الأمم المتحدة تحتفل باليوم العالمي للطفل    مقتل 4 أشخاص جراء إطلاق نار في شيكاغو    طقس المولد النبوي معتدل على أغلب الأنحاء والعظمى بالقاهرة 26 درجة    «4 ت» كلمة السر لمواجهة العجز المائي    تعليم تبوك : زيارة خادم الحرمين للمنطقة امتداد لما دأب عليه ولاة الأمر    البيت الأبيض يعيد بطاقة اعتماد مراسل «CNN»    بانسيه يعود ل«المصرى» خلال أيام    الاتحاد يتأهب ل«إنبى» والمقاولون يواجه الجونة    كيف نصل إلى معدل نمو 8٪؟    سقوط 3 عاطلين بحوزتهم كميات من المواد المخدرة والاسلحة النارية غير مرخصة بالخانكة    تراجع مؤشر ثقة شركات بناء المساكن في أمريكا خلال الشهر الحالي    الادعاء في طوكيو يوقف كارلوس غصن رئيس «نيسان موتور»    مؤتمر لرافضى نتيجة انتخابات الوفد غداً واجتماع الهيئة العليا الجديدة اليوم    شاهد.. مومياء يويا وتويا في تابوتين بهيئة أوزيرية    عامر مرشح للانتقال إلى الأهلي    مارك شولمان يكتب: نتنياهو أضاع فرصته.. وغالبية الإسرائيليين يعارضون سياسته    «التخطيط والأوقاف» تدرسان تخصيص «وقف خيرى» للتعليم    أخبار قد تهمك    تصريحات نارية من حلا شيحة ضد مهاجمي خلعها الحجاب    أخبار قد تهمك    الزمالك: لم نشترط عدم عودة السعيد للأهلي.. ولم يتخيل أنه سيعرض للبيع    أخبار قد تهمك    أخبار قد تهمك    آية وصورة وكلمة من القلب.. حسين قطع 225 كيلو برسالة وداع في حب الشهيد النعماني    أحمد عكاشة: الله خلق المرأة أقوى من الرجل (فيديو)    إحالة أوراق عامل ونجله إلى المفتى بتهمة القتل    عبد الله النجار: الأزهر يقوم بواجبه فى تجديد الخطاب الدينى    السعودية: تقرير واشنطن بوست عن خالد بن سلمان وخاشقجي كاذب    "الوزراء": هذا هو الهدف الحقيقي من "الكارت الموحد"    أحمد عكاشة: 80% من المصابين بالاكتئاب يعانون من الأرق (فيديو)    غادة والي تعلن افتتاح 70 عيادة لتقديم خدمات تنظيم الأسرة ديسمبر المقبل    هولندا تتأهل لنصف نهائي دوري الأمم الأوروبية بتعادل قاتل أمام ألمانيا    مواعيد مباريات الثلاثاء 20-11-2018 والقنوات الناقلة.. عودة الدوري ومواجهات قوية عالميا    سعد الصغير عن مرضه: نزفت دما 4 أيام بسبب أكل الشطة في ليبيا    محافظ أسيوط يشهد احتفالية الثقافة بذكرى المولد النبوي    سقوط عصابة تخصصت فى الإستيلا على بضائع شركات القطاع الخاص بموجب شيكات مزورة    صور.. لحظة انتشال سيارة ملاكى سقطت بترعة المريوطية    أسوان تحتضن فعاليات المؤتمر الدولى الرابع لتكنولوجيا اللحام    موسم الهجوم على صلاح واهتمام ليفربول بويمبلى وتقييم مروان والشناوى فى "تكتيك"    شوقي غريب: نجهز لاعبي الأوليمبي لتدعيم المنتخب الأول    بعد إعلان أحقيته فى الحصول على 11.5 مليون جنيه من الإسماعيلى..    توفى إلى رحمة الله تعالي    تحديث الهياكل التنظيمية لدار الكتب والأعلى للثقافة    «أوبك» مستنفرة لمنع تدهور أسعار النفط مجددا    الرئيس يكرم 7 شخصيات أثرت فى الفكر الإسلامى الرشيد..    أحمد عبدالله يعلن عن موعد طرح «ليل خارجي» بمهرجان القاهرة السينمائي    وزير التعليم : تربيت فكريا على يد كتاب «الأهرام»..    محافظ أسيوط يشهد الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف    طاعته والتأسى به.. هدية النبى فى يوم مولده    هوامش حرة    كل يوم    شوقي علام: المتطرفون استخدموا آية فى القرآن وسموها «السيف» لقتل الناس    فشل زيارة وزير خارجية بريطانيا.. وإيران تهدد بالانسحاب من الاتفاق النووي    الحماية المدنية تسيطر على حريق نشب فى ورشة ميكانيكا بالإسكندرية    فى «منتدى الصحة الفرنسي المصرى»..    احذروا هذا الزيت    مؤتمر دولى للعيون..    الحوار المجتمعى ينصف «الجمعيات الأهلية»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





»تمساح أسوان« يكشف النقاب عن مخالفات تربية التماسيح داخل المنازل
السعر يبدأ من 051 الي 002 جنيه للأجانب بهدف التقاط الصور التذكارية معها
نشر في الأخبار يوم 03 - 10 - 2010

كشفت واقعة التمساح الذي تم اصطياده بجزيرة بربر بأسوان النقاب عن بعض المخالفات الصارخة من قيام بعض الصيادين ببحيرة ناصر ببيع التماسيح الصغيرة الي اهالي قري.. غرب سهيل،. غرب أسوان، لعرضها امام السائحين الاجانب بغرض جذبهم الي قراهم والاستمتاع بالتقاط الصور التذكارية داخل المنازل من اجل العائد المادي وهو الامر الذي يدعو الي الحاجة الملحة لتقنين عمليات تربية التماسيح الصغيرة داخل هذه المنازل وبإشراف وزارة البيئة لإزالة اي شكوك حول قيام البعض ببيع التماسيح الصغيرة للسائحين الاجانب والذين يقومون بدورهم بالقائها في النيل مرة اخري كنوع من انواع الرفق بالحيوان.
