64ر62 مليون أوقية احتياطيات الصين من الذهب بنهاية يونيو    سفير بيلاروسيا بالقاهرة: مجموعة العمل المصرية البيلاروسية تبحث تعزيز التعاون في مجال الزراعة    الطيران الكويتي: 1060 عالقا مصريا يغادرون ل 4 محافظات عبر 6 رحلات    اليابان ترفع مستوى تحذير الطوارئ لأعلى درجة بسبب هطول الأمطار    بومبيو يبحث مع مسئولي كندا والبرازيل العلاقات الثنائية وكورونا    قرارات جديدة لمجلس الوزراء السعودي..تعرف عليها    رئيس الوزراء الأسترالي: تفشي كورونا في ملبورن خطير ولكنه ليس مفاجئًا    نائب وزير الخارجية الأمريكى: الولايات المتحدة تدعم "بقوة" التعاون بين الكوريتين    ليفربول والمان سيتي وبرشلونة أبرز المواجهات .. تعرف على مواعيد مباريات اليوم والقنوات الناقلة    فاروق جعفر: فرع الزمالك الجديد سيُبنى على مراحل    حرب ضد الرذيلة.. مصادر: حكم حبس سما المصري رادع لمن يتبع خطاها.. وكله هيقع    67% من قراء اليوم السابع يؤيدون قرار إعادة فتح مسجد الحسين    صور.. فرحة عارمة لخروج التوأم أحمد وعبد الله من مستشفى إسنا للعزل    وفاة مدير إدارة مطوبس التموينية متأثرا بإصابته ب كورونا    حدث ليلاً | لاعب أهلاوي يوقع للزمالك.. حفتر يشكر مصر.. اقتحام البرلمان الصربي    أهالى الدقهلية يشيعون جثمان "شهيد الشهامة".. وعمه: نطالب بالقصاص    اليوم.. التضامن تصرف المعاشات لأصحاب الفئة حتى 3 آلاف جنيه    إثيوبيا.. استمرار قطع الإنترنت لليوم الثامن عقب احتجاجات دامية    مجدي عبد الغني يهاجم صفقة الأهلي الجديدة: ميستحقش كل دا    تحالف انتخابي بين 8 أحزاب لخوض انتخابات الشيوخ والنواب    "المرور" تقدم نصائح مهمة للمواطنين لتجنب الحوادث    أشرف بيدس يكتب:"الليدي"    فيفي عبده تنعي وفاة والدة حمادة هلال    10 معلومات عن مشاريع الدولة لتنمية منشأة العماري بالأقصر    د. جودة عبدالخالق يكتب :مصر وكورونا.. ثالوث التحديات الوجودية    د. عادل وديع فلسطين يكتب:هزيمة أردوغان وحكومة النفاق    التعويض 21 ألف دولار.. برشلونة يكسب "قضية نيمار"    بحضور مراقبين الاتحاد الإفريقى..اجتماعات الدول الثلاث حول سد النهضة مستمرة.. والخلافات جوهرية على المستويين الفنى والقانونى    نشرة اليوم السابع.. تسجيل لأول رد من الشيخ مبروك عطية على دعوى منع ظهوره على الفضائيات.. الداعية: "بناقص الإعلام اللى يزعل الناس مني".. و"إذا كانت الهوجة هتاخدني فيها فالله المستعان"    كورونا والطاعون الدبلي.. ما الفارق "حتى الآن"؟    هنا الزاهد تكشف تفاصيل تعرضها لمطاردة وتحرش: استمرت 5 دقايق وهربوا    اتحاد الكرة يكشف توقيت الإعلان عن موعد انتهاء الدوري بعد قرار استئنافه    القبض على فنانة مصرية بتهمة قتل زوجها    لو مسافر.. مواعيد قطارات السكة الحديد اليوم الأربعاء    محمد منير: ثقافتنا لا تعرف التحرش.. واعتذر لكل بنات مصر    مالك وادي دجلة يوجه رسالة قوية لاتحاد الكرة.. والجنايني يرد    جوارديولا يتحدث عن خسارة البريميرليج وإمكانية التعاقد مع ميسي    عطل يصيب موقع"انستجرام" في بعض دول العالم    التحرش الجنسي ولبس الفتاة.. ماذا عن ذات النقاب؟    