رئيس مجلس النواب يهنئ البابا تواضروس بمناسبة عيد القيامة المجيد    تفاصيل لقاء السيسي مع نخبة من مجتمع رجال الأعمال الصيني (صور)    وزير الأوقاف: ستظل مصر مقبرة للطامعين إلى يوم الدين.. فيديو    أسعار الأسماك اليوم الجمعة    سحر نصر تبحث دعم المرحلة الثانية من برنامج تنمية سيناء مع مدير «الكويتي للتنمية»    «التخطيط» تعتمد 120 مليون جنيه لأسوان.. و193.2 مليون جنيه لبني سويف (تفاصيل)    شاهد.. العربية للتصنيع تكشف عن تفاصيل أضخم صفقة للصين فى الروبيكى    بوتين يهنئ السيسي بنجاح الاستفتاء على التعديلات الدستورية    المغرب يزود سريلانكا بمعلومات هامة بعد الهجمات الأخيرة    الخارجية الروسية: قلقون من موقف واشنطن المعرقل لاستعادة وحدة الأراضي السورية    تشكيل ليفربول وهيدرسفيلد في موقعة الليلة    الإسماعيلي يعلن تشكيل الجهاز الفني المعاون الجديد    الأهلي يطمئن علي نيدفيد بعد إجرائه جراحة في الركبة بألمانيا    انطلاق مسيرة مشى بمشاركة 500 شاب وفتاة من أبناء جنوب سيناء    خاص عبد المنصف ل في الجول: في البداية لم يتقبلونا لكننا أجبرناهم على احترامنا.. وحين أقول أنني الأفضل فهذا ليس غرورا    وزارة الداخلية تكثف من تواجد الخدمات الأمنية بمرافق النقل العام والسكك الحديدية خلال فترة الأعياد    الجيزة تعلن حالة الطوارئ بجميع القطاعات استعدادا لأعياد شم النسيم    «الزراعة»: ضبط 12 طن لحوم ودواجن وأسماك غير صالحة في أسبوع    مدير أمن الفيوم يتفقد نقاط التفتيش والمنشآت الهامة    "الأرصاد" تكشف عن حالة الطقس غدًا السبت    اليوم.. "كراكيب دماغ" لنادي مسرح دمنهور بختامي نوادي المسرح 28 ببنها    تفاصيل اكتشاف 8 مواقع أثرية تعود لأكثر من ألفي سنة شرقي الصين    "متعرفش المستحيل".. طفلة بلا يدين تفوز بالمركز الأول فى مسابقة للخط    اليكِ طريقة عمل سلطة السلمون مع الأفوكادو والحمضيات للرجيم    بالتفاصيل.. طريقة عمل سلطة الرنجة الإسكندراني على أصولها    كوريا الجنوبية تنوع واردات النفط لتقليل آثار العقوبات الأمريكية على إيران    شاهد.. الأمير "وليام" يلتقي ناجين من الهجوم على مسجدي نيوزيلندا    منظمة أطباء بلا حدود.. الوقت ينفذ لإجلاء اللاجئين والمهاجرين المحاصرين وسط إطلاق النار في ليبيا    "القومي للطفولة" يخاطب الشباب والرياضة للتدخل لرفع الضرر عن 200 طفل    رئيس روسنفت الروسية: لا تهديدات بحدوث عجز فى إمدادات النفط العالمى    أمن الجيزة يضبط 1.5 طن فسيخ فاسد قبل أعياد شم النسيم    مصرع سائق وإصابة آخرين فى حادث تصادم ب"إقليمي بنها"    في ذكرى تحريرها.. «السادات» أعاد الأرض و«السيسي» أطلق المشروعات لتنميتها    تركيا تأمر باعتقال 210 من أفراد الجيش لصلتهم بكولن    هيثم فاروق يوجه رسائل للاعبي الزمالك قبل مباراة النجم الساحلي    الجونة اسكواش - مصر تضمن التتويج باللقب للعام الثاني على التوالي في ختام البطولة    نجم ريال مدريد يرغب فى البقاء في صفوف الفريق لمواسم    وزير القوى العاملة يوجه بمتابعة مستحقات مصري توفي في إيطاليا    الأرصاد الجوية: طقس السبت مائل للحرارة.. والعظمى بالقاهرة 32 درجة    وزير الإسكان: 10 مليارات جنيه لتنفيذ المشروعات السكنية والتنموية والخدمية بمدينة حدائق أكتوبر    أسعار الفاكهة‌ في سوق العبور اليوم ٢٦ أبريل    حكم من كان عليه قضاء صيام ومر عليه رمضان التالي.. فيديو    سعفان: صرف 429.3 مليون جنيه إعانات طوارئ ل 255 ألف عامل| صور    بالصور.. جامعة القاهرة تجرى أول دراسة بحثية حول المرأة الجامعية والإعلام    الإسماعيلي يعلن التشكيل الجديد للجهاز المعاون ل«يانوفيسكي»    تحية المسجد أثناء خطبة الجمعة.. "الأزهر" يوضح حكمها ووقتها    فرج عامر يهدي "حواس" درع نادي سموحة    ناصيف زيتون يشعل أولى حفلات الربيع بطابا هايتس.. صور    5 مشاهد تختصر مسيرة العبقرى الهادئ    بريد الجمعة يكتبه: أحمد البرى..    حديث الجمعة    شوهها التقليد الأعمى والانبهار بالتكنولوجيا..    اليمين المتطرف فى المدرجات و«الضغط العالي» على السينما!    منشآته قطعة من الماضى.. تاريخ وحكايات "كلود بك" ب"مكان فى الوجدان    بحث ضخ استثمارات عُمانية فى مجال الدواء    الصحة العالمية تحذر من تعرض الأطفال للشاشات الإلكترونية    «الممر».. ملحمة درامية لأبطال حرب الاستنزاف    أخبار متنوعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تنفيذا لتوجيهات الرئيس..
