الإسماعيلي ينتفض ويعلن عن مفاجأة لجماهيره    موعد مباراة مانشستر سيتي ضد شيفيلد يونايتد في الدوري الإنجليزي    حملات مرورية بمحاور القاهرة والجيزة لرصد مخالفى قواعد المرور    الانتخابات الأمريكية 2020: ترامب يرسم صورة قاتمة لمستقبل أمريكا في حال فاز بايدن    كردستان العراق يعلن توقف صادرات النفط لتركيا بعد هجوم إرهابي    تعرف على أسعار الذهب اليوم السبت    الهند تسجل 48268 حالة إصابة جديدة بكورونا    ارتفاع ضحايا زلزال تركيا إلى 24 قتيلا و800 جريح    الجزائر 24 وباريس 16.. تعرف على درجات الحرارة في العواصم العربية والعالمية السبت    للكشف على المرضى مجانا.. جامعة القاهرة تنظم قافلتين طبيتين لقرى الجيزة    صحف القاهرة تبرز اجتماعات اللجنة العليا المصرية العراقية    المجموعة المالية للسمسرة تقتنص 1.9 مليار جنيه من قيم تداولات البورصة المصرية بأسبوع    «زي النهارده».. 31 أكتوبر 2003 استقالة مهاتير محمد من حكم ماليزيا لأول مرة    البرهان: الصادق المهدي والسنهوري لم يبديا اعتراضا على التطبيع مع إسرائيل    «شخص ودود لم يظهر التطرف».. منفذ هجوم نيس أرسل لقطات للكنيسة المستهدفة لأسرته قبل الاعتداء    انتقاد القوس والكذب على الدلو.. احذر من التعامل مع هذه الأبراج    فيديو.. مستشار الرئيس: زيادة عدد إصابات كورونا 20%    اليوم | السيسي يفتتح جامعة الملك سلمان الدولية في جنوب سيناء    بالأسماء.. فروع بنك مصر التي تعمل اليوم السبت    «ليلة تسلم درع الدوري».. موعد مباراة الأهلي وطلائع الجيش والقناة الناقلة    مواقيت الصلاة في مصر والدول العربية.. اليوم السبت    صابرحجازي يحاورالأديب الجيبوتي محمود شامي عبدالقادر    اليوم | مصر للطيران تسير 61 رحلة لنقل 6500 راكب    «سيبونى لوحدى» على مسرح الأنفوشي بالإسكندرية    ضبط سيارة نقل محملة ب15 طن من أحجار الذهب    كشف ملابسات مقتل عامل بنجع حمادي.. الزوجة وعشيقها وراء الجريمة    مرشح في انتخابات "النواب": لا اعتمد على الدعاية الانتخابية التقليدية    Yalla Shoot | يلاشوت مشاهدة مباراة مانشستر سيتي وشيفليد يونايتد بث مباشر بدون تقطيع    الشائعات تلاحق المتنافسين في القليوبية.. ومسيرات بالإسماعيلية    توقف نمو مستخدمي تويتر بعد مكاسب كبيرة بداية العام    استعدادًا للترقيات القادمة.. شركات توزيع الكهرباء تتسابق في الإنجازات    إمارة مكة تكشف عن تفاصيل اقتحام سيارة لساحة الحرم المكي    السيطرة على حريق محدود بمستشفى طوارئ جامعة طنطا    إنستجرام يسقط المشاركات الأخيرة من صفحات الهاشتاج قبل الانتخابات الأمريكية    خبير: مصر تستورد ألياف السيسال بقيمة 150 جنيه مليون سنويا.. فيديو    تقارير مغربية: بكاري جاساما حكماً لمباراة الزمالك والرجاء المغربي    بالفيديو| عمرو عبدالجليل يتحدث لأول مرة عن فبركة تعليقاته بالسوشيال ميديا    حكم الطلاق عند الغضب    المفتي: حلوى المولد عادة مصرية طيبة تعبر عن عشق المصريين للنبي    فيديو.. المفتي: من لا يجيز الاحتفال بمولد النبي تجنى وأساء الأدب    الباز: مكانة النبي محمد في مصر تختلف عن أي مكان بالعالم    علي ماهر: سنفتقد محمود وادي بعد رحيله الي بيراميدز    «الشرف والنبل في السيرة النبوية».. موضوع خطبة الجمعة المقبل    أحمد فهمي يتصدر التريند عقب إجاباته على أسائلة كارو المحرجة في "أبلة فاهيتا"    شاب يقتحم حفل عمرو دياب بسبب "سيلفي"    أحمد وفيق: مشاركتى في الاختيار مثل تأدية الخدمة العسكرية    يسرا تكشف تفاصيل جريئة في حياتها الشخصية وقسوة والدها عليها..