«الري» تعلن نتائج اليوم السادس من المحادثات الأفريقية حول «سد النهضة» (تفاصيل)    نشرة التوك شو.. مصر تصب النار فوق رأس تركيا في مجلس الأمن.. متخصصون: لا يوجد سند علمي لانتقال فيروس كورونا في الهواء.. والبترول: تثبيت سعر البنزين في الفترة القادمة    استقالات جماعية في حزب المؤتمر بالشرقية.. تفاصيل    القومي للمرأة يشكر رئيس الوزراء لموافقته على مشروع قانون سرية بيانات المجني عليهن بجرائم التحرش    الري: مصر أخبرت مراقبي مفاوضات سد النهضة عدم قبول أي صياغات منقوصة لا تراعى الشواغل المصرية    البترول تكشف أسباب تثبيت أسعار البنزين لمدة 3 أشهر جديدة.. فيديو    الزملوط يتسلم قاعدة البيانات الرقمية الحديثة للوادي الجديد    عطل فني بطائرة رئيس أركان الجيش الإسرائيلي كاد يقضي على حياته    شيفروليه تحدث سيارتها كورفيت C8 موديل 2021    تنفيذ 104 قرارات إزالة واسترداد 9 آلاف متر تعديات على أراضي الدولة في الغربية    أسعار الذهب اليوم الخميس 9-7-2020.. تراجع بالمعدن الأصفر و21 مازل فوق مستوي ال 800 جنيه    متحدث مجلس الوزراء: 25% من أموال تصالح مخالفات البناء ستوجه لصندوق الإسكان الاجتماعى    رئيس موريتانيا السابق يرفض المثول أمام البرلمان بقضايا فساد حول قطر    موريتانيا تلغي إجراءات الحد من تفشي فيروس كورونا    إيطاليا ستراقب مياه الصرف لتتبع موجة جديدة محتملة لفيروس كورونا    برشلونة يطيح بإسبانيول للمظاليم ويضيق الخناق على ريال مدريد فى صراع الليجا    النائب العام يأمر بحبس أب عرض أمن وحياة نجله ذي الاحتياجات الخاصة للخطر    لجهودهم في مكافحة كورونا.. محافظ سوهاج يكرم 14 من العاملين بقطاع الصحة    إصابة 7 نواب إيرانيين بفيروس كورونا    مجهولون يحرقون تمثالا خشبيا ل ميلانيا ترامب    الدوري الإسباني.. برشلونة يحقق فوزا صعبا على إسبانيول بهدف نظيف    سلبية المسحة الطبية الثانية ل الإسماعيلي    محمد صلاح يبدع في بلاد الضباب.. أرقام قياسية ل ملك ليفربول بعد ثنائية برايتون    رضا عبد العال يوجه نصيحة نارية ل"أوباما"    المقاصة يجري المسحة الثالثة لفيروس كورونا    إسلام صادق يوضح أسباب رفض أحمد فتحي الاستمرار مع الأهلي    إسلام صادق يكشف تفاصيل راتب "طاهر" مع الأهلي    شوبير: محمود علاء يرغب في تعديل عقده مع الزمالك    الطفل يروي مأساته.. أب يحاول التخلص من ابنه في قطار الصعيد    جوجل تغلق مشروع حوسبة سحابية وتقول: لا خطط لطرح الخدمة بالصين    قاتل شقيقه في قنا: سأعيش مع العذاب حتى الإعدام    خطوة بخطوة.. تنزيل مقاطع فيديو يوتيوب على iOS باستخدام الاختصارات    السيطرة على حريق بمصنع بخور فى مدينة 15 مايو دون إصابات    انتشال جثة نقاش غرق في مياه نهر النيل ب كفر الشيخ    محامٍ: نسبة التحرش تزداد مع زيادة المتبرجات فى الشارع.. فيديو    أحلي واحدة في الكوكب.. باسل الزوار يهنئ شيرين رضا بعيد ميلادها    حمقى العلمانية    الهروب.. يارا تحصد 40 ألف مشاهدة بأحدث أغانيها    توقعات الأبراج اليوم 9-7-2020: فرصة ل الحوت ونصيحة ل الجدي    نائب رئيس مركز شباب محمد صلاح يطالب باستكمال تطويره: يهدد حياة المواطنين    محافظ الفيوم: معدل إصابات كورونا بالمحافظة فى انخفاض    أطباء بريطانيون يحذرون من مضاعفات تصيب الدماغ بسبب كورونا    أخر كواليس قضايا جوني ديب وزوجته أمبر هيرد من داخل المحكمة.. تفاصيل    الصحة: 52% من وفيات كورونا مرضى ضغط و40% سكر و15% قلب.. فيديو    عميد ألسن عين شمس تعلن خطة تأمين امتحانات الفرقة الرابعة وسط إجراءات احترازية مكثفة    «لا تهمل قراءة التعليقات».. 