سامح عاشور: ما حدث في تنقية الجداول من تسريب بالخداع والتزوير لن نتركه    متحدث الأوقاف يوضح السبب في منع الموظفين من إنشاء صفحات على مواقع التواصل بأسماء مساجد.. فيديو    متحدث الوزراء: المناطق الاستثمارية تقلل الحلقات الوسطية وتحد من رفع الأسعار    هاني يونس ينشر صورة نبيلة مكرم جالسة على "حصيرة": الوزيرة بنت البلد    الفلاحون يطالبون الحكومة برفع أسعار توريد قصب السكر    على غرار المترو.. «بوابات ذكية» في محطات القطارات لمنع «التزويغ»    تنفيذ 26 قرار إزالة بالموجة ال 15 لاسترداد أملاك الدولة بكفر الشيخ    نشأت الديهي يفجر مفأجاة عن فوز أردوغان برئاسة تركيا    6 نقاط اتفاق.. ثمرة اجتماع بارزاني ورئيس مجلس النواب العراقي    مدرب أستون فيلا: الخسارة أمام توتنهام مؤلمة والVAR أخطأ في حقنا    الاحتلال يزعم استخدام حماس صور حسناوات في هجوم إلكتروني    إيفانكا ترامب تشيد ب5 دول عربية أجرت إصلاحات تشريعية لصالح المراة    المدير الفني للرجاء: قدمنا مباراة جيدة رغم الغيابات.. والحسم في المغرب    هيثم شعبان: مباراة الزرقا ستكون "ردة فعل قوية" لسيراميكا كليوباترا    تجديد حبس عاطل سرق 6 شقق بالمرج    جهود أمنية مكثفة لضبط عاطل اغتصب ابنة زوجته حتى الموت    تجديد حبس ديلر الحشيش بالتجمع    الإفراج عن سيارة..ناجح    «الترجمان».. صداع فى رأس «العاصمة»    الحبس سنة لرئيس جامعة طنطا وعزله من منصبه لعدم تنفيذ حكم قضائي    مصطفى كامل: صوتا حسن شاكوش وعمر كمال أفضل من أعضاء بنقابة الموسيقيين    الصحة: نسبة الوفيات من فيروس كورونا 2.5% من أجمالى حالات الإصابة    قصر البارون يتألق من جديد    الزميلة رحاب جمعة تترشح لجائزة "الصحافة الاستقصائية" بنقابة الصحفيين    بمشاركة 5 أفلام.. الكاثوليكى يكرم «الزعيم » ويهدى دورته ال 68 لسمير سيف    "الوزراء": نظام الإضاءة المقرر تنفيذه بميدان التحرير غير مسبوق فى مصر    ناهد السباعي تحيي ذكرى رحيل شقيقها    بالفيديو- رمضان عبدالمعز: كسر خواطر الناس أشد عندالله من هدم الكعبة    بالفيديو- رمضان عبدالمعز: القرآن أقر زينة المرأة ولكن بشروط    محافظ كفر الشيخ يتفقد أعمال الحملة القومية ضد مرض شلل الأطفال    أستاذ أمراض صدرية: "متخافوش من الكورونا ظهرت قبل كده وعدت"    "البحوث الإسلامية" يعقد مقابلات شخصية لاختيار مبعوثي الأزهر لدول العالم    فيديو مشاركة الرئيس السيسي في جنازة قائد القوات الجوية الأسبق    ميدو يكشف تفاصيل محاولاته لاقناع نجم الاهلي بالتوقيع للزمالك    بسبب البورنو والمخدرات.. طفل يحاول اغتصاب والدته في مصر القديمة    بعد طرح البرومو التشويقي.. أمير كرارة يهنئ صناع فيلم "العارف"    ضبط سلع تموينية داخل مخزن قبل بيعها في السوق السوداء بالفيوم    تصريح هام من «دعم مصر» عن «قانون المحليات»    "موازنة 2021": زيادة الدعم وخفض الدين و"المالية": سنوفر أكبر عدد من الوظائف    رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي لمبادرة "حياة كريمة"    أين الحقيقة؟    