احتفالية بنادي النيل بجامعة المنصورة في ذكرى انتصارات أكتوبر    أبرزهم عماد أديب وجمال عنايت.. «الصحفيين» تستدعي 10 أعضاء للتأديب    مئات الآلاف يحتفلون بالليلة الختامية لمولد السيد البدوي في طنطا وسط إجراءات أمنية مشددة    وزير الاتصالات: بيانات المواطنين مؤمنة.. والتحول رقميا يحل مشكلة توصيل الدعم لمستحقيه    وزير الاتصالات: البيانات الحكومية للمواطنين مؤمنة ولا يمكن اختراقها    أبرزها الالتزام ب"السعر".. شروط الإسكان لمشاركة القطاع الخاص في تنفيذ وحداتها    اتساع الاحتجاجات في لبنان رفضًا لضرائب على «اتصالات واتساب»    وزير المالية اللبنانى: موازنة العام المقبل لن تشمل أية ضرائب جديدة    اليوم.. القاهرة تستضيف اجتماعات مجلس البرلمان الليبي بناء على دعوة من "النواب"    وكالة: وزير الطاقة الأمريكي يبلغ ترامب بأنه سيستقيل    لقاء زيدان وبوجبا فى دبى يثير الشائعات حول مستقبل نجم اليونايتد    مرتضى منصور: بيان الأهلى لا يخص الزمالك.. ومصر أهم من الناديين    الاتحاد الإسباني يرفض نقل الكلاسيكو لملعب ريال مدريد.. رسميا    موعد مباراة الهلال وضمك اليوم الجمعة 18/10/2019 في الدوري السعودي.. مشاهدة مباراة ضمك ضد الهلال بث مباشر KSA PLUS    مدرب بيراميدز: دفعنا ثمن غياب القوى الهجومية أمام سموحة    محمود الخطيب يخضع لعملية جراحية في الظهر    ضبط 1600عبوة حمص و700 عبوة مايونيز غير صالحة للإستهلاك بالغربية    مقتل فلاح بالدقهلية بطلق نارى بسبب الخلاف على قطعة أرض مع أحد جيرانه    مقتل شاب في مشاجرة بمدينة سيدي سالم في كفر الشيخ.. والقبض على الجاني    بالأرقام .. ننشر أبرز جهود الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات خلال 24 ساعة    "اللعب بالملاعق".. فرقة بورسعيد للفنون الشعبية تتألق علي مسرح قصر ثقافة أسوان    أول فتاة صعيدية تصل "The Voice" ل"الفجر الفني": والدي تحدى الجميع.. وهذا ردي على منتقدي حضن حماقي لي    اليوم.. نجوم الغناء يحييون حفل الجامعة المصرية الصينية بالمنارة    تجديد شهادة الايزو لجامعة الإسكندرية للعام الخامس على التوالى    وزير الاتصالات: البيانات الحكومية مؤمنة ولا يمكن اختراقها (فيديو)    «كوكاكولا» ترعى منتدى شباب العالم في جولته بجميع أنحاء العالم    برلماني يطالب رئيس الوزراء بمد ميعاد التسوية للموظفين لعام آخر    تعليق ناري من رئيس الزمالك على بيان الأهلي والموقف النهائي من مباراة المقاولون    ميدو: أدعو اتحاد الكرة للاستقالة إن لم يستطع المواجهة    بالصور.. نتائج مميزة للاعبي الريشة الطائرة بالدور التمهيدي من بطولة مصر الدولية    تجهيز 8 معاهد وروضتين للاعتماد بمنطقة أسيوط الأزهرية    وزير الاتصالات: بيانات الحكومة والمواطنين مؤمنة من الاختراق    الشرقاوي: زيادة التوعية التأمينية لرفع مساهمة الأقساط بالناتج القومي    رياض درار الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية: «أردوغان» يسعى لإحياء داعش    بالدرجات.. الأرصاد تحذر المواطنين من حالة طقس اليوم    ضريبة "واتساب" تشعل الاحتجاجات في لبنان.. والحكومة تتراجع    "البصمات والكاميرات" سلاح المباحث لحل لغز سرقة مدرسة ثانوي بالعجوزة    زعيم المعارضة الكندى يدعو رئيس الوزراء