الأعلى للجامعات يوافق على لائحة القومي لعلوم المسنين ببني سويف    الاثنين.. "فنون تطبيقية" حلوان تستضيف أبطال فيلم الممر    البنوك تقرر خفض أسعار الفائدة علي قروض السيارات    وفد باڤوس القبرصية يزور البطريركية اليونانية «إيفانجيليسموس» بالإسكندرية    طارق عامر : صناع السياسة النقدية ملتزمون بمستهدفات التضخم    "نيو بلان" تشارك ب 3 مشروعات فى "العاصمة الادارية" خلال "نيكست موف"    حلول سريعة لعلاج مشكلة طفح مياه الصرف بشوارع منطقة الرحاب ببورسعيد    برلماني: مشروعات المدن الجديدة بوابة لاستقبال الاستثمارات الخارجية لمصر    إليسا عن تظاهرات اللبنانيين: ما فيه أجمل من الإرادة ضد الظلم    جواو فيليكس مهدد بالغياب 3 أسابيع عن أتلتيكو مدريد للإصابة    ارتفاع حصيلة تفجير مسجد ننجرهار بأفغانستان إلى 70 قتيلا بينهم أطفال    الزمالك يتصدر الدوري بثنائية أمام المقاولون.. مكاسب عديدة للأبيض قبل مواجهة جينيراسيون السنغالي.. عودة فرجاني ساسي للتهديف بعد غياب 6 أشهر.. وزيزو يقود الفريق لجمع 6 نقاط.. وترسيخ عقدة مواجهات الذئاب    شاهد.. التعادل الإيجابي يحسم مباراة يوفنتوس وبولونيا    إصابة 9 أشخاص بينهم 4 سياح فى حادثين منفصلين بطريق القصير - مرسى علم    مصرع طالبة سقطت من الطابق الثالث بمعهد الخدمة الاجتماعية في الدقهلية    عاجل.. سقوط عقار وإخلاء اثنين آخرين في الخليفة (صور)    استبعاد مدير مدرسة بطنطا على خلفية حبس طفل بعد انتهاء اليوم الدراسى    شاهد.. والد الشهيد عمرو صلاح: ابني قاتل حتى آخر نفس.. ومصر كلها أبطال    فيديو.. وزير الآثار يعلن عن 4 افتتاحات جديدة خلال أسابيع    نهال عنبر لعبير منير عن زفاف ابنتها "الفرح كان تخفة"    إليسا عن مظاهرات الغد: "لازم الطرقات تكون مفتوحة"    دار الإفتاء توضح حكم الدين في ترك الصلوات المفروضة عمدا    خطة التعليم لوقاية طلاب المدارس من الأمراض المعدية    لجنة إيراد النيل: استمرار زيادة وارد المياه بشكل يفوق المعدلات    أسطورة ليفربول يوجه نصيحة ل محمد صلاح بشأن مستقبله    ارتفاع جديد.. الأرصاد تعلن تفاصيل طقس الأحد (بيان بالدرجات)    قطار مونشنجلادباخ يتعطل في محطة بوروسيا دوتموند    بمشاركة 6 محافظات.. الدقهلية تستضيف نهائي الاتحاد العام لمراكز شباب القرى    بعد اغتصاب طفلة قليوب.. سولاف درويش تطالب بفصل القومى للطفولة عن وزارة الصحة    خطفا الأنظار | أحدث ظهور لحفيديّ هاني شاكر من ابنته الراحلة دينا..صور    100 ألف كتاب في أجنحة مصر بمعرض الخرطوم الدولي    فنان العرب وأصالة والجسمي نجوم هذا الأسبوع من موسم الرياض    مسؤول صيني: إحراز تقدم في التوصل إلى اتفاق تجاري مع أمريكا    البابا تواضروس الثاني يصل مدينة ليون الفرنسية ضمن جولته الرعوية لأوروبا    غدًا.. انطلاق حملة للقضاء على البلهارسيا في أسوان    افتتاح المرحلة الأولى من جناح العمليات بمستشفى الدمرداش    خطوات عمل الكيك بجيلى التوت    مجموعة متوسطة المستوى لمصر في بطولة إفريقيا لكرة اليد    برومو مسلسل "بلا دليل" على CBC (فيديو)    بالصور- جامعة