الإمارات تعلن عن تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس "كورونا"    جريفيث يدعو الحكومة اليمنية والحوثيين إلى تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى    صور.. "مستقبل وطن" يكرم 20 من أبطال الكونغ فو بنادي مطوبس    أستاذ بجامعة كفر الشيخ يطرح مبادرة للارتقاء بمستوى الجامعات المصرية في التصنيفات الدولية    الجهاز الفني للمنتخب الوطني يجتمع لمناقشة احتياجات المرحلة المقبلة    وزير الرياضة ورئيس الأهلي يضعان حجر أساس فرع القاهرة الجديدة    تعرّف على علي الحفصي وزير العلاقة مع البرلمان المقترح من الفخفاخ    نشرة أخبار العالم.. إيطاليا تعتزم إجلاء مواطنيها من سفينة سياحية بالحجر الصحي في اليابان.. والشرطة الألمانية تشتبك مع متظاهرين ضد مؤتمر ميونخ الأمني    الإفتاء: المغالاة في المهر ليست من الإسلام وعلى الآباء التيسير    كيف يعالج الشاي الأخضر مشاكل الكبد    "مقابل 180 مليون استرليني".. ريال مدريد يستهدف ضم سترلينج بعد عقوبة سيتي    بالصور- وزيرة الهجرة تتفقد القرى المنتجة في محافظة الغربية    الجندي: إبليس وأبو لهب كانا مؤمنين بالله    القوات المسلحة تشارك بالمعرض الدولى السادس للرياضة واللياقة البدنية والصحة    مفتي الجمهورية يتوجه إلى جنيف للمشاركة في مؤتمر «تحصين الشباب ضد التطرف»    الإسماعيلي يسعى لمصالحة جماهيره على حساب الرجاء المغربي ب البطولة العربية    ما هو الواجب على السارق بعد التوبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فتوى الأزهر يوضح حكم "بناء المقابر على طابقين"
نشر في البوابة يوم 19 - 01 - 2020

أجاب مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكتروينة على فتوى «حكم بناء المقابر على طابقين».
وقال في إجابته نحيط السائل الكريم علمًا بأن الأصل الذي عليه جمهور الفقهاء، أن الميت تُحفر له حفرة تكتم الرائحة، وتحمي جثمانه.
واختلفوا في حجم وهيئة القبر:
فعند السادة الحنفية: يكون القبر مقدار قامةٍ، وطوله علىٰ قدر طول الميت، وعرضه علىٰ قدر نصف طول الميت؛ جاء في حاشية ابن عابدين رحمه الله:
"فَعُلِمَ أَنَّ الْأَدْنَى نِصْفُ الْقَامَةِ، وَالْأَعْلَى الْقَامَةُ،... وَهَذَا حَدُّ الْعُمْقِ، وَالْمَقْصُودُ مِنْهُ المُبَالَغَةُ فِي مَنْعِ الرَّائِحَةِ وَنَبْشِ السِّبَاعِ... وَطُولُهُ -أي القبر- عَلَى قَدْرِ طُولِ المَيِّتِ، وَعَرْضُهُ عَلَىٰ قَدْرِ نِصْفِ طُولِهِ" [حاشية ابن عابدين على رد المحتار باختصار، (2/ 234)].
وذهب السادة المالكية إلىٰ أنه لا حدَّ لأكثره، لكن من مندوبات الدفن ألا يكون القبر عميقًا جدًا؛ يقول الإمام الدسوقي رحمه الله:
" وَعَدَمُ عُمْقِهِ -أَيْ الْقَبْرِ-؛ لأنَّ خَيْرَ الْأَرْضِ أَعْلَاهَا، وَشَرَّهَا أَسْفَلُهَا، لأنّ أَعْلَىٰ الْأَرْضِ مَحَلٌّ لِلذِّكْرِ وَالطَّاعَاتِ، يَحْصُلُ لِلْمَيِّتِ بِالْقُرْبِ مِنْهُ بَرَكَةُ ذَلِكَ" [حاشية الدسوقي علىٰ الشرح الكبير، (1/ 419)].
