زيادات غير مبررة.. برلماني يطالب الحكومة بإعادة النظر في مصروفات المدارس الخاصة    أسعار الأسماك اليوم السبت 18 سبتمبر 2021    بعثة من «التنمية الإفريقي» تزور مصر لبحث إستراتيجية التعاون الجديدة    رئيس مصفاة العامرية للبترول: تكرير 3 ملايين طن خام وزيادة الاستثمارات ل493 مليون جنيه    محافظ المنوفية يتفقد أعمال تبطين ترعة دناصور والأعمال الإنشائية بساحل الجوابر.. صور    خدمات مرورية مكثفة لرفع كفاءة الطريق الصحراوي الشرقي ونفق الزعفرانة    العراق يسجل 1959 إصابة جديدة و36 وفاة بفيروس "كورونا"    بيولي مدرب ميلان: مواجهة يوفنتوس مهمة جدا وغياب إبراهيموفيتش وجيرو    أفغانستان: ترحيب من أسرة ضحايا الغارة الأمريكية باعتذار واشنطن عن خطئها    «البيت الأبيض»: بايدن يعقد قمة افتراضية حول وباء كورونا .. الأربعاء المقبل    لحظة بلحظة.. ليفربول 0 - 0 كريستال بالاس    الزمالك يبدأ معسكر الإعداد للموسم الجديد ببرج العرب غدًا    تأجيل محاكمة طبيبين وموظف في واقعة «أسجد للكلب»    ضبط مصنع غير مرخص لإنتاج وتعبئة الأدوية والمكملات الغذائية بالشرقية    ضبط شخص للاستيلاء على أموال مواطنين بزعم توظيفها في مجال العقارات    «أراد تأديبه .. فقتله» حبس الأب قاتل نجله المراهق فى مصر القديمة    انطلاق "مهرجان المسرح العربي" بمكتبة الإسكندرية.. اليوم    سمية الخشاب: كورونا أجمل حاجة حصلت في حياتي وأتزوجت 5 في وش العدو    أحدث ظهور.. حورية فرغلي ب"الموريكس دور": "راجعة بحاجة أقوى من ساحرة الجنوب"    «اليونيسيف» أكثر من 4.2 مليون طفل أفغاني غير مسجلين في المدارس    مدبولى يهنئ وزير الإسكان بفوز "المجتمعات العمرانية" بجائزة الأمم المتحدة    الجزائر تقرر تنكيس الأعلام 3 أيام حدادًا على وفاة عبدالعزيز بوتفليقة    ضبط 123 طربة حشيش بحوزة 4 عناصر إجرامية في مطروح    إصابة صيدلي في انقلاب سيارة بمياه ترعة بطريق "كفر الزيات_ طنطا"    مدرب أنجولا: كيروش إضافة كبيرة ل مصر.. هو مثلي الأعلى    بيلية أسطورة كروية تربع على عرش الساحرة المستديرة منذ القرن العشرين    فرنسا: إلغاء أستراليا صفقة الغواصات خيانة متعمدة وطعنة في الظهر    اليوم.. بدء عرض حكاية «واحد في الميه» بطولة صابرين على cbc    أحمد سعد يخسر 20 الف جنيه بسبب "الفلاشة"    إيرادات جيدة للأفلام السينمائية الجمعة : الإجمالي 2 مليون و70 ألف جنيه    مفتي الجمهورية يدعو المصريين بالخارج للمساهمة في مبادرة «حياة كريمة»    الخريف يبدأ الثلاثاء.. تقلبات جوية حادة وسريعة في هذا الموعد    الأمن يكشف ملابسات وفاة شخص وإصابة آخر بأعيرة نارية في الدقهلية    اهتمام إعلامى فى إيطاليا والبرتغال باقتراب عبد الستار صبرى من روما مع مورينيو    محافظ بنى سويف يناقش الموقف التنفيذى ل 161 مشروعا ضمن "حياة كريمة"    الصيدلة ب80% وعلوم الحاسب ب65% والإنسانيات ب55% .. فرص الدور الثاني لطلاب الثانوية بالجامعة المصرية اليابانية (تفاصيل)    بدء إجراء مقابلات شخصية للمتقدمين للوظائف القيادية ب«تعليم الإسكندرية» (صور)    منتدى التعليم العالي للتحول الرقمي يوصي بمتابعة مبادرة «طالب رقمي»    الأهلى يسدد القسط الأول من صفقة بيرسى تاو ل برايتون الإنجليزى    نجوم تعرضوا لأزمات صحية مفاجأة .. أخرهم كريم فهمي    في الجول يكشف مطلبين أساسيين للأندية الراغبة في جمعية عمومية مبكرة في اتحاد الكرة    أهالى كفر صقر يتوافدون على مركز الشباب لتلقى لقاح كورونا