مصر تدعو العالم للالتزام بقضايا «التغيرات المناخية»    «المدينة الخضراء» تستعد لاستقبال 30 ألف مشارك    السيادي السعودي يستحوذ على حصص في 4 شركات حكومية ب 1.3 مليار دولار    الأهلى يواجه المصرى الليلة بالدورى    ريال مدريد يواجه اينتراخت فرانكفورت الليلة على السوبر الأوروبي    الأرصاد: طقس اليوم حار .. والعظمى بالقاهرة 34 درجة    مصدر أمني: لا صحة لمزاعم إخوانية بوفاة محتجز بقسم شرطة بالإسكندرية جراء التعذيب    مصرع أب ونجليه في تصادم سيارتين على طريق أسيوط الغربي    اليوم.. استكمال تقديم طلبات التظلمات لطلاب الثانوية العامة لعام 2022    اندلاع حريق بمستشفى كفر الشيخ العام    بعد شكاوى المستخدمين.. تويتر تصلح مشاكل تسببت فى تعطل خدماتها    مهرجان القاهرة السينمائي يكرم المخرج المجري بيلا تار في دورته ال 44    دار الإفتاء توضح حُكم الإنابة في الحج لمن تعذر عليه أداء الفريضة    4 فئات ممنوعة من تطعيم الإنفلونزا الموسمية.. الصحة تكشف التفاصيل    بحجة نقص المعروض وتوقف الواردات..حكومة الانقلاب تستغل أزمة تايوان وترفع أسعار السيارات    خارجية روسيا:قصف أوكرانيا لمحطة زابوروجيه النووية يضع العالم على حافة الهاوية    ألمانيا تسجل تراجعا في معدل الإصابة الأسبوعي بكورونا    مصرع 14 شخصا فى هطول أمطار غزيرة باليمن    واشنطن تخصص 89 مليون دولار لكييف لنزع ألغام أرضية زرعتها القوات الروسية    حملات مرورية بشوارع القاهرة والجيزة لرصد المخالفات وتجنب الحوادث    إزالة 12 كشكًا وفاترينة مخالفة بإمبابة والكيت كات    استقرار سعر الدولار في البنوك مع بداية تعاملات الأربعاء    رشوان توفيق يكشف تفاصيل أخر لحظات الراحلة رجاء حسين |فيديو    الإسكان تبدأ إجراءات تسكين أسر مثلث ماسبيرو فى الأبراج نهاية أغسطس الجارى    البترول: برتوكول للاستفادة من خدمات الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ    نصائح غذائية.. 6 أغذية للشفاء من جدري القرود ومناعة قوية    الصحة: تقديم الخدمة العلاجية بالمجان ل3 آلاف و709 مصاب بمرض الدرن    جراحة نادرة.. فريق طبي ينجح في إنقاذ رضيعة بالدقهلية من انسداد بالأمعاء    انطلاق فعاليات المهرجان الفني للجامعات والمعاهد العليا المصرية    للعام الرابع.. «القاهرة» تتصدر الجامعات المصرية بالتصنيف الإسباني ويبومتريكس    هل شراء سيارة أو شقة من البنك حرام شرعًا؟.. «الإفتاء» تحسم الجدل    العشاء في القاهرة 8.06م.. مواقيت الصلاة في مصر الأربعاء 10 أغسطس 2022 (طالع محافظتك)    تنسيق الكليات 2022 |برامج دراسية جديدة بجامعة حلوان لتلبية احتياجات سوق العمل    زيادة مبيعات وأرباح إيفونيك الألمانية للكيماويات في الربع الثاني    كاظم الساهر يتألق في حفله الأول بالقاهرة منذ 13 عاما ويخطف قلب جمهوره ب زيديني عشقا    الصيف بيجري ولا إيه.. نادر حمدي وزوجته في أحدث ظهور عبر إنستجرام|شاهد    اليوم .. ختام فعاليات مهرجان المسرح الروماني بالإسكندرية    رئيس الوزراء الياباني يجري تعديلا وزاريا وتغييرا في قيادة الحزب الحاكم    حملة تركية لمساعدة أهالي غزة    النزول بسن القبول في الصف الأول الابتدائى بشمال سيناء    