تقنين الاوضاع
يقول انور بوده عضو المجلس الشعبي المحلي لمحافظة اسوان وأحد ابناء قرية »غرب سهيل« النوبية يجب تقنين اوضاع تربية التماسيح الصغيرة داخل المنازل من اجل السيطرة علي هذه الظاهرة التي بدأت تنتشر بصورة كبيرة داخل المنازل. وأوضح ان العديد من اهالي القري يقومون بتربية التماسيح الصغيرة داخل المنازل من اجل الزينة وعرضها علي السائحين.. واضاف ان هذه التماسيح يتم شراؤها من الصيادين بالمخالفه في بحيرة ناصر باسعار تتراوح ما بين 051 الي 002 جنيه للتمساح وان الاهالي يقومون بتربيتها حتي سن معينه ثم يقومون بإعدامها عندما يزيد سنها وحجمها حتي لا تمثل خطرا علي الاطفال ومنهم من يقوم بتحنيطها وبيعها للسائحين.. وأكد ان اهالي القري يرحبون تماما بتقنين اوضاعهم وتنظيم عملية تربية التماسيح داخل المنازل بطريقة علمية.. واضاف محمد صالح عضو محلي مركز اسوان ان تربية التماسيح داخل المنازل تعتبر مخالفة صارخة تترتب عليها سلبيات كثيرة منها اثارة الذعر وترويع المواطنين وخاصة الذين يقطنون علي ضفاف النيل.
توعية المواطنين
واضاف عبدالصبور علي عضو محلي مركز اسوان يجب اعداد برنامج ارشادي علمي لتوعية اهالي القري التي تمارس نشاط السياحة البيئية في اسوان لإرشادهم بكيفية التعامل مع التماسيح ومعرفة مدي خطورتها علي أرواح المواطنين.
وطالب الجهات المسئولة بالتنسيق فيما بينها لاتخاذ خطوات جادة للتعامل مع مثل هذه المشاكل وطالب بعمل حملات علي المخالفين بالمنازل لانهم بطبيعة الحال سوف يلجاؤن الي القاء التماسيح الصغيرة في النيل للتخلص منها خوفا من العقاب القانوني الذي سوف يقعون فيه في حالة وجودها مما يمثل خطرا كبيرا علي ارواح المواطنين بعد أن تكبر احجام التماسيح في النيل.
واضاف محمود محمد فرح رئيس المجلس المحلي لمدينة ابوسمبل سابقا انه يجب تطبيق القانون وتشديد الرقابة علي الصيادين المخالفين الذين يقومون ببيع التماسيح الصغيرة التي يجدونها في شباكهم اثناء عملية الصيد في بحيرة ناصر وعدم إعادتها مرة ثانية لمياه البحيرة من اجل الاستفادة المادية.
التماسيح والسائحين
يقول عبدالناصر صابر نقيب المرشدين السياحيين بأسوان ان الوفود السياحية التي تزور اسوان حاليا لا تشعر باي خوف او قلق عند سماعها بوجود تمساح صغير في »جزيرة بربر« واضاف يندهش بعض السائحين الاجانب من عدم وجود تماسيح في نهر النيل لذلك يسعدون عندما يشاهدونها داخل البيوت في بعض القري النوبية ويقوم الاهالي بوضعها في اماكن نظيفة وتقديم الطعام لها بانتظام ويحرص السائحون علي التقاط الصور التذكارية بجوار هذه التماسيح.. واشار الي ان التماسيح ان وجدت في النيل تكون صغيرة الحجم ولا تمثل خطورة بخلاف التماسيح الموجودة في بحيرة ناصر.
الاستفادة الاقتصادية
يقول محمود حسيب مدير عام المحميات الطبيعية بأسوان ان قوانين البيئة والاتفاقية الدولية »ساتيس« تمنع صيد أو قتل او بيع او تداول التماسيح سواء كانت حيه او ميته خاصة وان التماسيح مدرجة في القائمة رقم »1« في الكائنات المهددة بالانقراض.
واضاف ان ادارة المحميات الطبيعية بدعم من وزارة البيئة بدأت في تنفيذ مشروع التنمية المستدامة للتمساح النيلي ببحيرة ناصر حتي يتم الاستفادة من التماسيح كمورد اقتصادي دون التعارض مع القوانين وتم البدء في عمل دراسة لحصر اعداد التماسيح في بحيرة ناصر بطريقة علمية العام الماضي بمعاونة خبراء اجانب من الولايات المتحدة للتعرف علي اعداد وسلوكيات التماسيح في نهر النيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.