المحرصاوي يتفقد مستشفى جامعة الأزهر التخصصي عقب مشاركته بمؤتمر "تجديد الفكر الإسلامي"    جامعة القاهرة: تطبيق حكم حظر النقاب على عضوات التدريس    عميد كلية الطب بجامعة كفرالشيخ يعتمد نتيجة الفرقة السادسة| صور    بالفيديو.. نقيب الصحفيين: يجب الاستفادة من القدرات البشرية في الصحف القومية    العرض لا يزال قائما.. وزير البترول يكشف سبب عدم انضمام مصر لاتفاقية إيست ميد    صور.. مديرية الطرق بالمنوفية تواصل دعمها لتطوير مداخل القرى    مقترح بإنشاء قناة تليفزيونية تموينية على مكتب «المصيلحى»    نائب محافظ الوادي الجديد تعقد لقاء المواطنين الثاني في يناير    البرلمان يستدعي مسؤولي الاتصالات لمعرفة أسباب انخفاض سرعات الإنترنت    بالفيديو | المسماري : تركيا تنقل المرتزقة السوريين بطائرات مسيرة وبوتيرة عالية    موقع عبري: نشر صفقة القرن يشعل الضفة الغربية من جديد    حقيقة منع السائحين الصينيين من القدوم إلى مصر    البنتاجون: الطائرة التي تحطمت في أفغانستان من طراز "E11-A" وطالبان لم تسقطها    تحالف دعم الشرعية يطلق جسرا جويا لنقل مرضى اليمن للعلاج في مصر    مركز المصالحة الروسي يحذر من استخدام المسلحين للمواد السامة في إدلب    الجيش السوري يدخل معسكر الحامدية في إدلب    ظاهرة المدافعين الهدافين.. لاعبو الخط الخلفي الأكثر تسجيلا في 5 فرق بالدوري    أزارو يكشف حقيقة تمديد عقده مع الأهلي قبل الإعارة    منتخب قطر يتوج بلقب آسيا لليد للمرة الرابعة على التوالي    فيديو| أحمد موسى يعلق على واقعة احتضان أب ل ابنته أسفل عجلات القطار    الأرصاد تعلن تفاصيل طقس الثلاثاء 27 يناير (بيان بالدرجات)    وزيرة الثقافة: 600 الف زائر لمعرض الكتاب في 4 ايام    زينة: "أحمد عز اتهمني بالتزوير في كل المستندات اللي معايا"    تفاصيل جنازة والدة الفنان محمود حافظ    «الفيلم القصير» ينطلق في أوبرا الإسكندرية    معرض لمستنسخات الآثار المصرية في فينيسيا الإيطالية فبراير المقبل    حكم تغيير النية بعد البدء في الصلاة.. دار الإفتاء تجيب    الافتاء توضح حكم الزواج من فتاة مجهولة النسب    متحدث الصحة : فحص دقيق لجميع المسافرين القادمين من مناطق كورونا ..فيديو    علماء يطورون لقاحين لمواجهة فيروس كورونا    تعليق عميد الدراسات الإسلامية السابق على حظر النقاب بالجامعات    "عثر عليهما في الحمام".. حكاية وفاة "عروسين" ليلة الدخلة بالإسماعيلية    تفاصيل قانون إدراج القنوات المستهدفة للأمن القومي على قوائم الإرهاب    الصحة: لم نرصد أي إصابة بفيروس "كورونا" حتى الآن    "أنت متفق معاهم تبوظ الليلة".. كارنيه الإعلاميين يشعل "إعلام البرلمان"    فيديو| زينة: لهذا السبب أدرس حالياً بكلية الحقوق    فيديو.. خالد الجندي: علينا احترام الصحابة من دون تقديس    فيديو.. خالد الجندي: العلمانيون كانوا موجودين أيام سيدنا نوح وسخروا من صناعة السفينة    بالفيديو.. لطيفة تطرح كليب "في الأحلام"    نشأت الديهي يكشف تسريبات صادمة عن صفقة القرن.. فيديو    كامل الوزير: إنشاء أول ميناء جاف في مصر بتحالف شركات محلية    معسكر مغلق للمصري استعداداً لمواجهة الجونة    الرقابة المالية تعقد مؤتمرا صحفيا لاستعراض حصاد وإنجازات القطاع غير المصرفى.. غدا    وكيل "تعليم بني سويف" تتفقد لجنتي النظام والمراقبة وتقدير الدرجات (صور)    بعد تأييد حبسها عامين.. مصدر مقرب من بوسي يكشف مكان هروبها    بالصور.. فعاليات اليوم الأول من بطولة كأس مصر للكاراتيه التقليدي    وزارة المالية تطرح سندات خزانة بقيمة 6.7 مليار جنيه    "عشان تحرق قلب أبوه".. الإعدام شنقا لامرأة قتلت ابن زوجها حرقا بالعاشر    بيان عاجل من «الصحة» بشأن المطاعم الصينية    البرلمان يوافق على اتفاقية التسهيلات الائتمانية لتوريد 1300 عربة سكة حديد جديدة    "البرلمان" يبدأ مناقشة مشروع الحكومة لتعديل قانون السكة الحديد    «البيئة» تروي تفاصيل قصة إنقاذ سلحفاة من الذبح    هل ينجح حسام البدري في تكرار إنجاز الجوهري ويصعد بمصر إلى كأس العالم؟    ننشر أسماء المحال أوراقهم للمفتي بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية    وكيل "شباب البرلمان": منتخب اليد أيقونة السعادة للمصريين    منغوليا تغلق حدودها البرية مع الصين لمنع انتشار فيروس «كورونا»    أبرز مباريات اليوم بالمواعيد والقنوات الناقلة    ما حكم زغاريد النساء فى الأفراح ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رحلة الطفلة "جني" من غرفة التعذيب الي قبر الموت
المتهم اصطاد البريئة بقطعة حلوي واجبرها على تناول المخدرات ثم قتلها
نشر في أخبار الحوادث يوم 15 - 04 - 2019

فى الصباح، كان يربط جسد الصغيرة بالأحبال الغليطة، بعد ان يكمم فمها، علاوة على حجب النور عن عينها، بقطعة قماش، وفى المساء، كان يعزل جسدها الحبيس عن تلك القيود، ثم يعاجلها بضربة قوية على رأسها وانحاء جسدها وكلما صرخت المسكينة تزداد فرحته، وفى إحدى الايام ماتت البريئة، لتكشف التحقيقات بعد ذلك إنها توفت اثر جرعة زائدة من المخدرات، كان المجرم السادى يجبرها على تعاطيها .
