نائب رئيس جامعة الأزهر يبحث كليات الطب للعام الدراسي الجديد    شيكاغو تقرر إغلاق المدارس واستمرار التعليم عبر الإنترنت    مدبولي يطالب بتحويل الجامعات إلى "ذكية" وإجراء الامتحانات بها إلكترونيا    بلطجة.. خبير مائى يرد على تعنت إثيوبيا لملء سد النهضة بإجراء أحادى    مصطفى يونس: حسن حمدي كان يدير الأهلي خلال رئاسة صالح سليم    بالفيديو| مدبولي: الرئيس وجه بالتوسع في إنشاء الجامعات التكنولوجية    الفريق أسامة ربيع : افتتاح متحف قناة السويس العالمي مطلع 2021    وزيرا النقل والتنمية المحلية يتابعان معدلات تنفيذ أعمال رصف الطرق المحلية داخل 12 محافظة    قرض التعليم من بنك الإسكندرية.. تعرف على التفاصيل والأوراق المطلوبة    محافظ الغربية يوجه بأهمية انتخابات الشيوخ ويطالب بضرورة المشاركة فيها    الخارجية الأمريكية تكشف عن عدد الضحايا في انفجار بيروت    العراق: أرسلنا 20 طنا من المساعدات إلى لبنان وسنوفر احتياجاته من الوقود    محافظ بيروت يعلن قيمة الخسائر الناجمة عن الانفجار    الولايات المتحدة تسجل أربعة ملايين و748806 إصابات بكورونا    ترامب: أخبار كبيرة بشأن تجسس أوباما وبايدن على حملتي الانتخابية    اعتزال كاسياس وحلم ميسي الأوروبي أبرز عناوين صحف العالم.. صور    مانشستر يونايتد يتأهل لربع نهائي الدوري الأوروبي    الإسماعيلى يستعجل عودة الأجانب قبل ديربى القناة    اخبار الاندية ..مصطفى يونس يقصف بقوة : الخطيب مش ابن الأهلي ونسبة نجاحه تكسف وقراراته اضاعة الهيبة ومرتضى منصور احسن منه ..المقاولون يكشف سر خطير عن حاوى الزمالك وأكاديمية ميدو    منافس الزمالك والإسماعيلي - الرجاء يتعادل سلبيا مع المغرب التطواني في غياب أحداد    سلبية مسحة المصري قبل لقاء الزمالك    خبير تسويق رياضي: "ريفوليوشن وإندي إليفن" الأمريكي يرغبان فى التعاقد مع شيكابالا    المقاولون: أيمن حفني لاعب غير ملتزم.. وتجاهلنا لمدة 3 أشهر    ضبط 2250 لتر بنزين وسولار بمحطة وقود غير مرخصة في البحيرة    والد "إبراهيم أبوقصبة" أحد ضحايا تفجيرات بيروت: "طلب مني أشوف له عروسة قبل وفاته بساعات"    اخبار الحوادث .. النائب العام يأمر بالتحقيق في شكوى التعدي على فتاة جنسيًّا ب«فندق فيرمونت» .. إخلاء سبيل فتاة تيك توك منار سامي    السيطرة على حريق نشب بمجمع المحاكم بقنا    شاهد.. فيل ينجو من الدهس أسفل قطار بإعجوبة    تعرف على أغنية يقدمها فريق BTS فى حفل " MTV Video Music Awards"    عاصي الحلاني عن انفجار بيروت: لم يحدث في تاريخ الحروب اللبنانية    بالصور| 5 مشاهد مقدسة في الأراضي المباركة.. تعرف عليها من الأزهر للفتوى    الصحة: تسجيل 123 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و 18 حالة وفاة    وزيرة التضامن تفتتح معرض ديارنا بمارينا 5    "مستقبل وطن" بالغردقة يشكل غرفة عمليات لإدارة انتخابات الشيوخ    طقس الخليج.. أمطار رعدية فى السعودية وحار بالبحرين و غائم بالامارات    مترو الأنفاق ينقل 1.3 مليون راكب.. أمس الثلاثاء    أحمد أيوب مدرب الفراعنة يحتفل بعيد ميلاده ال"49"    مصر فى عيون السياح الألمان .. السفير الألمانى: بلد لقاء الثقافة والتاريخ والطبيعة.. ودولة سياحية فريدة.. و"السياحة والآثار" جذبت السياح بواسطة زيارات افتراضية خلال كورونا..ويؤكد: قريبًا سنعود للمحروسة    هنا شيحا: أختى وعيلتى فى لبنان.. مش مصدقة اللى بيحصل    مالك غيران.. كلمات أغنية الهضبة عمرو دياب الجديدة بعد طرحه للبرومو ..فيديو    الاثنين.. مناقشة رواية "قميص سماوي" بورشة الزيتون الأدبية    بعد الفوز على خيتافي بهدفين.. انتر ميلان يتأهل لربع نهائي ال«يوروبا ليج»    ألمانيا وسويسرا تحذران من السفر إلى مناطق في بلجيكا وإسبانيا    الحكومة: مضاعفة قيمة منحة الاتحاد العالمى لأدوية مرضى الهيموفيليا بمصر    تعليم الوادي الجديد: المشاركة في الانتخابات واجب وطني وترسيخ لمبادئ الديمقراطية    الاستعلامات: غرفة عمليات لمتابعة تغطية المراسلين الأجانب لانتخابات "الشيوخ"    هل يجوز أن تخرج "المعتدة" من منزلها لتسكن بجوار أهلها؟.. أمين الفتوى يجيب    أختي في فترة العدة ونريد أن تكون بالقرب منا.. ما حكم الشرع.. فيديو    رئيس الوزراء يزور مصنع "فاركو - بي" العالمية للمضادات الحيوية    وزير الأوقاف عن طبيب الغلابة: إرادة الله جعلته نبراسا مضيئا    "الرعاية الصحية": 1634 عملية جراحية بمستشفيات التأمين الصحي ببورسعيد في يوليو    محافظ دمياط تقرر تخفيض درجات قبول الثانوي العام إلى 250 درجة    تعرف على موعد عرض مسرحيات"مسرح مصر" بالموسم الجديد    حظك اليوم وتوقعات الأبراج الأربعاء 5 / 8 /2020 اكتشف ما يخبئه لك برجك    "الأرخص عالميًا".. الغرف التجارية: لدينا اكتفاء ذاتي من صناعة الأدوية    منظومة الشكاوى الحكومية ترصد شكوى "أسرة الخليفة".. ووزارة التضامن تحلها    بقيمة 159 مليون جنيه.. شرطة التعمير تسترد 4 أفدنة و105 آلاف متر في شهر    قصة خروج سيدنا موسى عليه السلام من مصر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد التحية والسلام
الفراعنة العبرانيون.. ومناوشات «فيس بوك»!

