"البطران" تتفقد لجان مدرسة "الصفا والمروة" وتشيد بسير التصويت    فيديو| وزيرة الهجرة: المصريون أثبتوا أنهم على قدر المسئولية    الملكية الفكرية: القيادة السياسية تعطى المخترعين مقامًا عاليًا    صور| أصحاب القدرات الخاصة يتصدرون المشهد في ثاني أيام الإستفتاء بالإسكندرية    رئيس الوزراء يؤكد أهمية استفادة هواوي من مناخ التعاون بين مصر والصين    التعديلات الدستورية 2019| مسيرة حاشدة للعاملين بمصانع الدلتا مرددة «تحيا مصر»    استمرار تراجع مؤشرات البورصة بمنتصف التعاملات    "الإسكان" ترد على استفسارات حاجزي الإعلان الثامن ب"الإسكان الاجتماعي" بمدينة 15 مايو    السيسي: اتقدم بخالص العزاء لضحايا الأعمال الإرهابية في سريلانكا    مبعوث أمريكي: حفتر عدو للديمقراطية ويرفض أي حكومة مدنية    وزير الخارجية الكويتي يتوجه إلى القاهرة للمشاركة بالدورة غير العادية للجامعة العربية حول فلسطين    التفاصيل الكاملة للهجوم الإرهابي الفاشل شمال الرياض.. فيديووصور    نيدفيد يطير لألمانيا لإجراء جراحة الغضروف    أحمد مرتضى يدلي بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية    اتحاد الكرة يتلقى موافقة 3 منتخبات لمواجهة الفراعنة وديًا    الأهلي اليوم : الأهلي يؤجل حسم مصير “العواجيز” وعقوبة ضد أحمد فتحي    آل الشيخ يكشف عن قميص بيراميدز لمواجهة الزمالك    المقاصة يكشف أسباب رحيل طلعت يوسف عن الفريق.. وخطتهم المقبلة    غرفة عمليات نادي مجلس الدولة: إقبال جيد وانتظام في ثاني أيام التصويت    الأرصاد: طقس الغد مائل للبرودة على السواحل الشمالية.. والعظمى بالقاهرة 23    من أجل الحشيش.. مدمن يشترك مع 3 آخرين في قتل تاجر مخدرات    جمال عبد الناصر يدلى بصوته فى الاستفتاء على تعديلات الدستور.. صور    فيديو.. جواهر تطرح أغنية «مش عاوزين رخامة»    السلطات السودانية تعتقل عدد من كبار حزب المؤتمر الوطني    سوبر كورة.. خزينة الزمالك تنتعش من الكاف بالدفعة الأولى    الأهلي يستكمل استعداده لمواجهة المصري    ننشر فروع البنك الأهلي التي تعمل للسادسة مساءًا.. حتى هذا اليوم    وزير الإسكان: تخصيص 113 قطعة أرض في 24 مدينة جديدة خلال 2018    عرض الصوت والضوء مجانا فى ذكرى تحرير سيناء    ضبط مدير مستودع بوتاجاز لبيعه بأزيد من السعر الرسمي بكرداسة    ضبط 2083 مخالفة مرورية متنوعة و31 حالة قيادة تحت تأثير المواد المخدرة    ضبط عاطل يزور المحررات الرسمية فى الإسكندرية    عبد الرزاق حمد الله يتربع على عرش الهدافين فى الدوري السعودي    رئيس الوزراء: مصر تدعم جهود تحقيق التنمية وتعزيز الأمن والاستقرار في الصومال    مهرجان الطبول الدولى يشعل حماس الجماهير بقلعة صلاح الدين    منظمة خريجي الأزهر تدين التفجيرات الإرهابية بسريلانكا    «كاتدرائية وكنائس الاسكندرية» تتشح ب«السواد» في بداية أسبوع الآلام    إصابة 8 أشخاص في تصادم مروع بين أتوبيس وميكروباص شرقي الإسكندرية    الإسكندرية تستعد لوصول ثاني ترام مكيف من أوكرانيا    35 جنسية أجنبية من بين قتلى التفجيرات الإرهابية في سريلانكا    أسعار اللحوم تواصل استقرارها في الأسواق المحلية    مفتي الجمهورية يدين تفجير ثلاث كنائس في سريلانكا    صحف السعودية: دور بارز ل نساء مصر في الاستحقاقات الانتخابية.. المملكة تنوب عن الشرق الأوسط في قمة الأقوياء.. قطر تسبح في مستنقعات الخلاف بتصيد المواقف في السودان    أمين الفتوى: المشاركة في الاستفتاء واجب وطني وعلى الجميع أن يدلي برأيه    مفتى الجمهورية يدين تفجيرات كنائس سريلانكا    Change me تدعم السياحة العلاجية بمؤتمر دولي عن التجميل    نشاط مكثف بجامعة القناة لتسهيل التصويت على التعديلات الدستورية    الإفتاء: الصبر على البلاء ثوابه جزيل عند الله    بالصور.. كارول سماحة تحتفل بنجاح حفلها مع عدد من النجوم    تعرف على صفات برج الثور    كاظم الساهر يشعل حماس الجمهور السعودي في ختام حفلاته.. صور    دنيا عبدالعزيز تواصل تصوير قيد عائلي وتستعد للسفر للخارج    معمرة أمريكية تكشف سر مشروب إطالة العمر.. صور    "البرتقالي" من صيحات مناكير ربيع وصيف 2019    أمين الفتوى يوضح حقيقة رفع الأعمال في ليلة النصف من شعبان.. فيديو    كيفية العناية بالأظافر وتطويلها    ثلاثة طرق صحيحة لإذابة اللحم المجمد    تعرفي علي أسهل طريقة للقضاء علي البعوض نهائيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جورجيت قلينى: ليست اختراعا مصريا ومعمول بها فى 120 دولة ونحن أكثر شهرة من النواب
نشر في اليوم السابع يوم 11 - 06 - 2009

النائبة المعينة الدكتورة جورجيت قلينى، ترى أن دورتين برلمانيتين لا تكفيان لتغيير الأوضاع فى الشارع المصرى لصالح المرأة، ولذلك ستتقدم بتعديل على المادة 62 لأن تكون «الكوتة» بحد أدنى دورتين، أى يمكن أن تكون أكثر من عشر سنوات، وقالت إن ثقة الناس فى العملية الانتخابية مفقودة، ويكفى أن نعرف بأن نسبة الذين يصوتون ممن لهم حق الانتخاب لا يتجاوزون %32.