تأهيل كوادر وشباب الجامعات على أحدث التكنولوجيات
نشر في الأهرام اليومي يوم 21 - 01 - 2019

تأهيل كوادر وشباب الجامعات على أحدث التكنولوجيات فى يوم أشبه بملحمة وطنية تلاقت فيه الصناعة والتجارة والسياحة والتعليم، قام الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بافتتاح عدد من المنشآت المهمة وهى مركز توطين التكنولوجيا الصناعية والإنتاجية ويشمل مركز إفريقيا للتصنيع ونقل التكنولوجيا والطاقة الشمسية ومركز تصميم الإسطمبات مع شركة دى إم جى مورى العالمية الذى يعد مثالا للتعرف على التقنية الألمانية بالإنتاج ودقة التصميم.
وتم افتتاح مركز هوية مصر الذى تم إنشاؤه بتكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسى لوزارة الدفاع والوزارات المعنية لتقديم هوية مصر طبقا للخطة وتم إهداء الوزير «بوابة الأمل» للعبور لإفريقيا.
وأكد الوزير أن افتتاح هذه الإنشاءات يمثل إضافات لمنظومة التعليم العالى والبحث العلمى فى مصر، أظهرت بوضوح قوة مصر وتأثيرها فى المنطقة باعتبارها بوابة الدخول لإفريقيا خاصة افتتاح أكبر مركز على مستوى العالم للتصنيع والتشغيل المعدنى للتكنولوجيا وطباعة الليزر وخروج أول ماكينة خارج حدود ألمانيا، وثبت أن دور الجامعات لا يقتصر على التعليم فقط، بل توظيف البحث العلمى لخدمة الصناعة, وأضاف الوزير، فى كلمته خلال افتتاح عدة مراكز جديدة بالجامعة الألمانية بحضور على المصيلحى، وزير التموين والدكتور هشام عرفات، وزير النقل واللواء محمد العصار، وزير الإنتاج الحربى والفريق عبدالمنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع والسفير الألمانى، وكرستيان تونس رئيس مجلس إدارة شركة دى إم جى مورى العالمية، وقال الوزير إن هذا الاحتفال بكم هذه الإنشاءات يمثل إضافات لمنظومة التعليم العالى والبحث العلمى فى مصر تأتى فى مصلحة الطلاب المصريين لتخريج جيل قوى قادر على المنافسة.
وأكد الدكتور أشرف منصور رئيس مجلس أمناء الجامعة بالقاهرة أن الجامعة قدمت بالتعاون مع شركة دى إم جى مورى العالمية، 1000 منحة باسم الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية؛ لتدريب وتأهيل ألف عامل ومهندس فى مصر والدول العربية والإفريقية، وتسلم المنحة الدكتور خالد عبد الغفار، الذى حضر الاحتفال نائبا عن الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية.
وقدم «منصور» لوزير التعليم العالى إهداء «بوابة الأمل» للعبور لإفريقيا, وأضاف أنه تم توقيع عقد إنشاء مركز إفريقيا داخل مقر الجامعة بالقاهرة الجديدة بهدف تحقيق مبدأ اتاحة التكنولوجيا بعد أن حققت مبدأ اتاحة التعليم للقادر وغير القادر من المتفوقين، بالإضافة إلى أن هذه الاتاحة التكنولوجية لأنماط وأنواع حديثة وتخرج للمرة الأولى خارج حدود ألمانيا، وهى غير مسبوقة فى مصر والمنطقة، وغير متوافرة أيضا حتى فى الدول الصناعية المتقدمة.
