6 معلومات تلخص مهام مبادرة "وظيفة تك"    ارتفاع أسعار الذهب إلى أعلى مستوياتها منذ 10 أشهر    تثمين أراضى وضع اليد.. برلمانيون يطالبون محافظ مرسي مطروح بالرفق بالمزارعين    إسرائيل تقتحم المسجد الأقصى وتطرد حراسه    مودي يخرج عن البروتوكول الحكومي لاستقبال ولي العهد السعودي    مستشارة للأسد ترفض فكرة منح الأكراد حكما ذاتيا    شوط سلبى بين أولمبيك ليون ضد برشلونة فى دوري أبطال أوروبا    فيديو| «شوط الفرص الضائعة» بين ليفربول وبايرن ميونخ.. والتعادل يسيطر    استعدادات في البحر الأحمر لاستضافة البطولة الإفريقية للباراتيكوندو    الغضبان يشيد بجهود الشباب والرياضة فى إنجاح دورة البحر المتوسط    شاهد| خبير أمني يكشف سبب عدم قنص إرهابي الدرب الأحمر    شريف عامر: شقيق إرهابي الدرب الأحمر موجود في أفغانستان    تفاصيل الاستيلاء على أموال تعويضات نزع الملكية بمديرية المساحة في الشرقية    سقوط 3 «تجار مخدرات» وهروب آخر فى مطاردة مع الشرطة بطوخ    ريهام عبدالغفور تنضم ل" لمس أكتاف" ياسر جلال    شاهد.. أنغام في أول ظهور لها بعد إفشاء خبر زواجها السري    إليسا تعلق على حادث الدرب الأحمر: «تحية للشهداء»    لقطات من جنازة الناقد الرياضي خالد توحيد رئيس قناة الأهلي    فيديو| حقيقة انتماء إرهابي الدرب الأحمر لجامعة الأزهر    معركة نقابة الصحفيين    صلاح فوزي: تعديل المادة 102 يعطي تمييزا إيجابيا للمرأة في التمثيل النيابي.. فيديو    "الغذاء العالمي": الاتفاق بشأن إعادة نشر القوات في الحديدة حاسم لعمليات المنظمة    ضبط طن مبيدات زراعية منتهية الصلاحية بالبحيرة .. صور    بالفيديو| عفيفي: القرضاوي صاحب فكر «متطرف» لا يستند للقرآن والسنة    سعر الذهب والدولار اليوم الثلاثاء 19-02-2019 في البنوك المصرية وسعر اليورو والريال السعودي    شاهد بالصور .. وفد رفيع المستوي من السفارة العراقية في ضيافة آداب عين شمس    نبذة عن مصمم الأزياء العالمي الراحل كارل لاجرفيلد    بالصور.. أسوان تعانق ثقافات قارتي أوروبا وأفريقيا    أمسية شعرية بقصر ثقافة الوادي الجديد    الخميس.. قافلة طبية للكشف على العيوب الخلقية بالقلب للأطفال ب"الأقصر العام"    «الصحة» توافق على إعادة طرح علاج للضغط: «الدواء آمن»    تسمم ربة منزل في إيتاي البارود بأقراص حفظ الغلال    مدير تعليم الجيزة يتابع تسليم التابلت بالمدارس    تعرف علي المشروعات التنموية والرياضية بأسوان منذ تتويجهاعاصمة للشباب الإفريقي    غياب ثنائي مانشستر سيتي عن مواجهة شالكه بدوري الأبطال    العاهل الأردنى يعزي الرئيس السيسي فى ضحايا التفجير الإرهابي بالقاهرة    العثور على جثث 6 مدنيين من أصل 12 اختطفوا في صحراء النخيب العراقية    البابا تواضروس يدشن كنيسة القديس يوسف بدير أبو سيفين بمصر القديمة    الإعلان عن القائمة الثالثة لأسماء مقدمي الجوائز في حفل الأوسكار    أمين الفتوى يوضح الموقف الشرعي لمريض السلس عند قراءة القرآن.. فيديو    الأزهر يوضح كيفية إخراج زكاة المال    الأزهر يوضح من الأحق بالهدايا والشبكة بعد فسخ الخطوبة    العاهل السعودي يجري اتصالاً هاتفياً بالرئيس الروسي لبحث أوضاع النفط    الغزل والنسيج المصرى بين المد والجزر    