تفاصيل حادث مزلقان البحيرة.. مصرع طفل وإصابة 4 آخرين    زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ يدعو لمنح ترامب مهلة أسبوعين للاستعداد لمحاكمته    عمرو دياب يتصدر تريند تويتر.. صور    "النور في القرآن الكريم " عنوان خطبة الجمعة    كوريا الجنوبية تسجل 346 إصابة جديدة بفيروس كورونا    حاكمة طوكيو ردا على "التايمز": لا نية إلى إلغاء أو تأجيل الأولمبياد    محافظ شمال سيناء يعلن عن رصف الطرق الداخلية في العريش    أسعار الخضراوات في الأسواق اليوم الجمعة 22-1-2021    هيونداي توسان الجديدة كلياً في مصر.. ننشر الأسعار والمواصفات    وزيرة الصحة: عدد الإصابات المعلنة حوالي 10% من الموجودة على أرض الواقع    محافظ جنوب سيناء: عجلة التنمية لم تتوقف في 2020 رغم أزمة كورونا    شديد البرودة.. تفاصيل طقس اليوم الجمعة    مواعيد مباريات اليوم 22 يناير والقنوات الناقلة    فنان مبدع.. إياد نصار يشارك جمهوره بصورة له على انستجرام.. شاهد    تعليق ناري من خالد الغندور على تصريحات أحمد مجاهد حول تخفيض عقوبة محمد الشناوي    الطيران الإسرائيلي يستهدف مواقع في محافظة حماة السورية    الآثار المصرية في متاحف العالم    أستراليا: إصابات كورونا تصل إلى 28 ألفا و750 والوفيات 909    غدًا.. الأعلى للجامعات يحسم مصير الامتحانات    زوجة ماجد المصري تعلن شفاءه وابنته من كورونا: شكرا للناس الجدعة    غدًا.. وزير الأوقاف يجتمع بقيادة هيئة الأوقاف ومديري المناطق    ضبط 4 تجار مخدرات بحملة أمنية مكبرة ب4 مدن بحوزتهم 1.5 كيلو هيروين    مستشفى المنيا: خروج 6 عمال مصابين في حادث انقلاب سيارة بعد تماثلهم للشفاء    نيفين جامع: المنطقة الصناعية المصرية بالسودان تدخل حيز التنفيذ.. قريبا    خاص| استئناف مشروع اللياقة البدنية بالمدارس بعد إجازة نصف العام    تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم بغداد الانتحاري    أتلتيكو مدريد يحكم قبضته على قمة الدوري الاسباني بعد الفوز على إيبار بثنائية "فيديو"    "عنوان للتوحيد".. علي جمعة يوضح كيفية صلاة الحاجة وعدد ركعاتها    دعاء في جوف الليل: اللهم إنا نسألك أن تكون الجنة مستقرًا لنا ولوالدينا    الأمم المتحدة تحدد موعدا لاختيار حكومة انتقالية في ليبيا    حسن صلاح الصغير أمينًا عامًّا لهيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف    عامل خردة يقتل ابنته بالإسكندرية.. ويعترف: كانت بتخرج كتير    «السيدة الأنيقة».. جمهور سوسن بدر يتفاعل مع صورتها بالشعر الأشقر    شيماء سيف تروج لمسلسلها الجديد في بيتنا روبوت    جوجل تعمل على خدمة جديدة.. تعرف عليها    وزير الرياضة: مصر جاهزة لاستضافة نهائي دوري الأبطال والكونفدرالية    اتحاد الكرة يرفض الاستعانة بحكم أجنبي لمباراة الأهلي وبيراميدز    «الصحة»: منظومة ذكية للتنبؤ بنفاد الأكسجين في المستشفيات قبل حدوثه    الصحة العالمية تعلن موعد توفير الدفعات الأولى من لقاح كورونا لكل الدول    فيديو.. وزير قطاع الأعمال: ندرس تصفية شركة جديدة بقطاع الحديد.. ومستعد للتنحي    فيديو. قناة السويس: نستهدف عبور 5 مليارات طن حمولة سنويا    ننشر محاور مؤتمر الأوقاف.. «حوار الأديان والثقافات»    برشلونة ينجو من مفاجآت كأس إسبانيا بالفوز على كورنيا في الوقت الإضافي    بتقعد 6 ساعات مبتطلبش مرايا.. الفيشاوي يكشف كواليس التصوير مع هيفاء وهبي    مطربة الأوبرا مى فاروق: ولادى صوتهم حلو بس بيحبوا يسمعوا المهرجانات "صور"    خبر في الجول – سلبية المسحة المعادة ل أكرم توفيق    وصول فريقين من الغاز والكهرباء لمعاينة انفجار عامود العياط (فيديو)    تفاصيل محاكمة قاضٍٍ وصديقيه في اغتصاب فتاة بفيلا بالساحل الشمالي أمام «قاضي القرن»    آرسنال يقدم عرض لضم نجم ريال مدريد    تراجع سعر البتكوين إلى أقل مستوى له منذ 3 أسابيع    «الصحة»: خروج 566 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات    فيديو.. وزيرة الصحة: لقينا "الطبطة" في كلمة رئيس مجلس النواب    الخرباوي: هذا الشيء الوحيد المقبول من عضو جماعة الإخوان المسلمين!    بلاغ عاجل للنائب العام ونيابة أمن الدولة العليا ضد صاحب مبادرة زواج التجربة    اتحاد طلاب تربية حلوان يطلق مسابقة الألعاب الإلكترونية أونلاين    أسعار الدولار أمام الجنيه اليوم الجمعة 22-1-2021    احترس حتى لا تقع في محظور.. خالد الجندي: لا تسب إسرائيل    خالد الجندي يرد على القائلين بعدم وجود نص صريح للحجاب في الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شيخ الأزهر: إفقاد الناس الثقة في إجراءات الدولة حرام شرعا
نشر في صدى البلد يوم 29 - 03 - 2020

