الصادرات حسب الدول خلال السنوات الأخيرة حيث اعتلت كندا المرتبة الأولى على قائمة الدول المستوردة من أبوظبي خلال عام 2011 بقيمة مليارين و/700/ مليون درهم وبنسبة استحواذ بلغت نحو/ 23 / في المائة من إجمالي صادرات أبوظبي غير النفطية إلى مختلف دول العالم.

وجاءت المملكة العربية السعودية في المرتبة الثانية حيث بلغ مجموع الصادرات إليها ملياري درهم وبنسبة بلغت /9 ر17/ في المائة .. فيما تراجعت البرازيل إلى المرتبة الثالثة بصادرات بلغت مليارا و/700/ مليون درهم بنسبة بلغت /5 ر14/ في المائة من إجمالي الصادرات غير النفطية بعد أن كانت في المرتبة الأولى في العام 2010.

ويسهم تصدير " أرصفة مسطحة عائمة أو غاطسة للحفر أو الإنتاج " بدرجة كبير في تغيير خريطة الشركاء التجاريين للإمارة من عام إلى آخر..ورغم حدوث تبادل في المرتبتين الثانية والثالثة في قائمة أهم الشركاء التجاريين في مجال إعادة التصدير خلال عام 2011 إلا أن دول مجلس التعاون الخليجي مازالت في المراتب الأربعة الأولى مثلما كان عليه الحال في عام 2010 حيث استحوذت البحرين على /6ر29 / في المائة من إجمالي إعادة التصدير من إمارة أبوظبي لتحافظ على المرتبة الأولى بقيمة بلغت حوالي ثلاثة مليارات و/400/ مليون درهم.

وجاءت السعودية في المرتبة الثانية بنسبة استحواذ بلغت /8 ر13 / في المائة.. فيما تراجعت قطر إلى المرتبة الثالثة بنسبة /4 ر13/ في المائة.. بينما حافظت الكويت على المرتبة الرابعة بنسبة /5ر9 / في المائة.

ومن خارج دول مجلس التعاون الخليجي احتفظت الهند بالمرتبة الخامسة بنسبة /8 ر5 / في المائة من إجمالي إعادة التصدير من إمارة أبوظبي خلال عام 2011.

وفيما يخص أهم الشركاء التجاريين في مجال الواردات .. فقد حافظت الولايات المتحدة الأمريكية على المرتبة الأولى للسنة الثالثة على التوالي حيث بلغ حجم الواردات منها حوالي /13/ مليارا و/400/ مليون درهم تمثل ما نسبته /5ر11 / في المائة من إجمالي واردات إمارة أبوظبي خلال العام الماضي.

وقد حافظت المملكة العربية السعودية على المرتبة الثانية بنسبة بلغت /5 ر10 / في المائة وتقدمت كوريا الجنوبية من المرتبة الثامنة إلى المرتبة الثالثة بنسبة بلغت /1ر10 / في المائة .. فيما تراجعت اليابان إلى المرتبة الرابعة بنسبة /5ر8/ في المائة.

واستمر تراجع الواردات من ألمانيا لتحل في المرتبة الخامسة بنسبة / 2 ر8 / في المائة خلال عام 2011 بعد أن كانت في المرتبة الرابعة في عام 2010 وفي المرتبة الثانية عام 2009 .

وبشأن الاستثمار الأجنبي المباشر في أبوظبي .. أوضح التقرير أن أحدث الأرقام الرسمية المتوفرة حول حجم الاستثمار الأجنبي المباشر في أبوظبي تعود إلى عام 2009 الذي شهد ارتفاع الاستثمار الأجنبي المباشر ليصل لحوالي /43/ مليارا و/200/ مليون درهم بمعدل نمو تجاوز /11 / في المائة مقارنة بعام 2008 مما يشير إلى جاذبية الإمارة للاستثمارات الأجنبية وتطور البيئة الاستثمارية فيها.

وذكر التقرير أن حجم الاستثمارات الأجنبية في الإمارة مازال أقل من طموحات الإمارة في ضوء الإمكانات التي تتمتع بها والتطور الاقتصادي الذي تشهده خلال السنوات الأخيرة وكذلك في ظل الجهود التي تقوم بها مختلف الجهات الحكومية لتطوير وتعزيز بيئة الاستثمار في الإمارة خاصة " دائرة التنمية الاقتصادية " التي تقوم بجهود مهمة في هذا المجال تتفق ومرتكزات الرؤية الاقتصادية 2030 مثل المراجعة الشاملة لكافة القوانين وإنشاء مركز أعمال لتيسير إجراءات تأسيس المشروعات وتطوير الخدمات المقدمة لهذه المشروعات ووضع خطط للتغلب على كل المعوقات التي تواجه الاستثمار وفق أطر زمنية محددة.

وأوضح الفصل الثالث من التقرير أنه لم تحدث تغيرات كبيرة في مصادر الاستثمار الأجنبي في إمارة أبوظبي في عام 2009 مقارنة بعام 2008 حيث لم تتغير المراتب الثلاثة الأولى في قائمة الدول المستثمرة في إمارة أبوظبي.

وأشار إلى أن الاستثمارات المباشرة القادمة من المملكة المتحدة لازالت تحتل المرتبة الأولى حيث بلغت قيمتها حوالي أربعة مليارات و/ 300 / مليون درهم عام 2009 لتشكل ما نسبته /9 ر9 / في المائة من إجمالي حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الإمارة خلال عام 2009.

وحافظت فرنسا على المرتبة الثانية بحجم استثمارات بلغ حوالي ثلاثة مليارات و/ 200 / مليون درهم وبلغت حصتها /4 ر7/ في المائة من إجمالي الاستثمارات وحلت أستراليا في المرتبة الثالثة باستثمارات بلغت ثلاثة مليارات و /200/ مليون درهم .. بينما تقدمت الكويت إلى المرتبة الرابعة بحجم استثمارات بلغ مليارين و/900/ مليون درهم .. فيما تراجعت اليابان إلى المرتبة الخامسة بحجم استثمارات بلغ مليارين و/800/ مليون درهم.

وأوضح التقرير أن قطاعي العقارات وخدمات الأعمال حافظا على أكبر نسبة من الاستثمارات الأجنبية المباشرة حسب الأنشطة الاقتصادية في إمارة أبوظبي خلال عام 2009 حيث بلغ حجم الاستثمارات فيه نحو /17 / مليار درهم ما نسبته /3ر39 / في المائة من إجمالي الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الإمارة خلال العام نفسه.

وحافظ قطاع الوساطة المالية والتأمين على المرتبة الثانية باستثمارات بلغت ستة مليارات و/200/ مليون دولار أي ما نسبته /9 ر14/ في المائة من إجمالي الاستثمارات .. فيما تراجعت هذه النسبة بدرجة كبيرة مقارنة بعام 2008 حيث بلغت حصة قطاع الوساطة المالية والتأمين حوالي /25/ في المائة من إجمالي الاستثمارات خلال عام 2008.

وقد جاء قطاع الماء والكهرباء في المرتبة الثالثة بنسبة بلغت /6ر13/ في المائة من إجمالي الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الإمارة عام 2009.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.