فيديو    تامر حسنى يروج لأغنيته الرابعة من ألبوم "خليك فولاذى": غدا طرح "بألف سلامة"    اتفاق بين أذربيجان وأرمينيا بشأن النزاع في كاراباخ    جامعة القاهرة تعلن موعد فتح باب التكافل لطلاب المدن الجامعية غير القادرين    "قتله قدام أسرته".. القبض على المتهم بطعن طفل سوداني في أكتوبر    الأهلي يتراجع نهائيًا عن ضم يوسف البلايلي في الموسم الجديد    تعرف على آثار الزكاة الاجتماعية    بركات: تغيير مواعيد إفريقيا أثر سلبا على المنتخب.. هذه طريقة حل المشكلة    باتشيكو يطالب الزمالك بالتعاقد مع مساك ومهاجم أجنبي    عاجل.. الصحة: تسجيل 167 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و11 وفاة    عمرو أديب: الصحة العالمية حذرت مصر من زيادة إصابات كورونا    بالأرقام | وزير التعليم يكشف عن عدد حالات كورونا المسجلة بالمدارس وأماكنها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"اليابان بتتكلم مصرى"..نواب البرلمان اليابانى يستقبلون السيسى بحفاوة وتصفيق حار 3 مرات..الرئيس يستشهد بشوقى وشاعر النيل فى وصف اليابانيين..ويؤكد: ملتزمون بمواصلة النهج الديمقراطى..والإرهاب يخرب العقول

- شعب بلادى استطاع بحضارته العظيمة وقيمه الراسخة إنفاذ إرادته الحرة وخياراته المستقلة ونجح فى الحفاظ على كيان الدولة المصرية العريقة
- تتطلع إلى مواصلة التعاون واستكمال عملية البناء لإضافة مزيد من التميز للعلاقات المصرية – اليابانية
- مصر اتخذت العديد من التشريعات والإجراءات لجذب وتيسير الاستثمار.. وأؤكد لكم أن أجهزة الدولة المصرية لن تدخر جهدا للحفاظ على أمن وسلامة زائريها من جميع أنحاء العالم
- السلام والرحمة هما رسالة أساسية للإسلام العظيم الذى ينشد عمارة الأرض وتحقيق التعارف والتعاون والوئام بين الأمم والشعوب دون ترويع للآمنين أو تدمير
- استعادة الاستقرار المنشود فى منطقة الشرق الأوسط لن يتأتى دون حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية ينهى معاناة الشعب الفلسطينى
- السيسى سادس رئيس يلقى كلمة للبرلمان اليابانى فى تاريخه وأول رئيس عربى وثانى رئيس إفريقى بعد نيلسون مانديلا
توجه الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم إلى مقر البرلمان اليابانى (الدايت)، حيث كان فى استقباله كل من رئيس مجلس النواب، ورئيس مجلس المستشارين. وعقد معهما الرئيس لقاءً مشتركاً بحضور نائب رئيس كل مجلس.
وقال السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية، إن رئيسى مجلسى النواب والمستشارين أعربا عن ترحيبهما بالرئيس السيسى، مشيرين إلى أن النواب اليابانيين يتطلعون إلى الاستماع لخطابه.
وأعرب الرئيس السيسى عن شكره لإتاحة الفرصة لإلقاء خطاب أمام نواب الشعب اليابانى فى هذا الصرح العظيم الذى يجسد ديمقراطية اليابان. وأكد الرئيس على اعتزاز مصر، دولة وشعباً، بعلاقاتها مع اليابان وشعبها، مشيداً بالنموذج الذى يقدمه الشعب اليابانى وما يمثله من التزام بقيم العمل والتفانى والإتقان.
وأعرب الرئيس عن تطلعه لتعزيز التعاون البرلمانى بين البلدين لإسهامه فى إثراء العلاقات الثنائية باعتباره إحدى القنوات المُهمة للتفاعل والتعاون.