وأكد أن وجود هذه الماكينات العملاقة عالية الانتاجية هدفه تعليمى وبحثى فقط ولدعم الصناعة وتأهيل الكوادر البشرية، ودعم أصحاب الشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وإيجاد نوعية جديدة فى المنتجات، إلى جانب التطبيق الحقيقى لصناعات الجيل الرابع، وتأهيل الكوادر البشرية وتقديم الاستشارات والدعم الفنى لجميع المصنعين.
ونوه إلى أن الشراكة بين الجامعة وبين شركة دى إم جى مورى أسهمت فى حل أكثر من 6500 مشكلة تصنيع لكبرى الشركات الإنتاجية والتصنيعية بمصر، وامتدت بنجاح لبعض الدول العربية، وأنه تم الاتفاق على أن تكون مصر هى مركز التعاون التكنولوجى مع الدول الإفريقية تماشيا مع اتجاه الدولة المصرية نحو دول القارة والانفتاح عليها، فضلا عن ربط الاقتصاد الإفريقى بالمصرى ودعم القدرات الوطنية لتخفيض التكاليف الاستيرادية للدول الإفريقية، كذلك تسهيل اجراءات التنمية البشرية اللازمة لاستخدام التكنولوجيات الحديثة وبأسعار مناسبة، فضلا عن تأهيل كوادر وشباب مصر على أحدث التكنولوجيات بصفة دائمة. وقالت الدكتورة ايزيبل مارى، المدير الإقليمى للهيئة الألمانية للتبادل العلمى بالقاهرة DAAD، إنها سعيدة بوجودها داخل صرح علمى كبير يقدم خدمات تعليمية لجميع قاطنى قارة إفريقيا وليس لدولة بعينها، مضيفة أن الهيئة راقبت التقدم السريع فى تنفيذ برنامج التعليم عبر القارات الفترة الأخيرة، مؤكدة أن البرنامج أصبح يمثل حلقة الوصل بين مصر وألمانيا، فضلا أنه يمثل عملية الدمج بالبحث وهو ما يتميز به التعليم الألمانى، بالإضافة إلى أنه يعمل على الدمج بين الحضارات ويقدم المزيد من الإثراء التكنولوجى والعلمى عبر القارات من خلال نقلها للخبرات والإمكانات الأوروبية لدول إفريقيا، مضيفة أن افتتاح مركز إفريقيا يأتى تأكيدا وتعزيزا للعلاقات ما بين الدولتين. وتابعت: «أنها تراقب جميع التطورات التى تحدثها الجامعة بالقاهرة فى المنطقة»، مشيرة إلى أن الأمر لا يتوقف عند نقل التكنولوجيا، ولكن بذلك تمثل مصر بوابة نقل التكنولوجيا لإفريقيا والشرق الأوسط بأكمله، وأكدت أن التعاون سيكون مثمرا على جميع الأصعدة الدولية التى تهدف إلى تقديم خدمة علمية متميزة فى الفترة المقبلة.
ومن جانبه قال كريستيان تونس، رئيس شركة دى إم جى مورى العالمية إنه من واجبهم مساندة الدول فى التقدم بطرق عدة، قائلا: «عندما تقابلت مع الرئيس السيسى أصبحت مقتنعا 100% أن مصر الآن فى طريقها الصحيح للتقدم والتكنولوجيا ومستقبل أفضل»، موضحا أن الماكينات التى تنتجها الشركة تمثل طريقا للتكنولوجيا، والتكنولوجيا متوفرة وبالتعاون مع التعليم والطلاب والشباب المُدرب بصورة صحيحة يمكن الوصول لأن تكون التكنولوجيا متاحة للجميع.
وأضاف، خلال كلمته أن مصر لديها كل الإمكانات التى تقود للنجاح.
وتابع أن الجميع يعتقد أن الموارد هى الماديات لكن الموارد دائما تكون العمال المدربين، قائلا: «إنه عقد اجتماعا مع فريق شركة دى إم جى مورى فى مصر ولدينا ما يقرب من 2500 ماكينة تعمل فى مصر والفريق القائم على الشركة فى مصر مدرب وعلى قدر المسئولية وفى وقت قصير للغاية سنضاعف عدد الفريق فى مصر بالتعاون مع الجامعة والحكومة المصرية وكل المجتمع، والشركة توفر كل التكنولوجيا المتاحة لمصر وستكون على مستوى عال من التقدم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.