أسعار الأسمنت المحلية بالأسواق السبت 7 ديسمبر    أبرزها ضابط برتبة ملازم ثان.. معلومات جديدة عن السعودي منفذ هجوم فلوريدا    الأهلي يبدأ غدًا استعداداته لمواجهة دجلة    النشرة المرورية 7 ديسمبر.. تعرف على الحالة المرورية بالقاهرة والجيزة    بجيبة قصيرة وبلوزة دانتيل.. إطلالة هنا الزاهد فى عيد ميلاد كريم فهمى.. صور    المجالس التصديرية: مبادرات «المركزي» دفعة لزيادة الصادرات والاستثمار الصناعي    بريطانيا تدفع تعويضات 583 مليون إسترلينت للمرضى لفشل تشخيص مرضهم    الجامعة الأمريكية تشارك في مهرجان الإسكندرية المسرحي ب"إصابة شنيعة"    سر هجوم جماهير الأهلي على الخطيب أثناء مباراة الهلال    رئيس المركز المصري لحقوق المرأة: تعديلات قانون الأحوال الشخصية تنتهك حقوق النساء    اليوم.. محاكمة "حمادة السيد" وآخرين في"ولاية سيناء"    شاهد.. تامر حسني يدخل موسوعة جينيس.. والسبب: معرض للأطفال المشردين    رؤية مصرية تُرجمت إلى قرار أممي.. شباب العالم ينادون ب«الحق في التنمية»    مديرة "ثقافة كفر الدوار": "تنمروا علي بسبب النقاب.. وعينوا مدير آخر للقصر"    «بورسعيد».. 160 يوماً تأميناً صحياً    بعد إصابة أحمد فهمى.. أعراض وأسباب التهاب المرئ    «يلا شوت» مشاهدة مباراة ليفربول وبورنموث بث مباشر KORA LIVE يلا كورة رابط ماتش ليفربول beIN SPORT محمد صلاح    قوات تأمين الطرق والمنافذ بالقاهرة تستخرج سيارة مواطن من ذوى الإحتياجات الخاصة من الرمال بطريق القاهرة الاسماعيلية    مجلس المستشارين المغربي يصادق على مشروع قانون المالية ل 2020    فلسطين عن قرار الكونجرس بشأن حل الدولتين والاستيطان: أقوى رد على سياسة ترامب الخاطئة    كذبة جديدة.. عمرو أديب: قنوات الإخوان استغلت حالات الانتحار لتزوير الحقائق وإثارة الرأي العام    ما حكم الإسلام في عمل المرأة    هل يجوز للرجل بأخذ الشبكة عند فسخ الخطبة    ماذا تعمل من تزوجت عرفيا وتركها زوجها دون طلاق أو نفقة    يلا شوت PLUS LIVE.. مشاهدة مباراة الاتحاد والصفا بث مباشر اليوم رابط AD Sport ماتش الاتحاد stream    «شعراوي» و«الزملوط» ورئيس التنظيم والإدارة يشهدون زفاف نائبة محافظ الوادي الجديد    القوى العاملة: "إعلان أبيدجان" يصدر بموافقة مصر و54 دولة إفريقية برعاية "العمل الدولية"    موعد مباراة تشيلسي وإيفرتون اليوم.. مشاهدة مباراة تشيلسي ضد إيفرتون بث مباشر ManchestChelsea    الزمالك يستقر على فسخ التعاقد مع نجم الفريق    مناقشة أول رسالة دكتوراه بكلية الحقوق جامعة جنوب الوادي    "إدارة التحول الرقمي لتحقيق رؤية مصر 2030".. مؤتمر في تجارة عين شمس اليوم    ندوة حول التربة بكلية زراعة الإسكندرية توصي بإعداد خريطة عالمية لانجراف التربة    ملك المغرب يهنئ رئيس فنلندا بعيد الاستقلال    «الري» تكشف آخر تطورات اجتماعات سد النهضة    الكشف عن سعر السيارة الكهربائية المصرية ومميزاتها    وزراء المالية وسفراء ووفود الاتحاد الأفريقي في عشاء بدوي بجبال شرم الشيخ    شاهد| مي حلاوة: التركيز العالي أدى للنتيجة الكبيرة على إينرجي    سفير مصر بنيروبي: القاهرة تولى أهمية متقدمة لتعزيز الاندماج القاري    مقتل وإصابة 84 عراقيا في إطلاق نار بالسنك.. والداخلية تبدأ التحقيق    السفير المصري لدى روسيا يفتتح أيام الثقافة المصرية في موسكو    شاهد.. داعشى يعترف: السلطات التركية وعدتنا بإخراجنا من السجون السورية    لجنة التشاور السياسي بموسكو: تعاون اقتصادي بين السودان وروسيا    طفشت من زوجها.. كشف لغز اختفاء ربة منزل من مسكنها بالوراق    سقوط ربة منزل من الطابق الثاني أثناء نشر الملابس بالدقهلية    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعل حسن ظني بك دوائي وشفائي    مباحث مدينة نصر تنجح في إعادة طفل لأسرته خلال ساعات    شاهد| عمرو أديب: عدد المنتحرين في إنجلترا أكبر من مصر    شكري: منتدى أسوان سيناقش قضايا الإرهاب والهجرة غير الشرعية    "صحة القليوبية" تنفى وفاة طالبة بالالتهاب السحائى..