وزير الدفاع يتفقد وحدة التدريب الأساسي للمشاة    ولي العهد السعودي يعين خالد بن سلمان نائبًا لوزير الدفاع    محافظ الفيوم للمسئولين: لابد من تحكيم الضمير والاهتمام بالعمل الميداني    تخصيص أراضٍ لمشروعات خدمية وتنموية بالمحافظات    أمر ملكي بتعيين الأمير خالد بن سلمان نائبا لوزير الدفاع بمرتبة وزير    كواليس قطع العلاقات الدبلوماسية بين فنزويلا و كولومبيا    من هو وزير الدفاع السوداني عوض محمد أحمد بن عوف الذي أصبح نائبا للرئيس عمر البشير؟    شكوك حول مشاركة كومان جناح بايرن ميونيخ أمام ليفربول    حارس الزمالك: مواجهة بترو أتليتكو صعبة وتحتاج جهد كبير    تحرير 71 محضرا ضد المخالفين بحملة تموينية في الإسكندرية    حبس سائق توك توك بتهمة قتل شاب بزراعات مطاي في المنيا    أحمد موسى لوالدة أحمد الدجوي: «لو في مكان تاتي.. كان اتولع فيه»    شاهد.. عمرو أديب يسخر من أمير قطر بعد رفضه حضور القمة العربية الأوروبية    أحمد موسى: من يرفض الإعدامات إخواني إرهابي .. فيديو    بعد التهديد باستخدامه.. تعرف على استخدامات ترامب ل«الفيتو»    السلطات الأمنية العراقية تعتقل ممول تنظيم "داعش" الإرهابي بالنفط    المحاريث والهندسة تشارك بجرارات ومعدات ميكنة زراعية مصرية بأرض المعارض    "صوامع عتاقة" بالسويس تسد احتياجات المحافظة وجيرانها ب"القناة وسيناء".. "زين العابدين": استعدادات لاستقبال موسم حصاد القمح بعد شهر ونصف.. وتستوعب 60 ألف طن.. وتكلفة إنشائها 130 مليون جنيه    وزير الرياضة يشهد ختام نهائي بطولة الجائزة الكبرى لسلاح السيف    ساري: لا أعلم معنى "كرة ساري"!    بعد موافقة الرئيس على تمويله.. تعرف على أهمية «منظومة مياه بحر البقر»    البرلمان يوافق مبدئياً علي مشروع قانون الدفع الإلكتروني    تعليم الجيزة تناقش آليات قبول الأطفال بالمدارس التجريبية    حبس قاتل شقيقه الأكبر بمنطقة الدرب الأحمر    من «مسدس الصوت» إلى «المؤبد».. كيف تحوّل طارق النهري من «فنان» إلى متهم؟    مجلس النواب يرجئ التصويت علي إسقاط عضويتي سحر الهواري وخالد بشر    20 صورة| أصالة تتألق في حفل كبير ب«المنارة»    تامر عاشور يطرح «برومو» فيديو كليب أغنية «من غير ما أحكيلك» عبر «يوتيوب»    أحمد كرارة يبدأ تصوير أول مشاهده في "ياسمينا"    غداً.. "صحة أسوان" تستهدف تطعيم 246429 طفلاً بالحملة القومية ضد شلل الأطفال    وفد طبى مصرى فى غزة لاجراء عمليات جراحية لاول مرة منذ سنوات    تعرف على موعد مباراة الزمالك وبترو اتليتكو في الكونفيدرالية.. والقنوات الناقلة    مدير أمن جنوب سيناء يفتح تحقيقا في تعرض ضابط شرطة ل«عضة كلب»    اول تعليق لباسم مرسى بعد تعيين العميد فى سموحة    بالصورة .شاعر الاهلى يقلب الفيس بوك : اكثر حاجة اكرهها فى حياتى هى الاهلى    البنك المركزي: تراجع محفظة الأوراق المالية بالقطاع الحكومي ل 1.7 تريليون جنيه    اليوم.. جلسة تحضيرية لمؤتمر «أخبار اليوم» الثاني للتعليم    هل صلاة المرأة بدون جورب باطلة؟.. الإفتاء تجيب    حجاب المرأة: من البرقع إلى «التوربان»: عبدالناصر لقن الإخوان درسًا حين طلبوا منه فرضه على جميع المصريات    مصرع وإصابة 30 حوثيا في مواجهات بحجور بحجة    فيديو| «الجندي» يروي قصة مثيرة عن رؤية الإمام مالك لملك الموت    فيديو| «الجندي»: جثمان الإنسان حفنة ناقصة من الأرض وتفرح بعودته إليها    حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة.. غداً    غدا.. بدء حملة التطعيم ضد مرض شلل الأطفال بالمنوفية    غدا.. 226 فرقة ثابتة ومتحركة للتطعيم ضد شلل الأطفال بالوادي الجديد    تونس ضيف شرف مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية    تكريم محمد سيف الأفخم في ختام مهرجان "مسرح بلا إنتاج الدولي"    ضياء رشوان يوجه رسالة لعبدالمحسن سلامة ويحيى قلاش    شاهد .. نصيحة أمين الفتوى لسيدة دائما ما تتهم زوجها بالخيانة    الرئيس الجزائري يوقع 5 مراسيم رئاسية حول اتفاقيات مع دول أخرى    وفاة الفنان مصطفي الشامي بعد صراع مع المرض    «لاسارتي» يتابع مباراة شباب الأهلي أمام الداخلية    مصرع شاب فى مشاجرة بالغربية    قافلة طبية لجامعة طنطا بقرية ميت حبيب بسمنود 9 مارس    نص قرار رئيس المحكمة بإحالة المتهمين بقتل «إبيفانيوس» للمفتي    تعرف علي تفاصيل حفل الهضبة القادم في جامعة MSA    وزيرة الصحة: مبادرة الرئيس لقوائم الانتظار انتهت من 93 ألف عملية جراحية    عمل إذا فعلته أدخلك الجنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحبس 5 سنوات لسائق ومشرفة في «مصرع مليكة»
نشر في المصري اليوم يوم 20 - 01 - 2019

عاقبت محكمة جنح أول أكتوبر، الأحد، سائق ومشرفة إحدى المدارس الخاصة، بالحبس 5 سنوات مع الشغل لكل منهما، لتسببهما في مصرع الطفلة «مليكة» 3 سنوات، التي دهستها عجلات أتوبيس مدرستها أثناء عبورها من أمامه، كما قضت المحكمة بالتعويض المدني 20 ألف جنيه.