بالشرقية.. لايف    «الرعاية الصحية»:6.5 مليون خدمة طبية بأعلى جودة منذ تطبيق منظومة «التأمين الشامل» حتى الآن    رئيس جامعة عين شمس: أنفقنا 70 مليون جنيه لتطوير المستشفيات.. بإجمالي 3430 سرير    بالصور.. تشييع جثمان شبيه الرئيس "السادات" بمسقط رأسه في الغربية    «بوابة أخبار اليوم» تطير ب «الشينوك» إلى أرض «النجم الساطع»    بالصور الداخلية تواصل إطلاق المرحلة التاسعة عشر من مبادرة "كلنا واحد" للمشاركة فى توفير المستلزمات المدرسية بأسعار مخفضة    تجاهل الإنجازات الهامة في الملف.. الإمارات ترفض قرار البرلمان الأوروبي لحقوق الإنسان    (فيديو) تعرف على أهمية تطعيم الأطفال بلقاح كورونا    أمير مرتضى: أعطونا حق الرد على الأكاذيب    شؤون الحرمين تخصص مواقع وخدمات لذوي الإعاقة في المسجد الحرام    التعليم العالي: منح دراسية مقدمة من المملكة المتحدة    حظك اليوم السبت 18/9/2021 برج الحوت    انفوجراف| تعرف على أنواع مرض السكر    المفتي: المرأة تستحق أن تشغل جميع المناصب القضائية    المفتي: مصر عنوان تلاحم المسلمين مع المسيحيين | فيديو    تعرف على معنى اسم الله المهمين    ما هي الشواهد الدينية على اسم الله المهيمن؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



60 ألف مريض كُلى في خطر.. حائرون بين المراكز الحكومية والخاصة
نشر في التحرير يوم 15 - 09 - 2018

بعد وفاة 3 مرضى مصابين بالفشل الكلوى اليوم السبت داخل وحدة حكومية، تابعة لمستشفى ديرب نجم فى محافظة الشرقية وإصابة 15 آخرين بغيبوبة أثناء خضوعهم لجلسة غسيل كلوى إثر عُطل مفاجئ فى الأجهزة نتيجة أعمال الصيانة، تفتح "التحرير" ملف وحدات الغسيل الكلوى الحكومية والخاصة وإجمالى ما يتحمله المواطن والدولة فى علاج ما يقرب من 60 ألف مريض بالفشل الكلوى فى مصر، وسط تزايد معدلات الوفيات بين مرضى الفشل الكلوى بالمقارنة بالمعدلات العالمية.
الفشل الكلوى يُعد واحدا من أكثر الأمراض انتشارًا فى مجتمعنا، الذى يصيب الآلاف سنويًّا، دون تفرقة بين كبير وصغير أو رجل وامرأة، ورغم الجهود الواسعة التى تبذلها الدولة كل عام فى مجال الرعاية الصحية وتوفير أحدث طرق العلاج فإن الأعداد فى تزايد مستمر.
وتتزايد معدلات الإصابة بالمرض بالتزامن مع زيادة تلوث المياه بمخلفات المصانع والحيوانات، وعدم تنقيتها بصورة صحيحة فى بعض المحافظات النائية، بالإضافة لوجود العديد من العادات الخاطئة كشرب كميات قليلة من المياه التى لا تكفى حاجة الجسد.
60 ألف مريض
حسب آخر إحصاء صادر عن الجمعية المصرية لأمراض وزراعة الكُلى يبلغ عدد مرضى الغسيل الكلوى فى مصر نحو 60 ألف مريض يحتاج كل مريض لعدد 13 جلسة شهريًا على أقل التقديرات بواقع 3 جلسات أسبوعية وغالبية المرضى دون سن الخمسين من إجمالى أعمار المرضى.
ووفقًا لمركز مكافحة الأمراض واتقائها Centers For Disease Control and Prevention، يحتل مرض الفشل الكلوى المركز السابع فى القائمة التى تضم أكثر عشرة أمراض أخرى مزمنة قد تؤدى إلى الوفاة فى مصر، وذلك بعد أمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان.
وتقدر معدلات الإصابة بالمرض ب 74 شخصا لكل مليون نسمة، والعدد الكلى للمرضى الذين يخضعون للغسيل الكلوى بمصر هو 264 شخصا لكل مليون نسمة، حسب إحصاءات صادرة عن منظمة الصحة العالمية، ولا يزال معدل انتشار هذا المرض فى ارتفاع فى معظم دول العالم مثل اليابان والولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبى.
