الأربعاء.. اجتماع عام للمرشحين في انتخابات الصحفيين    الحكومة تنفي تخصيص رقم مسلسل لكل طالب على غطاء جهاز التابلت يتاح من خلاله الامتحان    بالإجماع.. اتحاد العمال يوافق على التعديلات الدستورية.. ويطالب باجتماع عاجل مع رئيس الوزراء    وزارة المالية: إعداد الموازنة العامة وفقا لمتوسط سعر الدولار    سعفان يُسلم 750 شهادة «أمان» للعمالة غير المنتظمة بشرم الشيخ    ارتفاع مؤشرات البورصة فى منتصف تعاملات جلسة اليوم    وزير الاتصالات: عام 2019 عام عودة مصر لاشقائها الأفارقة    وزير النقل: القيادة السياسية تولي اهتماما كبيرا بإحداث طفرة في تطوير الطرق    ولي العهد السعودي يصدر أمرا بالإفراج عن 2107 سجناء باكستانيين في بلاده    دار الفتوى اللبنانية تعلن رفضها المطلق "الزواج المدنى" لمخالفته للشريعة    «الكرملين» يشُكك في إمكانية سحب القوات الأمريكية من سوريا    باقري يتوعد بتدخل إيران فورا حال استمرار وجود الإرهابيين في باكستان    أمين عام الهئية "الإسلامية المسيحية لنصرة القدس" يطالب بحماية "المقدسيين"    «الزراعة» تُشدد إجراءتها الاحترازية للفتك بأسراب الجراد القادمة من السودان    أول رد من ليفربول على انتقال محمد صلاح إلى يوفنتوس    أشرف صبحي يتفقد المدينة الشبابية بأسوان    مصطفى فتحى ينتظر تأشيرة ألمانيا لبدء الرحلة العلاجية    المحترفون المصريون.. تألق وردة وكوكا وتريزيجيه وترقب لصلاح    قبل مواجهة الجبل الأخضر.. 7 أرقام ل المقاصة ودجلة فى الدورى    مصر تفوز ببطولة المتوسط على المنتخب التركي بنتيجة 27-13    ضبط موظفة هاربة من 119 حكم قضائى بإجمالى عقوبات بلغت 72 سنة حبس    الأرصاد: الطقس غدا مائل للبرودة على معظم الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 18    تشييع جثمان شهيد «البحيرة» في جنازة عسكرية مهيبة    البرلمان البريطانى: «فيسبوك» يعمل كعصابة رقمية    تشكيل لجنة هندسية لمعاينة العقار المنهار ب"المطرية "    وفاة مؤسس أرشيف شركة والت ديزني عن عمر يناهز ال78 عاما    مجلس الوزراء: تطعيمات الديدان المعوية للتلاميذ لا تسبب الحساسية    الإسماعيلي يستفسر عن موعد وصول شباب قسنطينة الجزائرى    رئيس جامعة القاهرة يفتتح كلية الدراسات الأفريقية.. صور    «مواطنون ضد الغلاء» ترفض «خليها تكاكي»: المقاطعة سلاح ذو حدين    "شعراوي" يبحث مع محافظ القليوبية منظومة المخلفات الصلبة    تصميم أوراق اصطناعية جديدة لامتصاص كميات أكبر من غاز ثاني أكسيد الكربون‎    الدكتور عادل عامر يكتب عن :أخلاقيات المهنة في المجال الرياضي    مصرع شخص بعدما صدمته سيارة نقل أثناء عبوره للطريق فى كرداسة    النقض تؤيد إدراج 241 معتقلاً على قوائم الكيانات الإرهابية    مصرع عجوز في حادث تصادم بالبحيرة    واشنطن تطالب الجيش الفنزويلي بالسماح بدخول مساعدات إنسانية إلى كراكاس    مع افتتاحه.. 6 معلومات عن «ثقافة الرديسية» في أسوان    بالفيديو.. كليب "ناسيني ليه" ل تامر حسني يقترب من 5 ملايين مشاهدة    الوادي الجديد.. مجتمع بلا مشردين    العنانى : مافيش شبر فى مصر مافيهوش أثار    «البحوث الفلكية والجيوفيزيقية» يحتفل بتعامد الشمس على معبد أبو سمبل.. الثلاثاء    دار الإفتاء تنعى شهداء مصر "عرسان الجنان" بفيديو "موشن جرافيك"    سوبر كورة يكشف.. هل يعود مؤمن زكريا لاستكمال الموسم مع الأهلى؟    محافظ كفرالشيخ يعلن تنفيذ حملة للتطعيم ضد شلل الأطفال    نائبا البرلمان بإسنا يعلنون تحويل وزيرة الصحة لمستشفى الدير للتأمين الصحى    زيادة ساعات انتظار المرضى في أقسام الطوارئ بالمستشفيات البريطانية    اكتشاف جديد قد يرسم الأمل لمرضى التصلب المتعدد‎    كم حصّل البريد مقابل تأمين التابلت التعليمي في 72 ساعة؟    