وصلتني رسالتها لتجدد اهتمامي بمنشور سبق أن تجاهلتُه. أعترف أنه اجتذبني عند أول مشاهدة بعنوانه المُثير:” إدارة التوثيق: وزير الآثار وقع علي وثيقة تزعم أن الفراعنة أصلهم عبري”! عندما فتحتُ الرابط وجدتُه يتضمن خبرا عمره أربع سنوات، تذكرتُ بعض تفاصيله، وابتسمتُ وأنا أطالع إضافات من قاموا بمشاركة الخبر علي” فيس بوك”، التي حفلت بتوابل كثيرة تزيده التهابا، دون أن يسأل أحدهم نفسه عن مبررات خروجه للنور من جديد، ويبدو أن بعضهم قرأ العنوان فقط، واتخذه منصة للهجوم علي الوزير الحالي الدكتور خالد العناني، بينما المقصود فيه هو الوزير السابق الدكتور ممدوح الدماطي.
جعلتني رسالة كاتبة السيناريو الصديقة أعيد النظر في موقفي من عدم الحديث عن الموضوع، فلا ريب أن مخاوفها انتابت آخرين قرأوا ما تردد عن توقيع الوزير وثيقة سرية مع جمعية صهيونية أمريكية، تدّعي أن الفراعنة كانوا عبرانيين! المصدر وقتها كان مدير إدارة التوثيق بالوزارة، الذي تقدم ببلاغ إلي النائب العام يطالب فيه بالقبض الفوري علي الدماطي، والدكتور زاهي حواس وزير الآثار الأسبق، لأنه من وقّع العقد في الأساس، وجاء الدماطي ليستكمل تنفيذ بنوده، لمجرد استقباله نائبة رئيس شبكة تليفزيونية عالمية، يؤكد مدير التوثيق أنها صهيونية!
الخبر منشور في مايو 2015، أي بعد شهور من اعتذاري عن مهمتي التطوعية، كمستشار إعلامي لوزير الآثار، لأسباب لا مجال لذكرها هنا، وحتي الآن أحتفظ بقناعتي أن الدماطي نظيف، لا علاقة له بالفساد بكل صوره. بالتأكيد يُمكن أن يكون قد اتخذ قرارات يراها آخرون خاطئة، لكن لكل مسئول حق الإدارة بطريقته، بشرط ألا تكون قراراته داعمة لفساد أو ناتجة عن جهل، وأذكر أنني تابعتُ ردوده علي ما ورد بالخبر في عدة برامج تليفزيونية، وتقديمه صورة من الوثيقة المذكورة، ليستخرج منها المتشككون أي بنود تثير الشبهة. والأهم أنه أعلن بحسم أن النائب العام حفظ التحقيق في البلاغ الذي قدمه مدير التوثيق.
كانت وقائع 2015 حلقة في مسلسل بدأ قبلها بسنوات، وتحديدا في يناير 2005، عندما قرر الدكتور حواس إجراء اختبار الحامض النووي لمومياء توت عنخ آمون. نشرت” أخبار الأدب” ملفا مشتعلا، كان مضمونه معارضا بشدة لما جري، وكانت اعتراضات الراحل الدكتور عبد الحليم نور الدين الوحيدة التي تتخوف من الربط بين ملوك الفراعنة وشخصيات توراتية، لكن متخصصين عديدين أكدوا في الملف ذاته أنه أمر غير مطروح، لأن ال” دي إن إيه” يكشف النسب لا الجنس البشري، فضلا عن ثقتهم في الأصل المصري لملوكنا، غير أنهم هاجموا مشروع الفحص بشراسة لأسباب أخري.
أنا مقتنع تماما بأن أي جريمة تستهدف هويتنا لا تسقط بالتقادم، غير أن إعادة طرح موضوع قديم يتطلب الاستناد إلي أدلة جديدة ، تنقل القضية إلي ساحات القضاء مباشرة، أما إعادة نشر خبر قديم كما هو، فيثير علامات تعجب عديدة، خاصة إذا تم تجاهل ما شهده سياق الأحداث بعدها. في هذه الحالة لا يكون الخوف علي تراثنا هو الدافع، بل إثارة الغبار لمآرب أخري!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.