أسوان تنهي استعداداتها لأسبوع الجامعات الأفريقية الأول    طلق زوجته "على الورق" حتى تأخذ معاش والدها.. رد حاسم من أمين الفتوى    النائب العام ورئيس "حماية المستهلك" يبحثان سبل ضبط الأسواق    الشرطة تخصص حراسة لبعض النواب البريطانيين لحمايتهم من غضب المتظاهرين بعد جلسة البريكست    الآلاف يتظاهرون في ألمانيا تنديدا بالعدوان التركي على سوريا    أعضاء النواب الليبي: ندعو لإقامة ملتقى وطني موسع للمصالحة    الخارجية الفلسطينية تطالب بتحرك دولي عاجل لحماية الشعب من جرائم الاحتلال    ممثلو 48 محكمة دستورية يشيدون باحترام مصر للقوانين    شاهد البوستر الرسمى لفيلم "حبيب" قبل عرضه بأيام قرطاج السينمائية    "الإنتاج الحربي" تصدر الفيديو السابع من "اعرف وزارة بلدك"    وزير التعليم العالي: أخصائي العلاج الطبيعي من الوظائف المطلوبة داخل مصر وخارجها    من صفات المنافقين خيانة الأمانة    4 فوائد لتناول كوب من الشاي بالعسل يوميًا    لامبارد يعلن تشكيل تشيلسي أمام نيوكاسل بالبريميرليج    جريزمان يفك عقدته خارج كامب نو (فيديو)    حصار الإخوان في فيلم تسجيلي عن المحكمة الدستورية    منظمة خريجي الأزهر تندد بالهجوم الإرهابي على مسجد "ننجرهار" بأفغانستان    تخصص في اختطاف صغار السن من الفتيات.. المتهم يعترف بتفاصيل جرائمه    الأقصر الأزهرية تعلن موعد إجراءمسابقة "الإمام الأكبر" لطلاب المعاهد ومكاتب التحفيظ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





46 عاماً على ذكرى إحراق الأقصى.. الحريق لا يزال مستمراً
نشر في الفجر يوم 21 - 08 - 2015

يصادف اليوم الجمعة الحادي والعشرين من أغسطس الذكرى السادسة والأربعين لإحراق المسجد الأقصى على يد المتطرف الصهيوني الأسترالي دينيس مايكل روهان في 21/8/1969م.
حريق أدى إلى اشتعال الجهة الجنوبية للمسجد ومنبر صلاح الدين الأيوبي، إضافة إلى أضرار أخرى بليغة، وهو ما فجّر حالة غضب عارمة في أرجاء العالم العربي والإسلامي.
اليوم وبعد مضي 46 عاماً لايزال الحريق مستمراً بصور متعددة، إذ تواصل دولة الاحتلال وعلى نحو ممنهج اعتداءاتها وانتهاكاتها بحق الأماكن والمقدسات الإسلامية في محاولة يائسة لطمس المعالم العربية والإسلامية في المدينة المقدسة.
الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية ضد الأماكن والمقدسات الإسلامية لاقت دعماً واحتضاناً من المستويات الرسمية وغير الرسمية في دولة الاحتلال، إذ أصدرت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة عشرات القرارات والمشاريع التهويدية بحق المقدسات.
حتى إن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتانياهو، أقر مبلغ 25 مليون دولار أمريكي لمخططات تهويدية في منطقة البراق (الجهة الغربية من المسجد الأقصى).
وتعددت الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية ما بين تهويد للأماكن المقدسة، وحفريات تحت الأقصى، ومحاولات اقتحامه، وإغلاق أماكن العبادة، والحرق المتعمد للمساجد والكنائس، وحرمان الفلسطينيين من الحق في الوصول إلى أماكن عبادتهم.