5 طرق للتحقق من المعلومات الصحية على «السوشيال ميديا»    الاستعلام عن الحالة الصحية ل5 أفراد أصيبوا في مشاجرة بإمبابة    مجلس الشيوخ.. مصادر: تمثيل "شباب التنسيقية" ضمن القائمة الموحدة    ب14 حالة شفاء.. ارتفاع عدد المتعافين من كورونا بمستشفى إسنا إلى 915    محذرة من هذه الأنواع.. الصحة تكشف الأغذية الغنية بالدهون الصحية    مجلس الشيوخ.. 3 مرشحين في أول أيام الكشف الطبي بالأقصر    بالفيديو| محمد منير: 20% نسبة مساهمة مصر في إنشاء أول محطة نووية    الحكومة فى رسالة حاسمة: فوضى الأبراج انتهت.. والبناء قد يتوقف نهائياً فى بعض المناطق    بيان شديد اللهجة من البحوث الإسلامية عن التحرش    بالفيديو| رمضان عبدالمعز: التسبيح يصنع المعجزات ويزيل المشاكل والهموم    10 إجراءات لفتح مصليات السيدات بعد أكثر من 100 يوم إغلاق    كيف يتخلص الإنسان من الكذب؟    اشتراطات للدخول.. الأوقاف تعلن فتح مصلى السيدات بمسجد السيدة زينب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإمام الأكبر : الجميع يتحمل مسؤولية في مكافحة «كورونا» وحماية الإنسانية من أخطاره

وجَّه فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الأحد، رسالة تلفزيونية إلى العالم أجمع بشأن فيروس «كورونا»، أكد خلالها ضرورة أن يتحمل الجميع مسؤوليته في مكافحة «كورونا» وحماية الإنسانية من أخطاره، والالتزام بالتعاليم الصحية والتنظيمية وأن ذلك واجب شرعي يأثم تاركه، وأن اختلاق الشائعات وترويجها وإفقاد الناس الثقة في إجراءات الدولة حرام شرعًا.
وأكد شيخ الأزهر أن ما يقدمه الأطباء وطواقم التمريض وكل العاملين بالمجال الصحي يجب أن نذكره بفخر واعتزاز، داعيا فضيلته إلى ضرورة التقرب إلى الله وبذل الصدقات والالتزام بالتعاليم الوقائية للقضاء على «كورونا»، تقديم يد العون إلى كل المتضرّرين والمنكوبين من «كورونا»، وتضامنه مع كل الدول والشعوب التي كان تكافح هذا الوباء الخبيث.
وإليكم نص رسالة فضيلة الإمام الأكبر:
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تعلمون أنّ عالمنا اليوم يعيش في رعب كبير وكرب شديد، نتيجة الانتشار المتسارع لوباء كورونا المستجدّ، والذي تسبب في إصابة مئات الآلاف ووفاة الآلاف من البشر، وأربك سَيْرَ الحياة الطبيعية بعدما قطع وصالها في كل أنحاء العالم.
وفي ظل هذه الظروف القاسية وجب علينا: دُوَلا وشعوبا وأفرادا ومؤسسات وهيئات، أن يتحمل كل منا مسؤوليته في القيام بدوره في مكافحة هذا الوباء وكبح جماحه، وحماية الإنسانية من أخطاره.
ووجب كذلك أن نذكر بكل الفخر والاعتزاز والتقدير، التضحيات الهائلة التي يبذلها الأطباء والممرّضون وكل العاملين في المجال الصحي، هؤلاء الذي يخاطرون بأرواحهم وأنفسهم؛ من أجل التصدي لهذا المتربص بالإنسانية كلها.
