بالصور.. زعيم الأغلبية بمجلس النواب يستمع لمشكلات المواطنين في طنطا    محافظ الغربية يشهد احتفالية مشيخة الطرق الصوفية بالمولد الأحمدي    أبرز أخبار التوك شو اليوم الأربعاء 16-10-2019    "أنربك" تشارك ب3 أبحاث عن البتروكيماويات بمعرض "موك" بالإسكندرية (صور)    أكاديمية الفنون توضح حقيقة اشتعال حريق بداخلها    واشنطن تحذر من فرض عقوبات جديدة على تركيا حال عدم وقف العدوان    "الأطباء العرب" يعلن تضامنه مع لبنان ويضع كل إمكانياته لدعم المناطق المنكوبة    السفير الكندي بالخرطوم: سنقف إلى جانب السودان لإزالة اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب    رئيس الزمالك لنجوم «اليد» على الهواء: «حققتوا معجزة وسطرتوا التاريخ»    شوبير يكشف موعد إقامة مباراة القمة بين الأهلي والزمالك    المقاولون: اجتماع طارئ لدراسة موقفنا من مواجهة الزمالك    ريال مدريد يسعي لضم موهبة فرنسا    جراحة عاجلة في ركبة جيلبرتو لاعب الإعلاميين    اتحاد الكرة: لن ننظر لاعتراض المقاصة على الحكم محمد معروف    أشرف زكي ينفي وجود حريق بأكاديمية الفنون    بتر ذراع مواطن إثر انفجار أسطوانة بوتاجاز في بورسعيد    من جنسيات مختلفة.. ارتفاع عدد ضحايا المعتمرين بالمدينة المنورة إلى 35 قتيلا و4 مصابين    حبس شخص يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي للنصب على ضحاياه في البحيرة    أصاب ضابطًا ومخبرًا.. مقتل متهم في تبادل إطلاق النار مع الشرطة بالمنيا    عاجل..بيان من أشرف زكي بخصوص حريق أكاديمة الفنون    بفستان أزرق لافت.. زينة تستعرض رشاقتها بهذه الإطلالة ..صور    تعرف علي أماكن الكشف المحاني عن ضعف السمع لحديثي الولادة بأسوان    اسعار الدولار اليوم الخميس 17/10/2019.. وتوقعات لسعر العملة الأمريكية خلال الفترة المقبلة    «المشاط»: انتهينا من مسودة تطوير الاستراتيجية العربية للسياحة    صور- محافظ الغربية يشهد احتفالية الطرق الصوفية بمولد السيد البدوي    أشرف زكي يكشف حقيقية وقوع حريق بأكاديمية الفنون    «كوبو».. ورقة مايوركا الرابحة أمام ريال مدريد    ميتشو يرفض المجازفة ب"شيكابالا" أمام المقاولون    بالصور.. تسليم شهادات إتمام الدورة التريبية للتسويق الرقمى ل 25 سيدة    العراق: لن نقبل أن نكون مكبًا لحثالات ما تبقى من "داعش"    كوفاتش يعتزم مصالحة مولر بإشراكه أساسيا ضد أوجسبورج    الصحف المصرية: العالم ينتفض ضد المجرم أردوغان.. مدبولى يعرض فى واشنطن فرص الاستثمار بمصر.. 1.6 مليار جنيه قيمة سرقات التيار الكهربائى فى 7 أشهر.. "التخطيط": إنفاق 940 مليار جنيه على البنية الأساسية خلال 5 سنوات    رئيسة مجلس النواب الأمريكي: ترامب انفجر غضبًا خلال اجتماع حول سوريا    حتى لا تعود من المطار.. مناشدة عاجلة من الخارجية للمصريين المسافرين للخارج    أمطار على هذه المناطق.. حالة الطقس اليوم الخميس بالمحافظات    تجديد حبس سائق انتحل صفة شرطي لإنهاء تراخيص السيارات بعين الصيرة    ترامب لأردوغان: لا تكن متصلبا أو أحمقا    شمال سيناء تعلن وصول مياه ترعة السلام إلى محطة بئر العبد الرئيسية    بالصور.. انطلاق مهرجان الثقافي للاحتفال بظاهرة تعامد الشمس بأسوان    بلقيس فتحي في لوك جديد ومنة فضالي في "الجيم".. 