صحف الإمارات: ترامب يطلب تبرعات بعد مداهمة منزله .. دبي تسجل أعلى نمو للقطاع الخاص منذ 3 سنوات    حدث ليلا | حقيقة وفاة سجين بقسم ثان الرمل .. أول تعليق لوالد طالبة صفر الثانوية .. إصابة 10 في 3 حوادث سير .. سواريش يطيح ب 5 نجوم في الأهلي    بالأسماء .. سواريش يطيح ب 5 نجوم من القائمة الأفريقية ل الأهلي    إصابة عشرات الأشخاص بفيروس "لانجيا" الجديد في الصين    وزارة التضامن الاجتماعي: 35 % من النساء يتعرضن للعنف حول العالم    النشرة الدينية| 8 أسباب للعتق من النار.. وعمرو الورداني يوضح حكم التهرب من مسؤولية الأبناء    منها البركة في الرزق.. 8 ثمار لتحقق التقوى في القلب يكشف عنها علي جمعة    في حكم المهر.. برلماني: توثيق قائمة المنقولات الزوجية يمنع التلاعب    مدرب بيراميدز يكشف حقيقة رحيل إكرامي وفتحي    عقوبات مشددة تنتظر مديري المواقع الإلكترونية حال إخفاء الأدلة الرقمية    كيفية صلاة الوتر وعدد ركعاتها وآخر وقت لها.. اعرف الضوابط وأحكامها كاملة    12 جامعة جديدة هذا العام.. الجلالة الأهلية: برامج دراسية تواكب سوق العمل    هل نص قانون الخدمة المدنية علي إجازة سنوبة بأجر كامل للموظف؟    مواليد 11 أغسطس .. اكتشف ما يخبئه لك اليوم من مفاجآت    الكويت تؤكد ضرورة إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية لتحقيق الأمن والاستقرار    لأول مرة .. عصام عبدالفتاح يكشف كواليس رحيله عن لجنة الحكام    نجم منتخب الشباب: أمين عرابي سبب خروجي من الأهلي    الجزيرة الإماراتي: بدأنا مفاوضات بنشرقي قبل نهائي كأس مصر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الأسد يسترد المنشآت النفطية بالحسكة.. ويجبر الأكراد على التحالف
نشر في التحرير يوم 08 - 07 - 2018

هل يؤسس لقاء المصالح الكردية ومخطط النظام السوري في الحسكة لاتفاق؟ هذا ما بدا عليه المشهد العام في البلد العربي، خاصة بعد تحقيق قوات النظام مكاسب كبيرة بالسيطرة على أراضٍ من قبضة التنظيمات الإرهابية، وهو ما قد يمهد إلى عودة التلاحم المجتمعي ووحدة البلاد.
مصادر معارضة كشفت عن احتمال التوصل إلى اتفاق جديد بين وحدات الشعب الكردية ودمشق في مدينة الحسكة، الأمر الذي يؤكد عودة الحكومة السورية إلى إدارة المنشآت النفطية وبيع نفطها، حسب الوطن السورية.
في حين أفادت الإدارة الذاتية الكردية شمالي سوريا، أن وحدات حماية الشعب الكردية والحكومة السورية، توصلوا إلى اتفاق ينص على تولّي الحكومة إدارة المنشآت النفطية في الحسكة، وأن تكون عمليات بيع النفط حصرية بيد الدولة السورية.
"الصحيفة" نوهت بأن عدة وفود ضمت مسؤولين من الحكومة السورية زارت مدن القامشلي والحسكة والرقة والطبقة والشدّادي في الأيام الأخيرة، للاجتماع مع بعض قيادات "وحدات حماية الشعب" الكردية المسيطرة على شرق الفرات.
اقرأ أيضًا: 4 سيناريوهات تكشف أسباب تخلي واشنطن عن أكراد سوريا
وعادت المعارضة مجددا لتؤكد وصول لجنة من المتخصصين في صيانة السدود من دمشق إلى مدينة الطبقة، واجتماعها مع لجنة إدارة السد، على أن تتوجه بعد ذلك إلى سد تشرين جنوب شرق مدينة منبج في ريف حلب الشرقي بحماية قوات تتبع ل"الإدارة الذاتية".