ولي العهد السعودي يصل إلى الهند المحطة الثانية في جولته الآسيوية    نجم دورتموند يقترب من المان يونايتد ب شرطين    غادة والي تشيد بمعرض "حوار الألوان"    10٪ لكبار السن.. وآخر موعد للتقدم 7 مارس    غدا.. طقس مائل للبرودة بالسواحل الشمالية والصغرى بالقاهرة 11    وزيرة الهجرة خلال ملتقى «أولادنا»: مصر محتضنة لكل الثقافات والديانات والجاليات    شروط الترشح لمسابقة الطالب المثالى بحقوق القاهرة    ما حكم الدين فيمن يقوم بعمليات تفجيرية وانتحارية ضد الأبرياء والآمنين ؟    إقالة مديري مستشفيي فارسكور وكفر البطيخ (تعرف على السبب)    نجم الأهلى يواجه الضياع.. 6 مشاهد تلخص أزمة مؤمن زكريا مع أحد السعودي    17.7 مليار جنيه حجم صناعة التمويل متناهي الصغر نهاية 2018    لتدفئة أسرتك.. اصعني اللحمة بصوص الكاري    فحص 697 حالة من أهالى حلايب ورأس حدربة بالقوافل الطبية    الطريق إلي الله (4)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وجهة نظر
مكارم الاخلاق
نشر في الجمهورية يوم 19 - 11 - 2018

غدا يحتفل المسلمون في كل بقاع الدنيا بمولد سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم والغالبية العظمي منا نكتفي بأكل الحلوي وسماع الأناشيد وننسي أو نتجاهل ان الرسول الذي جاء بالرسالة جاء أيضا ليتمّم مكارم الأخلاق التي شيّدها الأنبياء من قبله. حيث يقول "إنَّمَا بُعِثْتُ لِأُتَمِّمَ مكارم الأَخْلاَقِ".
ولو تأمّلنا حالنا هذه الايام لنجد أنّ لدينا أزمةي أخلاقيّة كبيرة وتغيراً واضحاً في سلوكيات الغالبية منذ يناير2011 وظهر بصورة واضحة ان الشباب يفتقد للقدوة المحترمة. فلم يعد الإعلام يقدم سوي السلبيات. ولم يعد أفراد المجتمع يتعاملون برقي واحترام كما يجب .
ببساطة تبدلت كثير من المفاهيم وظهر الخلل في كل مصادر اكتساب الفرد للأخلاق فالمدرسة والأسرة فقدا دوريهما التربوي. والحال نفسه لغالبية شيوخ المساجد الذين خسروا كثيرا من أرصدتهم لدي الناس خصوصا بعد فترة حكم الإخوان واكتشاف تناقضهم بين القول والفعل. وبالتالي حدث خلل في ثقة المصريين بهم وما يصدر عنهم من أقوال . وكذلك الإعلام الذي من المفترض انه المصدر الأساسي الذي يستقي منه الفرد السلوكيات والتصرفات. أصبح نموذج البلطجي والفهلوي هو المسيطر فيه وانتشرت أقذر الألفاظ والشتائم وانعدم الضمير والذوق العام وأصبحنا نعاني فسادا أخلاقيا شديدا.
الامر أصبح خطيراً ويحتاج الي صحوة سريعة من خلال برامج متكاملة لإعادة نشر الأخلاق والسلوكيات المحمودة التي افتقدناها. ولامانع ان تتبني الدولة إطلاق "عاما للأخلاق" وتكثيف التوعية بأهمية استعادة أخلاقنا المصرية الأصيلة. بالتوازي مع وضع مناهج دقيقة لمادة "الأخلاق" في المدارس ويقوم بتدريسها أساتذة علي أعلي مستوي نستطيع من خلالهم وضع الطلاب علي الطريق الصحيح للتحلي بالأخلاق الحميدة.
كلمة فاصلة :
للأخلاق أهميّة كبري في تكوين مجتمع صحي خال من الأحقاد والجرائم. وبالتالي ما أحوجنا ونحن نحتفل بمولد المصطفي صل الله عليه وسلم أن نغتنم الفرصة ونقتدي برسولنا الكريم ونتحلي بسلوكياته وقد شهد الله في قرآنه الكريم علي أنّ رسول الله هو ذو خلق عظيم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.