وجَّه فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الأحد، رسالة متلفزة إلى العالم أجمع بشأن فيروس «كورونا»، مؤكدا ضرورة أن يتحمل الجميع مسؤوليته في مكافحة «كورونا» وحماية الإنسانية من أخطاره، والالتزام بالتعاليم الصحية والتنظيمية وأن ذلك واجب شرعي يأثم تاركه، وأن اختلاق الشائعات وترويجها وإفقاد الناس الثقة في إجراءات الدولة حرام شرعًا.

وأكد شيخ الأزهر أن ما يقدمه الأطباء وطواقم التمريض وكل العاملين بالمجال الصحي يجب أن نذكره بفخر واعتزاز، داعيا فضيلته إلى ضرورة التقرب إلى الله وبذل الصدقات والالتزام بالتعاليم الوقائية للقضاء على «كورونا»، تقديم يد العون إلى كل المتضرّرين والمنكوبين من «كورونا»، وتضامنه مع كل الدول والشعوب التي كان تكافح هذا الوباء الخبيث.

وإليكم نص رسالة فضيلة الإمام الأكبر:

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تعلمون أنّ عالمنا اليوم يعيش في رعب كبير وكرب شديد، نتيجة الانتشار المتسارع لوباء كورونا المستجدّ، والذي تسبب في إصابة مئات الآلاف ووفاة الآلاف من البشر، وأربك سَيْرَ الحياة الطبيعية بعدما قطع وصالها في كل أنحاء العالم.

وفي ظل هذه الظروف القاسية وجب علينا: دُوَلا وشعوبا وأفرادا ومؤسسات وهيئات، أن يتحمل كل منا مسؤوليته في القيام بدوره في مكافحة هذا الوباء وكبح جماحه، وحماية الإنسانية من أخطاره.

ووجب كذلك أن نذكر بكل الفخر والاعتزاز والتقدير، التضحيات الهائلة التي يبذلها الأطباء والممرّضون وكل العاملين في المجال الصحي، هؤلاء الذي يخاطرون بأرواحهم وأنفسهم؛ من أجل التصدي لهذا المتربص بالإنسانية كلها.