وعند السادة الشافعية يستحب توسيع القبر وتعميقه قدر قامة وبسطة رجل معتدل الطول؛ قال الإمام الخطيب الشربيني رحمه الله:
" وَيُنْدَبُ أَنْ يُوَسَّعَ وَيُعَمَّقَ، قَدْرَ قَامَةٍ وَبَسْطَةٍ مِنْ رَجُلٍ مُعْتَدِلٍ لَهُمَا بِأَنْ يَقُومَ بَاسِطًا يَدَيْهِ مَرْفُوعَتَيْنِ؛ لِأَنَّ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ تَعَالَىٰ عَنْهُ وَصَّىٰ بِذَلِكَ، وَلَمْ يُنْكِرْ عَلَيْهِ أَحَدٌ؛ وَلِأَنَّهُ أَبْلَغُ فِي الْمَقْصُودِ مِنْ مَنْعِ ظُهُورِ الرَّائِحَةِ وَنَبْشِ السَّبُع" [مغني المحتاج إلىٰ معرفة معاني ألفاظ المنهاج (2/ 37)].
وذهب السادة الحنابلة إلىٰ أنه لا حدَّ لأكثره؛ يقول الإمام البهوتي رحمه الله:
"وَسُنَّ أَنْ يُعَمَّقَ قَبْرٌ، وَيُوَسَّعَ قَبْرٌ بِلَا حَدٍّ؛ لقوله ﷺ في قتلىٰ أحد: «احفروا وأوسعوا وأعمقوا» [قال الترمذي: حسن صحيح]؛ لأن التعميق أبعد لظهور الرائحة وأمنع للوحوش، -والتوسيع: الزيادة في الطول والعرض، والتعميق: الزيادة في النزول، ويكفي -أي في التعميق- ما يمنع السباع والرائحة؛ لأنه يحصل به المقصود-" [شرح منتهىٰ الإرادات (1/ 372)].
مما سبق يتبين لنا، أن المقصود من الدفن بالصور المذكورة عند الفقهاء، هو حفظ جسد الميت من الانتهاك، وعدم خروج الرائحة التي قد تؤذي الحي، وهذا فيما إذا كانت الأرض تصلح لحفر القبور.
أما إذا كانت الأرض لا تصلح للحفر والدفن، كالأراضي الرخوة، أو التي بها مياه جوفية؛ فيجوز الدفن فوقها، لذا نجد الناس قد استحدثوا منذ زمن بعيد في مصر نظام (الفساقي أو الفسقيات)، وهي حجرات صغيرة تُبنىٰ فوق الأرض لدفن الموتىٰ؛ نظرًا لعدم صلاحية الأرض للحفر، ولا شك أن الدفن في هذه الحجرات جائزٌ للضرورة المذكورة، ويأخذ حكم القبر الشرعي، وهو ما عليه الفتوىٰ.
أما أن يُبنىٰ فوق تلك الحجرات أو العيون طابق آخر كما هو الحال في السؤال، فإن هذا الأمر لا يجوز إلا لضرورة قصوىٰ؛ وذلك بعد اتخاذ كافة البدائل التي أقرّها الشرع الشريف عند الضرورة، ومنها:
جواز دفن أكثر من ميت في قبر واحدٍ عند امتلاء القبور؛ وذلك لضيق الأمكنة، أو عدم وجود قبور أخرىٰ في المقبرة.
جواز دفن رجلٍ مع رجلٍ في قبرٍ واحد، أو امرأة مع امرأة في قبرٍ واحد، أو رجل مع امرأة في قبرٍ واحد، لكن بشرط أن يُوضع حاجز بين الميت والآخر.
فإن تعذر ذلك، وتعذر -كذلك- بناءُ أو شراءُ مقابرَ أخرىٰ، ولو في مكان آخر أو في قرية أخرىٰ، ففي هذه الحالة لا مانع شرعًا أن يُبنىٰ فوق المقبرة طابق آخر، لكن بشرط أن يُحكم البناء جيدًا، ويوضع فيه الكثير من الرمال والأتربة؛ لمنع خروج الرائحة، وحفظ جثة الميت من الامتهان.
وَمِمَّا ذُكِرَ يُعلمُ الجواب.
واللهُ تعالىٰ أعلمُ، وصلَّىٰ الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.