«قوى عاملة النواب» توافق على تعديلات بالخدمة المدنية    سيامة 9 كهنة جدد للخدمة بإيبارشية شبرا الخيمة.. صور    رئيس جامعة الأزهر يشارك في الندوة التثقيفية الأولى لرياضات المكفوفين    يجب تكامل الجهود لزيادة سرعة التحول وتنفيذ الشمول المالى    امرأة سعودية تترأس شركة كويتية دون علمها.. اعرف التفاصيل    مصنع 300 الحربي: أتوبيسات بمواصفات خاصة لتشجيع المواطنين على ترك سياراتهم واستخدامها.. فيديو    وزير العدل: نعمل على 4 محاور لتطوير الشهر العقاري    محافظ البحيرة: لا تهاون في استرداد حق الدولة والشعب    تفاصيل تكليفات السيسي لوزارة البيئة والهيئة الهندسية| فيديو    اسعار سيارات 2020 | مميزات طرازات سوبارو XV المخفضة    «الخارجية» ترحب بتشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية في جنوب السودان    حمدى سليمان يهنئ الكويت بعيدها الوطنى    فى انتظار تحرك تاريخى لأوروبا يكفر عن خطايا دعمها لإسرئيل    إطلاق 20 صاروخا من داخل غزة على مستوطنات إسرائيلية.. وفتح الملاجئ بعسقلان | فيديو    شكرى يلتقى المبعوثة الأوروبية لعملية السلام بالشرق الأوسط    بطرس دانيال يكشف موقف مجدي يعقوب من تكريمه بالمركز الكاثوليكي    مصدر بالجبلاية: قررنا عقوبات السوبر بعد تفريغ 16 كاميرا    شوط أول مثير بين أرسنال وإيفرتون ينتهي بالتعادل الإيجابي    صبحي: مراكز الشباب لن يكون لها صوت انتخابي في عمومية الاتحادات الرياضية    ضبط 590 لتر بنزين وسولار قبل بيعهم بالسوق السوداء بالفيوم    صور| أمطار رعدية غزيرة.. الطقس السيئ يضرب الإسكندرية من جديد    إحالة أوراق المتهم باغتصاب طفلة وانجابها منه سفاحا بالمحلة لمفتى الجمهورية    حبس الخادمة بطلة فيديو "اعمليها على روحك" 4 أيام    بالصور.. زيارة وفد أجنبي لسجن المرج بالقاهرة    مصرع شخص وإصابة 10 آخرين في 4 حوادث طرق منفصلة بالبحيرة    صور.. عمرو دياب يتألق بحفل خاص بالقاهرة    "نقابة الصحفيين" تعلن نتيجة مسابقة جوائز الصحافة المصرية لعام 2019    ب عباءة مميزة.. ناهد السباعي تتألق بالأبيض من أسوان.. شاهد    اليسا تنتهي من تسجيل أغنيتها الجديد "بنحب الحياة" بلمسة من نصر محروس    أقدم بناء حجري في العالم.. تفاصيل أعمال ترميم هرم زوسر المدرج | صور    الإفتاء توضح حقيقة حديث تحريم النار على المهنئ بشهر رجب    خالد الجندي يحسم الجدل في حرق الجن للمنازل وتأثير السحر في المباريات    مستجدات كورونا في لبنان: إصابة واحدة بالفيروس و6 أشخاص في الحجر الصحي    رئيس البرلمان: باسم كل الأعضاء.. أتمنى التوفيق والسداد للنائب أبو العينين    فيديو.. طفل يوثق لحظة قتل والدته على يد أبيه    وزير الشباب والرياضة يلتقي طلاب جامعة حلوان    وزير الرياضة يحضر نهائي كأس العالم لسلاح الشيش    غدا.. البرلمان يقرّ قانون حماية البيانات الشخصية مع استثناء البنك المركزي    يسرا تواصل تصوير "دهب عيرة" استعدادا لموسم رمضان 2020    "مدبولي" لمسئولي إزالة المناطق غير الآمنة: "مستعد أنزل أزيل معاكم"    48 مستوطنا يقتحمون باحات المسجد الأقصى    محافظ أسوان: مصر مهد السماحة والاعتدال بين الأديان وستبقى أبد الدهر.. فيديو    37 فنانة تشكيلية تشارك بمعرض «صاحبة السعادة» في روما    سنة الوقوف تحت المطر.. التعرض للأمطار من السنن المهجورة    25 مارس.. الحكم على سعاد الخولي في قضية الكسب غير المشروع    بالصور.. جامعة القاهرة