القاهرة تستضيف جولة جديدة من المناقشات الفنية حول سد النهضة 2 ديسمبر    تأجيل «حل حزب البناء والتنمية» إلى 21 ديسمبر    5 أساقفة يشاركون في عشية تكريس أول كنيسة على اسم مارجرجس    دون حقائق.. الدولي لحقوق الإنسان: تركيا الدولة الوحيدة التي علقت علي وفاة المعزول مرسي    البرلمان يتدخل لحل أزمة النظام الجديد لتكليف الأطباء    غلق باب التسجيل لحضور منتدى شباب العالم في شرم الشيخ    العاصمة الإدارية تنفي شائعة إنشاء معبد يهودي أو إقامة سور حولها    إخماد حريق في أكبر محطة للطاقة الشمسية ب أبو ظبي    شاهد| «موسى»: طريق شرم الشيخ الجديد تكلف 3.5 مليارات جنيه    وزير الخارجية الأمريكي للشعب الإيراني: نسمعكم ونقف بجانبكم    بينهم 3 أطفال.. 5 قتلى في إطلاق نار بولاية كاليفورنيا الأمريكية    كوت ديفوار تخطف فوزا صعبا أمام النيجر فى تصفيات أمم أفريقيا 2021    السفارة الأمريكية في لبنان تعلن دعمها التظاهرات الاحتجاجية    الهند تطلق صاروخا باليستيا قادرا على حمل رؤوس نووية    بعد استعادتها من إسرائيل.. العاهل الأردني وولي عهده يزوران منطقة الغمر    كوت ديفوار تفوز على النيجر بهدف في تصفيات أمم أفريقيا    شرم الشيخ تستعد لإطلاق مهرجانها الدولي الثالث ل"الهجن"    اخبار الحوادث | عصابة الخليجي اغتصبوا 30 فتاة بالاستدراج.. سائق يهشم رأس سيدة حملت سفاحا منه    نيابة الجيزة تعاين مكان سحل وضرب 3 أشقاء لبائع متجول حتى الموت    قبل الجلسة الثالثة.. والد محمود البنا ل"الوطن": الإعدام رحمة للمتهمين    صور| سقوط عصابة التنقيب عن الآثار في جبال الكرنك    زكي فطين يكشف تطورات شفائه من "السرطان"    ناشطون إيرانيون: مقتل 5 متظاهرين في محافظة كردستان الإيرانية برصاص الأمن    ملكة الأناقة .. سميرة سعيد تتألق بفستان جديد في ذا فويس    "ابنة الملك".. ليلى أحمد زاهر تشعل مواقع التواصل    "الآثار" تتفقد آخر مستجدات الأعمال بمتحف الغردقة قبل افتتاحه في ديسمبر المقبل | صور    حازم إمام: نمتلك لاعبين بالأوليمبي قادرين على علاج خلل المنتخب الأول    «القابضة للغزل»: تلقينا عرضًا تمويليًا من «الأهلي» و«مصر» ب540 مليون يورو    الأزهر والإفتاء: الحجاب فرض واجب وليس من أركان الإسلام وخلعه معصية لا كبيرة    الصحة: تسجيل 549 ألف مواطن بورسعيدى بمنظومة التأمين الصحى الشامل    حسين زين: "أون تايم سبورتس" خطوة جديدة لكسر احتكار بث البطولات    بالصور .. الفرنسي فينسنت يخطف لقب كأس العالم لسلاح السيف و محمد عامر السادس    تأخرت يومًا كاملًا.. طلب إحاطة لوزير الطيران حول رحلة "روما - القاهرة"    "أراضي الدولة": استردينا 200 مليون متر خلال 13 موجة    "البحوث الإسلامية": الجمع والقصر في الصلاة رخصة يستحب الإتيان بها ولها شروط.. تعرف عليها    صور| تكريم فرسان مصر المتأهلين لأولمبياد طوكيو وأبطال العالم    استهدفت 1800 حالة .. الأهالي ينظمون قافلة طبية مجانية في كفر الشيخ (صور)    بعد هاشتاج #اخرسي_ياشيرين.. حقيقة غياب شيرين عبدالوهاب عن الساحة.. فيديو    بالفيديو.. تعليق الجندي على الأعمال السحرية في المقابر    معرض ل«خديو القناة» فى المنيل    المصري يقرر فتح باب الاختبارات لقبول ناشئين جدد    إنسانية قرية بالفيوم تجاه مريض تُبكي القلوب    فتح تراخيص البناء بمنطقة الامتداد العمراني برأس البر بدمياط    غرفة السياحة تغلق باب تسجيل الشركات على بوابة العمرة    "السيسى" يوجه الحكومة بتطبيق برنامج "تنمية الصعيد" في محافظات جديدة    حبس المتهمة في قضية الطفلة هبة ضحية التعذيب بالشرقية    أمطار وانخفاض الحرارة وضباب.. تعرف على خريطة طقس السعودية غدا    الإصلاح الإدارى أكبر تحديات المرحلة الثانية من برنامج الإجراءات الإصلاحية    عمال وفنيون بمرتب 5500 جنيه.. تفاصيل 8 آلاف فرصة عمل متاحة لكل التخصصات    8 ديسمبر.. الموعد النهائي للحكم على عمر البشير    هل يجوز تغيير النية في الصلاة؟    بالصور.. فعاليات الجلسة الأولى لمؤتمر الأهرام لصناعة الدواء    حبس عاطل وعاملين متهمين بتزوير المحررات الرسمية بالجيزة    «ماني»: أنا محظوظ جدًا باللعب مع «صلاح» و«فيرمينو».. هما لاعبان عظيمان    حملات توعية بمبادرة 100 مليون صحة لصالونات الحلاقة والتجميل بمركز الطود    توقعات الأبراج حظك اليوم برج الحوت الأحد 17-11-2019    غدا.. مجلس النواب يحسم مصير «الكيانات الإرهابية»    هل هناك دليل على أن الجن يدخلون جسد الإنس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ما حقيقة العين والحسد وعلاجها؟
