أول رد فعل للتضامن على واقعة تعذيب أطفال بإحدى دور الأيتام بالهرم.. فيديو    وفد جامعة طنطا يزور المحطة النووية في روسيا    الشرطة الفرنسية: مقتل المشتبه به الرئيسي في هجوم ستراسبورج    خبير زراعي: الاعتماد على المياه الجوفية في التنمية الزراعية خطر كبير    بالفيديو.. مصطفى بكري: هنشوف مصر تانية في 2030    الدفاع الأمريكية تستبعد شن تركيا لعملية عسكرية في سوريا قريباً    مصر تدين حادث إطلاق النار فى فرنسا    فيديو.. أرسنال يتفوق على بطل أذربيجان بهدف لاكازيت بالشوط الأول    أسامة كمال يعلن دعمه لتنظيم مصر لبطولة كأس الأمم الإفريقية 2019    الأهلي يحسم صفقة الأنجولي "جيرالدو"    مصرع شخص وإصابة زوجته ونجلته في حادث تصادم بالعاشر من رمضان    ننشر أول صورة للمتهمين بقتل فتاة بعد صعق جسدها 5 دقائق بالكهرباء    "ثقافة الطفل" بالمنصورة تحتفل باليوم العالمي لذوي الاحتياجات    زياد الرحباني: لأول مرة في حياتي أزور دار الأوبرا    صحة الوادى الجديد تستعد لمبادرة "100 مليون صحة" بمسح طبى للمدارس    تنفيذ 490 مشروعاً بتكلفة 27٫2 مليار جنيه فى 13 قطاعاً    ضبط هارب من حكم بالسجن 10 سنوات في أسيوط    مصر تُرحب بنتائج مشاورات السويد بين الأطراف اليمنية    طلعت يوسف : التوفيق لم يحالف المقاصة أمام الجيش    لطيفة ناعية إبراهيم سعدة: عمرى ما أنسى تشجيعه لما جيت مصر    الأسد يبحث مع نائب رئيس الوزراء الروسى جهود إعمار سوريا    فحص 17 مليون مواطن بينهم 4.7 مليون بالمرحلة الثانية منذ انطلاق «100 مليون صحة»    تطوير التعليم الجامعى.. والدراسات القانونية!    مدارس الأقصر تشارك في تصفيات مسابقة أعياد الطفولة ب 10 عروض    15 ديسمبر.. بدء تلقي طلبات الترشح في انتخابات نقابة الصيادلة    رئيس حي الزيتون يواجه مخالفات المقاهي والمحلات في حملة مسائية..صور    ضبط جزار بعد ذبحه بقرتين نافقتين قبل بيعهما فى بلقاس بالدقهلية    طلائع الجيش يفوز على المقاصة بهدف سامى    حملة مكبرة لإزالة الإشغالات بأسواق رأس البر    قرعة كأس ملك اسبانيا.. حامل اللقب يواجه ليفانتي وريال مدريد في مباراة ثأرية    سر زيارة ال48 ساعة ل«حفتر» في القاهرة    محافظ بنى سويف يصطحب وفد الزراعة لزيارة حديقة الحيوان في بني سويف    هذه العقوبة تنتظر المتورطين في الفيلم الإباحي بالهرم    7.7 مليار دولار صافي الاستثمار الأجنبي خلال عام    الاحتلال الإسرائيلى يعتقل فلسطينيين من مدينة طولكرم    مجدي البدوى رئيسا لاتحاد عمال الاسكندرية    بعد سفارة أمريكا.. إشادة أممية بأول مذيعة مصرية من ذوي القدرات الخاصة    شقيق جمال حمدان : يكشف لغز كتابه الأخير عن اليهود والصهيونية قبل وفاته    وداعا إبراهيم سعده فارس الصحافة وأحد رواد أخبار اليوم    مساء الفن.. خالد عجاج يطرح "صاروخ".. سر تغيب سارة درزاوي عن "مسرح مصر".. الأمم المتحدة تشيد بدور مصر في دمج صاحبات الهمم بالمجتمع بسبب رحمة خالد    «برزنتيشن» تعلن بث مباريات الزمالك والإسماعيلي والمصري الإفريقية على «أون سبورت» حصريا    الأرصاد: طقس الجمعة مائل للدفء والعظمى بالقاهرة 22 درجة    فيديو.. خالد الجندى: الزواج العرفى زنا وحرام    بالصور| رئيس "السكة الحديد" يكرم