موافقة مبدئية من البرلمان على مشروع قانون إنشاء مدينة زويل    جامعة الوادي الجديد تشارك في أسبوع الشباب الإفريقي (صور)    شكري: سد النهضة يهدد 245 مليون شخص وروسيا لها دور قوي في حل الأزمة    «النواب» يحيل تعديلات عددًا من مشروعات القوانين إلى اللجان النوعية    الداخلية تدعو المواطنين حائزى المسدسات وبنادق الصوت وذخائرها للتوجه لأقسام الشرطة لتوفيق أوضاعهم    نائب محافظ الإسماعيلية يتفقد محطة مياه الشرب الجديدة بمدينة المستقبل    قيادات «الإسكان» وكبار المطورين يناقشون محفزات القطاع بمؤتمر التطوير العقارى الرابع    " في قربك" .. أصالة بين "التجديد الإجباري" واستنساخ سميرة سعيد    "وفد الجيزة" يعرض شكاوى أهالي بولاق الدكرور على مدير عام الكهرباء    محافظ البحيرة يسلم 716 وحدة إسكان اجتماعي بكفر الدوار | صور    الحريري يعلن إقرار موازنة 2020 ب0.6% عجز دون ضرائب جديدة    قاضي يدعو لعودة المتطرفين الفرنسيين لباريس    أمريكا وبريطانيا والنرويج تحث جنوب السودان على الالتزام بمهلة تشكيل حكومة انتقالية    أول تعليق من أحمد فتحي على تجديد تعاقده مع الأهلي    إيمري: أرسنال على الطريق الصحيح لتحقيق شيء هام هذا الموسم    علي دائي: رونالدو سيحطم رقمي.. لقد نجح فيما فشل فيه ميسي    نيويورك تايمز: الصين تستضيف مونديال الأندية في نظامه الجديد    ضبط سائق بحوزته أدوية مجهولة المصدر في النزهة    حملات أمنية ومرورية وتموينية بعدة محافظات لضبط الخارجين عن القانون    الأجواء غير مستقرة.. الأرصاد توجه 8 نصائح للمواطنين للتعامل مع الطقس غدا    شاهد ب«محاولة اغتيال النمر»: كنت في المقعد الخلفي.. ولم أشاهد الجناة    مكتبة الإسكندرية تحتفل بالذكرى العاشرة لتأسيس مركز الدراسات الهيلنستية | صور    أسوان وبورسعيد وقنا وتوشكى للفنون الشعبية فى افتتاح أسبوع الجامعات الأفريقية    باستخدام القسطرة التداخلية.. فريق طبي بقسم جراحة الأوعية بجامعة أسيوط ينقذ حياة طفلة    النائب العام الكويتي يحيل الشيخ عبدالله السالم إلى الجنايات    أفغانستان: مقتل 38 عنصرًا من قوات الأمن ومسلحى طالبان جنوبى البلاد    وفد هولندي يزور الشرقية لبحث دراسة تطبيق نظام الصرف المغطى (صور)    رئيس جامعة المنيا يطلق ماراثون «سيناء في القلب»    محامي محمود البنا: دفاع "راجح" يخطط لإثبات أن الطعنات غير قاتلة    موظف يتهم «معلم» بجلد نجله أثناء تلقيه دروس التقوية داخل مدرسة بالمنيا    بالصور .. محافظ أسيوط يزور مصابي حادث تصادم طريق أسيوط / القاهرة الزراعي بالمستشفى الجامعي    قائد القوات البحرية: ملحمة تدمير "إيلات" شعاع نور أحيا أمل كسر قيود الاحتلال    للمرة الأولى | سعوديات ينظمن رحلة لاستكشاف المملكة    محمد حفظي: ملتقى القاهرة أصبح شاشة تعطي مؤشرات لمستقبل السينما العربية    بفستان موف نسرين طافش في حفل ملكة جمال الكون 2019    "من هنا بدأت وإلى هنا أعود".. كواليس الحلقة الأولى لبرنامج لميس الحديدي.. صور    سلفني شكراً.. دار الإفتاء تكشف حكم استخدام الخدمة    زيدان يتجاهل الهزيمة أمام مايوركا وكأنها