إزالة إشغالات ومصادرة مضبوطات وتحرير محاضر للمخالفين بكورنيش النيل بأسوان    عضو بمجلس النواب: تطوير حديقة الميريلاند لا يؤثر على الأشجار التاريخية    مقتل 24 سجينا وإصابة 40 آخرين فى مواجهات بين معتقلين داخل سجن بالإكوادور    محمود علاء: تلقيت عرضا سعوديا ب8 أضعاف عقدي    مائل للبرودة.. الأرصاد تكشف تفاصيل طقس آخر أيام سبتمبر وبداية أكتوبر    حبس شخص لسرقته شركة بدار السلام    قبل دخولها عالم التمثيل .. أروى جودة : «كنت شايفة الممثلين كذابين»    الجمهور بعد ارتداء حلا شيحة الحجاب: «فرهدتينا.. إنتي لابساه ولا لأ»    "أثناء تعرضه لأزمة صحية".. هاني لاشين يروي موقفا لكمال الشناوي بالإسكندرية السينمائي    روجينا تخضع لجلسة تصوير جديدة (صور)    حبس مسجل خطر ضبط بحوزته اسلحة نارية ومخدرات بالمطرية    إزالة تعدى شخص على منافع الري في أسيوط    طالبان تدعو أمريكا إلى وقف الطلعات الجوية فوق أفغانستان    وزيرة التخطيط: الوزارة تعمل على خلق فرص عمل للشباب بشكل كبير جدا    تركيب كابلات الكهرباء الأرضية بطرق أبشواي في الفيوم    عبد الحكيم عبد الناصر: "حياة كريمة و100 مليون صحة" امتداد لمشاريع جمال عبد الناصر    "سيطر على انفعالاتك".. حظك اليوم الأربعاء لمولود برج الأسد    أحمد كريمة: أنا زملكاوي قديم.. والمتبرعون للأندية «سفهاء» ويستحقون الحجر عليهم    تعرف على اسم الله المذل    أحمد دياب: قرعة الدورى الجديد ستكون مفتوحة ولن نسمح بتأجيل المباريات    نجل جمال عبد الناصر: السد العالي أكثر إنجاز افتخر به أبي.. وفكرته طرحت في العشرينيات    حاولت الانتحار قبل ذلك وندمت.. فهل عليّ كفارة؟.. الورداني يجيب    التموين تعلن مد معرض أهلا مدارس حتى السبت المقبل    ضبط سنتر دروس خصوصية داخل حضانة ب«شمال الجيزة»| صور    علي جمعة: مصر ذكرت في القرآن الكريم 82 مرة    فيديو.. مكافحة كورونا: زيادة أعداد المصابين بالموجة الرابعة مثير للقلق وفي طريقنا للذروة    اقتحام شابين المستشفى العام في السويس بدراجة نارية.. وقوات الأمن تلقي القبض عليهم    وزير التعليم يعلق على أحاديث تأجيل الدراسة: كفاية شائعات.. والعام الدراسي في موعده    محافظ أسوان يستدعي مسئولي المحليات بعد رصده للعديد من المخالفات والسلبيات    زحام جماهيري كبير على مسرح الهناجر بسبب «ديجافو» | صور    دوري الأبطال المجموعة (4): شريف المولدوفي يصنع التاريخ وبنزيما يتجاوز راؤول    أشرف قاسم: يجب معاقبة مصطفى محمد .. وشوقي غريب قتل طموح المدربين    عضو إدارة الزمالك: وعدنا شيكابالا بصرف مستحقات اللاعبين خلال شهر أكتوبر    دوري الأبطال المجموعة (3): رقم قياسي ل بيلينجهام وهالير يواصل التألق    كوريا الشمالية تختبر صاروخًا جديدًا أسرع من الصوت    مسؤول بشركة فايزر: كورونا هيعيش معانا بسبب تحور الفيروس.. والتلقيح طوق النجاة    الفقي: "الدولة استعادت هيبتها مرة أخرى وعبدالناصر له حضور تاريخي طاغِ"    سيميوني: تنتظرنا مواجهة صعبة جدا أمام ليفربول في دوري أبطال أوروبا    ليبيا وأمريكا تبحثان أوجه التعاون الأمني والعسكري المشترك    علي جمعة: تجديد الخطاب الديني لا يعني التلاعب في الثوابت والعقائد    إحالة مسئول بالمركزى للمحاسبات وآخرين للمحاكمة بسبب مخالفات إدارية    تكريم أسرة أحد أوائل الثانوية مات غرقا قبل معرفة نتيجته    السودان يعلن القبض على خلية تتبع تنظيم «داعش»    بعضها يضيع الهيبة ويجر الإنسان للفواحش.. الإفتاء تكشف حكم سماع الأغاني (فيديو)    النشرة الدينية| جمعة يرد: لماذا يدمر الله كل شيء خلقه وهل خلق الكون للتسلية؟.. وهؤلاء أبرز مدعي النبوة    مدرب ميلان بعد الخسارة القاتلة: الحكم لم يكن الأفضل فى المباراة    ربيع ياسين يفتح النار على الجبلاية: "التربيطات كبيرة والمصالح بتحكم اختيار المدربين"    نائب رئيس البنك الأهلى: سنتواجد بقوة فى السوق السعودى وأول فرع سيكون بالرياض    علاج جديد.. أقراص للوقاية من فيروس كورونا عند الاختلاط بالمصابين (فيديو)    فريدة الشوباشي: جمال عبد الناصر هو عمر بن الخطاب في العصر الحديث (فيديو)    رئيس أركان الجيش الجزائري: الجزائر الجديدة عازمة على الحفاظ على سيادتها ووحدتها الوطنية    أستاذ اقتصاد: تحويل الأراضي الزراعية إلى عقارات جريمة كبرى لا تغتفر    ربيع ياسين يكشف عن أسماء أفضل اللاعبين في الدوري المصري .. فيديو    أبو مسلم: الباب مفتوح أمام جميع اللاعبين للانضمام للمنتخب في عهد «كيروش»    ضبط 39 مخالفة تموينية في سوهاج    ضبط مساعد صيدلي يزاول مهنة الصيدلة بالمخالفة للقانون في سوهاج    محمد وهبة: سنجتمع مع الجهاز الفني السابق لمنتخب 2006 لمعرفة كافة تفاصيله    «الصحة»: تسجيل 718 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و39 حالة وفاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«زى النهارده» وفاة حكمت أبوزيد أول وزيرة مصرية 30 يوليو 2011