وأشاد رئيسا مجلسى النواب والمستشارين بالتقدم الذى أحرزته مصر على الصعيدين السياسى والاقتصادى، مثنين على قدرة القيادة السياسية والشعب المصرى على تجاوز العديد من التحديات التى واجهتها مصر خلال السنوات القليلة الماضية. كما وجها التهنئة للرئيس على استكمال إنجازات خارطة المستقبل وتشكيل مجلس النواب المصرى الذى يتطلعون لبدء التعاون معه. كما أشادا بالدور المحورى الذى تقوم به مصر فى منطقة الشرق الأوسط، وما تمثله من دعامة لأمن واستقرار المنطقة.
وعقب اللقاء دخل الرئيس السيسى قاعة البرلمان، وقوبل بحفاوة بالغة، وحرص الأعضاء على الوقوف لتحية الرئيس قبيل وأثناء كلمته، كنا حرص النواب على التصفيق الحار للرئيس السيسى أثناء مغادرته للقاعة عقب إلقاء كلمته، وظلوا واقفين لنحو دقيقة كاملة يصفقون للرئيس.
وألقى الرئيس كلمة فى البرلمان اليابانى، بدأها ب"بسم الله الرحمن الرحيم"، ثم أعرب عن عميق الشكر والتقدير على إتاحة هذه الفرصة له ليكون بين أعضاء البرلمان اليابانى اليوم "فى بيت الشعب اليابانى ذلك البرلمان العريق الذى يمثل شعباً عظيماً يمتلك إحدى أعرق الحضارات فى التاريخ الإنسانى، وواحدة من أهم التجارب التنموية الفريدة فى العصر الحديث".
وأضاف الرئيس: "لقد جئت إليكم اليوم، حاملاً رسالة تعاون وإخاء من الشعب المصرى لأعبر لكم عن تقديره العميق لإسهام حضارتكم العظيمة فى إثراء التراث الإنسانى ودعمها للسلام والتنمية على مدار عقود طويلة التزمت فيها بنهج الدولة المحبة للسلام وامتدت أياديها بالخير والنماء، تبنى وتعمر وتبث فى النفوس روح الأمل والعمل، وتعلى قيم النظام والمثابرة والاجتهاد، وهى القيم التى تعكس تعاليم الإسلام ومبادئه وتجسدها على أرض الواقع".
وأعرب السيسى عن إعجاب شعب مصر، وتقديره الشخصى العميق لما يقدمه شعب اليابان من قدوة مثالية ونموذج حضارى فريد استطاع أن يحول من خلاله القيم الأخلاقية الرفيعة والتحلى بروح الجماعة إلى واقع ملموس فى مختلف ربوع اليابان، مضيفاً :"لقد ضرب الشعب اليابانى مثلا حيا حطم من خلاله (أسطورة المستحيل) وتمكن فى غضون سنوات قليلة بالنسبة لعمر الأمم من تحقيق طفرة اقتصادية وتنموية هائلة، كانت وستظل مثار إعجاب الجميع".
وقال الرئيس السيسى، إن اليابان بحضارتها وأخلاقها الراقية وقيمها الرفيعة لم تقدم فقط نموذجاً ناجحاً فى الاقتصاد، بل كانت أيضا مصدر إلهام لأعلام الأدب والشعر فى مصر فتناولتها قصائدهم فى مواضع المدح والإشادة كأمة وصلت إلى قمة المجد والتقدم ونشرت العلم والنور فبلغت العلا وأضحت مثالاً يحتذى وكم من قصيدة نظمها أمير الشعراء أحمد شوقى تضمنت الإشادة بأمة اليابان وكم من قصيدة استلهمها شاعر النيل حافظ إبراهيم من وحى اليابان وفى مقدمتها رائعته "غادة اليابان".
وأضاف أن فى حياة الأمم والشعوب لحظات تاريخية فارقة يتعين فيها على كل محب لوطنه ومخلص لأمته أن يعلى مصلحة الوطن على ما عداها وأن يلبى نداء وطنه ويعمل على تحقيق رفعته ومجده، ولقد استطاع شعب بلادى بحضارته العظيمة وقيمه الراسخة إنفاذ إرادته الحرة وخياراته المستقلة ونجح فى الحفاظ على كيان الدولة المصرية العريقة ومؤسساتها الراسخة، وجنب مصر الانزلاق إلى مصائر دول أخرى فى المنطقة مزقتها الفرقة والحرب الأهلية وضاعف الإرهاب البغيض من معاناة شعوبها.