لم تحدث    بالخطوات.. طريقة عمل الوافل    ركاب عالقون في مطار سانتياجو اثر الغاء رحلات بسبب الاضطرابات    أمين الفتوى: لا يجوز الجمع بين صلاتي العصر والمغرب    محافظ الشرقية يستقبل أعضاء وفد "أسبوع المياه" الهولندي    بث مباشر.. كلمة رئيس مجلس الوزراء اللبنانى سعد الحريرى    وزيرة الصحة: الكشف بالمجان على 1.5 مليون مواطن خلال العام المالي 2019/2018    ألمانيا تعارض مطالب بتشديد ضمانات القروض للصادرات التركية    موعد مباراة آرسنال اليوم أمام شيفيلد يونايتد والقنوات الناقلة    مؤتمر جوارديولا: إذا لم نتوج بدوري الأبطال هذا الموسم سنحاول العام المقبل    الابراج اليومية حظك اليوم برج الحوت الثلاثاء 22-10-2019    القوى العاملة: ملتقي توظيف الدقهلية يوفر 9500 فرصة عمل لائقة للشباب    وفد هيئة الرقابة الصحية يتفقد مستشفيات الأقصر لمعاينة منظومة التأمين الصحي    وزير الخارجية الألماني لا يستبعد تأجيلا قصيرا للبريكست    «التعليم» تصدر منشورا باتخاذ الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية    بعد شائعة انفصالهما.. فنان شهير يوجه رسالة إلى أصالة وطارق العريان    محاكمة 5 مسئولين بأحد البنوك بسبب أوامر توريد ب 72 مليون جنيه    سموحة: تعرضنا للظلم في أزمة باسم مرسي.. وكنا نريد استمراره    حكم إقامة المرأة قضية خلع دون علم زوجها .. الإفتاء توضح.. فيديو    بشرى من النبي لمن يصلي الفجر.. تعرف عليه من الداعية النابلسي    دعاء في جوف الليل: اللهم تقبل توبتنا وأجب دعوتنا وثبت حجتنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحد المتهمين في اغتيال "هشام بركات": "انتقمت منه لفضه اعتصام رابعة"
نشر في الوطن يوم 20 - 02 - 2019

تعيد "الوطن" نشر نص التحقيقات واعترافات المتهمين في قضية اغتيال النائب العام الراحل هشام بركات.
وقال المتهم محمود الأحمدي، إنه انضم لجماعة الإخوان المسلمين بشكل تنظيمي منذ عام 2012 منذ التحاقه بكلية اللغات والترجمة جامعة الأزهر فرع القاهرة، وقبل ذلك كان في أشبال جماعة الإخوان منذ صغره في قريته كفر السواقي بمركز أبو كبير بمحافظة الشرقية، كما أنه شارك في كل فعاليات جماعة الإخوان الإرهابية أثناء حكم محمد مرسى لمصر، وشارك في اعتصام رابعة حتى يوم فضه، ثم بعد ذلك انضم إلى مجموعات لمهاجمة قوات الشرطة المصرية، مضيفًا: "بعد كده بفترة دخلت مجموعات الإرباك واللجان النوعية لجماعة الإخوان التي تم تشكيلها بعد فض الاعتصام بفترة وسافرت قطاع غزة في شهر سبتمبر عام 2014".
وأضاف الأحمدي، خلال اعترافه في الفيديو، أنه ظل هناك نحو 3 أشهر حصل فيهم على دورة تدريب عسكري على السلاح وتصنيع المتفجرات والتكتيك ومدتها كانت شهر ونصف، مضيفًا: "بعدها رجعت في آخر سنة 2014 كان اللي دربني في فلسطين اسمه أبوعمر بعد أن تواصل معه ومع الناس اللي سفروني للتدريب في قطاع غزة مع حركة حماس وبعدها تم انضمامي لمجموعة تابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، كان المسؤول عنها الدكتور يحيى موسى، وده كان المتحدث باسم وزارة الصحة وقت حكم محمد مرسى لمصر".