نشر في المصري اليوم يوم 30 - 07 - 2021


الدكتورة حكمت أبوزيد هي أول سيدة مصرية تعين في منصب وزيرة، والثانية على مستوى العالم العربي، فقد عينت في أوائل الستينات بقرار جمهوري من الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وزيرة للدولة للشؤون الاجتماعية، وأثبتت من خلاله كفاءة منقطعة النظير لتفتح المجال للمرأة العربية بتولي المناصب القيادية. وقد ولدت «أبوزيد» في 1922 بقرية الشيخ داود التابعة للوحدة المحلية بصنبو بمركز القوصية، بقرية تخلو نهائياً من المدارس وقتها في الثلاثينيات من القرن الماضي، وكان والدها ناظراً بالسكك الحديدية، وقد اهتم بابنته ووفرلها إمكانية السفر يومياً من قريتها لبندر ديروط لتتلقى التعليم بالمدارس الابتدائية والإعدادية، ثم هبطت القاهرة لتلتحق بالتعليم الثانوي، بمدرسة حلوان الثانوية بالثلاثينيات من القرن الماضي. أقامت «أبوزيد» بجمعية«بنات الأشراف»التي أسستها نبوية موسى،وخلال دراستها الثانوية تزعمت ثورة الطالبات داخل المدرسة ضد الإنجليز والقصر مما آثار غضب السلطة ففصلت من المدرسة، واضطرت لاستكمال تعليمها بمدرسة الأميرة فايزة بالإسكندرية. وفي 1940 التحقت بقسم التاريخ بكلية الآداب جامعة فؤاد الأول (جامعة القاهرة)، وكان عميد الكلية وقتها الدكتور طه حسين، والذي تنبأ لها بمكانة رفيعة في المستقبل ثم حصلت على دبلوم التربية العالي من وزارة التربية العالي من وزارة التعليم بالقاهرة في 1944 ثم على الماجستير من جامعة سانت آندروز باسكتلندا في 1950 ثم على الدكتوراه في علم النفس من جامعة لندن بإنجلترا في 1955.وبعد عودتها من الخارج عينت بكلية البنات بجامعة عين شمس، وفي نفس العام انضمت لفرق المقاومة الشعبية حتي حدثت حرب 1956 فبدأت تتدرب عسكرياً مع الطالبات، وسافرت إلى بورسعيد مع سيزانبراوي،وإنجي أفلاطون وكن يشاركن في كل شيء من الإسعافات الأولية،حتي الاشتراك بالعمليات العسكرية وفي 1962 اختيرت عضوا في اللجنة التحضيرية للمؤتمر القومي،وخاضت مناقشات حول بعض فقرات الميثاق الوطني مع الرئيس عبدالناصرمما آثار إعجاب عبدالناصربها وفي أوائل الستينات أصدرقراراً جمهورياً بتعيينها وزيرة للدولة للشئون الاجتماعية.حولت «أبوزيد» الوزارة إلى وزارة مجتمع وأسرة، ومدت نشاطها لجميع القري والنجوع بالجمهورية بإنشاء فروع للوزارة، ومما أسسته من مشروعات مشروع الأسر المنتجة ومشروع الرائدات الريفيات ومشروع النهوض بالمرأة الريفية، كما قامت بحصر الجمعيات الأهلية وتوسعت أنشطتها وخدماتها التنموية. وفي 1964 ساهمت فب وضع قانون 64 وهو أول قانون ينظم عمل الجمعيات الأهلية، وعندما وقعت هزيمة 1967 كلفها عبدالناصر بالاهتمام بالرعاية الاجتماعية لأسر الجنود الموجودين على الجبهة المصرية وحققت نجاحا منقطع النظير وفي 1969 قامت بالشراف على مشروع تهجير أهالي النوبة بعد تعرضها للغرق مما جعل عبدالناصر يطلق عليها لقب «قلب الثورة الرحيم» بعد رحيل عبدالناصر في 1970 م عادت للجامعة للتدريس، وفي السبعينيات اختلفت بشدة مع قرار الرئيس السادات لمبادرة السلام مع إسرائيل وشككت في النوايا الصهيونية تجاه الأمة العربية، مما جعلها تتلقي أبشع التهم والاتهامات وتم وضع أملاكها تحت الحراسة أو مصادرتها وإسقاط الجنسية المصرية عنها، وسافرت خارج مصر وصارت لاجئة سياسية لعشرين عاماً.وفي فبراير1991 أصدرت المحكمة العليا قرارها بإلغاء الحراسة على ممتلكاتها، وحقها في حمل جواز السفر المصري والتمتع بالجنسية المصرية، وفور علمها بذلك قررت العودة لمصر إلى أن توفيت «زي النهارده» في 30 يوليو 2011، عن 89 عاما .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.