10 لقطات لنجوم الفن خلال 24 ساعة    بدون ماكياج وب سالوبيت جينز .. نيرمين الفقي فى إطلالة جديدة | شاهد    حظك اليوم.. توقعات الأبراج ليوم الخميس 17 أكتوبر 2019    اسعار الذهب اليوم الخميس 17/10/2019.. والمعدن الأصفر يعوض خسائره    مدير الطب الوقائي بالأقصر: لا وجود لحالات مصابة بالتهاب السحائي على مستوى المحافظة    مسح 944 خزانا أرضيا بمدن البحر الأحمر    أطباء ينجحون بإجراء أول عملية لتغطية حروق الجلد بأستخدام جلد الخنازير    تعليم الدقهلية: لا توجد حالات "سحائي" بالمدارس وتلميذ مدرسة "هشام بركات" مصاب بنزلة برد شديدة    حكم رفع اليدين مع تكبيرات الجنازة.. مجمع البحوث الإسلامية يوضح    رئيس جامعة الأزهر يشارك في اجتماع مجلس "طب البنين" بالقاهرة    فيديو| رئيس البرلمان الأوروبي: البابا تواضروس غيّر كثيرا من المفاهيم المغلوطة عن مصر    أنغام تُزيد مهرجان الموسيقى العربية قوة بحفل 6 نوفمبر    مبروك عطية: الزوج الذي يجبر زوجته على الخلع آثم شرعًا وله جهنم    ضد الشريعة    بلدي أمانة.. قومي المرأة يواصل طرق الأبواب لقرى كفر الشيخ ..صور    فيديو| «أوطان بلا إرهاب».. رسالة «خريجي الأزهر» للعالم    وفود "الإفتاء العالمي" تبعث ببرقية شكر للرئيس على رعايته المؤتمر    صور.. محافظ المنوفية يكرم أمًا لتحفيظ بناتها الأربعة القرآن كاملا    هل يجوز قراءة القرآن من المصحف والمتابعة مع قارئ يتلو في التلفاز ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جورجيت قلينى: ليست اختراعا مصريا ومعمول بها فى 120 دولة ونحن أكثر شهرة من النواب
نشر في اليوم السابع يوم 11 - 06 - 2009

النائبة المعينة الدكتورة جورجيت قلينى، ترى أن دورتين برلمانيتين لا تكفيان لتغيير الأوضاع فى الشارع المصرى لصالح المرأة، ولذلك ستتقدم بتعديل على المادة 62 لأن تكون «الكوتة» بحد أدنى دورتين، أى يمكن أن تكون أكثر من عشر سنوات، وقالت إن ثقة الناس فى العملية الانتخابية مفقودة، ويكفى أن نعرف بأن نسبة الذين يصوتون ممن لهم حق الانتخاب لا يتجاوزون %32.
ماذا ستضيف الكوتة للمجتمع؟
تخصيص دوائر للمرأة سيؤدى إلى تمثيل المجتمع بشكل جيد من الكفاءات الموجودة به، فهناك عشرات الآلاف من النساء قادرات على تمثيل المواطنين تحت قبة البرلمان، إلا أن هناك ثقافة فى الشارع السياسى بصفة عامة والشارع الانتخابى بصفة خاصة، طاردة للمرأة ولذلك كان لابد من البحث عن وسيلة تحقق تمثيلا ليس للمرأة، ولكن للمواطنين، بحيث تتم الاستفادة من الكفاءات الموجودة فى المجتمع، وإذا كانت ثقافة المجتمع طاردة، فإنه ليس من المنطقى تعديل هذه الثقافة بين يوم وليلة، لذلك لابد من تعديل المفاهيم وإزالة الغبار عن الشارع الانتخابى، وهذا يحتاج إلى سنوات طويلة، وبالتالى كان لابد من شىء مساعد وهو قانون الكوتة، وهو بالمناسبة ليس اختراعا مصريا، ولكنه معمول به فى أكثر من 120 دولة فى العالم.