تأتي تلك الخطوة لتفادي الصدام المباشر بين قوات "قسد" وتنظيم "داعش" بسبب النفط ووسائط نقله وتسويقه، حسب وكالة "سانا".
واندلعت اشتباكات عنيفة مؤخرًا بين قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وتنظيم داعش في منطقة الطيانة بريف دير الزور الشرقي.
في حين أفادت مواقع إعلامية بأن "قسد" تعتزم شن هجوم جديد على تنظيم "داعش" في محافظة دير الزور آخر معاقل التنظيم في سوريا، وأن تعزيزات عسكرية وصلت إلى الريف الشرقي لدير الزور، تمهيدًا للزحف على التنظيم وطرده من بلدة هجين وما تبقى من مناطق يسيطر عليها شرقي الفرات.
اقرأ أيضًا: تركيا تعيد التحالفات العسكرية بسوريا.. وتمنح الأسد نفوذا على الأكراد
من جهته، يرى الناشط الحقوقي في مجال حقوق الإنسان المحامي مخلف سعيد، أنه ربما قد يكون هناك تنسيق موجود بين النظام السوري والوحدات الكردية حول تسليم المنشآت النفطية.
وحسب التجارب السابقة كانت الوحدات الكردية تعتقل أشخاصًا بظروف غامضة في الحسكة، وكانت تسلمهم إلى النظام السوري إذا طلب النظام ذلك، أو كان لها مصلحة أو حاجة بذلك.
أما المفاوضات الأخيرة بين الطرفين فجاءت كون النظام طلب إعادة المؤسسات الحكومية إلى المنطقة التي تسيطر عليها الوحدات الكردية بما فيها مؤسسة السجون إضافة للمنشآت النفطية مقابل بعض الامتيازات الإدارية للوحدات الكردية ضمن شكل من اللامركزية الإدارية الموسعة تتم صناعتها في الغرف السرية بين دمشق والوحدات الكردية، حسب "عربي 21".
يمكن القول، أيضًا إن السبب وراء اتفاقية تسليم الحسكة إلى النظام السوري، جاءت نتيجة اندلاع احتجاجات من قبل السكان ضد ما وصفوه ب"ممارسات وانتهاكات" الوحدات الكردية، وسط مناشدة الأهالي الحكومة السورية التدخل والحماية.
اقرأ أيضًا: أعجوبة سوريا تقضى على «داعش» باليرموك.. وتؤمن خروج 400 طفل وامرأة
مصادر محلية في مدينة الحسكة، أكدت أن أهالي حي غويران جنوب غرب مدينة الحسكة الذي يسكنه أبناء عشائر عربية قاموا بإشعال النار في إطارات السيارات وقطع الطريق الواصل بين حيي النشوى الغربية والشرقية ومنطقة دوار الشريعة على مدخل الحي لمنع عناصر الوحدات الكردية من دخول الحي، تزامنا مع التظاهرات التي يشهدها الحي ضد ممارسات وحدات الحماية في اعتقال الشباب العرب وتجنيدهم، حسب "روسيا اليوم".
وانتقلت الاحتجاجات إلى عدد من الأحياء التي تسكنها أغلبية عربية ومنها حي غويران المجاور لحي النشوى، ووجهت دعوات للتظاهر ضد حملة الاعتقالات التي تنفذها القوات الكردية ضد أبناء العشائر العربية متمثلة في التجنيد الإجباري.
"المصادر" عاودت الإشارة إلى أن الاعتقالات طالت حتى طلاب المرحلة الثانوية وزائري المدينة من مدن ومحافظات أخرى، مشيرة إلى مخالفات حتى في القرارات التي وضعتها الوحدات الكردية وأولها شرط السن بالنسبة للتكليف.
وتسعى جميع القوى المتقاتلة في الحرب السورية للسيطرة على مدينة الحسكة الواقعة شمال شرقي البلاد على الحدود التركية لأهميتها الاستراتيجية في قلب الموازين، كما تعتبر المورد الرئيس للبترول في سوريا، حيث تنتشر حقول النفط في رميلان والهول والجبسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.