ماذا ستضيف الكوتة للمجتمع؟
تخصيص دوائر للمرأة سيؤدى إلى تمثيل المجتمع بشكل جيد من الكفاءات الموجودة به، فهناك عشرات الآلاف من النساء قادرات على تمثيل المواطنين تحت قبة البرلمان، إلا أن هناك ثقافة فى الشارع السياسى بصفة عامة والشارع الانتخابى بصفة خاصة، طاردة للمرأة ولذلك كان لابد من البحث عن وسيلة تحقق تمثيلا ليس للمرأة، ولكن للمواطنين، بحيث تتم الاستفادة من الكفاءات الموجودة فى المجتمع، وإذا كانت ثقافة المجتمع طاردة، فإنه ليس من المنطقى تعديل هذه الثقافة بين يوم وليلة، لذلك لابد من تعديل المفاهيم وإزالة الغبار عن الشارع الانتخابى، وهذا يحتاج إلى سنوات طويلة، وبالتالى كان لابد من شىء مساعد وهو قانون الكوتة، وهو بالمناسبة ليس اختراعا مصريا، ولكنه معمول به فى أكثر من 120 دولة فى العالم.
هل الكوتة سببها ضعف المرأة؟
المرأة ليست ضعيفة، وأكبر دليل على ذلك أنها تقوم بإعالة ربع المصريين، أى ما يساوى 20 مليون نسمة، وهذا الرقم يساوى عدد سكان الكثير من الدول العربية.
ولكن الفترة الانتقالية للكوتة عشر سنوات هل هى كافية للتغلب على هذه المعوقات؟
أنا أعتقد أن هذه الفترة غير مضمونة لتغيير ثقافة الانتخابات بالنسبة للمرأة، ولذلك سوف أتقدم بتعديل الفقرة الثانية من المادة الثالثة 62 بأن يكون تخصيص 56 مقعدا للمرأة بحد أدنى دورتين برلمانيتين.
هل ستتبنى النائبات تحت القبة قضايا معينة للمرأة فى المرحلة القادمة؟
أنا كنائبة أقسمت على أن أرعى مصالح الشعب، ولم أقسم على رعاية مصالح المرأة فقط، وبالتالى سيكون الاهتمام بالقضايا التى تهم المجتمع كله وتؤثر عليه، ولكن هناك إحساسا أكثر من المرأة النائبة بقضايا معينة، مثل المرأة ووضع حلول وتشريعات لجميع قضاياها.
هناك من يقول إن الانتخابات جاءت فى الكويت بأربع نائبات بدون كوتة؟
لا يجب أن نقارن مصر بأى دولة أخرى، لأن مصر لها خصوصية ثقافية، وعدد سكانها 80 مليونا، والرجل فى مصر سبق المرأة فى التمثيل النيابى بأكثر من 70 سنة، فى حين أن الكويت عدد سكانها يماثل سكان محافظة الجيزة مثلا، لذلك المقارنة لا تصح.
هناك من يخشى أن يتم استئناس النائبة التى ستأتى بالكوتة؟
أى شخص يتم استئناسه أو استقطابه يكون سببه وجود مصالح شخصية له، تجبره على أن يكون مستأنسا، ولكن الواقع يؤكد أنه نادرا ما تخلط المرأة بين المصالح الشخصية والصالح العام، والدليل على أننا كنائبات لم نكن أبدا مستقطبات، إننى تقدمت بهذا التعديل فى قانون مجلس الشعب الخاص بتخصيص مقاعد للمرأة فى البرلمان منذ ثمانى سنوات، ولم تستجب الحكومة له ولو كانت الحكومة رأت أن عضوات مجلس الشعب من السيدات من السهل السيطرة عليهن لوافقت على المشروع منذ أول دورة برلمانية تقدمت به.
البعض يخشى من أن تطالب بعض الفئات الأخرى بكوتة مماثلة؟
كوتة المرأة تستند إلى ظهير دستورى، أما الفئات الأخرى مثل الأقباط، فأنا أقول لا تخشوا أن يطالبوا بكوتة لأنهم رفضوا أن ينص على ذلك خلال التعديلات الدستورية، وأنا كمشرع أتحرك فى نطاق الدستور، والواقع يقول إنه لا يوجد سند دستورى لأن تكون هناك كوتة للأقباط أو أى فئة أخرى فى المجتمع.
هل أنت راضية عن أداء المرأة فى البرلمان الحالى؟
أنا راضية تماما بدليل أن هناك ثمانى نائبات، أسماؤهن معروفة بنسبة %100 فى حين أنه يوجد كثير من النواب الرجال لا يعرف أحد أسماءهم.
هل هناك معوقات أمام عملكن كنائبات فى البرلمان؟
لا، وأنا عن نفسى لم تقابلنى أى معوقات ومضابط المجلس خير شاهد على أدائنا تحت القبة وأقول رأيى بصراحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.