وهذه الجهود العظيمة التي يبذلها المسؤولون لمحاصرة الفيروس لتبعث الأمل في قدرتنا على دحر هذا الوباء والتخلص منه، غير أن نجاحنا في هذه المعركة يتوقف بالدرجة الأولى على تصميمنا على الاستمرار في تحمل المسؤولية في عزم لا يلين، بصرامة لا تعرف الفتور ولا التراخي. وإنني ومن مسؤوليتي في الأزهر الشريف، وانطلاقا من القاعدة الشرعية: "درء المفاسدِ مُقدّم على جلب المصالح"، والقاعدة الأخرى: "يزال الضرر الأكبر بالضرر الأصغر"، انطلاقا من كل ذلك، أؤكد أن الالتزام بالتعاليم الصحية والتنظيمية التي تصدرها الجهات الرسمية المختصة، والتي من بينها الاعتناء بالنظافة الشخصية، والتقيد بعادة التباعُدِ الاجتماعي، والالتزام بالبقاء في البيوت، وتعليق صلوات الجمعة والجماعات قليلة كانت أو كثيرة، مع الالتزام بأداء الصلاة في أوقاتها في المنازل دون تجمع، كل هذه التعاليم وغيرها -سواء في مصر أو في أية دولة أخرى تقام فيها الصلاة- كل ذلك ضرورات شرعية وامتثالها حتم واجب يأثم تاركه، والخروج عليها خروج على قوله تعالى: {وَلَا تُلۡقُوا۟ بِأَيۡدِيكُمۡ إِلَى 0لتَّهۡلُكَةِ} [ البقرة 195]، ومما يحرم شرعا في هذه الظروف، اختلاق الشائعات وترويجها وبلبلة الناس وترويعهم وإفقادهم الثقة في الإجراءات التي تتخذها الدولة لحماية الوطن والمواطنين.
هذا ورسالتي إلى إخوتنا من المصابين بفيروس «كورونا» في مصر وفي كل أنحاء العالم، أننا معكم بقلوبنا ودُعائنا، وأننا نصلي لله -عز وجل- ونتوجه إليه بالدعاء، أن يمُنّ على الجميع بالشفاء العاجل، وأن يرحَمُ كل مَن فارقوا الحياة بسبب هذا المرض، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.
ولا يفوتني هنا أن أعبر عن تضامن الأزهر الشريف مع كل الدول والشعوب التي تكافح تفشي هذا الوباء وانتشاره، وأؤيد أن تقديم يد العون والمساعدة من القادرين إلى كلِ المتضرّرين والمنكوبين في أية بقعة من بقاع الأرض، لهو واجب شرعي وإنساني، بل تطبيق عملي للأخوّة الإنسانية، التي تضعها هذه الأزمة على محك اختبار حقيقي، يكشف عن مدى صدقنا والتزامنا بتباينها السامية.
ونصيحتي في كشف هذه الغمة أن نأخذ بالأسباب الوقائية والأساليب الطبية والعلمية التي أمرنا بها الشرع بالتزامها والتقيد بها، وأن نكثر من الصدقات، وأن يلجأ المؤمنون بالله إلى ربهم بالصلاة وبالدعاء بأن يفرج الله هذا الكرب، ويكشف عن عباده هذه الغمة، وأن يلهم العلماء والباحثين، وأن يُعجل على أيديهم اكتشاف العلاج من هذا الفيروس الخطير، فهو -سبحانه وتعالى- ولي ذلك والقادر عليه.
اللهم لا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا يا أرحم الراحمين، اللهم يا حنان يا منان، يا قديم الإحسان، يا رحمان الدنيا والآخرة ورحيمها، يا أرحم الراحمين، ويا ظهر اللاجئين، ويا جار المستجيرين، يا أمان الخائفين، يا غياث المستغيثين، يا كاشف الضر، ويا دافع البلوى، نسألك أن تكشف عنا من البلاء ما نعلم، وما لا نعلم، وما أنت به أعلم، إنك أنت الأعز الأكرم. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.