حرم آمن حول ضريح الحسين لمنع التزاحم في المسجد    في الداخل والخارج.. مبروك عطية: الأزهر لا يمكن أن يتوانى عن قضايا المسلمين    ظهور نادر لوالدة أحمد السقا.. صورة    خايف تشتري أون لاين.. جهاز حماية المستهلك: القانون يحميك    زوجة الشهيد "الشبراوي": عندي إحساس إنه ممكن يدخل علينا دلوقتي    "حبس وغرامة وحرمان".. عقوبات تنتظر 54 طالبًا منذ بداية امتحانات الثانوية العامة    حمادة صدقي: الأهلي لم يخاطبنا لاستعادة أي لاعب وناصر لم يرفض عرض البرتغال    عمر الشناوي يلعب مع كلبه في عطلته الصيفية    تعرف على أقوال العلماء والصالحين والسلف في الصدق    خروج أصغر متعاف من كورونا بعد ولادته بمستشفى كفر الدوار بالبحيرة.. صور    مستشار الرئيس للصحة يوجه رسالة مهمة بشأن كورونا    ترأس تحرير الجمهورية وعُين ب"الشورى".. معلومات عن محمد علي إبراهيم    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى أرض اللواء دون إصابات    جدول ترتيب الدوري الإيطالي بعد سقوط المتصدر يوفنتوس ووصيفه لاتسيو    يسردها صديق عمره عبد المنعم التراس.. أهم الملامح الإنسانية في حياة الفريق محمد العصار.. فيديو    بعد فبركتها.. ننشر نص فتوى «علام» الحقيقية بشأن التحرش    كورونا أمامنا والقنبلة خلفنا    المسلم مأمور بغض البصر.. المفتي يصدر بيانا جديدا عن التحرش    دعاء للتخلص من القلق وقت البلاء والوباء.. ينصح به عمرو خالد (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الهر في مرمى الألم».. الإصابة تحرم الساحر من الاحتراف في ألمانيا
نشر في أخبار الأدب يوم 17 - 03 - 2019


علي أبو جريشة
بعد فوز النادي الإسماعيلي ببطولة أفريقيا عام 1970 أصبح الدراويش من أشهر أندية القارة بعدما حصلوا علي اللقب الأفريقي الغالي كأول فريق مصري وعربي وكانت هزيمته لنادي "انجلبير" القوي حدثا مهما لأنه بطل الكأس وحامل اللقب لعامين متتالين.
من هنا ظهر نجم الهر الساحر "علي أبو جريشة" وأصبح محور اهتمام الإعلام الرياضي وانهالت الدعوات العربية والأوربية علي النادي الإسماعيلي للسفر ولعب مباريات ودية، ويرجع حصول "أبو جريشة" على لقب "الهر" لحضور مندوبي نادي "بريمن" الألماني إلى ستاد القاهرة لمتابعة مباراة الإسماعيلي وانجلبير في نهائي بطولة أفريقيا التي فاز بها الإسماعيلي 3-1.
وأحرز الهدف الأول علي أبو جريشة بحرفية، وذهب وفد النادي الألماني إلي النادي الإسماعيلي ليتفق مع علي أبو جريشة علي الالتحاق بالنادي الألماني الكبير، عرضوا عليه 3 آلاف مارك بجانب الإقامة وعمل منتظم في شركة "فولكسفاجن" وسيارة وتأمين شامل، وانتقل خبراء النادي الألماني إلى السودان لمتابعة أبو جريشة مع المنتخب المصري في بطولة الأمم الإفريقية فبراير 1970 التي أحرز فيها 3 أهداف في شباك غينيا، والكونغو وفازت مصر بهدف أبو جريشة.