للاستقالة لو فشل بحصد أكثرية البرلمان    شرطي أمريكي يلقي بمراهق من أعلى بناية.. فيديو    برلماني يشيد بجهود وزيرة الهجرة.. ويؤكد: مؤتمر "مصر تستطيع" منصة لتشجيع الاستثمار    عبد الرحمن أبو شعر: مصر وسوريا صنعوا الإنشاد الصوفي    ساندرا نشأت: «متغاظة جدًا عشان معملتش الممر»    اخبار الفن| مفاجأة حول وفاة كاظم الساهر مسموما.. وتعليقات صادمة حول إطلالة رانيا يوسف    مسلسل عروس بيروت حلقة اليوم.. مسلسل عروس بيروت الحلقة 34 كاملة (فيديو)    محافظ الغربية يشهد احتفالية الأوقاف بالليلة الختامية لمولد السيد البدوى | صور    أحد أبطال معركة المنصورة الجوية: أسقطت طائرة العدو بصاروخ رغم احتراق طائراتي |فيديو    مسؤول أمريكى: تركيا تعهدت بانتشار قواتها فى المنطقة الآمنة بسوريا سيكون لفترة قصيرة    دعاء ليلة الجمعة وفضل قراءة سورة الكهف فيه    الصحة تكشف حقيقة حالات الإصابة بالالتهاب السحائي.. فيديو    الإفتاء: الرجل ملزم برد شبكة زوجته إذا أخذها رغما عنها    النيابة تنتقل لمكان حادث تصادم 4 سيارات بنفق الشهيد أحمد حمدي    سبب تعبير القرآن عن السرقة والربا والفساد ب الأكل.. فيديو    بالفيديو.. حال تعدد الفتاوى خالد الجندي: اختر الأنسب    هل يجوز يؤدي شخص عُمرة أو حجة لآخر حي؟    انطلاق المؤتمر الأول لطب الأسنان بسوهاج (صور)    تطعيم الأطفال المتخلفين عن التطعيمات الدورية بشرم الشيخ    محافظ جنوب سيناء: إقبال كبير من المواطنين على التسجيل في التأمين الصحي    رئيس اتحاد النحالين العرب: مهرجان العسل هدفه ربط المنتج بالمستهلك (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالصور.. مدارس مصر بالطين والبُلك والحصير البلدي
ملف هام وخطير جدا
نشر في المصريون يوم 13 - 03 - 2014

3 آلاف مدرسة تعاني من عجز المدرسين والأدوات الدراسية
1746 مدرسة تهدد حياة الطلاب.. و1173 مدرسة مؤجرة بالمحافظات
225 مدرسة آيلة للسقوط و348 تمثل خطرا داهما علي حياة الطلاب
مدارس مطروح تعيش في العصر الحجري وتنتهك حرمة الطلاب
مدارس الدقهلية حجرات بأسقف خشبية بدائية بدون أسوار و«حمامات»
مدارس سيناء تغتال براءة الأطفال.. والقبائل تعيد زمن «الكتاتيب»
الوزير يعلن تقشف المدارس.. والنيابة تحقق في فضيحة إهدار 400 مليون جنيه

في الأسبوع الماضي بدأت النيابة الإدارية التحقيق في بلاغ مقدم ضد وزير التربية والتعليم، وعدد من قيادات الوزارة بتهمة إهدار 400 ألف جنيه في شراء صفقة "مضروبة" لأجهزة "التابلت" لتوزيعها علي طلاب المدارس.
يأتي هذا في الوقت الذي تعاني فيه أكثر من 3000 مدرسة من العجز التام في المدرسين، وأكثر من 1500 مدرسة مهددة بالانهيار، فضلا عن 1173 مدرسة مؤجر بالمحافظات يطالب الأهالي يوميا بطرد الطلاب منها واستردادها، فضلا عن 225 مدرسة آيلة للسقوط و348 تمثل خطرا داهما علي حياة الطلاب.
"المصريون" تجولت في عدد من المدارس لتكشف بالصوت والصورة إمكانية تطبيق مشروع "التابلت" التكنولوجي الحديث في هذه المدارس ونعرضها بالصوت والصورة علي الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم "المغيب" دائما عن واقع هذه المدارس التي تعيش حياة مأساوية غير مسبوقة في تاريخ التعليم في مصر، وتفتقد الحد الأدنى لمقومات العملية التعليمة.
