محافظ بني سويف ووزير الأوقاف يوزعان 4 طن لحوم على الأسر الأكثر احتياجا    صعود البورصة الأوروبية قبيل كلمة باول    «تكريم أبطال اليد واحتفالية عيد العلم».. ماذا فعل السيسي الأسبوع الماضي؟    رئيس الوزراء: إبراز دور مصر في أفريقيا خلال مؤتمر "أفريقيا 2019"    إصابة 20 شخصا إثر خروج قطار عن القضبان في كاليفورنيا    الجيش السوري يحاصر نقطة المراقبة التركية جنوبي إدلب    رئيس البرازيل يتهم ماكرون باستغلال حرائق الأمازون لتحقيق مكاسب شخصية    تقارير: سان جيرمان يحدد الموعد النهائي للتفاوض مع برشلونة حول نيمار    تنس الطاولة يبحث عن التأهل لأولمبياد طوكيو بمواجهة نيجيريا    ظهور الصفقات الجديده للأهلي في التشكيل المتوقع بطل جنوب السودان    اليوم .. منتخب مصر لشباب الكرة الطائرة يبحث عن مواصلة التألق أمام اليابان في بطولة العالم    ضبط 15 سيارة ودراجة بخارية متروكة فى بالقاهرة    مصرع طفل أسفل عجلات سيارة نقل بالشرقية    اعترافات صادمة ل«سفاح المسنات» بالصعيد    4 قتلى و70 جريحا خلال تدافع عنيف بحفل للمغني العالمي سولكينج في الجزائر    الليلة.. علي قنديل يحيي حفل استاند اب كوميدي بساقية الصاوي    حكايات اليوم.. وقوع معركة جالديران.. ورحيل "سعد زغلول"    ننشر أسعار المانجو بسوق العبور الجمعة..والهندي ب 10جنيهات    بدء التسجيل وسداد المقدمات ل512 وحدة سكنية بمشروع "JANNA" بملوى الجديدة.. الأحد    تفاصيل سقوط «سفاح النساء المسنات» في بني سويف    الحكومة السودانية برئاسة حمدوك.. الفساد والفقر والحرب والإخوان قنابل موقوتة    تعرف على موقف الفيفا من تطبيق تقنية الفيديو في الدوري    «التنمية المحلية» تبدأ الاختبارات الشخصية للمتقدمين للوظائف القيادية    رامى صبرى: «فارق معاك» محطة مهمة فى حياتى الفنية.. وسعيت لتقديم أفكار مختلفة فى كل أغنياتى    بسام راضي: منظمة الصحة العالمية أشادت ب"100 مليون صحة".. أكدت أن مصر استخدمت آليات جديدة في الحملات.. المبادرة الرئاسية لم تحدث في أي دولة.. وعلاج 250 ألفا بالمجان ضمن حملة إنهاء قوائم الانتظار    آستون فيلا بقيادة تريزيجيه والمحمدي يصطدم بإيفرتون في الدوري الإنجليزي    تعرف على مواعيد القطارات المتجهة من القاهرة إلى المحافظات اليوم    بالفنون تحيا الأمم.. رسالة «الثقافة» من قلعة صلاح الدين    مسئولان أمريكيان: إسرائيل مسئولة عن قصف مستودع للأسلحة في العراق    أمين الفتوى بدار الإفتاء: فوائد شهادات الاستثمار جائزة    الشيخ عويضة عثمان: لا يمكن للناس رؤية الله في الحياة الدنيا بالعين    "الإفتاء" توضح حكم الصلاة والوضوء مع وجود كريم على الرأس    قوات الشرعية اليمنية تسيطر على مدينة عتق    الحكومة اليابانية تشجع العاملين على الحصول على إجازة رعاية طفل    عزبة أبو عطية بالبجرشين تشكو من انقطاع المياه وتطالب تغيير الخط المغذي لتلوثه    الأرصاد: طقس الجمعة حار رطب.. والعظمى في القاهرة 36    دراسة: زيت السمك لا يحمي من مرض السكر    مكملات الزنك تحمي من بكتيريا العقدية الرئوية    قافلة طبية مجانية توقع الكشف على 1150 مواطناً بقرية الكلح شرق بأسوان    صور| «كايرو ستيبس» تسحر أوبرا الإسكندرية مع الشيخ إيهاب يونس والهلباوي    إغلاق جسر جورج واشنطن في نيويورك بسبب تهديد بوجود قنبلة    شيري عادل تعلن انفصالها عن الداعية معز مسعود    برشلونة يرفض عرض إنتر ميلان لضم نجم الفريق    هجوم شديد من الجمهور على ريهام سعيد بعد تنمرها على أصحاب السمنة    حريق هائل داخل شقة سكنية بالنزهة.. والدفع ب 5 سيارات إطفاء (فيديو)    اليوم.. مصر للطيران تسير 22 رحلة لعودة الحجاج    واشنطن: سنفرض "بكل قوّة" العقوبات على الناقلة الإيرانية    غباء إخوانى مستدام!    