إختفت "جنى" من منزلها، وحل مكانها النواح والبكاء، فما حدث كان غريباً على أهل القرية، وفاجعة لأسرتها.
وحسب الاوراق الرسمية، قالت الام ان ابنتها الصغيرة التى تبلغ من العمر ستة سنوات، نزلت الى الشارع كعادتها لتلهو مع الاطفال امام المنزل، وبعد ساعات جاءت اليها تستأذنها فى ان تقوم بتوصيل الطعام من جارتها الى ابنها الميكانيكى الذى يدير ورشه فى نفس الشارع، ثم عادت مرة اخرى لتلهو امام البيت، ولكن فجأة إختفت تماماً ولم تعود.
والدها يشير خلال التحقيقات، إنه لا يشك فى احد، كما انه يستبعد ان تكون طفلته قد ضلت الطريق، فهو تخاف الإبتعاد عن المنزل، مؤكداً إنها لم تتغيب عن منزلها كل هذه المدة، وان هناك مكروهاً بالتأكيد قد اصابها، ربما يكون احد خطفها، وهو ما دفع رجال الشرطة الى البدء فى التحريات على الفور من أجل الكشف عن ملابسات إختفاء الطفلة الصغيرة، لكن بعد ساعات كانت تلك المفاجأة المدوية، التى كادت تعصف بعقول اسرة البريئة.
والد جنى يعود مرة اخرى الى قسم الشرطة، ويخبر ضابط التحقيقات ان صفحة مريبة على موقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك "ارسلت له صورة لابنته وهى مكومة على الارض ومصابة"، مصحوبة بتهديد بإنه اذا لم يدفع المطلوب سيقوم بقتلها.
وتابع الاب خلال بلاغه، ان المجهول اتصل به عبر الهاتف، وطلب منه ان يدفع مائة الف جنية مقابل اعادة جنى مرة اخرى اليه والا سيقوم بقتلها.
ضابط الشرطة يحاول الإتصال بالرقم الذى اتصل منه المجهول، لكن يجده مغلق، ليبدأ فى تنفيذ مهمه الكشف عن مكان صاحب الرسالة، وبياناته الشخصية، وهو ما نجح فيه بالفعل خلال بضعة ساعات، لتنطلق مأمورية من رجال البحث الجنائى، ويداهمون عقار تحت الانشاء، ويجدون فيه شاب يبلغ من العمر الخامسة والثلاثين، وبجانبه جثة الطفلة الصغيرة التى ماتت نتيجة التعذيب.
صدمة اخرى تلقتها الاسرة، عندما اكتشفت ان القاتل هو صديق والد الطفلة القتيلة، وانه قام بصيدها عن طريق قطعة حلوى، وعندما ذهبت اليه قام بإختطافها ووضعها فى هذا العقار.
وفى التحقيقات، اعترف المتهم انه لم يكن يقصد قتل الطفلة البرئية، هو فقط احتطفها من اجل مساومة والدها على دفع مائة الف جنية بسبب عجزة عن تسديد بعض القروض، لكن بكاء الفتاة وصراخها الدائم دفعه لان يجبرها على تعاطى الاقراص المخدرة، حتى تنام لفترات طويلة، كما انه كان يتعدى عليها عندما تستيقظ من النوم، حتى تخاف البكاء والصراخ، والساعات الماضية لم تتحمل الصغيرة هذا التعذيب، ولفظت انفاسها الاخيرة.
وفجر المتهم مفاجأة من العيار الثقيل، عندما اشار الى انه قام بتصوير الفتاة بعد موتها، وإرسال صورها لوالدها وهددته بإنه سوف يقتلها اذا لم يدفع المال، بينما هى كانت قد ماتت بالفعل.
تم تحرير محضر بالواقعة وتم إحالة المتهم الى النيابة التي قررت بإجالته الى محكمة جنايات الجيزة التي قضت برئاسة المستشار السيد البدوي أبو القاسم، وكل من عضوية المستشارين عبدالمنعم عبدالستار ومحمد أحمد الجندي، وأمانة سر محمد فريد وسيد نجاح، بمعاقبة "عبدالرحمن" بإحالة أوراقة الى فضية مفتي الديار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.