معيط: إرسال الموازنة العامة 2019 / 2020 البرلمان الاسبوع المقبل    بدء إعادة جثامين ضحايا مجزرة مسجدي نيوزيلندا إلى بلادهم    صافرات الإنذار تدوي وسط إسرائيل    إسرائيل تعلن أن ترامب سيعترف الاثنين بسيادتها على الجولان    الأهلي يدخل معسكرا مغلقا بالإسكندرية الخميس استعدادا للقمة    "رازي" يفوز بجائزة فيلم فير الهندية    أبو الغيط يستضيف اجتماعاً للمجموعة الرباعية حول ليبيا في تونس    رغم عدم نقل السفارة.. رئيس هندوراس يصف القدس ب«عاصمة إسرائيل»    البرلمان يوجه التحية للرئيس بعد سحب استشكال حكم المعاشات    غرامة على الزمالك بسبب "تصريحات" مرتضى منصور    تعرف على حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة اليوم الإثنين    الإمام الأكبر لرئيس الوزراء العراقي:الأزهر يفتح أبوابه لكل العراقيين    أول تعليق من محامي ترامب على تقرير مولر بشأن التدخل الروسي    صحيفة صن لرئيسة الوزراء البريطانية «الوقت انتهى»    والد منقذ طفلي الزاوية الحمراء يحكي ل"الوطن" تفاصيل الحادث    تايم لاين| «من الإرهاب إلى السقوط المذل».. رحلة داعش على أرض العرب    أيمن الكاشف: مباراة القمة هي «كريزة» الدوري العام    الإخوان يشيدون بتقارير بي بي سي الكاذبة عن مصر ويدافعون عنها    فيديو| نائب برلماني يحذر من قبول اشخاص مجهولة على ال«فيس بوك»    إيمانويل إيمونيكي عن مباراة الأهلي والزمالك: أتمنى أن تمر مباراة بشكل جيد    شاهد| بكاء مي حلمي على الهواء بعد غناء رشاد «يالا يا دنيا»    وزيرة الثقافة تهنئ محمود حجازي بفوزه بجائزة الملك فيصل العالمية في اللغة العربية والأدب    فيديو| أديب عن واقعة تحطيم وحدة القسطرة بمعهد القلب: إرهاب المستشفيات يجب أن يتوقف    تعرف علي عدد اللاعبين المحترفين في معسكر المنتخب الاوليمبي    7 رسائل مهمة من وزير التعليم لطلاب أولى ثانوي    مؤتمر لاجيري ..و المكسيكي يشيد بغزلان النيجر !    "شاهيناز" وجيسي عبدو ومحمد رشاد أبرز تريندات "جوجل"    بالفيديو| والدة طفلي حريق الزاوية: "كنت بنشر ومعرفتش إيه اللي حصل"    وزير التعليم يفجر مفاجأة عن أزمة وقوع "السيستم"    دعوة إيتو ودروجبا وجورج ويا لقرعة أمم إفريقيا 2019 بمصر.. ومجاهد يكشف تفاصيل الحفل    بث مباشر لمباراة البرتغال ضد صربيا في تصفيات يورو 2020    زيادة تعويض حالات الوفاة في حادث قطار الموت    فحص مليون و854 ألف مواطن بمبادرة "100 مليون صحة" في الغربية | صور    وزير الآثار: صورة توت عنخ آمون في المجلات وعلى الأتوبيسات بفرنسا    «عيار ناري» يمثل مصر في مهرجان طرابلس السينمائي    ضبط 32 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    فودافون الأولى بين شبكات المحمول من حيث "رضاء العملاء" عن مستوى الخدمة    متحدث "الأزهر": هذه حقيقة اختطاف طالبة بالجامعة واغتصابها    تأثر عمليات القسطرة بمعهد القلب    تأجيل محاكمة محافظ المنوفية السابق ل 21 إبريل    شتان بينهما    جولة الوزير تكشف المستور وتقرير عاجل لتحديد المسئول واستضافة "الفياتا" فى "سكة سفر"    القوات المسلحة تحتفل بتكريم الأم المثالية والأب المثالى    مصيلحى يؤكد الالتزام بضوابط تسلم القمح المحلى    شرق العوينات.. «منسية»..    «797 جنيها و595 مليما» .. تكلفة جهاز الآنسة «أسماء»!    إدراج «شرم الشيخ المسرحي» ضمن قاعدة بيانات المهرجانات الدولية    عمر خيرت يقيم دعوى قضائية ضد إحدى شركات الاتصالات بسبب إعلان محمد الشرنوبي    “الإخوان” في ذكرى تأسيسها ال91: صامدون أمام الطغيان والنصر صبر ساعة    محافظ المنيا يهدي درع المحافظة لوزير الأوقاف لمحاربته الأفكار المتطرفة    «الإنترنت» يعرقل أول امتحانات «التابلت»    مجرد رأى    الحملات الطبية ومرحلة العلاج    فى كل محافظة    الصحة تطلق حملة «حان الوقت للقضاء على الدرن»..    خالد الجندي: هناك منبطحون بيننا يزعمون أن المسلمين سبب الإرهاب    المشاركون بمسابقة الأوقاف العالمية للقرآن الكريم يزورون مسجد الحصري    حكم سجود السهو لمن أخطأ في القراءة أثناء الصلاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحد المتهمين في اغتيال "هشام بركات": "انتقمت منه لفضه اعتصام رابعة"
نشر في الوطن يوم 20 - 02 - 2019


الأخبار المتعلقة
* تقرأ في "الوطن" غدا.. "يوم القصاص": إعدام 9 ب"اغتيال النائب العام"
* الخرباوي يطالب النائب العام بنشر نص اعترافات قتلة الشهيد هشام بركات
* وصول جثث «قتلة النائب العام» لمشرحة زينهم تمهيدا لتسليمها لذويهم
* «الوطن» تعيد نشر اعترافات المدانين في «اغتيال النائب العام»
تعيد "الوطن" نشر نص التحقيقات واعترافات المتهمين في قضية اغتيال النائب العام الراحل هشام بركات.
وقال المتهم محمود الأحمدي، إنه انضم لجماعة الإخوان المسلمين بشكل تنظيمي منذ عام 2012 منذ التحاقه بكلية اللغات والترجمة جامعة الأزهر فرع القاهرة، وقبل ذلك كان في أشبال جماعة الإخوان منذ صغره في قريته كفر السواقي بمركز أبو كبير بمحافظة الشرقية، كما أنه شارك في كل فعاليات جماعة الإخوان الإرهابية أثناء حكم محمد مرسى لمصر، وشارك في اعتصام رابعة حتى يوم فضه، ثم بعد ذلك انضم إلى مجموعات لمهاجمة قوات الشرطة المصرية، مضيفًا: "بعد كده بفترة دخلت مجموعات الإرباك واللجان النوعية لجماعة الإخوان التي تم تشكيلها بعد فض الاعتصام بفترة وسافرت قطاع غزة في شهر سبتمبر عام 2014".
وأضاف الأحمدي، خلال اعترافه في الفيديو، أنه ظل هناك نحو 3 أشهر حصل فيهم على دورة تدريب عسكري على السلاح وتصنيع المتفجرات والتكتيك ومدتها كانت شهر ونصف، مضيفًا: "بعدها رجعت في آخر سنة 2014 كان اللي دربني في فلسطين اسمه أبوعمر بعد أن تواصل معه ومع الناس اللي سفروني للتدريب في قطاع غزة مع حركة حماس وبعدها تم انضمامي لمجموعة تابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، كان المسؤول عنها الدكتور يحيى موسى، وده كان المتحدث باسم وزارة الصحة وقت حكم محمد مرسى لمصر".