مستحبة في يوم الجمعة.. صيغ رائعة للصلاة على خاتم الأنبياء والمرسلين    في يوم الجمعة.. 8 سنن وآداب نبوية تعرف عليها    حبس رامي شعث أحد المتهمين في قضية خلية الأمل    كيف يؤثر قرار «المركزي» بخفض أسعار الفائدة على المواطن العادي؟ خبير مصرفي يوضح    محاضرات عن تأهيل الفتاة للزواج ب "ثقافة المنيا"    تعليق الدراسة في جامعة الخرطوم إلى أجل غير مسمى    نائب رئيس جامعة الإسكندرية يبحث مع مسئول بجامعة إنجامينا التعاون المشترك    مدرب أرسنال: نصحت محمد النني بالرحيل عن الفريق    "الرئاسة": "الصحة العالمية" تسعى لنقل تجربة مصر في علاج فيروس سي لبلدان أخرى    خلال ساعات.. قطع مياه الشرب عن 7 مناطق بالجيزة لمدة 8 ساعات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مطارات مصر آمنة.. ونستعين بأحدث الأجهزة للكشف عن المفرقعات

وفرنا ساحة انتظار جديدة بمبنى 2 تستوعب 700 سيارة.. وطورنا المبنى القديم مع الحفاظ على الشكل التاريخى
تبذل الحكومة ممثلة في وزارة الطيران المدنى والشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية مجهودات مضنية، من أجل النهوض بالمطارات المصرية المدنية، ودعمها بأحدث الأجهزة والأنظمة حتى أصبحت تضاهى المطارات العالمية بشهادة المنظمات والهيئات الدولية.
ورغم انحسار الحركة السياحية وبخاصة في المطارات ذات الجذب السياحى فإن وزارة الطيران لا تدخر جهدًا في تنمية المطارات استعدادا لاستقبال الحركة السياحية الوافدة من مختلف بلدان العالم، وهناك مخطط من قبل الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية لإقامة مشروعات جديدة أصبحت على مشارف تنفيذها في العديد من المطارات المصرية، منها توسعة مطار شرم الشيخ الدولي، وإقامة المبنى الجديد بمطار برج العرب بالإسكندرية وإحياء مشروع مدينة مطار القاهرة "إير بورت سيتي".
المهندس محمد سعيد محروس رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية كشف جانبًا من هذه الجهود التي تبذل وأيضًا ملامح التطوير خلال المرحلة القادمة في الحوار التالى:
المطارات المصرية تضم أحدث الأجهزة والأنظمة فهل أصبحت حاجزًا أمام كل من تسول له نفسه الإضرار بالمصلحة العامة؟
بداية يجب أن نعرف أن التطور الحديث في عالم التكنولوجيا يساعد بقدر كبير في ضبط المخالفين وكشف الممنوعات، ولذلك نقوم بتوفير أحدث الأنظمة والأجهزة العالمية في المطارات وهى ليست موجودة في معظم المطارات العالمية منها أجهزة (البادى إسكان) وهذا يؤكد حرصنا على أن يكون لدى المطارات ماهو جديد في عالم التكنولوجيا الذي يضمن الأمن والسلامة للمطارات.
ماذا عن الوضع الحالى للتشغيل في المبنى الجديد (2) بمطار القاهرة؟
المبنى الجديد طاقته الاستيعابية 7 ملايين و500 ألف راكب سنويًا، وهو الآن يعمل بكامل طاقة شركات الطيران التي تم نقلها من المبنى (1) بشكل منتظم، وهناك عقد صيانة للأنظمة مع شركة ليماك المنفذة لمشروع المبني، وطبقًا للتعاقد سيتم التجديد لها وبنفس الشروط في عقد الصيانة، والذي يتضمن إضافة إلى مسئوليتها عن صيانة الأنظمة تدريب الكوادر الفنية بشركة ميناء القاهرة الجوي.. وأحب أن أنوه إلى أن ليماك قامت بإحضار الكوادر من الشركات الموردة للأنظمة، لتتولى التشغيل مع كوادر الميناء مما يضمن سلامة التشغيل.
