الدور المصرى ومشاهد من الذكرى ال71 للصمود الفلسطينى فى "وفقا للأهرام"    فضل صلاة التراويح وثوابها وكيف كان الرسول صلى الله عليه وسلم يصليها فى "أهلا رمضان"    انتقلت إلى الأمجاد السماوية    المشهد الآن    سر انخفاض البطالة لأدنى مستوى منذ 20 عامًا    نقطة نور    حالة حوار    نظرة إستراتيجية    بالفيديو.. قطع البحرية الأميركية تجري مناورات في بحر العرب    روحاني: الظروف التي نعيشها اليوم ليست ظروفًا مواتية للتفاوض    ترامب ينفى سعى بلاده للتفاوض مع إيران    "حماس" تطالب الدول العربية بعدم المشاركة في ورشة البحرين الاقتصادية    لجنة الانضباط السعودية تنصف الحزم أمام احتجاج القادسية    الزمالك يدعو رؤساء الأندية لحضور إياب نهائي كأس الكونفدرالية    أحمد ياسر ريان يتعرّض لحادث سير    الأهلي يواصل تدريباته استعدادا لمواجهة الإسماعيلي بعد غد في الدوري الممتاز    أهلي جدة يخطف تأهلًا قاتلًا من باختاكور الأوزبكى    تأجيل قضية "الطلاب المنضمين لداعش سوريا والعراق" ل17 يونيو المقبل    رئيس حى حلوان أمام محلية النواب : صادرنا 450توكتوك والمشكلة تحتاج حل جذري    خلال أسبوع..ضبط1951 كيلو لحوم فاسد بالجيزة    اجتهادات    كلمة عابرة    أفق جديد    ندوة ل «إعلام بئر العبد» تؤكد أن «التزويغ» من العمل مخالفة شرعية    المساجد تصدح بالقرآن فى التراويح.. أين قرار الوزير؟    المترو يخفض سرعة قطارات الخطين الأول والثانى غدا لارتفاع درجات الحرارة    جهاز الإسماعيلي يستيعد الثنائي المصاب من معسكر الأهلي    المؤبد لعامل زراعي لضبطه متلبسا بحيازته 25 طربة لمخدر الحشيش في الإسكندرية    بعد أزمة Huawei الأخيرة مع Google .. تعرف على تأثير القرار عليك    فرقة النيل للآلات الشعبية تبهر اهل السويس    سعر الذهب والدولار اليوم الأثنين 20-05-2019 في البنوك المصرية وسعر اليورو والريال السعودي    ب«وجبة ولدغة ومبيد».. تسمم 4 أشخاص في البحيرة    طريقة عمل اللازانيا    توريد 944 ألف طن قمح في 5 محافظات    إعادة تأهيل وتوصيل المرافق ل 57 ألف منزل في 6 محافظات    الإمام الأكبر: المساواة المطلقة بين الرجل والمرأة ضد الطبيعة    الإمام الأكبر خلال استقباله رئيس مجلس الشيوخ الكندي:    70% من طلاب أولي ثانوي أدوا امتحان الأحياء إلكترونياً    فيديو.. حسام موافي يكشف أسباب الإصابة بالأنيميا وأعراضها    شاهد.. تعليق رامز جلال على حلقة شيرين رضا    أشرف زكي يؤكد خروج سهير البابلي من المستشفى    تكثيف أمني لكشف لغز العثور على جثة طبيب يمني داخل شقته ببولاق الدكرور    20 لاعبًا في قائمة المصري لمواجهة الإنتاج الحربي    الرئيس الأوكراني الجديد يعلن حل البرلمان ويؤكد ضرورة إعادة الهدوء لشرق البلاد    إصابة 3 أشخاص في حادث تصادم سيارة نصف نقل بزراعى البحيرة    بإجمالي 1.75 مليار جنيه.. المالية تعلن نتائج بيع سندات خزانة اليوم    بعد نهاية Game of Thrones.. غياب الرواية والسيناريو والإنتاج عوامل أساءت لأشهر مسلسل فى التاريخ.. الموسم ال8 شهد إخفاقات وأخطاء فنية ب"الجملة" أفسدت متعة المؤامرات.. والجمهور يعلنها: My Watch Has Ended.. صور    أبرزها السمنة.. 5 أسباب غير شائعة لارتفاع ضغط الدم    الإفتاء توضح حكم إخراج زكاة الفطر في أول أيام شهر رمضان    تصاعد التصفية الجسدية بدعاوى “العمليات الاستباقية”.. جرائم ضد الإنسانية والقوانين    تكليف 150 طبيبا دفعة 2018 وتوزيعهم على الوحدات الصحية بقري بني سويف    تنفيذ أعمال صيانة للمحولات واعمدة الانارة بقري ابوقرقاص بالمنيا    «الإفتاء» تحث المسلمين على اغتنام الوقت بقراءة القرآن وتدبره في رمضان    بالتعاون مع AUC.. جامعة الزقازيق تفتح باب التقدم لدورات اللغة الإنجليزية..تفاصيل    تنفيذا لحكم القضاء.. أبورية مديرا لمستشفى المنشاوي العام بطنطا    مرصد الإفتاء منددًا بالعمل الإرهابي الغادر بالهرم: يناقض كافة القيم الإسلامية    شاهد.. مهارة خاصة من النقاز وتسديدة خلفية من كهربا تهدد مرمى نهضة بركان    برعاية الرئيس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ننشر حيثيات أول حكم بات في قضايا عنف الإخوان.. تأييد إعدام ملقي صبية الإسكندرية لتوافر الأدلة
نشر في الشروق الجديد يوم 10 - 02 - 2015

النقض: حكم الجنايات اثبت توافر كل اركان الجريمة فأيدناه ورفضنا طعون المتهمين
.. دفع المتهمين بكيد الاتهام وشيوعه ما هو الا مجادلة لتجريح ادلة الدعوى.. وما اثاروه بقصور تحقيقات النيابة لا يؤثر على الحكم
أودعت محكمة النقض حيثيات حكمها النهائي البات الذي لا يجوز الطعن عليه، بتأييد حكم محكمة الجنايات الاسكندرية باعدام المتهم محمود حسن رمضان عبد النبي شنقا و بإعدام الأول، والسجن المؤبد ل13 متهما والسجن المشدد ما بين 15 الى 5 سنوات لباقي المتهمين من انصار جماعة الإخوان لإدانتهم بقتل 4 أشخاص والشروع في قتل 8 آخرين، عبر إلقائهم من أعلى أسطح أحد العقارات بمنطقة سيدي جابر بالاسكندرية عقب عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي من منصب.
