حسب الله: مشاركة مصر فى المنتديات العالمية يجذب الاستثمارات الأجنبية    المتحدث الإعلامي لوزارة النقل: لا صحة لرفع أسعار تذاكر السكة الحديد    السفير الأمريكى بالكويت: دور مصر فى الشرق الأوسط محورى    أول قمة روسية – أمريكية رسمية.. هل يمكن إطفاء الحرائق المشتعلة فى العالم    الانتهاء من 3 ملاعب نجيل صناعى بأسيوط وتطوير 3 أسوار مراكز الشباب    التعليم تتيح نماذج إجابة امتحانات الثانوية العامة علي موقعها لمساعدة المتظلمين    ضبط تاجر تموينى حاول تهريب سلع مدعمة ب 30 ألف و797 جنية بدلنجات البحيرة    تجدد حبس ربة منزل بالسويس قتلت زوجها بمساعدة صديقتها وشقيقته    تفعيل مراكز التميز البحثي بالجامعات.. رسالة دكتوراه بتربية أسيوط    الآثار:انتهاء أعمال التنظيف والترميم الدقيق لمقصورة الإسكندر الأكبر بمعبد الأقصر    لأول مرة .. تشغيل 6 أسرة عناية مركزة بمستشفى الصدر ببني سويف    إدارة مكافحة العدوى بالسويس تحصل على المركز الرابع بالمسابقة المركزية    توقيع اتفاقية مع «أباتشى» العالمية للبحث عن البترول والغاز باستثمارات 9 ملايين دولار    وزير الشباب والرياضة يتوجه إلى الجزائر لحضور افتتاح دورة الألعاب الأفريقية    ما حكم الصلاة بالنعال؟    وزيرة السياحة تلتقي أعضاء التمثيل العسكري المصري المرشحين للعمل بسفاراتنا بالخارج    رياضة السيارات تترقب ختام موسم 2018 لتصفيات بطولات العالم للكارتينج بمصر    تسجيل الرغبات أولى مشكلات المتفوقين    رفعها 560 صحفيا بالأهرام    «العرّاب» كوشنر    بوتين وترامب.. «رسائل مستترة»    الأمم المتحدة تحتفل بمرور مائة عام على ميلاد مانديلا    المخرج رائد أنضونى:    توقعات بوصول تحويلات المصريين إلى 26 مليار دولار    تعاون بين «الإنتاج الحربى» و«الاتصالات» لتنفيذ مشروعات التنمية القومية    الأهلى يعود من جديد بفوز كبير على تاون شيب بثلاثية    «مقاومة المضادات الحيوية» تتأهل لمسابقة برلين    حالة حوار    توفى الى رحمة الله تعالى    رسالة خطيرة من البابا!    معز مسعود والشحرورة صباح!    دارى على شمعتك    صباح الخير يا مصر    لسان سليط    كلمة عابرة    مازالت متداولة    الدفع قبل الركن    كلمات ساخنة    مأساة سيد عبدالقادر!    جنات وكارمن سليمان ورامي صبري.. نجوم حفلات يوليو    انطلاق أكبر تجمع للطاقة الشمسية بالعالم.. الأسبوع القادم    مركز سلمان لأبحاث الإعاقة يطلق مبادرات لاستيعاب ومساعدة ذوي القدرات الفائقة    سداد الضريبة العقارية يعفيك من الغرامة    توقيع اتفاق تاريخي للتجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي واليابان    الخطيب يساند لاعبي الأهلي أمام تاون شيب من مقصورة استاد برج العرب    محافظ الإسكندرية ..لا صحة لتداول البيض الصيني البلاستيك بالأسواق    سقوط ملوك تزوير العملات بالعمرانية    30 ألف طالب سجلوا رغباتهم في تنسيق المرحلة الأولي    الفريق محمد زكي خلال لقائه مقاتلي الوحدات الخاصة:    مفتي الجمهورية يستقبل وزير الأوقاف اليمني لبحث تعزيز التعاون الديني    قدم10 ملايين جنيه دعما لصندوق تحيا مصر    مصالحة سورية برعاية المخابرات العامة    محكمة تركية تقضي بتمديد احتجاز جنديين يونانيين    "الانتاج الحربي والاتصالات" يتعاونان لتنفيذ المشروعات التنموية بالدولة    بحضور وزير التعليم العالي ومدير عام الأليسكو : أبو الغيط يدشن المقر الجديد لمعهد الدراسات العربية ويؤكد أهمية البحث العلمي في خدمة القضايا العربية.    أكل الوالد المتوفى حبة مانجو من 4 خير لك    رمضان عبدالمعز معلقا على زواج معزمسعود : من يغتاب مؤمن فأنه يؤذي محمد عليه الصلاة والسلام    هل الفاتحة بتعادل أربعين يميناً والطلاق قبل الدخول يستوجب العدة ؟ .. مجمع البحوث الإسلامية يجيب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفرحة تعم الوادى الجديد ومطروح بعد قرار إنشاء جامعتين مستقلتين

أهالى الواحات: القرار بداية لتعمير الصحراء الغربية وانطلاق قطار التنمية
د. محمد إسماعيل: بدء الدراسة فى «مطروح الجديدة» ب 10 كليات سبتمبر المقبل

عمت الفرحة أنحاء الوادى الجديد ومنطقة الواحات ومحافظة مرسى مطروح بعد موافقة المجلس الاعلى للجامعات على المقترح المقدم من اللجنة المختصة لدراسة فصل فرع جامعة أسيوط بالوادى الجديد ليكون جامعة مستقلة تحت مسمى «جامعة الوادى الجديد»، وكذلك قرار فصل فرع جامعة الاسكندرية بمرسى مطروح ليكون ايضا جامعة مستقلة وذلك فى ضوء توافر الامكانات الفنية والمادية والبشرية اللازمة، لتبدأ فى الاجراءات الفعلية لاستصدار القرارات اللازمة لاعتمادهما رسميا جامعتين حكوميتين مستقلتين.