نفذ الاحتلال خلال العام الحالي 28 حفرية في الجهة الغربية من المسجد، و17 في الجهة الجنوبية، و5 في الجهة الشمالية.
انتهاكات الأقصى
وتنفذ دولة الاحتلال ومستوطنوها يومياً عشرات الاعتداءات والاقتحامات للمسجد الأقصى الشريف وباحاته في تحدٍ سافر وصارخ لمشاعر الفلسطينيين والعرب والمسلمين، إذ تفجرت الانتفاضة الفلسطينية المعاصرة حينما اقتحم رئيس الوزراء الصهيوني آرئيل شارون باحات الأقصى.
وتواصل دولة الاحتلال كذلك حفرياتها أسفل المسجد الأقصى والتي تعد من أخطر الانتهاكات التي تتعرض لها المدينة المقدسة، وعمل الاحتلال منذ احتلال القدس عام 1967 وبشكل مكثف على توسيع حفرياته أسفل الأقصى من أجل إقامة الهيكل المزعوم.
وخلال الفترة ما بين أغسطس 2014 وحتى أغسطس 2015م، جرت عمليات حفر في 10 مواقع حفريات ليرتفع عددها من 47 موقعاً العام الماضي الى 50 العام الجاري، حيث تركزت الزيادة في الجهة الغربية من المسجد الأقصى.
وبحسب تقرير أصدرته مؤسسة القدس الدولية، حول أوضاع القدس والمسجد الأقصى، نفذ الاحتلال 28 حفرية في الجهة الغربية من المسجد، و17 في الجهة الجنوبية، و5 في الجهة الشمالية.
ولم تكن الحفريات الإسرائيلية موجهة يوماً لمعرفة الحقيقة بقدر ما كانت تسعى لإثبات الادعاءات اليهودية، ومحاولة لإيجاد أدلة على روايات التوراة المحرفة والأساطير التاريخية اليهودية.
الحرم الإبراهيمي
وتسيطر دولة الاحتلال الإسرائيلي، منذ مجزرة الحرم الإبراهيمي في عام 1994، على معظم أجزاء الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل، وتمنع الفلسطينيين في غالبية الأوقات من دخوله والصلاة فيه.
ونفذت دولة الاحتلال ومستوطنوها عشرات الاعتداءات والانتهاكات بحق المسجد الإبراهيمي في الخليل، لعل آخرها كان يوم الثلاثاء في (11/8)، حينما اقتحم وزير جيش الاحتلال موشيه يعالون الحرم الابراهيمي في تحدٍ سافر لمشاعر الفلسطينيين والمسلمين.
وفى سياق شطب الهوية العربية والإسلامية، تشرع دولة الاحتلال للمصادقة على مشروع تهويدي في ساحة البراق، يقضي ببناء مبنى ضخم، سيتم تنفيذه من خلال ما يسمى "بصندوق ميراث حائط المبكى".
استهداف المعالم المسيحية
وإن كان الاستهداف الصهيوني يركز على المعالم الإسلامية، إلا أنه لم يستثنِ أيضاً المعالم المسيحية من الاعتداء الصهيوني، كان آخرها في شهر يونيو من هذا العام الجاري، حيث جرى حرق كنيسة "السمك والخبز" الأثرية قرب بحيرة طبريا.
هذا الفعل له قرائنه في الماضي، ففي عام 1967 اقتحم المستوطنون الإسرائيليون كنيسة بئر يعقوب للروم الأرثوذكس في نابلس، وذبحوا رئيس الكنيسة الأرشمندريت فيليمينوس.
وبين هذين التاريخين عشرات الاعتداءات بحق الأماكن المسيحية فضلاً عن المقدسات الإسلامية، في ظل غطاء ومباركة من المستوى السياسي في دولة الاحتلال.
وأمام استمرار مسلسل الاعتداءات بحق المقدسات الإسلامية والأماكن المسيحية وصمت المجتمع الدولي وتعنت دولة الاحتلال وغطرستها، لا يبقى للفلسطيني سوى التمسك بخيار المقاومة للدفاع عن المقدسات وتحرير البلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.