هل الكوتة سببها ضعف المرأة؟
المرأة ليست ضعيفة، وأكبر دليل على ذلك أنها تقوم بإعالة ربع المصريين، أى ما يساوى 20 مليون نسمة، وهذا الرقم يساوى عدد سكان الكثير من الدول العربية.
ولكن الفترة الانتقالية للكوتة عشر سنوات هل هى كافية للتغلب على هذه المعوقات؟
أنا أعتقد أن هذه الفترة غير مضمونة لتغيير ثقافة الانتخابات بالنسبة للمرأة، ولذلك سوف أتقدم بتعديل الفقرة الثانية من المادة الثالثة 62 بأن يكون تخصيص 56 مقعدا للمرأة بحد أدنى دورتين برلمانيتين.
هل ستتبنى النائبات تحت القبة قضايا معينة للمرأة فى المرحلة القادمة؟
أنا كنائبة أقسمت على أن أرعى مصالح الشعب، ولم أقسم على رعاية مصالح المرأة فقط، وبالتالى سيكون الاهتمام بالقضايا التى تهم المجتمع كله وتؤثر عليه، ولكن هناك إحساسا أكثر من المرأة النائبة بقضايا معينة، مثل المرأة ووضع حلول وتشريعات لجميع قضاياها.
هناك من يقول إن الانتخابات جاءت فى الكويت بأربع نائبات بدون كوتة؟
لا يجب أن نقارن مصر بأى دولة أخرى، لأن مصر لها خصوصية ثقافية، وعدد سكانها 80 مليونا، والرجل فى مصر سبق المرأة فى التمثيل النيابى بأكثر من 70 سنة، فى حين أن الكويت عدد سكانها يماثل سكان محافظة الجيزة مثلا، لذلك المقارنة لا تصح.
هناك من يخشى أن يتم استئناس النائبة التى ستأتى بالكوتة؟
أى شخص يتم استئناسه أو استقطابه يكون سببه وجود مصالح شخصية له، تجبره على أن يكون مستأنسا، ولكن الواقع يؤكد أنه نادرا ما تخلط المرأة بين المصالح الشخصية والصالح العام، والدليل على أننا كنائبات لم نكن أبدا مستقطبات، إننى تقدمت بهذا التعديل فى قانون مجلس الشعب الخاص بتخصيص مقاعد للمرأة فى البرلمان منذ ثمانى سنوات، ولم تستجب الحكومة له ولو كانت الحكومة رأت أن عضوات مجلس الشعب من السيدات من السهل السيطرة عليهن لوافقت على المشروع منذ أول دورة برلمانية تقدمت به.
البعض يخشى من أن تطالب بعض الفئات الأخرى بكوتة مماثلة؟
كوتة المرأة تستند إلى ظهير دستورى، أما الفئات الأخرى مثل الأقباط، فأنا أقول لا تخشوا أن يطالبوا بكوتة لأنهم رفضوا أن ينص على ذلك خلال التعديلات الدستورية، وأنا كمشرع أتحرك فى نطاق الدستور، والواقع يقول إنه لا يوجد سند دستورى لأن تكون هناك كوتة للأقباط أو أى فئة أخرى فى المجتمع.
هل أنت راضية عن أداء المرأة فى البرلمان الحالى؟
أنا راضية تماما بدليل أن هناك ثمانى نائبات، أسماؤهن معروفة بنسبة %100 فى حين أنه يوجد كثير من النواب الرجال لا يعرف أحد أسماءهم.
هل هناك معوقات أمام عملكن كنائبات فى البرلمان؟
لا، وأنا عن نفسى لم تقابلنى أى معوقات ومضابط المجلس خير شاهد على أدائنا تحت القبة وأقول رأيى بصراحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.