وتابع السيسى: "وعلى الرغم من التحديات الداخلية ودقة الظروف الإقليمية نجحت مصر فى تنفيذ استحقاقات خارطة المستقبل التى توافقت عليها القوى الوطنية، وصولا إلى تشكيل مجلس النواب الجديد الذى يضم 596 نائبا ويشهد أكبر تمثيل للمرأة المصرية والشباب، علاوة على تمثيل ذوى الاحتياجات الخاصة، وسوف يضطلع المجلس بتفعيل نصوص الدستور، وما تضمنه من مواد غير مسبوقة فى الحقوق والحريات، وذلك فى إطار التزام الدولة المصرية بمواصلة النهج الديمقراطى الذى بدأته، وإعلاء مبادئ دولة القانون والفصل بين السلطات، واحترام حقوق الإنسان، ليس فقط على الصعيد السياسى والمدني، اللذين يتعين تنميتهما وازدهارهما، ولكن أيضاً على المستويين الاقتصادى والاجتماعى، من أجل تلبية طموحات وآمال الشعب المصرى فى حياة كريمة ينعم فيها بالأمن والاستقرار.. وإننى أتطلع إلى توثيق علاقات مجلس النواب مع البرلمان اليابانى إثراء للبعد الشعبى فى العلاقات المصرية اليابانية الراسخة، وتأكيداً لأن هذه العلاقات لا تأتى فقط على المستوى الرسمى، وإنما تكللها مباركة شعبية تدفعها وتنميها وترتقى بها إلى آفاق أرحب ومستوى أكثر تميزاً".
وأكد السيسى، أن شعب مصر فى سبيل تحقيق أحلامه وبناء مستقبله يمد يده بالتعاون والمحبة للشعوب الصديقة الجادة التى تدرك حقا معنى وقيمة الأوطان لتساهم معه فى مواصلة مسيرته التنموية على الصعيدين الاقتصادى والاجتماعى، مضيفا: "أنقل لكم فى هذا الصدد امتنان شعب مصر لليابان وشعبها الصديق لما قدموه من إسهامات مقدرة فى قطاعات حيوية مثل النقل والصحة والتعليم والثقافة لمسنا جميعا آثارها فى حياة المصريين اليومية".
وأشار الرئيس السيسى، إلى أن مصر تتطلع إلى مواصلة هذا التعاون واستكمال عملية البناء لإضافة مزيد من التميز للعلاقات المصرية - اليابانية التى نعتز بها كثيرا حكومة وشعبا فمصر تمضى على صعيد التنمية الاقتصادية بخطى واثقة وتدشن وتنفذ العديد من المشروعات على مختلف المستويات سواء التنموية الكبرى مثل مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس وما يضمه من مناطق اقتصادية خاصة ومشروعات لوجستية وخدمية، ومشروع استصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان اعتمادا على المياه الجوفية للمساهمة فى تحقيق الأمن الغذائى، ومشروع الشبكة القومية للطرق باعتبارها شرايين أساسية لعملية التنمية، بالإضافة إلى المشروعات الصغيرة والمتوسطة لما تساهم به من توفير فرص العمل وتشغيل الشباب، فضلا عما تحققه من انتشار أفقى سريع يساعد على إقامة مجتمعات تنموية وعمرانية متكاملة.
كما أشار إلى اتخاذ مصر العديد من التشريعات والإجراءات لجذب وتيسير الاستثمار، فضلاً عن كونها إحدى أكثر دول العالم تحقيقا لعوائد الاستثمار كما قدمت مصر فى غضون عام واحد حلا جذريا لمشكلة نقص الطاقة وقامت بالوفاء بشكل كامل باحتياجات قطاع الصناعة منها لاستمرار عجلة الإنتاج وترحب مصر بالمستثمرين اليابانيين للمساهمة فى تلك المشروعات وتحقيق المصلحة المشتركة للجانبين يدا بيد نبنى ونعمر نحلم ونعمل وننشد النماء والخير والسلام لشعبينا وللإنسانية بأسرها، "كما نأمل فى استعادة زخم السياحة اليابانية إلى مصر، وأؤكد لكم أن أجهزة الدولة المصرية لن تدخر جهدا للحفاظ على أمن وسلامة زائريها من جميع أنحاء العالم".