تسلم الدكتورة غادة عبدالرحيم شهادة المدرب المحترف    وفاة عمرو فهمي السكرتير العام السابق للكاف    العشري يتحدث عن عودة المصري لمساره وأزمة الإصابات    حظك اليوم توقعات الابراج برج الحوت الاثنين 24-2-2020    بسبب «كورونا».. الأردن تحظر دخول غير الأردنيين القادمين من إيران وكوريا الجنوبية    وكيل صحة الغربية يتفقد مستشفى محلة مرحوم    حكم ذهاب المرأة لمصفف شعر رجل    ننشر حيثيات الوقف التعليقي لدعوى بطلان انتخابات النادي الأهلي    بدء فعاليات المبادرة الرئاسية للكشف عن الأنيميا والسمنة بمدارس الشرقية    جامعة أسيوط تعلن إجراء 4 عمليات معقدة باستخدام تقنية منظار الصدر الجراحي    بسبب كورونا.. الدوري الإيطالي مهدد بالإلغاء    بسبب «كورونا».. «وان بلس» تجهز إطلاقا غريبا لهاتفها الجديد    هل تصلي المرأة جهرا كالرجل؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حريق «الحسين الجامعي».. كيف نجا مئات المرضى من الموت المحقق؟
نشر في التحرير يوم 09 - 07 - 2018

إخلاء جميع الحالات ومرافقيهم خلال دقائق.. والأطباء رفضوا مغادرة غرف العمليات وقت الكارثة
مدير المستشفى يهرع لغرف المولدات للتأكد من استمرار التيار الكهربائى خوفا على «مرضى الرعاية»
شهد مستشفى الحسين الجامعى، ظهر السبت الماضى، حريقا هائلا بعدد من الطوابق، إذ بدأ بقاعة اجتماعات قسم الرمد وعقب ذلك امتدت لطابقين آخرين وفى المقابل دفعت وزارة الصحة بسيارات الإسعاف والتى نقلت 113 مريضا لعدد من المستشفيات الأخرى، وتمكنت الحماية المدينة من السيطرة على الحريق، والذى استمر لنحو الساعة، وعقب ذلك انتقلت القيادات الأمنية والتنفيذية ورئيس جامعة الأزهر وقيادات المشيخة لمسرح الأحداث لمتابعة باقى حالات المرضى.
غرفة عمليات
على الفور كلف الدكتور إبراهيم الدسوقي، مدير المستشفى، نائبيه الدكتور أحمد عبدالعال والدكتور أيمن حلمى بسرعة تشكيل غرفة لإدارة الأزمة، يكون هدفها الأول إنقاذ المرضى وسرعة نقلهم وإخلاء المبنى دون وقوع ضحايا أو مصابين، وبالفعل هرع جميع الأطباء وطواقم التمريض والعاملون لمبنى الحريق وبالتعاون مع قوات الحماية المدنية تمكنوا من إخلاء المبنى دون وفيات أو اقتراب النيران من المرضى.
كما كلف مدير المستشفى، باستمرار عمل الأطباء داخل غرف العمليات والذى تصادف عملهم مع وقت الحريق، وتم تأمين مصادر الكهرباء وتأكد بنفسه من استمرار عمل مولدات الطوارئ لتأمين حياة مرضى الحالات الحرجة والرعاية، وتوفير كافة الإمكانيات لهم لحين الانتهاء من تلك العمليات، كما تم نقل جميع المرضى المحجوزين بقسم الرعاية المركزة، والذى يقع بنفس المبنى، فى سيارات إسعاف مجهزة طبيا لعدد من المستشفيات المجاورة، من بينها: مستشفى سيد جلال والزهراء التابعين لجامعة الأزهر.
وكشف الدسوقي أن مشيخة الأزهر كانت على مستوى الحدث ودفعت بسيارات إسعاف لنقل المرضى، وأتوبيسات لتقل ذويهم ومرافقيهم للمستشفيات البديلة، ولفت مدير المستشفى أن حالة الوفاة الوحيدة كانت متأخرة للغاية قبل الحريق بعدة أيام «وفاة اكلينكية» موضحا أن أسرته هي من قامت بنقله خارج المستشفى خلال الحريق.
شرز فى قاعة الطلاب
قالت إحدى العاملات بمستشفى الحسين الجامعى، وشاهدة عيان على الحريق، إن سبب اندلاع الحريق هو حدوث «شرز كهربائى» بالتكييف الخاص بقاعة اجتماعات «مدرج صغير» لطلبة كلية الطب جامعة الأزهر والكائن بالطابق الرابع داخل قسم الرمد بالمستشفى.