وأكد أن هذه المجموعة تنفذ عمليات نوعية لكن على مستوى أوسع وأكبر من العمليات التي تنفذها اللجان النوعية في جماعة الإخوان، وكان هدف المجموعة هو ضرب الدولة بالكامل سواء شخصيات عامة أو مصالح وجهات حكومية؛ لمحاولة كسر الانقلاب العسكري- بحسب قوله، مضيفًا أنه علم أن المسؤول عنها هو الدكتور يحيى موسى، ومعه الفلسطيني أبوعمر، وتحت قيادتهم شخص اسمه الحركي شمس، الثاني فوكس، وكان مسؤول مجموعة الهندسة وتصنيع المتفجرات.
وواصل: " كان معايا في مجموعتي إسلام مكاوي واسمه الحركي علي أو عمر، وعناصر أخرى أسماؤهم الحركية "ياسر شومان، أسامة، حمزة، ماجد" وكان المسئول اللوجيستي للمجموعة هو أبوالقاسم الأزهري وله أسماء حركية هي هشام، وفوزي جمعة، ونور، وكمان كان فيه مسؤول مجموعة الحصد، واسمه أحمد جمال، وله اسم حركي علي".
وتابع: "فيه مجموعة أخرى للتنفيذ واللي أعرفهم من أعضاء المجموعة النوعية بتاعتنا هما محمد السيد، واسمه الحركي كامل أبوعلي، وزكريا، ومحمد حسن واسمه الحركي فارس وأحمد محروس واسمه الحركي حورس وإبراهيم شريف الشلقاني، واسمه الحركي إسماعيل الشاعر، ويوسف نجم، والحركي إسلام، وصقر، وفيه ناس أخرى كانت معانا في المجموعة، لكن أنا لم أراهم وكان التواصل معهم عن طريق برنامج على الإنترنت اسمه Line، وبعد ما انضميت للمجموعة اللي ماسكها يحيى موسى كلفني هو وواحد اسمه عمر بتصنيع المتفجرات علشان نستخدمها في تنفيذ عمليات وأنا صنعت نحو عشر عبوات من نترات الأمونيوم وبودرة الألومنيوم وكان عليهم نسبة صغيرة من بروكسيد الأسبتون والعبوات دي كلها أنا سلمتها لعناصر في المجموعة بتاعتنا علشان تنفذ بيها عمليات ضد الدولة، وأنا لم أشارك غير في عملية واحدة من العمليات اللي نفذها عناصر المجموعة وكانت عملية قتل النائب العام هشام بركات ودى كانت أول عملية للمجموعة بتاعتنا تنفذها من ساعة ما أنا انضميت ليهم ودى كانت بتخطيط وتكليف من الفلسطيني أبوعمر ويحيى موسى وله أسماء حركية هي خالد وخطاب وسعد وسيد زكى وصن رابز ومون لايت وأنا اللي صنعت المتفجرات اللي استخدمت في العملية دي وحطيتها في برميل ونقلناها إلى عربية إسبيرانزا كان جابها أبوالقاسم الأزهري وسلمنا العربية دي، واتحطت عند شارع متفرع من شارع عمار بن ياسر على ناصيته سوبر ماركت مترو".
وتابع: "يوم 29 يونيو 2015 أنا نزلت مع أبوالقاسم الأزهري، ويوسف نجم، والحركي إسلام، وانتظرنا سيارات موكب النائب العام من أمام السيارة التي كان فيها المواد المتفجرة، وهو كان أجرى توصيلات الدائرة الإلكترونية ببرميل المتفجرات وكان معه ريموت كنترول واستنيت لغاية ما إسلام بلغنى إن الموكب اتحرك وأول ما العربيات وصلت جانب العربية الإسبيرانزا اللى فيها المتفجرات أنا فجرتها بالريموت كنترول اللي معايا وكان جانبي أبوالقاسم بيصور العملية وبعد كده هربنا مع يوسف نجم والعملية دى تمت وأنا نفذتها انتقاماً من النائب العام هشام بركات لأنه هو اللي أمر بفض اعتصام".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.