وقال الرئيس السيسى، إن تحية الإسلام كما تعلمون هى "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته" السلام والرحمة هما رسالة أساسية لهذا الدين العظيم الذى ينشد عمارة الأرض وتحقيق التعارف والتعاون والوئام بين الأمم والشعوب دون ترويع للآمنين أو تدمير لما أنجزته يد الإنسان من مظاهر الحضارة والعمران عظم الإسلام قيمة الروح وجعل من قتلها بغير نفس أو فساد فى الأرض كمن قتل الناس جميعا ومن أحياها كمن أحيا الناس جميعا هذه هى قيمه وتلك هى تعاليمه وكل من حاد عنها وأتى من الأفعال ما يناقضها فالإسلام براء من أفكاره المنحرفة وأفعاله النكراء.
وتابع فى هذا الصدد: "يطل على العالم فى الآونة الأخيرة إرهاب كريه يخرب العقول ويمرض النفوس ويدمر كل غرس طيب يعادى الإنسانية ويبغض الحضارة ويسعى لتحقيق أهداف خبيثة ومصالح ضيقة لفئات لا تعرف أديانا ولا أوطانا فأضحى عدوا للإنسانية بأسرها يشن عليها هجوما شاملا وهو الأمر الذى يقتضى أن تأتى مواجهته جماعية ومكافحته أيضا شاملة، لا تقتصر فقط على المواجهات العسكرية والتعاون الأمنى، وإنما تمتد لتشمل الجوانب الاقتصادية والاجتماعية للحيلولة دون توافر الظروف التى تمثل بيئة خصبة وحاضنة طبيعية لهذه الآفة الخطيرة، بالإضافة إلى اشتمالها على الأبعاد الفكرية والدينية لتصويب الخطاب الدينى وتنقيته من الأفكار المغلوطة والتفاسير الملتوية التى تجافى صحيح الدين وتنافى قيمه الحميدة وتعاليمه السامية ويلعب الأزهر الشريف دورا مقدرا فى هذا الشأن باعتباره منارة للإسلام المعتدل وقيمه الصحيحة التى تعلى قيم التسامح والرحمة والتعارف وقبول الآخر".
وأصاف الرئيس:"ويتكامل مع هذا الجهد الفكرى إصلاح وتطوير نظم التعليم وهو الصعيد الذى تقدمت فيه اليابان إلى حدود بعيدة فتمكنت من غرس قيم سامية فى نفوس النشء كان لها أطيب الأثر فى تكوين المواطن الصالح الذى يدرك ويقدر قيمة العمل ليس لصالحه فقط كفرد ولكن أيضا لمردوده الإيجابى على المجتمع والوطن إن مصر تتطلع للتعاون مع اليابان فى مجال التعليم للاستفادة من تجربتها الرائعة التى جمعت بين الجودة الرفيعة للعملية التعليمية مع الاهتمام البالغ بغرس القيم الإنسانية الراقية للوطنية والعمل الجماعى التى أقدر أنها رافد أساسى للتنمية الاقتصادية والاجتماعية".
وأضاف السيسى أن الواقع الإقليمى لأية دولة مثلما يتيح لها فرصاً للنمو والتقدم إذا كان آمناً مستقراً فإنه قد يمثل لها تحدياً يضاف إلى أعبائها ويضاعف مسئولياتها، لاسيما إذا كان واقعا مضطربا يموج بالتحديات ومن واقع مسئولية مصر الإقليمية والتاريخية فقد كانت صاحبة المبادرة والريادة فى إطلاق عملية السلام فى الشرق الأوسط، ورغم الظروف الصعبة التى مرت بها مصر فى الأعوام الأخيرة إلا أنها كانت حريصة على الوفاء بالتزاماتها وفقا لاتفاقيات السلام، بل واستمرت فى القيام بما يمكنها من جهود لإحياء المفاوضات بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى إيمانا من الدولة المصرية بأن استعادة الاستقرار المنشود فى منطقة الشرق الأوسط لن يتأتى دون حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية ينهى معاناة الشعب الفلسطينى التى طالت لعقود ويضمن له حياة كريمة فى إطار دولة مستقلة عاصمتها القدس الشرقية.