وتؤكد: السبب توقف عضلة القلب    إحالة 50 طبيب وممرض للشئون القانونية لتقصيرهم فى تأدية الخدمة الطبية بأسيوط    يكون خادما للشعب.. مرشحو الرئاسة بالجزائر يطالبون بدستور جديد    انترميلان يتعادل سلبيا مع روما في الدوري الإيطالي    أحمد فهمى يكشف تفاصيل إجرائه عمليه جراحية فى المرىء    16 جلسة لمنتدى شباب العالم حول التنمية المستدامة والتكنولوجيا ومكافحة التطرف    قرار عاجل من رئيس جامعة المنصورة بشأن امتحان الجراحة ل6 طب    خفر السواحل الموريتانى يعترض قاربا يقل 180 مهاجرا    بالدرجات.. الأرصاد تكشف التفاصيل الكاملة لحالة طقس اليوم    يستحب الذكر بها دائماً.. علي جمعة: بهذه الكلمة يبدل الله خوف المؤمنين أمنًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماجد كامل يرصد لقاء مؤرخ الماني والراهب انطونيوس السرياني الراحل ( البابا شنودة الثالث )
نشر في النهار يوم 18 - 10 - 2019

كامل للنهار: حان وقت ترجمة كتاب المسيحية في الفي عام
كشف الباحث المعروف ماجد كامل عن تفاصيل لقاء مؤرخ الماني كبير هو أوتو فريدرك أوغسطس ميناردوس المعروف اختصارا "بأوتو مينادردس" ( 1925- 2005 )مؤرخ تاريخ الكنيسة القبطية الألماني
وقصة لقائه بالراهب أنطونيوس السرياني (المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث فيما بعد ) بدير السريان عام 1961
Otto Fredrick August Meinardu
يقول كامل: يمثل المؤرخ الألماني الأصل اوتو فريدرك اوغسطس ميناردوسOtto Fredrick August Meinardus ؛ والمعروف اختصارا في المراجع التاريخية " أوتو ميناردس " أهمية كبيرة في تاريخ الدراسات القبطية بصفة عامة ؛ وتاريخ الكنيسة منها بصفة خاصة . أما عن أوتو ميناردوس نفسه ؛ فلقد ولد في 29 سبتمبر 1925 بمدينة هامبورج بألمانيا ؛ ولقد درس اللاهوت Theology وعلم الأجتماع Sociology في جامعات هامبورج ؛ لندن ؛ ثم حصل علي الدكتوراة PHD في اللاهوت وتاريخ الكنيسة ؛ ولقد عمل فترة أستاذا لتاريخ الكنيسة في الجامعة الأمريكية بالقاهرة ( AUC ) خلال الفترة من ( 1956- 1968 ) كما عمل راعيا في أحدي الكنائس بالمعادي Pastor of the Maadi Community Church . ولقد تقابل كثيرا مع الراهب انطونيوس السرياني ( المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث فيما بعد ) . كما عمل أستاذا وراعيا في العديد من البلاد العربية ؛ ثم عاد إلي وطنه الأصلي ألمانيا وعمل أستاذا لتاريخ الكنيسة في جامعة هامبورج University of Hamburg . ولقد أستمر في الكتابة والتدريس وتأليف الكتب حتي توفي في 18 سبتمبر 2005 عن عمر يناهز 80 عاما .
ولقد أثري ميناردوس المكتبة التاريخية بالعديد والعديد من الكتب القيمة ؛ فلقد صارت كتبه أحدي أهم مصادر تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية حتي صار يعرف بأهم مؤلفي الكنيسة القبطية المعاصرين سلطة وتأثيرا في بلاد الغرب recognizing in the west as the most important contemporary western authority on the Church of Egypt
والجدير بالذكر أنه قبل وفاة أوتو ميناردوس بنحو عام ؛ تأسست مؤسسة أوتو ميناردس the Otto Meinardus Foundation ؛ بهدف الحفاظ علي جمع وتوثيق التراث الفكري لاوتو مينارديوس purpose of preserving the intellectual heritage of Dr Meinardus
ولقد أستفاد ميناردوس من دراسته لعلم الأجتماع كثيرا ؛ فلم يكتفي بالاطلاع علي المخطوطات والكتب من المكتبات والأديرة ؛ بل أهتم بزيارة الأديرة وعمل لقاءات ومقابلات مع الآباء الرهبان والكهنة وعامة الشعب . ولقد كتب في العديد من المجلات مثل كمت Kemt بألمانيا ؛ وقبطولوجيا Coptologia بكندا لصاحبها الدكتور فايق متي أسحق ( 1922- 2006 ) ؛ ونشرة الكنيسة القبطية Coptic Church Review بالولايات المتحدة الأمريكية لصاحبها الدكتور رودلف مرقس يني (1930 – 2010 ) .ولقد حرص ميناردس في معظم كتبه ؛ علي احترام عقائد الأقباط وعدم الأساءة اليهم .