أضافت الشاهدة ل«التحرير» أنها كانت تجرى بعض حالات تغيير جراحات المرضى بجانب أطباء القسم، قبل أن يندلع الحريق، ما دفع كثيرين من العمال إلى الهرولة إلى خارج الطابق الرابع تماما نتيجة تصاعد الدخان الكثيف من المستشفى ووقوع حالات اختناق، وحسب الشاهدة فقد هرول كذلك بعض المرضى من غرفهم بالطابق الرابع، فيما امتدت النيران لتطال قسم القلب بالطابق الخامس، وعلقت: «قسم القلب فوق متدمر».
وأوضحت -مفضلة عدم ذكر اسمها- أن جدار الطابق الرابع وتحديدا الملاصق والخاص بالمدرج الطلابى تم التهامه تماما بفعل النيران، التى سيطرت عليه بسبب التكييف المشتعل.
الحماية المدنية: حالة الوفاة ليست بسبب الحريق
قال اللواء علاء عبد الظاهر، مدير الحماية المدنية بالقاهرة، إن رجال الإطفاء تمكنوا من التعامل والسيطرة على حريق بمستشفى الحسين بالأزهر، مؤكدا عدم تسبب الحريق بأى حالات وفاة.
وأوضح عبد الظاهر ل"التحرير" أن هناك حالة وفاة واحدة ليست ناجمة عن الحريق، بل نتيجة لرفع الأجهزة الطبية عنها بسبب حالة الذعر والفزع والفوضى عقب نشوب الحريق، حسب تعبيره.
وتابع، أن الحريق شب فى أربعة طوابق بالمبنى القديم للمستشفى، وتمت الاستعانة على الفور بنقاط إطفاء صلاح سالم، بجانب مرفق إطفاء العتبة، للسيطرة على الحريق، مشيرا إلى وجود حكمدار مديرية أمن القاهرة على رأس القيادات الأمنية الموجودة بموقع الحادث.
من جانبه، وجه رئيس جامعة الأزهر، الدكتور محمد المحرصاوى، خلال تفقده الحريق بنقل كل المرضى من مستشفى الحسين الجامعى بعد نشوب حريق به إلى كل مستشفيات جامعة الأزهر، وهي: مستشفى سيد جلال والزهراء التخصصى، بالإضافة إلى مستشفى المنيرة، وأكد رئيس الجامعة، أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة، لحماية المرضى بالمستشفى، ونقلهم فورا بالاستعانة بأتوبيسات الأزهر وسيارات الإسعاف.
طبيب: فخور بما فعله زملائى
عقب انتهاء الأطباء من عملهم وتأمين حياة المرضى، قال أحد الأطباء فى منشور على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك» والذى تناقله مئات من مستخدميه، «أنا فخور بما قام به أطباء مستشفى الحسين الجامعى وفخور بملحمة كان أبطالها شباب الأطباء والتمريض والعمال ومن كان موجودا من الزملاء أعضاء هيئة التدريس.. فخور بتحديهم وصراعهم مع الموت المحقق بالاختناق بالدخان الكثيف أو الحرق، فخور بإلقائهم بأنفسهم فى التهلكة من أجل إخلاء المرضى جميعا بلا أى إصابات أو وفيات».
مستكملاً «فخور بوجود رئيس الجامعة وكل الطاقم الإدارى للكلية والمستشفى فى قلب الحدث عازفين ملحمة عظيمة من التضحية والتحدى فى أجواء قاتلة.. لقد أثبت أطباء الأزهر حرصهم الشديد على أداء واجبهم والتفانى فيه حتى لو كلفهم حياتهم.. حيا الله الأيام التى تثبت معادن الرجال وإذا كان الحدث جللا بحرق مبنى وأسرّة وأجهزة وبرغم تعلق الجميع بالمبنى وزكريات لا تنسى فيه فإن النتائج عظيمة وأهمها أننا أثبتنا للجميع ولأنفسنا أن أنفسنا تهون علينا أمام إنقاذ حياة مريض لا يستطيع الحركة أو تحت المخدر العام أو على جهاز تنفس صناعى، شكرا للجميع وعوضنا الله أحسن العوض وسيستمر مستشفى الحسين الجامعى ملاذا للمرضى الفقراء الذين يتجاوز عددهم 3 آلاف مريض فى اليوم».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.