وكيل الأزهر: هدفنا تحقيق رسالة الأزهر في أفريقيا    شيخ الأزهر: وثيقة الأخوة الإنسانية طوق نجاة لأزمات الإنسان المعاصر    "مستقبل وطن" يكرم 34 شابًا وفتاة متفوقين رياضيًا من ذوي القدرات بإدفو    "حساب المواطن" يعلن الحالات المسموح فيها منح الدعم لغير السعوديين    أسعار مواد البناء المحلية بالأسواق 17فبراير    "إسكان البرلمان" تحدد حالات إعفاء إعلانات الشوارع من التراخيص    مرصد الكهرباء: 21.7 ألف ميجاوات زيادة احتياطية في إنتاج الشبكة اليوم    "المصريين": افتتاحات "أبو زعبل" خطوة نحو الاستقلال في الصناعات العسكرية    محافظ بني سويف يبحث الموقف التنفيذي لوحدات الإسكان الاقتصادي    "اتجمعنا أغراب وهنفترق أحباب".. صداقات في حجر كورونا بمطروح    تركيا: المحادثات في موسكو بشأن إدلب السورية ستستمر يوم الثلاثاء    لجنة تحقيق سودانية: 90 مليون دولار خسائر نهب معسكر "يوناميد" بنيالا    بعثة الأهلي تصل أبو ظبي استعدادًا للقاء الزمالك في السوبر    تونس تهزم العراق في افتتاح بطولة العرب للشباب    بويول: ميسي يهتم بنفسه جدا ويستطيع اللعب لسن 38.. لماذا نتحدث عن برشلونة بدونه؟    وزارة الرياضة تطلق المرحلة الثالثة من سفينة الجنوب للأقصر وأسوان    كشف غموض سرقة مصوغات عجوز بشرق النيل في بني سويف    إغلاق 16 محلا وكافية لمخالفة التراخيص في الغربية | صور    غداً.. نظر تجديد حبس متهم بالانضمام لتنظيم داعش الإرهابي    بالفيديو | رسالة من بطل مسرحية «الكنز» لمحمد رمضان.. تعرف عليها    ريهام حجاج تتصدر تريند «تويتر».. تعرف علي السبب    رامي جمال يطلب من جمهوره اختيار 3 أغاني لتصويرها    استمرار فعاليات التوعية بفيروس كورونا بجامعة المنصورة    بكين: لا نزاعات جيوسياسية أو منافسة بين الصين والدول الأعضاء بالناتو    رويتر: فريق فنى من صندوق النقد الدولى يبدأ محادثات مع لبنان يوم الخميس    رئيس مجلس الشورى السعودي يبحث مع نظيره القرغيزي الموضوعات المشتركة    عمرو موسى يفجر مفاجأة عن "بشار الأسد"    حبس عامل نقل جثة والده في "تروسيكل" بعد سرقة فاشلة بالقطامية    السجن 7 سنوات لعامل لاتهامه بقتل شخص في مشاجرة بسوهاج    الجيش العراقي: لا نية لإنهاء التظاهرات بعد تشكيل الحكومة    مبادرة كيف تختار مسار حياتك ب"آداب عين شمس"    وفد من جامعة أستونيا لعلوم الحياة يزور جامعة المنصورة | صور    الثقافة تعتمد برنامج فعاليات مهرجان دندرة للموسيقى والغناء    قيّم نفسك.. معايير اختيار أفضل معلم "رابح المليون درهم"    أغاني المهرجانات.. حرام لهذا السبب    حكم كتابة اسم المتوفى على القبر .. الإفتاء تجيب    البيئة: جدول زمني للانتهاء من تصميمات المدافن الصحية    وكيل وزارة الصحة بالغربية يتابع الحمله القوميه ضدد شلل الاطفال ببسيون    جامعة المنصورة تنظم ندوة "مخاطر وأعراض فيروس كرونا"    تفاصيل لقاء محافظ أسوان مع أعضاء لجنة النقل والمواصلات بالنواب    رحلة عبد الغني من الشارع إلى الزمالك    «تضامن النواب» توافق على تعديل «إنشاء صندوق تكريم شهداء وضحايا الإرهاب»    فيلم "سونيك" يتصدر إيرادات السينما بقارة أمريكا الشمالية ب57 مليون دولار    الجمعه.. "لؤلؤة الشرق" فى ذكرى ميلاد شادية ب نادى سينما اوبرا الإسكندرية    «الوطنية للصحافة» تعلن كشوف المرشحين في انتخابات المؤسسات القومية    قوافل الإصحاح البيئي التابعة لجامعة القناة تجوب قرية الحجاز بالإسماعيلية    وزير الشباب والرياضة يستقبل الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية    قطاع السجون يوافق على نقل 21 من نزلاء السجون بالقرب من محال إقامة ذويهم    2مارس.. الحكم في طعن متهمي "عابدين" على أحكام السجن    مدير التعاقدات السابق بالأهلي: صالح جمعة سيندم على الفرصة التي أضاعها    الإفتاء ترد على السؤال: ما رأي الشرع في تناول آراء العلماء بالنقد والتشكيك في مناهجهم؟    