ولقد أثري أوتو مينادروس المكتبة القبطية بالعديد والعديد من الكتب والمراجع نذكر منها في حدود ما تمكنت من التوصل إليه :-
1- الرهبان والرهبنة في الصحراء المصرية Monks and Monasteries of the Egyptian Deserts
2- مصر المسيحية قديما وحديثا Christian Egypt Ancient and Modern(1965 )
3- مصر المسيحية الإيمان والحياة ( 1970 ) Christian Egypt Faith and Life
4- العائلة المقدسة في مصر (1986 ) the Holy Family in Egypt
5-2000 عام من المسيحية القبطية ( 2000 ) 2000 years of Coptic Egypt
6- القديسون الأقباط والحجاج (2002 ) Coptic Saints and Pilgrims
7- فصل من كتاب "مصر المسيحية Christian Egypt بعنوان " الفن القبطي عبر الألفين سنة Coptic Art through Two Millennia
8- المسيحيون في مصر :الارثوذكس ؛الكاثوليك ؛ البروتستنانت في الماضي والحاضر ( ولقد صدر بعد وفاته عام 2006 ) Christian in Egypt ; Orthodox ,Catholic , and Protestant Communities Past and Present
9- الرحلة الأخيرة للقديس بولس الرسول ST .Paul ,s Last Journey( 1979 ) .
10- القديس يوحنا الرسول في بطمس والسبع كنائس في سفر الرؤيا ( 1947 ) ST .John of Patmos and the Seven Churches of the Apocalypse
11- القديس بولس في أفسس ومدن أفسس وغلاطية وقبرص (1973 ) ST .Paul in Ephesus and the cities of Galiala and Cyprus
12- القديس بولس في اليونان( 1977 ) ST .Paul in Greece
13- البطاركة في عهد ناصر والسادات( 1998 ) ( غالبا باللغة الألمانية فقط ) Patriarchen
unter Nasser und Sadat
وعن لقاءاته وذكرياته مع المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث ؛ يذكر موقع "دليل الكنائس والأديرة " أن ميناردس في أول كتاب أصدره عن رهبان الصحراء المصرية أنه عندما ألتقي بالراهب انطونيوس السرياني خلال عام 1961 ؛ وأستقي منه الكثير من المعلومات ؛ حيث أفرد فصلا كاملا عن دير السريان ؛وذكر عن الراهب انطونيوس السرياني أنه واحد من أفضل المتعلمين والمتمعقين في علوم اللاهوت ؛ولقد قضي عدة سنوات متوحدا في مغارة تبعد 3 كيلو عن الدير ؛ وكان للراهب انطونيوس في هذه المغارة مكتبا صغيرا وحصيرة ؛ وكان له رف صغير يحتوي علي كتب ومراجع في تفاسير الكتاب المقدس وكتابات الآباء ؛وفي نهاية المغارة يوجد سرير مصنوع من الحجر الرملي ؛كما يوجد مطبخ صغير حيث كان يجهز طعامه البسيط . هكذا كانت حياة من أستحق أن يتربع علي عرش الكرازة المرقسية وعلي قلوب ملايين المصريين" .
ويضيف كامل أن الدكتور مجدي جرجس أستاذ علم الوثائق بجامعتي كفر الشيخ والجامعة الأمريكية قد قام بترجمة كتاب "المسيحية القبطية في ألفي عام " والمفروض أنه قد صدرت هذه الترجمة عن المركز القومي للترجمة تحت رقم ( 2353 ) غير أنه حتي تاريخ كتابة هذه السطور لم يطرح هذا الكتاب في المركز للبيع بعد واكد علي مطلبين الأول هو سرعة طرح المركز القومي للترجمة للكتاب في السوق فورا دون أي إبطاء . أما الأمل والرجاء الثاني فهو ضرورة العمل علي سرعة ترجمة بقية كتابات ميناردوس إلي اللغة العربية ؛ وكذلك أيضا بقية الكتاب الأجانب الذين كتبوا عن الكنيسة القبطية برؤية علمية محايدة ؛ وذلك حتي تعم الفائدة علي الجميع ( ولنتذكر أن هذه كانت هي الاقتراح الرابع لباعث النهضة الكنسية الأرشيدياكون القديس حبيب جرجس الأمنية ( 1876- 1951) في مقاله التاريخ الهام الذي نشر في مجلة الكرمة في 10 ديسمبر1906 بعنوان " اقتراح نافع أو تأليف جمعية لدرس التاريخ القبطي " من خمسة عشرا بندا حيث قال فيه في البند الرابع منه " مراجعة جميع مؤلفات الغربيين في هذا الشأن وتعريبه باللغة العربية " ( للتعرف علي المقترحات الخمسة العشر التي نشرها العالم القديس البالغة الأهمية راجع مقالة كاتب هذه السطور بعنوان "حبيب جرجس باعث النهضة الكنسية " )


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.