وفى بعض الحالات يُصاب المريض بالفشل الكلوى بفيروس الالتهاب الكبدى الوبائى (فيرس C) بسبب عدم الفصل بين أجهزة الفشل الكلوى وباقى اﻷجهزة، وهذه مأساة حقيقية لهؤﻻء المرضى أن تحدث لهم مضاعفات أخرى بالإضافة إلى مرضهم بالفشل الكلوى والذى تتكبد الدولة 3.2 مليار جنيه لعلاج مرضى الالتهاب الكبدى الوبائى (فيرس سي).
معدلات صادمة
كما تزداد معدلات الإصابة بالمراحل المتأخرة من الفشل الكلوى بمناطق مختلفة فى مصر وذلك مع مرور الوقت، وبالرغم من أن المعدلات المذكورة فى السجلات الرسمية أقل بكثير من المعدلات الحقيقية الموجودة على أرض الواقع إلا أنها فى كلا الحالتين معدلات مرتفعة نسبيًا.
إن العلاج بالغسيل الكلوى متاح الآن فى أغلب المستشفيات والمراكز الصحية المتخصصة، ولكن ما زالت تكاليف الغسيل الكلوى أو زراعة الكلى عائقًا أمام أغلب مرضى المراحل المتأخرة من الفشل الكلوى بمصر وبالتالى أصبح من الضرورى تحويل إدارة الطب العلاجى إلى طب وقائى تقليلا للتكاليف الخاصة بالعلاج، حيث تخطط وزارة الصحة حاليًا لفكرة إنشاء برنامج للكشف المبكر عن مرض الفشل الكلوى المزمن والوقاية منه.
الدولة تتحمل
وتبلغ تكلفة علاج المريض الواحد بالفشل الكلوى التى تتحملها الدولة حوالى 40 ألف جنيه، وخصصت وزارة الصحة نحو 5.4 مليار جنيه للعلاج على نفقه الدولة هذا العام، خاصة أن أكبر مستهلك للعلاج على نفقة الدولة هم مرضى الغسيل الكلوى، بواقع 25% أى ما يوازى مليارا و200 مليون جنيه سنويًا.
وكانت الغسلة الواحدة للكُلى تكلف المريض 140 جنيها زادات إلى 200 جنيه، وهذا يكلف ميزانية الدولة 600 مليون جنيه ثم زادت قبل شهور إلى 400 جنيه نتيجة تزايد أسعار المستلزمات الطبية والفلاتر الخاصة بعمليات الغسيل الكلوى، والتى تتحملها الدولة كاملة وتسددها لأصحاب المراكز الخاصة بالغسيل الكلوى فى المستشفيات الحكومية.
وأظهرت الإحصاءات أن 25% من مرضى الغسيل الكلوى فى مصر يموتون سنويًا فى حين لا تتجاوز النسبة العالمية للوفاة بهذا المرض 10% فقط وهذا ما كشفته الجمعية المصرية لأمراض الكُلى.
وعن أعداد مرضى الفشل الكلوى فى مصر أوضح الدكتور عادل عفيفى رئيس لجنة الإحصاء بالجمعية المصرية لأمراض وزراعة الكلى أن هناك ما يقرب 60 ألف مريض غسيل كلى فى كل قطاعات الصحة سواء الجامعات أو المراكز الخاصة أو التأمين الصحى.
وهناك قرابة 15 ألف ماكينة غسيل كلى تخدم مرضى الغسيل الكلوى داخل المستشفيات الحكومية والخاصة، إذ تغطى الماكينة 6 مرضى أسبوعيا ويتلقى المريض 3 جلسات أسبوعيًا.
460 مركزا للغسيل
وأكد عفيفى أن المريض يحتاج إلى 13 جلسة غسيل كلوى شهريا بواقع 3 جلسات أسبوعيا يحتاج بكل جلسة 3 زجاجات محلول ملح فى المتوسط بإجمالى 40 زجاجة شهريا، وارتفعت تكلفة الزجاجة اليوم فى ظل نقصها فى الأسواق إلى 40 جنيها.
وتقول الإحصائية إن مصر يوجد بها نحو 460 مركزًا خاصًا وحكوميًا لغسيل الكُلى والمراكز التى خضعت للإحصائية 86 مركزًا فقط يتردد عليها حوالى 3581 مريضا يقومون بعمليات الغسيل الكلوى فيما يخضع للفحص أعداد مضاعفة لهذا الرقم بمعدل مركز لكل 110 مرضى يترددون عليها 3 مرات أسبوعيًا، أى أن كل مركز يستقبل 1320 مريضا شهريًا.