منتخبي الهيئة لكرة القدم وتنس الطاولة    «التموين» تتعاقد على شراء 47 ألف طن أرز مستورد من الصين    كارول سماحة تهنئ ماجدة الرومي: «عيد ميلاد سعيد للصوت الذي ألهم جيلا كاملا»    تعطل بالدائري بسبب حادث    علي جمعة يوضح كيف تكون صلاة الحاجة    ميراث المرأة بين عدل الله وظلم البشر    متحدث «النواب» ينعي إبراهيم سعدة    صور.. السعودية تدخل تاريخ فورمولا إي العالمية لأول مرة في الشرق الأوسط    تركيا: 9 قتلى و47 جريحًا في حادث قطار بأنقرة    إجمالي المفحوصين بمبادرة فيروس سى الرئاسية 17 مليون مواطن    السنغال تتأهل إلى نهائي أمم أفريقيا للكرة الشاطئية .. صور    أمين الفتوى: عشرات التطبيقات توضح اتجاه القبلة الصحيح    محافظ الأقصر يشيد بجهود جامعة الأزهر فى الترويج لسياحة المؤتمرات    هل يجوز تعجيل الزكاة.. البحوث الإسلامية تجيب    دراسة: العلاج عبر الإنترنت يقلل من الاكتئاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وجهة نظر
مكارم الاخلاق
نشر في الجمهورية يوم 19 - 11 - 2018

غدا يحتفل المسلمون في كل بقاع الدنيا بمولد سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم والغالبية العظمي منا نكتفي بأكل الحلوي وسماع الأناشيد وننسي أو نتجاهل ان الرسول الذي جاء بالرسالة جاء أيضا ليتمّم مكارم الأخلاق التي شيّدها الأنبياء من قبله. حيث يقول "إنَّمَا بُعِثْتُ لِأُتَمِّمَ مكارم الأَخْلاَقِ".
ولو تأمّلنا حالنا هذه الايام لنجد أنّ لدينا أزمةي أخلاقيّة كبيرة وتغيراً واضحاً في سلوكيات الغالبية منذ يناير2011 وظهر بصورة واضحة ان الشباب يفتقد للقدوة المحترمة. فلم يعد الإعلام يقدم سوي السلبيات. ولم يعد أفراد المجتمع يتعاملون برقي واحترام كما يجب .
ببساطة تبدلت كثير من المفاهيم وظهر الخلل في كل مصادر اكتساب الفرد للأخلاق فالمدرسة والأسرة فقدا دوريهما التربوي. والحال نفسه لغالبية شيوخ المساجد الذين خسروا كثيرا من أرصدتهم لدي الناس خصوصا بعد فترة حكم الإخوان واكتشاف تناقضهم بين القول والفعل. وبالتالي حدث خلل في ثقة المصريين بهم وما يصدر عنهم من أقوال . وكذلك الإعلام الذي من المفترض انه المصدر الأساسي الذي يستقي منه الفرد السلوكيات والتصرفات. أصبح نموذج البلطجي والفهلوي هو المسيطر فيه وانتشرت أقذر الألفاظ والشتائم وانعدم الضمير والذوق العام وأصبحنا نعاني فسادا أخلاقيا شديدا.
الامر أصبح خطيراً ويحتاج الي صحوة سريعة من خلال برامج متكاملة لإعادة نشر الأخلاق والسلوكيات المحمودة التي افتقدناها. ولامانع ان تتبني الدولة إطلاق "عاما للأخلاق" وتكثيف التوعية بأهمية استعادة أخلاقنا المصرية الأصيلة. بالتوازي مع وضع مناهج دقيقة لمادة "الأخلاق" في المدارس ويقوم بتدريسها أساتذة علي أعلي مستوي نستطيع من خلالهم وضع الطلاب علي الطريق الصحيح للتحلي بالأخلاق الحميدة.
كلمة فاصلة :
للأخلاق أهميّة كبري في تكوين مجتمع صحي خال من الأحقاد والجرائم. وبالتالي ما أحوجنا ونحن نحتفل بمولد المصطفي صل الله عليه وسلم أن نغتنم الفرصة ونقتدي برسولنا الكريم ونتحلي بسلوكياته وقد شهد الله في قرآنه الكريم علي أنّ رسول الله هو ذو خلق عظيم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.