وكان السيد الهر وودلف رئيس النادي الألماني قد حضر خصيصا إلي القاهرة لدعوة النادي الإسماعيلي للعب مباريات ودية بألمانيا مقابل مبلغ مالي كبير، وجدد الدعوة للنجم الذهبي علي أبو جريشة للاحتراف في نادي بريمن بإغراءات كبيرة.
ورتب أبو جريشة أموره للسفر ولكن طلب منه النادي الانتظار إلي ما بعد سفر الإسماعيلي ليلعب مباراتين وديتين في ليبيا خاصة أن من ضمن الاتفاق حضور علي أبو جريشة، وفاز الإسماعيلي بأهداف أبو جريشة فقرر أن يسافر من ليبيا إلي ألمانيا، وقدم هناك مستوي رائعا في المباريات التجريبية التي لعبها الفريق، وتم توقيع العقد بمبلغ ضعف ما تم الاتفاق عليه، لكن رئيس النادي الإسماعيلي عثمان أحمد عثمان اعتذر لرئيس النادي الألماني عن التفريط في أبو جريشة لحاجة النادي إليه للدفاع عن اللقب الأفريقي وتم الاتفاق علي تلبية دعوة رئيس النادي الألماني في يونيو 1971.
عاد علي أبو جريشة، من ألمانيا ليشارك في مباراة الإسماعيلي ونجوم المنتخب القومي في افتتاح دوري الشركات باستاد الإسكندرية وأثناء المباراة تعرض لصدمة جسدية شديدة نتيجة التحام مع مدافع الاتحاد السكندري وسمع طقطقه قوية في ركبته جعلته يخرج من البساط الأخضر وهو يعاني من آلام رهيبة في الركبة، سافر بعدها إلي لندن للعلاج في مستشفي "جان سان اليزابيث".
واتضح أنه أصيب بشرخ في الركبة وقطع في الغضروف، فغيبته الإصابة عن مباريات الإسماعيلي في البطولة الأفريقية أمام الهلال السوداني ودورة تونس الودية، لكنه عاد للمران باستخدام المسكنات والحقن، وشارك أمام فريق السجون الأوغندي في دور الثمانية سبتمبر 1970 ولعب بحرص شديد بناء على تعليمات الجهاز الفني وفاز الدراويش 4-1.
وشارك في مباراة العودة في كمبالا وفاز الدراويش 2-1 وأحرز هدفا رائعا، واستمر في المشاركة الحريصة في المباريات مع الدراويش والمنتخب القومي، لكنه تعرض للإصابة بكدمة قوية في مفصل القدم اليسري في مباراة تجريبية بين البدلاء والأساسيين ليغيب مرة أخرى ثم يعود أمام فريق كوتوكو الذي تسبب في خروج الإسماعيلي من البطولة بعد خسارته 2-0.
واكتشف أبو جريشة، تورم مفصل القدم اليسرى فعاد لنفس المستشفى في لندن، ليجري جراحة دقيقة جدا، لكنه فوجئ ببرقية تصله في لندن من الرئيس أنور السادات متمنيا له الشفاء ونشرت كل الصحف القومية نص برقية الرئيس، ولم يصدق الساحر علي أبو جريشة، بعد وصوله لمطار القاهرة عائدا من ألمانيا حفاوة الاستقبال من كبار المسئولين الذين تقدمهم محافظ القاهرة وكل كبار النقاد الرياضيين وجماهير غفيرة زحفت لاستقبال نجم مصر.
وسافر مرافقا للإسماعيلي إلى ألمانيا تلبية للدعوة المتفق عليها مع فريق نادي بريمن، ورغم أنه لعب مباراة ودية أمام الزمالك، ومباراة أخري أمام الترسانة أحرز فيها هدفا، إلا أن الإصابة التي عاني منها كثيرا حرمته من الاحتراف في ألمانيا، واتجه بعدها للتدريب، وحقق للإسماعيلي الحصول علي الدوري العام كمدرب مع الكابتن شحتة، موسم 1990 / 1991، وبطولة كأس مصر في موسم 1997.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.