وأكد أن هذه المجموعة تنفذ عمليات نوعية لكن على مستوى أوسع وأكبر من العمليات التي تنفذها اللجان النوعية في جماعة الإخوان، وكان هدف المجموعة هو ضرب الدولة بالكامل سواء شخصيات عامة أو مصالح وجهات حكومية؛ لمحاولة كسر الانقلاب العسكري- بحسب قوله، مضيفًا أنه علم أن المسؤول عنها هو الدكتور يحيى موسى، ومعه الفلسطيني أبوعمر، وتحت قيادتهم شخص اسمه الحركي شمس، الثاني فوكس، وكان مسؤول مجموعة الهندسة وتصنيع المتفجرات.
وواصل: " كان معايا في مجموعتي إسلام مكاوي واسمه الحركي علي أو عمر، وعناصر أخرى أسماؤهم الحركية "ياسر شومان، أسامة، حمزة، ماجد" وكان المسئول اللوجيستي للمجموعة هو أبوالقاسم الأزهري وله أسماء حركية هي هشام، وفوزي جمعة، ونور، وكمان كان فيه مسؤول مجموعة الحصد، واسمه أحمد جمال، وله اسم حركي علي".
وتابع: "فيه مجموعة أخرى للتنفيذ واللي أعرفهم من أعضاء المجموعة النوعية بتاعتنا هما محمد السيد، واسمه الحركي كامل أبوعلي، وزكريا، ومحمد حسن واسمه الحركي فارس وأحمد محروس واسمه الحركي حورس وإبراهيم شريف الشلقاني، واسمه الحركي إسماعيل الشاعر، ويوسف نجم، والحركي إسلام، وصقر، وفيه ناس أخرى كانت معانا في المجموعة، لكن أنا لم أراهم وكان التواصل معهم عن طريق برنامج على الإنترنت اسمه Line، وبعد ما انضميت للمجموعة اللي ماسكها يحيى موسى كلفني هو وواحد اسمه عمر بتصنيع المتفجرات علشان نستخدمها في تنفيذ عمليات وأنا صنعت نحو عشر عبوات من نترات الأمونيوم وبودرة الألومنيوم وكان عليهم نسبة صغيرة من بروكسيد الأسبتون والعبوات دي كلها أنا سلمتها لعناصر في المجموعة بتاعتنا علشان تنفذ بيها عمليات ضد الدولة، وأنا لم أشارك غير في عملية واحدة من العمليات اللي نفذها عناصر المجموعة وكانت عملية قتل النائب العام هشام بركات ودى كانت أول عملية للمجموعة بتاعتنا تنفذها من ساعة ما أنا انضميت ليهم ودى كانت بتخطيط وتكليف من الفلسطيني أبوعمر ويحيى موسى وله أسماء حركية هي خالد وخطاب وسعد وسيد زكى وصن رابز ومون لايت وأنا اللي صنعت المتفجرات اللي استخدمت في العملية دي وحطيتها في برميل ونقلناها إلى عربية إسبيرانزا كان جابها أبوالقاسم الأزهري وسلمنا العربية دي، واتحطت عند شارع متفرع من شارع عمار بن ياسر على ناصيته سوبر ماركت مترو".
وتابع: "يوم 29 يونيو 2015 أنا نزلت مع أبوالقاسم الأزهري، ويوسف نجم، والحركي إسلام، وانتظرنا سيارات موكب النائب العام من أمام السيارة التي كان فيها المواد المتفجرة، وهو كان أجرى توصيلات الدائرة الإلكترونية ببرميل المتفجرات وكان معه ريموت كنترول واستنيت لغاية ما إسلام بلغنى إن الموكب اتحرك وأول ما العربيات وصلت جانب العربية الإسبيرانزا اللى فيها المتفجرات أنا فجرتها بالريموت كنترول اللي معايا وكان جانبي أبوالقاسم بيصور العملية وبعد كده هربنا مع يوسف نجم والعملية دى تمت وأنا نفذتها انتقاماً من النائب العام هشام بركات لأنه هو اللي أمر بفض اعتصام".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.