حضر الجلسة عدد من المحامين المتطوعين من نقابة محامى 6 أكتوبر الفرعية للتضامن مع أسرة الطفلة، وطالبوا بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين، إذ طالبوا بتعديل المادة (238) عقوبات الخاصة بالقتل الخطأ، لافتين إلى أن الإهمال المهنى الجسيم الذي يترتب عليه وفاة الأبرياء لا يمكن أن يتم التعامل معه بسهولة، كما طالبوا بضم مدير المدرسة والمشرف المباشر على السائق- مدير الحركة- كمتهمين.
حضرت أسرة الطفلة المجنى عليه إلى المحكمة، وما إن شاهدت والدة «مليكة» دخول المتهمين قفص الاتهام، حتى دخلت في نوبة بكاء، وقالت للمتهمة الثانية: «ليه ما خلتيش بنتى في إيدك، كنت بأكلمك كل يوم أسألك عليها، وتقوليلى بنتك في رقبتى، ماكناش بنبخل عليكى بحاجة، دا أنا أمى دعتلك في العمرة، هان عليكى تسيبى إيد البنت، تسيبى مليكة، حسبى الله ونعم الوكيل»، وحاول والد الطفلة وجدتها تهدئة الأم بأخذها بعيدًا عن المتهمين.
وأصرت والدة الطفلة على التواجد داخل قاعة المحاكمة ومشاهدة المتهمين قائلة: «سيبونى.. دول قتلوا بنتى»، فيما طالبت جدة الطفلة بمحاكمة رئيس مجلس إدارة المدرسة بتهمة القتل العمد، وقالت إن السائق والمشرفة تباطآ في إنقاذ «مليكة» لحين استبدال الأتوبيس لأنه كان دون لوحات معدنية، وهو ما أكدته مقاطع الفيديوهات المحرزة بالقضية، إضافة إلى تعيين مسؤولين عن الأطفال دون المستوى.
كانت نيابة أول أكتوبر أحالت المتهمين إلى محكمة الجنح بتهمتى القتل الخطأ والإهمال، ما تسبب في مقتل الطفلة، وذلك بعد قرابة أسبوعين من التحقيقات التي كشفت عن تفاصيل وملابسات الواقعة كاملة.
تلقى قسم شرطة أكتوبر أول بلاغا من مواطن بمصرع طفلته أسفل أتوبيس مدرستها الخاصة بعد دهس السائق لها ومروره على جسدها. أجرت مباحث أكتوبر بقيادة اللواء رضا العمدة، مدير الإدارة العامة للمباحث، تحرياتها حول الحادث، وأسفرت التحريات عن أن الطفلة تدعى مليكة أحمد صبحى، 3 سنوات، مصابة بإصابات خطيرة بجسدها. وأضافت أنه عقب توقف أتوبيس مدرسة خاصة بالحى السابع لتوصيل الطفلين الشقيقين «عبدالرحمن» و«مليكة» منزلهما، نزل الشقيق الأكبر ومر من أمام الأتوبيس ثم نزلت الطفلة الصغرى وأثناء مرورها من أمام الأتوبيس قاده سائقه، فارتطم بجسدها ودهسها، وهو ما كشفت عنه كاميرات المراقبة التي سجلت الحادث وفحصها ضباط قسم شرطة أكتوبر أثناء التحرى عن الواقعة، فألقت قوة أمنية القبض على سائق أتوبيس المدرسة والمشرفة.
حرزت النيابة كاميرات المراقبة التي رصدت الواقعة وقامت بتفريغها، وعندما واجهت بها سائق الأتوبيس اعترف بالواقعة، مؤكدًا عدم قصده دهس الفتاة مرددًا: «مشوفتهاش والله»، بينما أنكرت المشرفة في بداية التحقيق مسؤوليتها عن الحادث، وبمواجهتها بالكاميرات ونزول الطفلين بمفردهما من الأتوبيس، اعترفت بأنها لم تقم بتوصيلهما كالمعتاد إلى باب منزلهما، وأن السائق لم يرها أثناء عبورها الطريق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.