وتابع: "لا يخفى عليكم أن الجماعات الإرهابية لطالما استغلت القضية الفلسطينية ومعاناة الشعب الفلسطينى كذريعة لتبرير أعمالها الإجرامية ضد دول العالم وكذلك فى دعايتها لاستقطاب عناصر جديدة إلى صفوفها..وتواصل مصر مساعيها جاهدة للتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات المتفاقمة فى سوريا وليبيا واليمن بما يحافظ على وحدة هذه الدول الشقيقة وتقدر مصر الجهود اليابانية إزاء تسوية هذه القضايا التى تتوافق وجهات نظر حكومتى مصر واليابان تجاهها".
وكرر الرئيس للبرلمان اليابانى شكره على إتاحة هذه الفرصة للتواجد بين أعضائه، مضيفا:" أرحب بكم فى مصر ضيوفا أعزاء وأصدقاء أوفياء نتعاون فى كافة المجالات ذات الاهتمام المشترك، بما يحقق طموحات شعبينا نحو مستقبل أفضل للجميع".
واختتم الرئيس كلمته بقوله:"تلك كانت كلماتى إليكم تحدثت معكم من خلالها بكل الصدق وأرجو أن يكون صداها الذى تردد بين جنبات هذا البرلمان العريق قد أقنع عقولكم ولمس قلوبكم إنها رسالة سلام ومحبة وتعبير صادق عن إرادة شعب بلادى ورغبته فى العمل والتعاون مع اليابان وشعبها ودعوة خالصة من القلب لنضع أيدينا معا لنقدم للعالم نموذجا فى إيجابية العلاقات الدولية وتوظيفها لخير الإنسانية وبناء الحضارات..شكرا لكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".
الجدير بالذكر، أن الرئيس المصرى هو سادس رئيس يلقى كلمة للبرلمان اليابانى فى تاريخه وهو أول رئيس عربى وثانى رئيس افريقى، حيث لم يتحدث رئيس أفريقى أمام البرلمان اليابانى، غير نيلسون مانديلا والرئيس السيسى.
موضوعات متعلقة..
الرئيس السيسى يغادر البرلمان اليابانى بعد إلقاء كلمته ويتوجه لمقر اقامته
الرئيس السيسى ينهى كلمته وسط تصفيق حار لأعضاء البرلمان اليابانى
السيسى: الاستقرار فى الشرق الأوسط يتحقق بحل عادل للقضية الفلسطينية
السيسى أمام البرلمان اليابانى: الإسلام برئ من الأفعال المنحرفة
السيسى: نأمل فى استعادة زخم السياحة اليابانية واتخذنا قرارات لجذب الاستثمار
السيسي: أتطلع إلى توطيد العلاقات بين مجلس النواب والبرلمان الياباني
السيسى يوجه التحية لشعب وحكومة اليابان ويستشهد بشعر "شوقى" وحافظ إبراهيم
- "اليوم السابع"ينفرد بتفاصيل الاتفاقيات المقرر توقيعها بين مصر واليابان
-الرئيس السيسى يصل مقر البرلمان اليابانى واستقبال حار من أعضاء "الدايت"
- بالفيديو..توافد اعضاء البرلمان اليابانى على مقر "الدايت" للاستماع لكلمة السيسى
- بالصور..البرلمان اليابانى يستعد لكلمة السيسى.. وعلم مصر يزين قاعة"الدايت"
- الرئيس السيسى يستقبل محافظ طوكيو لبحث الاستفادة من تجربة حل أزمة المرور
"النهار اليوم" تنفرد بالبث المباشر لزيارة الرئيس السيسى إلى اليابان
السيسى فى اليابان.. الرئيس يصل طوكيو فى ثانى محطاته الآسيوية.. ويلقى غدا كلمة تاريخية بالبرلمان اليابانى.. والرئاسة: تعرفنا على رأى كازاخستان بالعاصمة الجديدة.. واتفقنا على استئناف الطيران لشرم الشيخ
على هامش زيارة السيسى لطوكيو.. أحمد درويش رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس: توقيع 4 مذكرات تفاهم مع شركات يابانية وكورية فى مجالات تحلية المياه والطاقة.. واليابان ترغب فى الاستثمار بمحور القناة
المتحدث باسم الرئاسة: السيسى تعرف على تجربة كازاخستان بشأن العاصمة الجديدة
سفير مصر فى طوكيو: السيسى يشارك بكتابة مقال بأكبر جريدة اقتصادية باليابان
بالفيديو والصور.. وصول الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى مقر إقامته فى اليابان
هيئة التعاون اليابانية: السيسى يوقع 3 اتفاقيات قروض ميسرة لتمويل 3 مشروعات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.