أمين "مستقبل وطن" بمطروح: تطهير المدارس المخصصة لصرف المعاشات    بعد شائعة وفاته.. رئيس جامعة المنصورة: يريدون زعزعة الأمن ولكننا ماضون في تقدمنا    الأرثوذكسية توعي الأطفال بخطورة كورونا    شعراوي: مهلة للقيادات المحلية للارتقاء بالأداء    السعودية تقرر صرف 3000 ريال لعمال «الدليفري» بسبب كورونا.. اعرف التفاصيل    فلنستعد لنظام عالمي جديد بعد جائحة كوفيد19    الزراعة: ارتفاع صادرات 4 محاصيل إلى 1.3 مليون طن    مرصد الكهرباء : 26 الف 150 ميجا وات احتياطي بالشبكة اليوم    نجيب ساويرس : تخفيض مرتبات الموظفين 50 %.. ولا استغناء عن العمالة لحين انتهاء أزمة كورونا    تسجيل 75 وفاة جديدة بفيروس كورونا في تركيا    جماعة الضلال «1»    خبر سار من الصحة العالمية حول تطوير لقاحات ضد «كورونا»    مسلحون مجهولون يقتلون 23 شخصًا شمال مالي    أمريكا تعلن تجاوز عدد الوفيات بفيروس كورونا 10 آلاف    التشيك تطالب موسكو بحماية سفارتها وسط خلاف بشأن تمثال    الصحة العالمية: الكمامات ليست حلا سحريا للوقاية من كورونا    رسميًا.. توتنهام يعلن تأدية سون للخدمة العسكرية في كوريا    حمد الله يلمح بالرحيل عن النصر السعودي والانتقال للرجاء المغربي.. تفاصيل    انتصر في معركة ال 11 يوما.. زوجة ريتشبر تعلن تعافيه من كورونا    وزير الرياضة يشيد بتبرع اللاعبة فريدة عثمان لصندوق تحيا مصر    بعد رونالدو وإيتو وإنزاجي.. قابِلوا مهاجم رونالدينيو الجديد داخل السجن    حان وقت الرحيل.. راموس يدق ناقوس الخطر في ريال مدريد    إحالة 4 عاطلين للجنايات بتهمة حيازة 6 كيلو حشيش قبل ترويجها فى الأميرية    ضبط 400 كيلو لحوم ودواجن غير صالحة للاستهلاك الآدمى بميت غمر    فيديو جديد .. كيف ينضم الطالب لفصول منصة ادمودو للتواصل مع المعلمين ؟    العثور على جثة طفلة فى ترعة بمركز الفتح فى أسيوط    تشاجر مع نادية الجندي.. هكذا ظهر السقا في برومو "سكر زيادة"    وزيرة الثقافة تنعى المايسترو إبراهيم الراديو    الصحة العالمية تدين تصريحات علماء دعوا لاختبار لقاح فيروس كورونا فى أفريقيا    "ابدأ حلمك أون لاين".. منصة رقمية لتدريب وإعداد الممثل    القائمة الكاملة لضيوف شرف مسلسل "الاختيار" ل أمير كرارة    "الأزهر للفتوى الإلكترونية" يبين حكم دفن مجموعة من الموتى في قبر أو مدفن واحد    وزير الأوقاف يقرر إنهاء خدمة عامل بأوقاف حلوان لمخالفته تعليمات غلق المساجد    احذر فالوقوع فيها سهل.. 3 أفعال في ليلة النصف من شعبان تحرمك من مغفرة الله    "الإسكان": المشروعات القومية في 40 مدينة تخضع لعمليات تطهير وتعقيم بصفة دورية    "بيطري الأقصر" يعلن الانتهاء من أعمال رش وتطهير عدد من المنشآت الحكومية الحيوية    انتهاء أعمال المرحلة الأولى من كوبرى قلما بالطريق الزراعي قبل شهر رمضان    جهود مكثفة لضبط عصابة تنتحل صفة ضباط وتسرق المواطنين في حلوان    هل يجوز قضاء الصوم عن الميت    بالفيديو.. تقرير يكشف إجراءات الإمارات الاستثنائية لمواجهة كورونا    الاتحاد الإنجليزي يعلن.. تخفيض راتب ساوثجيت.. ومقترح لأصحاب الرواتب العالية    رجائي عطية يوافق على قيد مستوفي المدد القانونية من محامي الجدول العام    الأمل يعاود ليفربول للتويج بلقب الدوري الإنجليزي    فلسطين: إصابات جديدة بكورونا ترفع الحصيلة إلى 253 حالة    فيديو| شيرين تتجاوز المليون مشاهدة بأغنية «مش قد الهوى»    وزارة الثقافة تحتفل بليلة النصف من شعبان إلكترونيًا    8 يونيو.. محاكمة رامي صبري بتهمة التهرب الضريبي    طلاب الصف الأول الثانوي يؤدون امتحان اللغة الأجنبية الأولى بالبحيرة    "الأوقاف" تطلق صفحة "وعي" في إطار مبادرة "معا لخطاب ديني مستنير" خلال 48 ساعة    وزير الرياضة يدعو الرياضيين للمساهمة في مواجهة فيروس كورونا    طقس الغد معتدل.. والصغرى بالقاهرة 14    إخلاء سبيل 4 متهمين بالانضمام لجماعة إرهابية    "الرعاية الصحية" تتسلم أصولا ب 8 مليارات جنيه.. وبدء إجراءات نقل 8 آلاف موظف للهيئة |صور    زيادة الامتيازات والتكليفات.. 18 توصية برلمانية للأطباء لدعمهم في مواجهة كورونا    يوميا عبر الفيديو كونفرنس.. رئيسة جامعة القناة تتابع منظومة التعليم عن بعد    توقعات الابراج حظك اليوم الثلاثاء 7 ابريل2020| الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | الابراج وتواريخها | توقعات الابراج لشهر ابريل 2020    جامعة الأزهر تطلق "أمنك وأمانك في سلامة مكانك" لمكافحة كورونا    وزير الأوقاف: أبواب الرحمة لم تغلق ومن المحن تولد المنح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيلمان عن ثورات الربيع العربي بعيون أوروبية في مهرجان بفيينا
نشر في الفجر يوم 07 - 12 - 2014

يشهد مهرجان الفيلم الدولي الثامن لحقوق الإنسان المقام بفيينا عرض فيلمين عن الربيع العربي بعيون أوروبية، الأول بعنوان الحدود للمخرج الإيطالي أليسيوو كريمونيني، والثاني ثورة خاصة للمخرجة الألمانية إلكسندار شنادير.