4 حالات يحق طلب الطلاق فيها.. أخطرها رقم 2    فيديو| الصحة تحذر المصريين من استخدام «الكمامات»    الأزهر للفتوى: تحدي «كسّارة الجمجمة» سلوك عدواني مرفوض ومُحرَّم    فيديو| الأرصاد تحذر: استمرار انخفاض درجات الحرارة وسقوط الأمطار    معشوق الجماهير الأهلاوية: رحلت عن الفريق رغمًا عن أنفي    الزمالك يغادر للإمارات استعدادا لمباراة السوبر المصري    الطالع الفلكي الإثنين 17/2/2020..حَظْ أرْوَنْ!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فى "الحياة والدين": الكلمة الطيبة والصدقة خطوتان للوقاية من الحسد
نشر في محيط يوم 24 - 01 - 2010


الكلمة الطيبة والصدقة خطوتان للوقاية من الحسد
محيط – رشا محمد
الحسد في اللغة هو أن يتمنى شخص زوال النعمة من شخص أخر وأن تكون له، وهناك فرق بينه وبين الغبطة التي يتمني فيها الشخص نفس النعمة من غير زوالها عن المغبوط، والحسد هو أول معصية وقعت من الخلق عندما حسد إبليس آدم، ثم حسد قابيل هابيل.
وتناول الشيخ فرحات المنجى أحد كبار علماء الازهر الشريف موضوع الحسد بشيء من التفصيل خلال حلقة برنامح "الحياة والدين" على قناة الحياة الفضائية، موضحا كيفية أن يحسد الشخص نفسه بالقول "لقد ذكر الله سبحانه وتعالى ذلك في ثمان آيات قرآنية في المضارع والماضى والمصدر ولم يذكر فعل الأمر لأنه عزل وجل لن يأمرنا أبدا بالحسد إنما نهانا عنه".
في البداية أوضح المنجي أن الحسد حرام لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصحيحين عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : {لا تباغضوا ولا تقاطعوا ولا تحاسدوا ولا تدابروا وكونوا عباد الله إخوانا} . وعن أبي هريرة قال أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : {لا يجتمع في جوف عبد الإيمان والحسد }، وقوله صلى الله عليه وسلم : { إياكم والحسد فإن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب أو قال العشب }.
حسد النفس
واوضح المنجي أن الإنسان يمكنه ان يحسد نفسه وقد أوضح الله سبحانه وتعالى ذلك في صورة الكهف حيث قال "واضرب لهم مثلا رجلين جعلنا لاحدهما جنتين من اعنب وحففنهما بنخل وجعلنا بينهما زرعا، كلتا الجنتين ءاتت أكلها ولم تظلم منه شيا وفجرنا خللهما نهرا، وكان له ثمر فقال لصحبه وهو يحاوره انا اكثر منك مالا واعز نفرا، ودخل جنته وهو ظالم لنفسه قال ما اظن ان تبيد هذه ابدا، وما اظن الساعة قائمة ولئن رددت الى ربي لاجدن خيرا منها منقلبا، قال له صاحبه وهو يحاوره اكفرت بالذي خلقك من تراب ثم من نطفة ثم سويك رجلا ، لكنا هو الله ربي ولا اشرك بربي احدا، ولولا اذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة الا بالله ان ترن انا اقل منك مالا وولدا، فعسى ربي ان يؤتين خيرا من جنتك ويرسل عليها حسبانا من السماء فتصبح صعيدا زلقا، أو يصبح ماؤها غورا فلن تستطيع له طلبا، واحيط بثمره فاصبح يقلب كفيه على ما انفق فيها وهي خاوية على عروشها ويقول يليتني لم اشرك بربي احدا".
وأشار الشيخ فرحات إلى أن الإنسان من الممكن أن يحسد أقرب الناس إليه مثل ابنه، وذلك عندما يقول أنه ذكى أو جميل أو انه في وظيفة جيدة، لأنه وهو يتحدث بهذا الأمر لا يكون مسيطرا على الاشعة اللى تخرج من العين .. والرسول صلي عليه وسلم قال يجب إن تقول "بسم الله ماشاء الله، اللهم ما بارك لنا على هذه النعمة".
والجن يستطيع أن يحسد مثل الإنس تماما، فالفتاة مثلا عندما تنظر إلى المرآة فترة طويلة أو عندما تتعرى فأنها بذلك بتغرى الجن، وعندما يدث لها شىء يقولوا أن الجن لبسها إلا أنه حسدها فقط .. كما من الممكن أن يحسد الجن الشاب أيضا عندما يقوم بالنظر في المرآة، لذلك يجب التسمية "بسم الله الحمد لله" حتى نمنع عين الجن والانس أيضا، وقبل أن ندخل الحمام نقول "أعوذ بالله من الخبث والخبائث" وذلك لحماية أنفسنا من الجن.