وهذه الجهود العظيمة التي يبذلها المسؤولون لمحاصرة الفيروس لتبعث الأمل في قدرتنا على دحر هذا الوباء والتخلص منه، غير أن نجاحنا في هذه المعركة يتوقف بالدرجة الأولى على تصميمنا على الاستمرار في تحمل المسؤولية في عزم لا يلين، بصرامة لا تعرف الفتور ولا التراخي. وإنني ومن مسؤوليتي في الأزهر الشريف، وانطلاقا من القاعدة الشرعية: "درء المفاسدِ مُقدّم على جلب المصالح"، والقاعدة الأخرى: "يزال الضرر الأكبر بالضرر الأصغر"، انطلاقا من كل ذلك، أؤكد أن الالتزام بالتعاليم الصحية والتنظيمية التي تصدرها الجهات الرسمية المختصة، والتي من بينها الاعتناء بالنظافة الشخصية، والتقيد بعادة التباعُدِ الاجتماعي، والالتزام بالبقاء في البيوت، وتعليق صلوات الجمعة والجماعات قليلة كانت أو كثيرة، مع الالتزام بأداء الصلاة في أوقاتها في المنازل دون تجمع، كل هذه التعاليم وغيرها -سواء في مصر أو في أية دولة أخرى تقام فيها الصلاة- كل ذلك ضرورات شرعية وامتثالها حتم واجب يأثم تاركه، والخروج عليها خروج على قوله تعالى: {وَلَا تُلۡقُوا۟ بِأَيۡدِيكُمۡ إِلَى 0لتَّهۡلُكَةِ} [ البقرة 195]، ومما يحرم شرعا في هذه الظروف، اختلاق الشائعات وترويجها وبلبلة الناس وترويعهم وإفقادهم الثقة في الإجراءات التي تتخذها الدولة لحماية الوطن والمواطنين.

هذا ورسالتي إلى إخوتنا من المصابين بفيروس «كورونا» في مصر وفي كل أنحاء العالم، أننا معكم بقلوبنا ودُعائنا، وأننا نصلي لله -عز وجل- ونتوجه إليه بالدعاء، أن يمُنّ على الجميع بالشفاء العاجل، وأن يرحَمُ كل مَن فارقوا الحياة بسبب هذا المرض، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.

ولا يفوتني هنا أن أعبر عن تضامن الأزهر الشريف مع كل الدول والشعوب التي تكافح تفشي هذا الوباء وانتشاره، وأؤيد أن تقديم يد العون والمساعدة من القادرين إلى كلِ المتضرّرين والمنكوبين في أية بقعة من بقاع الأرض، لهو واجب شرعي وإنساني، بل تطبيق عملي للأخوّة الإنسانية، التي تضعها هذه الأزمة على محك اختبار حقيقي، يكشف عن مدى صدقنا والتزامنا بتباينها السامية.

ونصيحتي في كشف هذه الغمة أن نأخذ بالأسباب الوقائية والأساليب الطبية والعلمية التي أمرنا بها الشرع بالتزامها والتقيد بها، وأن نكثر من الصدقات، وأن يلجأ المؤمنون بالله إلى ربهم بالصلاة وبالدعاء بأن يفرج الله هذا الكرب، ويكشف عن عباده هذه الغمة، وأن يلهم العلماء والباحثين، وأن يُعجل على أيديهم اكتشاف العلاج من هذا الفيروس الخطير، فهو -سبحانه وتعالى- ولي ذلك والقادر عليه.

اللهم لا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا يا أرحم الراحمين، اللهم يا حنان يا منان، يا قديم الإحسان، يا رحمان الدنيا والآخرة ورحيمها، يا أرحم الراحمين، ويا ظهر اللاجئين، ويا جار المستجيرين، يا أمان الخائفين، يا غياث المستغيثين، يا كاشف الضر، ويا دافع البلوى، نسألك أن تكشف عنا من البلاء ما نعلم، وما لا نعلم، وما أنت به أعلم، إنك أنت الأعز الأكرم. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحمد الطيب، شيخ الأزهر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.