وذكر مراسل الأناضول أن الفيلم الأول يتناول قضية اللاجئين السوريين الهاربين من جحيم الصراع المسلح في سوريا والذي بدأ في العام 2011.
المهرجان، الذي انطلق في الرابع من ديسمبر ويستمر حتى 13 من الشهر نفسه، يضم 21 فيلما تسجيليا وروائيا وأفلام قصيرة من عدة دول، تتناول حقوق الإنسان من زوايا مختلفة مثل التعليم والحرية والسياسة والجنس والتاريخ والحياة والتنقل والمساواة والصحة والعلاج والحق في الحصول على المياه الصالحة للشرب.
الفيلم الإيطالي ركز على ضرورة أن يلعب الجانب الأوروبي دوراً إيجابياً لاستقبال اللاجئين الهاربين من الموت، وأن يبحث المجتمع الدولي عن حلول عاجلة للمشكلة.
وحسب إحصاءات منظمة الأمم المتحدة، حتى نهاية سبتمبر الماضى، فإن ثلاثة ملايين سوري مسجلين كلاجئين في الخارج.
من جانبها قالت هيفاء سيد طه، المتحدثة باسم تنسيقية النمسا لدعم الثورة السورية (غير حكومية)، لوكالة الأناضول ، إن الفيلم يمثل عملاً إيجابياً يسلط الضوء على قضية اللاجئين السوريين التي وصفتها بأنها تمثل كارثة إنسانية بكافة المقاييس.
وشددت على ضرورة تحمل الدول الغربية مسؤولياته الأخلاقية والإنسانية وتنفيذ وعودها بالنسبة لاستضافة اللاجئين السوريين، مشيرة إلى النمسا تأخرت كثيراً في تنفيذ قراراتها باستضافة 1500 منهم، حيث وصل 500 فقط رغم مرور خمسة عشر شهراً على قرار الداخلية النمساوية.
وكانت وزيرة الداخلية النمساوية يوحنا ميكل لاستنر قد أعلنت موافقة حكومتها على استضافة 500 لاجئ سوري بشكل رسمي، وبعدها ببضعة أشهر أعلنت زيادة العدد إلى 1500 شخص شرط أن يكون معظمهم من الأطفال والمسيحيين.
وتأسست تنسيقية النمسا لدعم الثورة السورية في عام 2011 بعد أسابيع قليلة من اندلاع المظاهرات ضد نظام بشار الأسد، وتضم السوريين من مختلف التوجهات والعرقيات، وتقوم بأنشطة سياسية وإنسانية لدعم الثورة واللاجئين في الداخل والخارج.
أما الفيلم الثاني الذي يحمل عنوان ثورة خاصة للمخرجة الألمانية إلكسندار شنادير فقد استغرقت في تصويره نحو عامين.
وسجلت شنايدر مع مجموعة متنوعة من السيدات المصريات، واعتبرت أن لكل منهن ثورة خاصة بها وهدف وأحلام وخطط للحياة تحارب من أجلها.
وضمن احداث الفيلم تبرز فاطمة، أم لثلاثة أبناء، تعمل مع جماعة الإخوان المسلمين، وتؤمن بفكرها وقضاياها، بينما أماني تكافح من خلال محطات الإذاعة المحمولة على شبكة الإنترنت، ودار نشر خاصة من أجل المزيد من حقوق المرأة المصرية.
فيما تعمل مي بوظيفة في أحد البنوك من أجل الإنفاق على مشروع تنمية بمنطقة النوبة، جنوبي مصر.
والأخيرة شربات مازالت تتتقدم المظاهرات بشوارع القاهرة دول كلل أو ملل من أجل تحقيق تقدم في ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011 والتي أنهت حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك.
بدأ المهرجان، الذي يحظى بدعم المستشارية النمساوية وحكومة فيينا، نسخته الأولي عام 2007، ويقام في شهر ديسمبر/ كانون الأول من كل عام بدور العرض في العاصمة فيينا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.