وزير الدفاع: مستمرون بكل حسم في التصدى لأي محاولات تستهدف المساس بأمن مصر    طلاب أولى ثانوى: امتحان الجغرافيا فوق المتوسط    البحرين .. قرارات ملكية جديدة بشأن مكافحة الإرهاب    خبير اقتصادي: تراجع الدولار لأقل من 17 جنيه في عامين مؤشر للتحسن الاقتصادي    مؤشرات البورصة تشهد ارتفاعًا جماعيًا فى مستهل التعاملات    تعرف علي أهم قرارات الحكومة اليوم الأربعاء    مقتل 6 أشخاص وإصابة 200 آخرين في اضطرابات بأندونيسيا بعد إعلان نتيجة الانتخابات    بيان عاجل من الإمارات بشأن استهداف الحوثيين لمكة المكرمة    سفير الصين بأمريكا: إدارة ترامب سبب فشل التوصل لاتفاق فى النزاعات التجارية    الصين تحث أمريكا مجددا على توفير بيئة عادلة وغير تمييزية لشركاتها    أمير الكويت يدعو للتعامل بحكمة مع الأحداث بالمنطقة    إنبي يصرف الدفعة الثالثة من عقود لاعبيه    بوروسيا دورتموند يضم هازارد    كريم نيدفيد يسافر إلى المانيا لاستكمال برنامجه التأهيلي    علي لطفي يقترب من العودة إلى تدريبات الأهلي الجماعية    نائب الوزير للتعليم الفني في جولة لمتابعة امتحانات الدبلومات الفنية    الأرصاد تحذر من حالة الطقس غدا: العظمى بالقاهرة 45 درجة    إحالة أوراق 6 متهمين للمفتي في لجنة المقاومة الشعبية بكرداسة    أمن أسيوط يكشف غموض مقتل شخص بمركز أبنوب    مصرع اثنين من العناصر الإجرامية الخطرة فى مواجهة مع الشرطة أثناء ضبطهما بالدقهلية    أمن الغربية يكثف من جهوده لكشف غموض واقعة العثور على جثة شاب بطنطا    السبب الحقيقي لإعلان ترامب الحرب على هواوي    السيطرة على حريق ميكروباص فى 15 مايو دون إصابات    محافظ الإسكندرية يفتتح مهرجان اللقاء الثانى لشباب المخرجين بقصر ثقافة الأنفوشى    شاهد.. ميرهان حسين برفقة محمد ناصر من كواليس "علامة استفهام"    مجلس جامعة أسيوط يوافق على منح 121 درجة ماجستير    لأول مرة فى الوطن العربي.. نجاح تجربة "دي ام سي" فى عرض زلزال بلغة الإشارة    إليسا تطمئن جمهورها على حالتها الصحية:" مجرد علاج عادي بسبب مضاعفات العملية"    بسبب الحر الشديد .. الإفتاء : أكثروا من هذا الدعاء اليوم وغدًا    دراسة تربط بين توقف التنفس المؤقت أثناء النوم عند النساء وتشخيص السرطان    وزيرة الصحة : الحكومة المصرية تضع في مقدمة أولوياتها دعم القارة الأفريقية فى المجال الصحيث    سوهاج تعلن الطوارئ تخوفا من ارتفاع درجات الحرارة.. وتأجيل الامتحانات بكافة كليات الجامعة    إحالة 223 طالبًا إلى «التأديب» في جامعة الإسكندرية بسبب الغش    سر انشقاق القيادات في تنظيم الإخوان    الخطيب يهنئ فريق اليد بعد الفوز بكأس مصر    بعد زيادة الأسعار.. تعرف على طرق ترشيد استهلاك الكهرباء المنزلية    وزير الطاقة الروسي: تعاوننا مع السعودية يضمن استقرار سوق النفط    الحوثيون يقصفون الأحياء السكنية فى مديريتى الدريهمى وحيس بالحديدة    بعد تفوقها على 5 منافسين.. معلومات لا تعرفها عن جوخة الحارثى أول عربية تفوز ب مان بوكر    السعودية تعلن المشاركة في ورشة «السلام من أجل الازدهار».. وتؤكد موقفها الثابت الداعم للفلسطينيين    القضاء على مسلحين اثنين كانا يعدان لعمل إرهابي بروسيا    "العصار" يستقبل السفير العراقي بالقاهرة لبحث سبل التعاون المشترك    رئيس جامعة سوهاج يؤجل امتحانات الخميس لشدة حرارة الطقس (تفاصيل)    بارتفاع جنيها.. أسعار الذهب اليوم الأربعاء 22 -5 -2019    دراسة: التعرض للمواد الكيميائية يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكر    تعرف على مواقيت الصلاة اليوم الأربعاء 22-5-2019.. فيديو    أيام رمضان في التاريخ (17).. غزوة بدر    حسام حسني: أحضر الماجستير في تأثير «الفرانكو آراب» على الأغنية المصرية    نجلاء بدر تقرر الانتقام من مصطفى شعبان في "أبو جبل"    تيتو جارسيا: نتقبل الانتقادات حول القائمة .. وهذه رسالتي للجماهير    الحكم هانى العراقى يشارك فى كأس العالم للكرة الشاطئية    بنوك استثمار: تراجع الدولار يحد من تأثير رفع الدعم عن المحروقات    الأهلي بطلا لكأس مصر لكرة اليد    "الإسلام دعوة عالمية".. كتاب العقاد الذى صدر برمضان بعد وفاته فى "اقلب الصفحة"    وزير الأوقاف.. في ملتقي الفكر الإسلامي بالحسين:    الأسماء الحسني    الإسلام والإنسان    كيف نستفيد من الاقتصاد الرمضانى؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كلام مفيد
«خير» إن شاء الله
نشر في الأهرام اليومي يوم 25 - 04 - 2019

استوقفتنى قصة كنت قرأتها منذ أيام مستوحاة من حكايات الشعوب تقول إن أحد السلاطين القدماء كان لديه مستشار معروف عنه «الطيبة»، وذات يوم اصيب هذا الحاكم بقطع اصبع يده فالتف حوله الجميع «يطبلون» له كالعادة، ولكن المستشار الطيب لم يقل له سوى جملته التى اعتاد عليها: «خير إن شاء الله» .فما ان سمعه الحاكم حتى غضب منه وصرخ فى وجهه، أى خير فى قطع «أصبعى»؟ وحكم عليه بالسجن فسحبه الحراس وهو يردد: خير إن شاء الله, فقال له الحاكم: اى خير وأنت ذاهب الى السجن.
وبعد فترة جاء موسم الصيد، فذهب الحاكم إلى الغابة لصيد الغزلان كالعادة وكان يحرص دائماً على أن يدخل معه الغابة مستشاره فقط ونظراً لأنه مسجون اضطر أن يدخل الغابة بمفرده وظل يجرى وراء الغزلان الى أن وقع اسيراً لدى قبيلة متوحشة وبدأ أفراد القبيلة فى تجهيزه ليحرقوه قربانا لآلهتهم، وفجأة قرروا الإفراج عنه، فتعجب وقال: هل هذه خدعة لتقتلونى أثناء هروبى؟ فقالوا له إنهم اكتشفوا أن أصبعه مقطوع وهذا لا يناسب الآلهة التى يقدمون لها القربان بلا عيب ولا نقص.. فعاد الحاكم وهو يركض ويبكى ويردد: «خير إن شاء الله»، متذكرا كلام مستشاره الطيب وكيف أنه كان على صواب حينما قال إن قطع أصبعه فيه الخير له، وبالفعل ذهب إليه مباشرة فى السجن وأخرجه واعتذر له وقال له معك حق فقد أنقذنى الله من الموت بسبب قطع أصبعي. ولكن أى خير فى دخولك السجن؟ قال: يا مولاي.. انا أرافقك وحدى دائما فى الغابة فإن لم أكن فى السجن كنت ذهبت معك ووقعت فى الأسر أيضاً وبالطبع سيطلقون سراحك ولكن سيقدموننى قربانا لأن أصابعى سليمة.
هكذا يكون حسن الظن بالله ..وهكذا يكون اليقين بالله.. فليتنا ندرك أن كل «سوء» قد يكون وراءه «خير» لا نعلمه. وليتنا نردد دائماً: «خير إن شاء الله», فى كل الأحوال.
[email protected]
لمزيد من مقالات أشرف مفيد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.