مدارس مطروح
ونبدأ بمدارس محافظة مطروح وتحديدا من مدرسة «أبو زلاط» الابتدائية التابعة لإدارة النجيلة التعليمية بمحافظة مرسى مطروح, والمدرسة كما تكشف الصور عبارة عن مبني من البلك الأبيض الذي يتنافي مع المواصفات القياسية للمدارس، فضلا عن أن البلك الأبيض لم يتم "تشطيبه" أو تبييضه أو حتى دهانه.
الغريب أن المبني الحجري القديم وغير الآدمي والذي ينتهك حرمة الطلاب علي حد وصف المدرسين والأهالي والطلاب مفروش بالرمال وليس بمجرد البلاط الأسمنتي، ويفتقر إلي أدني مقومات الحياة الكريمة للطلاب والمدرسين وهو مهانة بكل معاني الكلمة لسمعة التعليم في مصر.
أما المقاعد الدراسية فهي حصير بلاستيك يجلس عليه الطلاب ليعيدوا زمن الكتاتيب التي انتهت من مصر بعد ثورة يوليو 1952.
أما الطلاب فإنهم مجبرون علي دخول هذه المدارس غير الآدمية وغير الأخلاقية فرارا من شبح الجهل والفقر والأمية الذي يطاردهم جيلا بعد جيلا.
وننتقل إلي مدرسة أخري وهي مدرسة «أولاد الشيخ عبد الزين» الابتدائية بإدارة النجيلة التعليمية بمحافظة مرسى مطروح, وهي نموذج مكرر من المدرسة السابقة، وتكشف الصورة مأساة الطلاب اللاهثين وراء بريق العلم وهم يجلسون علي حصير متقطع الرمال والحصى يخترق أجسادهم وينتهك براءة الأطفال.
مدارس الدقهلية
وننتقل من سيناء إلي محافظة الدقهلية لنفاجأ بأقبح مدرسة في تاريخ مصر وهي مدرسة السعدية البحرية الابتدائية بمركز بلقاس, وهي مبنية بالبلك الأبيض والطين ومسقوفة بالخشب البدائي جدا وقد خلت تماما من كافة أدوات الدراسة باستثناء الطلاب الضحايا المجبرين علي دخول مثل هذه المدارس، فضلا عن عدد من المدرسين المتطوعين أو المنقولين تعسفيا أي المغضوب عليهم.
كما تفتقر المدارس إلي وسائل التعليم المساعدة مثل المقاعد والسبورة والطباشير كما أنها لا توجد لها أسوار لحماية الطلاب الذين باتوا مرمى وهدفا للعنف والإرهاب.
مدارس سيناء
وننتقل إلي مدرسة الشيخ سالم بسيناء وهي تشبه إلي حد كبير «عشش» المناطق العشوائية، وتفتقر إلي كل شيء ولا تعرفها بأنها مدرسة إلا بعد أن تشاهد فيها براءة الأطفال التي تغتالها وزارة التربية والتعليم بعلم الدكتور محمود أبو النصر وزير ثورة 25 يناير.
الأبنية التعليمية
عرضنا هذه المأساة علي مسئول بارز بهيئة الأبنية التعليمة فاعترف بالمشكلة، مؤكدا أن هذا الملف من أخطر الملفات التي تؤرق وزارة التربية والتعليم، مشيرا إلي أن الوزارة تعاني بالفعل من نقص شديد في عدد المدارس لتحقيق الاستيعاب الكامل لكل طفل بلغ سن الإلزام التعليمي .
وأضاف المصدر الذي رفض ذكر اسمه أن الوزارة تحتاج لبناء نحو 234 ألف فصل مدرسي بما يعادل نحو 10 آلاف مدرسة، وذلك مع حلول عام 2017 بتكلفة مبدئية حوالي 52 مليار جنيه .
وأضاف، أن هناك نحو 23 ألف منطقة تحتاج إلى مدارس عاجلة، مشيرا إلي أن وزارة التربية والتعليم تمتلك نحو 26ألفا و978 مبنى مدرسي بها نحو 47 ألفا و500 مدرسة، وهناك نحو 1746 مبنى مدرسي مهددة الوزارة بفقدها لأسباب عدة، فمن هذه المدارس عدد 1173 مبنى مؤجر، وهناك 225 مبنى مدرسي آيل للسقوط، ويحتاج إلى إنشاءات كلية، بينما يوجد 348 مبنى مدرسي مهدد بالسقوط ويحتاج إلى إحلال جزئي.