لكن هناك أزمة في عدم وجود ساحة انتظار سيارات لدى المبنى الجديد؟
بداية البارك الموجود أسفل المبنى والذي تم تنفيذه مع إنشاء المشروع يستوعب 350 سيارة فقط، وسوف يتم تشغيله بعد توريد البوابات التي تكشف عن المفرقعات، ومنتظر توريدها قبل نهاية هذا العام لتأمين المبني.. أيضًا تم تخصيص (3) مواقع انتظار للسيارات ونقل الراكب والأمتعة بواسطة الشاتل باص مجانًا من وإلى المبنى الجديد.. كما تم التنسيق مع شركة ميناء القاهرة الجوى بالسماح بدخول سيارات الركاب المغادرين والمودعين أمام بوابات السفر بالمبني، وإنزال الراكب وأمتعته والتحرك فورًا من أمام المبني.. وتم حاليًا تجهيز أكبر ساحة انتظار سيارات بسعة 700 سيارة بجوار فندق مريديان المطار، وتوفير خدمة الشاتل باص من وإلى المبنى في زمن لا يزيد على 7 دقائق.. من هنا نكون قد وفرنا ساحات انتظار للسيارات للركاب والمودعين والمستقبلين وتفادى الأزمة نهائيًا.
وماذا عن الجراج متعدد الطوابق الموجود حاليًا ويستوعب 3500 سيارة؟
المرحلة القادمة سيتم تنفيذ نظام إلكترونى لتطوير بوابات الدخول والخروج بمطار القاهرة.. هذا النظام سوف يجعل جميع الموظفين بالمطار يستخدمون الجراج متعدد الطوابق، حيث لا يتم فتح البوابات الإلكترونية سواء في الدخول أو الخروج.. الموظفون المستخدمون للجراج سوف يستخدمون القطار الآلى للوصول إلى أماكن عملهم في مختلف مبانى المطار، وهذا سيؤدى إلى استيعاب ساحات الانتظار بالمبانى لجميع سيارات الركاب والمودعين والمستقبلين وتلافى ظاهرة تكدس السيارات.
بعد تولى شركة الميناء مهمة بوابات المطار واستبعاد القطاع الخاص هل تم تحقيق المستهدف؟
من المنتظر أن يزيد صافى الإيرادات على 100 مليون جنيه.. البعض قد يفسر هذه الزيادة نتيجة زيادة الرسوم للسيارة من 5 جنيهات إلى 10 جنيهات وهذا ليس موضوعيًا، حيث إنه حال الزيادة فإن إيرادات الميناء من القطاع الخاص ستكون أقل ب25 مليون جنيه، وهذا يؤكد أن قرار تشغيل البوابات كان صائبًا والنتائج تؤكد ذلك.
ما ملامح التطوير والمشروعات المستقبلية في المطارات الداخلية؟
في مطارى الغردقة وشرم الشيخ يتم حاليًا تطوير نظام (CTX) وهو نظام يتولى استبعاد الحقائب المخالفة أو محل اشتباه، وأخذها إلى مكان مخصص لفحصها بعيدًا عن خط سيرها.. هذا النظام تنفذه المقاولون العرب بقيمة 300 مليون جنيه، وذلك في صالة الركاب رقم (2) بمطارى شرم الشيخ والغردقة، بهدف تعقيم حقائب الركاب قبل السفر،وهذه تعد أقوى مرحلة في تعقيم حقائب المسافرين.. أيضًا مشروع توسعة صالة الركاب (2) بمطار شرم الشيخ بقيمة 450 مليون جنيه، لزيادة طاقته الاستيعابية من 2 مليون و500 ألف راكب إلى 4 ملايين و500 ألف راكب سنويًا، وزيادة 8 مواقف جديدة للطائرات، إضافة إلى سعة المبنى القديم التي تبلغ 7 ملايين و500 ألف راكب لتصبح إجمالى طاقة مطار شرم الشيخ 9 ملايين و500 ألف راكب سنويًا.. وتوسعة وتطوير المبنى ستقوم الشركة المصرية للمطارات بتنفيذها بالتمويل الذاتى وبدون الاستعانة بأية قروض.. أيضًا تطوير حقل الطيران في مطار الغردقة والذي يشمل الممر والطرق المساعدة ووسائل الإنارة ومواقف الطائرات بتكلفة تصل إلى 650 مليون جنيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.