استعدادا لرمضان 2019 .. حسن الرداد يبدأ تصوير مسلسل " الزوجة 18 " (صور)    الهند: مقتل اثنين من مدبري تفجير كشمير في اشتباك مع قوات الأمن    سلم ع الشهدا اللي معاك    حكم الشرع في إثبات عقد الزواج بلغة الإشارة    بالفيديو| «واجه الآلي بالشومة».. مصري ينقذ متجرا أردنيا من سطو مسلح    د. على جمعة يقدم في 4 خطوات روشتة التوبة    أمين بيت الزكاة: 6 وسائل لتنمية الموارد المالية واستثمارها    علي جمعة يوضح فضل كلمة الحمد لله    الاختيار بين أمرين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لحوار مع روسيا
نشر في التغيير يوم 14 - 08 - 2014

حملت صدمة إسقاط انفصاليين أوكرانيين تدعمهم موسكو الطائرة الماليزية، القادة الغربيين على تشديد العقوبات على روسيا. والانفصاليون الأوكرانيون يندحرون، ويخسرون المعارك. ويبدو ان فلاديمير بوتين يجد نفسه في مأزق لا فكاك منه، لكن الأوروبيين والاميركيين قلقون، فحين تحشر الطريدة في الزاوية، تقدم على ما لا يُتوقع. وفي كتابه «ضمير المتكلم» الصادر في 2000، يروي بوتين نشأته في مبنى يعمّه الخراب في لينينغراد، ويروي مشاغل طفولته: مطاردة الجرذان بعصا: «ذات مرة لمحت جرذاً ضخماً فلاحقته وحشرته في زاوية، ولم يكن أمامه مفر. فقفز عليّ وهاجمني. تفاجأت وشعرت بالرعب. فالادوار انقلبت، والجرذ يهاجمني».
وخطوات الرئيس الروسي في الأشهر الستة الأخيرة فوجئت المراقبين: ضم القرم، وانتهاج سياسة خارجية ترمي الى حماية «العالم الروسي» دولاً في الاتحاد السوفياتي السابق، وتوكيل شخصيات هامشية قومية متطرفة إعلان تمرد في شرق اوكرانيا. والقادة الغربيون في حيرة من أمرهم، لا يعرفون الى أي حد سيتمادى بوتين في أوكرانيا. ونتائج العقوبات الغربية على موسكو الرامية الى ردعها ومعاقبتها، تحمل بوتين على حسبان ان الغرب يرمي الى تغيير النظام في روسيا وليس في أوكرانيا فحسب، وأن تراجعه لم يعد ممكناً.
الحكومات الغربية قطعت جسور الحوار مع موسكو. فكل الشخصيات البارزة في سلم القرار الروسي، مدرجة على لائحة العقوبات. ويأمل الغرب بأن يعدل بوتين عن التصعيد أو يفقد دعم النُخب والروس له. ولكن الوقت ينفد، ومصالح اوكرانيا والغرب على المحك. فموسكو تحصن مواقع قواتها على الحدود مع أوكرانيا، واحتمالات تدخل بوتين عسكرياً تتعاظم. ولن تخلّف العقوبات القاسية على المصارف العامة الروسية أثراً يذكر في القريب العاجل. فاحتياط العملات الاجنبية في موسكو كبير، وكلما طالت الحرب وتناسلت فصولها، تفاقمت مشكلات الاقتصاد الاوكراني المتهاوي مع اقتراب الشتاء.
إن الحؤول دون تشكيل روسيا محمية تابعة لها في شرق اوكرانيا أو تجميد النزاع، هو أولوية طارئة. وتبرز الحاجة الى الحوار مع بوتين والدائرة المقربة منه، وحري بأوباما تقديم 3 اقتراحات الى نظيره الروسي، أولها يقضي بوقف النار بإشراف الامم المتحدة أو منظمة الامن والتعاون في أوروبا، ونقل كييف صلاحيات الى الحكومات المحلية وحماية اللغة الروسية وتنظيم انتخابات مباشرة للمسؤولين المحليين، وحوار بين الغرب وروسيا حول مستقبل أوكرانيا. وثمة إجماع على ضرورة بقاء البلد هذا محايداً. وقد لا يرحب بوتين بهذه الاقتراحات، ولكن في وسع أوباما التلويح بأن الوقت لن يطول قبل دعم أميركا الأوكرانيين عسكرياً وتعزيز «الناتو» مرابطته على الحدود مع روسيا.
نوع المقال:
روسيا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.