وجاءت حيثيات الحكم الذي صدر برئاسة المستشار عادل الشوربجي، وعضوية المستشارين أبو بكر البسيوني وأحمد مصطفى ونبيل الكشكي وهشام أبو علم وحسام خليل وخالد القضابي ومحمد عبده صالح وأشرف المصري وجمال عبد المنعم ومحمد أباظة – نواب رئيس محكمة النقض وسكرتارية ايمن كامل وحسام خاطر وسيد رجب في 112 صفحة ردت فيها النقض على الطعون المقدمة من دفاع المتهمين.
قالت المحكمة في حيثياتها إن الحكم الاول جاء كاملا بين واقعة الدعوي، وكافة العناصر القانونية للجرائم التي أدين بها الطاعن الأول- المحكوم عليه بالاعدام- والمحكوم عليهم، واورد على ثبوت الاتهامات في حقهم أدلة سائغة، وجاء استعراض محكمة الجنايات لأدلة الدعوي على نحو يدل على أنها محصتها التمحيص الكافي وألمت بها إلماما شاملا.
وتابعت الحيثيات أنه وفقا لما تقدم فقد ثبت ارتكاب المتهم الأول- للجرائم محل الاتهام وهي قتل المجني عليهم والقاءهم من أعلى العقار بأدلة سائغة تؤدي إلى اعدام و منها شهادة الشهود واعتراف المتهم في تحقيقات النيابة والذي ثبت من محاضر الجلسات انه ودفاعه لم يدفعا ببطلان استجوابه، كما تبين حضور محام مع المتهم منذ بدء استجوابه بتحقيقات النيابة وقد تمت إجراءات المحاكمة طبقا للقانون وصحيحه مما يتعين معه قبول عرض النيابة وإقرار الحكم الصادر باعدامه.
تابعت النقض ان وصف دفاع المتهمين لحكم الجنايات بالبطلان أو الإخلال بحق الدفاع كلام غير سديد، حيث أن الواضح من مطالعة محاضر الجلسات أن المحكمة قد افسحت للمدافعين عن المتهمين مجال المرافعة الشفوية كما أن المحكمة قد استمعت لأغلب شهود الإثبات ومكنت الدفاع من توجيه أسئلة إليهم ثم تنازل الدفاع صراحة عن سماع باقي الشهود ومن ثم يكون زعم دفاع المتهمين بذلك مغاير للواقع وغير مقبول.
وردا على الدفع بقصور التحقيق الذي اجرته النيابة فقالت النقض إن العبرة عند المحاكمة بالتحقيق الذي تجريه المحكمة، والثابت بمحاضر الجلسات أن دفاع المتهمين اقتصروا على وصف التحقيقات بالقصور دون أن يطلبوا إلى المحكمة اتخاذ إجراء معين وبالتالي فإن ما اثاروه لا تأثير له على سلامة الحكم أما ما دفعه المتهمين من خلو الأوراق من محضر الضبط الخاص بالمتهم 31، قالت المحكمة ان هذا ما هو الا تعيبا للتحقيق، ولا يصح ان يكون سببا للطعن ولا يجدي الطاعن نفعا، حيث طبقت محكمة الجنايات عليه المادة 32 من قانون العقوبات وعاقبته على جريمة القتل العمد.
وردا على دفع بعض الطاعنين من انتفاء صلتهم بالواقعة وتلفيق الاتهام وشيوعه وعدم ضبطهم بمكان الواقعة، قالت النقض إن هذا لا يعدوا ان يكون مجادلة لتجريح ادلة الدعوى على وجه معين لمناقضة الصورة التي ارتسمت في وجدان محكمة الموضوع بالدليل الصحيح وهو ما لا تقبل معاودة اثارته لدى محكمة النقض.
اضافت ان الحكم المطعون فيه اثبت توافر كل اركان الجريمة الاشتراك في تجمهر وباقي الجرائم المتمثلة في القتل العمد وغيرها ولذك قضت المحكمة النقض رفض كافة الطعون موضوعا واقرار ما عرضته النيابة باعدام المتهم الأول وتاييد العقوبات للمتهمين الاخرين الخاصة بسجنهم المشدد ووضعهم تحت المراقبة الامنية لمدة خمس سنوات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.