نشر في الوفد يوم 15 - 10 - 2019

يسأل الكثير من الناس عن ما حقيقة العين والحسد وعلاجها؟ فأجاب الشيخ ابن الباز رحمه الله وقال ان حقيقة العين -النضل- قال تعالى: وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ وهل حديث الرسول صلى الله عليه وسلم صحيح والذي ما معناه قوله: ثلث ما في القبور من العين ، وإذا شك الإنسان في حسد أحدهم فماذا يجب على المسلم فعله وقوله، وهل في أخذ غسال الناضل للمنضول ما يشفي، وهل يشربه أو يغتسل به؟
ج: العين مأخوذة من عان يعين إذا أصابه بعينه، وأصلها من إعجاب العائن بالشيء ثم تتبعه كيفية نفسه الخبيثة ثم تستعين على تنفيذ سمها بنظرها إلى المعين وقد أمر الله نبيه محمدًا صلى الله عليه وسلم بالاستعاذة من الحاسد فقال تعالى: وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ فكل عائن حاسد وليس كل حاسد عائنًا، فلما كان الحاسد أعم من العائن كانت الاستعاذة منه استعاذة من العائن وهي سهام تخرج من نفس الحاسد والعائن نحو المحسود والمعين تصيبه تارة وتخطئه تارة، فإن صادفته مكشوفًا لا وقاية عليه أثرت فيه، وإن صادفته حذرًا شاكي السلاح لا منفذ فيه للسهام لم تؤثر فيه وربما ردت السهام على صاحبها. من (زاد المعاد) بتصرف.
وقد ثبتت الأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم في الإصابة بالعين فمن ذلك ما في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرني أن أسترقي من العين وأخرج
مسلم وأحمد والترمذي وصححه عن ابن عباس رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: العين حق ولو كان شيء سابق القدر لسبقته العين، وإذا استغسلتم فاغسلوا وأخرج الإمام أحمد والترمذي وصححه، عن أسماء بنت عميس أنها قالت: يا رسول الله، إن بني جعفر تصيبهم العين، أفنسترقي لهم؟، قال: نعم، فلو كان شيء سابق القدر لسبقته العين . وروى أبو داود عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان يؤمر العائن فيتوضأ ثم يغسل منه المعين وأخرج الإمام أحمد ومالك والنسائي وابن حبان وصححه عن سهل بن حنيف : أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج وسار معه نحو مكة حتى إذا كانوا بشعب الخرار من الجحفة اغتسل سهل بن حنيف وكان رجلاً أبيض حسن الجسم والجلد فنظر إليه عامر بن ربيعة أحد بني عدي بن كعب وهو يغتسل فقال: ما رأيت كاليوم ولا جلد مخبأة، فلبط سهل، فأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقيل: يا رسول الله، هل لك في سهل والله ما يرفع رأسه؟ قال: هل تتهمون فيه من أحد؟ قالوا: نظر إليه عامر بن ربيعة، فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم عامرًا فتغيظ عليه، وقال: علام يقتل
أحدكم أخاه، هلا إذا رأيت ما يعجبك بركت، ثم قال له: اغتسل له، فغسل وجهه ويديه ومرفقيه وركبتيه وأطراف رجليه وداخلة إزاره في قدح ثم صب ذلك الماء عليه يصبه رجل على رأسه وظهره من خلفه ثم يكفأ القدح وراءه، ففعل به ذلك، فراح سهل مع الناس ليس به بأس .
فالجمهور من العلماء على إثبات الإصابة بالعين؛ للأحاديث المذكورة وغيرها، ولما هو مشاهد وواقع، وأما الحديث الذي ذكرته (ثلث ما في القبور من العين) فلا نعلم صحته، ولكن ذكر صاحب [نيل الأوطار] أن البزار أخرج بسند حسن عن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: أكثر من يموت من أمتي بعد قضاء الله وقدره بالأنفس يعني: بالعين. ويجب على المسلم أن يحصن نفسه من الشياطين من مردة الجن والإنس بقوة الإيمان بالله واعتماده وتوكله عليه ولجائه وضراعته إليه، والتعوذات النبوية وكثرة قراءة المعوذتين وسورة الإخلاص وفاتحة الكتاب وآية الكرسي، ومن التعوذات: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق و أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وعقابه، ومن شر عباده ومن همزات الشياطين وأن يحضرون وقوله تعالى: حَسْبِيَ اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ونحو ذلك من الأدعية الشرعية، وهذا هو معنى كلام ابن القيم المذكور في أول الجواب.
وإذا علم أن إنسانًا أصابه بعينه أو شك في إصابته بعين أحد فإنه يؤمر العائن أن يغتسل لأخيه فيحضر له إناء به ماء فيدخل كفه فيه فيتمضمض ثم يمجه في القدح ويغسل وجهه في القدح ثم يدخل يده اليسرى فيصب على ركبته اليمنى في القدح ثم يدخل يده اليمنى فيصب على ركبته اليسرى ثم يغسل داخلة إزاره ثم يصب على رأس الذي تصيبه العين من خلفه صبة واحدة فيبرأ بإذن الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.