يعد قرار الجامعة فرصة كبيرة لدعم التنمية فى المساحات الشاسعة بالوادى الجديد وغيرها، كما يقول اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي، وكذلك استغلال الثروات التنموية الكبيرة الموجودة فى الواحات تحت الرمال وبين الجبال ولم تكتشف منذ مئات السنين، حتى تنتهى معاناة ابناء الوادى الجديد من السفر والمال والجهد.
وأضاف «الزملوط» أن إعلان جامعة مستقلة للوادى الجديد سيؤدى إلى خلق آفاق جديدة للتنمية المرتبطة بالبحث العلمى على أرض المحافظة وسوف تكون النواة لافتتاح افرع لها بالمراكز الادارية للمحافظة فيما بعد، والتى يمكن من خلالها تحقيق توجيهات القيادة السياسية فى تنمية واستصلاح المساحات المترامية بالمحافظة واستغلال مقوماتها فمثلا من الممكن ان يتم انشاء كلية للزراعة بمنطقة الفرافرة، فضلا عن كليات الخارجة، كما ان تحويل الفرع الى جامعة مستقلة سيسهم بشكل كبير فى تنمية شاملة بالمحافظة، اسوة بما تم بالمحافظات الاخرى خاصة فى المجال الصناعي، وسوف يوفر فرص عمل مباشرة وغير مباشرة لأبناء الوادى الجديد، وتقدم المحافظة الشكر للدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمي، وجميع رؤساء الجامعات وكل من أسهم فى تحقيق حلم أبناء المحافظة فى فصل فرع جامعة الوادى الجديد عن جامعة أسيوط.
ويصف الدكتور بهاء سيد محمود عميد كلية التربية الرياضية بالوادى الجديد القرار بأنه انتصار لابناء الوادى ويكشف عن نظرة مستقبلية للدولة تجاه هذه المنطقة، وانها ستكون بمثابة المؤشر لاكتشاف أماكن الثروات خاصة فى مجالات الثروة المعدنية والزراعة فضلا عن الجانب العلمى والتربوي، واشار الى ان الوادى الجديد من المحافظات التى تقل بها نسبة الامية خاصة لدى المرأة رغم الظروف الصعبة .
ويعتبر هانى عبدالمقصود أمين حزب «مصر الحديثة» القرار بمثابة النقلة النوعية للوادى الجديد، خاصة انها محافظة مترامية الاطراف وبها مساحات شاسعة من الاراضى ويمكن ان تقوم عليها نهضة صناعية كبيرة جنبا الى دور البحث العلمي.
ويقول الدكتور محمد إسماعيل نائب رئيس جامعة إسكندرية فرع مطروح إن القرار يأتى فى اطار توجيهات الرئيس السيسى بافتتاح جامعات مستقلة بالمحافظات كل عام لتقليل التكدس الطلابى بالجامعات، خاصة الجامعات الكبيرة مثل جامعات القاهرة وعين شمس والاسكندرية وتقليل الاغتراب للطلاب، واضاف ان الكليات الحالية بالجامعة 8 كليات ، منها التربية والطب البيطرى والزراعة الصحراوية وعلوم البترول ورياض الاطفال والسياحة والفنادق والتمريض، بالاضافة الى كليتين سيتم افتتاحهما هذا العام، هما كلية الاثار والترجمة والتربية النوعية، واكد ان قرار استقلال كليات مطروح عن جامعة الاسكندرية وافتتاح جامعة مطروح سوف يسهم فى الاسراع فى استكمال المنشآت الجامعية لجامعة مطروح الجديدة التى تم تخصيص 50 فدانا لها بالكيلو 9 شرق مدينة مرسى مطروح، حيث من المنتظر افتتاح المبنى الادارى للجامعة قبل بداية الدراسة بتكلفة 151 مليون جنيه وطرح مبنى المدرجات المركزى على الفور للتنفيذ، بالاضافة الى البنية الاساسية للجامعة بتكلقة 213 مليون جنيه.
ويؤكد الشيخ موسى خوير رئيس مجلس حكماء قبائل مطروح أن الموافقة على استقلال جامعة مطروح عن جامعة الاسكندرية يعد انجازا كبيرا فى عهد الرئيس السيسي، وأن القرار كان حلما كبيرا لابناء المحافظة، خاصة الطالبات البدويات حيث سيسهم فى إلحاق طالبات الثانوى بالجامعة التى سوف يتم افتتاح اكثر من كلية بها، نظرا لرفض الكثير من أولياء الامور سفر فتياتهم البدويات الى الاسكندرية للالتحاق بالكليات بها.
ويقول العمدة ادريس ابو السويطية ان هذا القرار اثلج صدور اهالى المحافظة واكد اهتمام الدولة بمحافظة مطروح وهو يكمل ما فعله الرئيس لمطروح بعد الضبعة وغيرها من المشروعات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.