وانتقل الشيخ إلى أنواع الحسد بأنه نوعين الأول أن يكره الشخص النعمة على المحسود مطلقا وهذا هو الحسد المذموم ، إما الثاني فهو أن يكره فضل ذلك الشخص عليه فيحب أن يكون مثله أو أفضل منه وهذا هو الغبطة .
وأوضح أن للحسد مراتب تندرج تحت عدة أقسام هي:
- يتمني الشخص زوال النعمة عن الغير .
- يتمنى الشخص زوال النعمة ويحب ذلك وإن كانت لا تنتقل إليه .
- يتمنى الشخص زوال النعمة عن الغير بغضا لذلك الشخص لسبب شرعي كأن يكون ظالما.
- ألا يتمنى الشخص زوال النعمة عن المحسود ولكن يتمنى لنفسه مثلها، وإن لم يحصل له مثلها تمنى زوالها عن المحسود حتى يتساويا ولا يفضله صاحبه .
- يتمنى لنفسه مثلها فإن لم يحصل له مثلها فلا يحب زوالها عن مثله وهذا لا بأس به.
الرقية الشرعية
وعن وسائل العلاج من الحسد أكد المنجي ان الرقية الشرعية هي أحد وسائل علاج الحسد، إذ كان جبريل عليه السلام يرقي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمر النبي صلى الله عليه وسلم بها.

عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت: كان إذا اشتكى رسول الله صلى الله عليه وسلم رقاه جبريل، قال: "باسم الله يبريك، ومن كل داء يرقيك ومن شر حاسد إذا حسد، وشر كل ذي عين".
وعن أبي سعيد: أن جبريل أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا محمد، اشتكيت؟ فقال: "نعم"، قال: "باسم الله أرقيك، من كل شيء يؤذيك، من شر كل نفس أوزيك حاسد الله يشفيك، باسم الله أرقيك" .
وفي إحدى المرات أتي شخص إلى النبى وعرف أنه محسود فقام بالذهاب إلى الحاسد وطلب منه غسل وجهه ويديه إلى المرفقين وركبتيه وأطراف قدميه وجمع ماء الغسل ورشه على ظهر المحسود كما فشفي من الحسد، كما رواه مالك وانس وأحمد.
والرسول كان يرقى دائما احفاده الحسن والحسين قائلا "أعوذ بكما بكلمات الله التامات من كل الشياطين ومن كل عين لائمة".
ويشير الشيخ فرحات إلى ضرورة أن يقوم كل إنسان عندما يري شيء جميل أو يدخل أي مكان أن يقول "بسم الله ماشاء الله لاقوة إلا بالله" ثم قراءة المعوذتين".
وعلى الإنسان أيضا أن يحصن نفسه يوميا من الحسد، فالرسول كان يقرأ قبل النوم الفاتحة وأية الكرسى والاخلاص والمعوذتين.
وفي نهاية الحلقة ركز المنجي على عدة نقاط اساسية للوقاية من الحسد تندرج في الخطوات التالية:
1- التحصن بالله والتعوذ به سبحانه وتعالى وذلك بالمواظبة على ذكر الله بعموم، والاستعاذة من شر الحاسد إذا حسد، وكذلك العائن بخصوص، فإن هذا الذكر أكبر حماية وحصانة للعبد من شر شياطين الجن، وشياطين الإنس.
2 تقوى الله عز وجل والمتمثِّلة في توحيده سبحانه والإقلاع عن المعاصي، والمواظبة على فعل الطاعات.
3 الصبر والتحمل وألا يقوم الشخص بإيذاء نفسه بالحسد، خاصة ان تمادي الحاسد والعائن يكون سببا في هلاكه من حيث لا يدري ولا يشعر.
4 التوكل على الله، وذلك بالأخذ بالأسباب التي مضت مع الاعتماد التام على الله عز وجل فإن هذا التوكل بهذه الصورة من أقوى الأسباب التي يدفع بها العبد ما لا يطِيق من أذى الخلق، وظلمهم، وعدوانهم.
5 التوبة النصوح وذلك من خلال تذكر نعمة الله عليه، والمحافظة عليها والأدب مع هذه النعمة، وعدم استخدمها في معصية الله عز وجل فيدخل في القلب الخوف من الله ومن عقابه وبالتالي يقلع عن هذه الأفعال، ويرد المظالم إلى أصحابها فورا، ويعزم عزما أكيدا ألا يعود إلى هذا الطريق مرة ثانية.
6 الإحسان إلى الحاسد والعائن، وذلك بالكلمة الطيبة، والهديَّة، والصدقة، وإطعام الطعام، والاحترام، والسؤال، والتهنئة بنعمة، والمواساة في الشدة، والإفساح في المجلس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.