وشدد على أن محافظة أسيوط تعد من أكثر المحافظات معاناة فيما يتعلق بملكية المباني، ففيها نحو 161 مبنى مدرسي مؤجر و11 مبنى آيلا للسقوط، و29 بحاجة إلى ترميمات، بينما تأتي شمال سيناء وبورسعيد في الذيل بوجود مبنى مؤجر في كل منها، وفي بورسعيد يوجد مبنى آيلا للسقوط، وآخر بحاجة إلى ترميم، بينما في شمال سيناء يوجد 3 مباني آيلة للسقوط، و5 بحاجة إلى ترميمات، في حين أن جنوب سيناء خالية من المباني المؤجرة والآيلة للسقوط.
وأكد المصدر أن محافظة القاهرة بها 103 مدرسة مؤجرة، و3 مباني آيلة للسقوط، و3 بحاجة إلى أعمال ترميم، أما محافظة الإسكندرية فيوجد بها 95 مدرسة مؤجرة، و3 مدارس آيلة للسقوط و3 بحاجة إلى ترميم.
وفي محافظة الجيزة 53 مدرسة مؤجرة، ومبنيان آيلان للسقوط، و مبنى واحد بحاجة إلى ترميم، وفي بني سويف هناك 9 مدرسة مؤجرة، ومبنيان آيلان للسقوط، و10 بحاجة إلى ترميمات، وفي الفيوم يوجد 33 مدرسة مؤجرة، ومبنيان آيلان للسقوط، و3 مبان بحاجة إلى ترميمات، وفي المنيا 71 مدرسة مؤجرة، و12 مبنى آيلا للسقوط، و28 مبنى بحاجة إلى ترميمات.
وفي سوهاج يوجد 130 مدرسة مؤجرة، و12 آيلا للسقوط، و31 بحاجة إلى ترميمات، وفي قنا 71 مدرسة مؤجرة، و6 مباني آيلة للسقوط، و9 بحاجة إلى ترميمات، وفي أسوان 37 مدرسة مؤجرة، و19 مبنى آيلا للسقوط، و8 بحاجة إلى ترميمات، وفي الوادي الجديد يوجد 8 مباني آيلة للسقوط، ومبنى واحد بحاجة إلى ترميمات، وفي مرسى مطروح هناك 4 مدارس مؤجرة، وفي الأقصر 16 مدرسة مؤجرة، و6 آيلة للسقوط، و5 بحاجة إلى ترميمات.
وفي السويس يوجد مبنيان مؤجران، ولا توجد بها مباني آيلة للسقوط، ولكن يوجد بها مبنى واحد بحاجة إلى ترميم، وفي دمياط 19 مدرسة مؤجرة، و3 آيلة للسقوط، و20 بحاجة إلى ترميم.
وفي الدقهلية 43 مدرسة مؤجرة، و20 آيلا للسقوط، و22 بحاجة إلى ترميم، وفي الشرقية 99 مدرسة مؤجرة، و49 مبنى مدرسة آيلة للسقوط، و60 مبنى بحاجة إلى ترميمات، وفي القليوبية يوجد 24 مدرسة مؤجرة، ومبنيان آيلان للسقوط، و3 بحاجة إلى ترميمات، وفي كفر الشيخ 10 مدارس مؤجرة، و16 مبنى آيلا للسقوط، و36مبنى بحاجة إلى ترميمات، وفي الغربية 55 مدرسة مؤجرة، و22 مبنى آيلا للسقوط، و34 مبنى بحاجة إلى ترميم.
وفي محافظة المنوفية 113 مدرسة مؤجرة، و7 مبان آيلة للسقوط، و7 بحاجة إلى ترميمات، وفي البحيرة 12 مدرسة مؤجرة، و16 مبنى آيلا للسقوط، و25 مبنى بحاجة إلى ترميمات، وفي الإسماعيلية 11 مدرسة مؤجرة، ولا يوجد بها مبان آيلة للسقوط، ولكن هناك مبنيان بحاجة إلى ترميم.
شاهد الصور:


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.