معدلات الوفاة
وأضاف أن معظم مرضى الكلى فى مصر دون سن الخمسين نتيجة ما وصفه بتردي الرعاية الصحية داخل الوحدات الحكومية، خاصة مع تزايد معدلات إصابة الأطفال بالفشل الكلوى والتى وصلت إلى 15%، فيما تنحصر أعمار المصابين فى الدول الأوروبية بين سن السبعين والثمانين عامًا.
كما تتراوح معدلات الوفاة بين مرضى الفشل الكلوى من 20- 25% سنويًا من إجمالى المصابين بالمرض أى ما يعادل 12.5 ألف مريض، وهو ما يوازى 30 - 50 ضعف نسبة الوفيات بين الأفراد العاديين، وأوضحت إحدى الدراسات أن أكثر من 50% من المرضى يقعون فى الفئة العمرية من 20-50 عامًا، كما أن ربات البيوت والعاطلين عن العمل هما أكثر فئتين معرضتين للمرض مقارنة بالموظفين، حسب آخر إحصاءات منظمة الصحة العالمية.
وعن أسباب الإصابة بالمرض فإنها ترجع حسب تعبيره إلى ارتفاع ضغط الدم وهو المسئول عن 36% من إجمالى الإصابات مقابل 13.5% لمرضى السكر ونحو 80% للالتهابات الصناعية بالكلى و6% لانسداد المسالك البولية، بالإضافة إلى 15% من المرضى مازالت أسباب إصابتهم بالمرض مجهولة حتى الآن.
الأطفال فى خطر
وبعد مراجعة سجلات المستشفيات والعيادات الخارجية ووحدات الغسيل الكلوى فى أكثر من 11 جامعة خلال عامين تمت على (1018) مريضا، تبين أن 56.7% ممن يعانون من مرض الفشل الكلوى المزمن بمتوسط معدل ترسيب يصل إلى 12.5 مل/دقيقة/1.73 م2، هم من الذكور، كما أن متوسط أعمار المصابين كانت بين 1 – 19 عاما.
أما عن أكثر أسباب إصابة الأطفال بالفشل الكلوى المزمن، فنجد أن الاعتلال البولى الانسدادى يقع فى المركز الأول بنسبة 21.7%، يليه مرض التهاب كبيبات الكلى بنسبة 15.3%، ثم عدوى المسالك البولية بنسبة 14.6%، ثم العيوب التكوينية عند الولادة بنسبة 9.8%، تليها الأمراض الوراثية والأمراض المتعلقة بالأيض بنسبة 6.8%، بالإضافة لوجود بعض اللأسباب الأخرى المجهولة، والتى تمثل 20.6% من إجمالى نسب الإصابة.
أزمات متكررة
أزمات مرضى الغسيل الكلوى لا تقتصر فقط على الحصول على الدواء بل فى توفير المحاليل اللازمة لإجراء جلسات الغسيل الكلوى، خاصة مع زيادة تكلفة عبوة المحلول الواحدة إلى نحو 40 جنيها بعد أن كانت تباع ب3 جنيهات فقط، وتراوحت تكلفة جلسة الغسيل الواحدة بين 300 و400 جنيه للقادرين بالمراكز الخاصة، كما تضاعف سعر الفلتر الخاص بعملية الغسيل الكلوى من 38 إلى 100 جنيه مع عدم توفره وكذلك أمبول الهيبارين المضاد لتجلط الدم من 3 إلى 10 جنيهات.
ويبلغ إجمالى نسبة المرضى الذين تجرى لهم جلسات غسيل كلوى بالمراكز الخاصة نحو 30% من إجمالى المرضى على مستوى الجمهورية، بعضها متعاقد مع وزارة الصحة والسكان، بتكلفة 70 جنيها للجلسة، فيما يبلغ نسبة مراكز المستشفيات الحكومية 70% بالوحدات التابعة لوزارة الصحة والتأمين الصحى والمراكز الطبية المتخصصة والمستشفيات التعليمية والجيش والشرطة.
كما أن بعض المستشفيات الكبيرة التى تشهد كثافة للمرضى تستهلك نحو 20 ألف عبوة محاليل يوميا، وبعد إغلاق عدد من مراكز الغسيل الكلوى، لارتفاع أسعار المستلزمات المستوردة، لن يجد عدد كبير من مرضى الفشل الكلوى فى مصر مكانًا لهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.