السيسي يوجه رسالة للقوات المسلحة: لمسنا فخر الشعب وهو يتابع الأداء الراقي في «قادر ۲۰۲۰»    كتاب دين مشترك .. 6 مبادرات لتطوير العملية التعليمية    "العليا لمياه النيل" تثمن دور "ترامب" في تيسير مفاوضات سد النهضة    مندوبة المغرب في التجمع العربي للسلام: لقاؤنا في حزب الوفد بشرة خير    نرصد أسعار الدواجن فى الأسواق اليوم    موانئ البحر الأحمر تعلن تداول 522 سفينة في 24 ساعة    الملا يؤكد علي أهمية الدور المحورى لمعامل التكرير المصرية فى استدامة استقرار السوق المصرية    أسعار الدولار.. استقرار في تعاملات اليوم و 15.89 جنيه أقصى سعر للبيع    السيسي يصل برلين للمشاركة في «مؤتمر ليبيا»    السيسي يصل ألمانيا للمشاركة في مؤتمر برلين حول ليبيا    إيران ترسل الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة لأوكرانيا    اشتباكات بين قوات الأمن اللبنانية والمتظاهرين بالقرب من البرلمان    تقرير: وزير جديد للخارجية في كوريا الشمالية    تقنية الفيديو تنقذ ريال مدريد أمام إشبيلية    محمد بن زايد بعد لقاء ميركل: نأمل أن يحقق "مؤتمر برلين" تطلعات الشعب الليبى    صور..نجوم الرياضة في حفل قرعة البطولة العربية للميني فوتبول    «النني» لا يتقاضى راتبه من بشكتاش منذ 3 أشهر    تعليم الجيزة: امتحان الإنجليزي للإعدادية يتدرج من الأسهل إلى الأصعب    تنفيذ حكم الاعدام في 5 جناة بسجن طنطا بينهم سيدة    المؤبد لمزارع لاتجاره في مخدر الحشيش بسوهاج    الأمن يمنع دفن متوفاة بدون تصريح ويكتشف مفاجأة    موعد ومكان عزاء والدة حسام داغر    چيلان علاء تغازل جمهورها:" لما تعمل سميرة سعيد في البيت"    تهديدات بقتل نانسى عجرم وزوجها بسبب قتيل فيلتها.. والفنانة تتخذ هذا القرار    طرح فيلم لما بنتولد فى دور العرض الأردنية    تقدم لي شاب لخطبتي لكنه لا يصلي فهل أقبله .. علي جمعة يجيب    حكم من يصلى الظهر وأذن العصر هل يكمل صلاته؟    الكشف على 1511مواطن في قافلة طبيه بقرية هلية ببني سويف    قوافل طبية مجانية إلى أودية أبورديس    وزير الداخلية يتفقد زيارة الطلبة الجدد بأكاديمية الشرطة (صور)    محافظ المنوفية يحيل المتسببين للنيابة الإدارية ويقيل مديرعام تلا التعليمية ورئيس لجنة توزيع الأسئلة بتلا    "الرسوب 3 مرات".. وراء انتحار طالب ثانوي عام في بنها    «التعليم العالي»: 126 ألف طالب شاركوا في النشاط الرياضي و113 ألفًا في الثقافي خلال 2019    وفد كيني يزور المنيا للاستفادة من تجربة تطوير العشوائيات    معيط : الانتهاء من تطوير المديرية المالية ببورسعيد مارس القادم    كيكي سيتين يحدد بديل سواريز.. ويكشف مفاجأة قبل مباراة غرناطة    بيان من «الآثار» عن نقل «تمثال الشرقية»: «مُستنسخ»    ياسمين عبد العزيز ترتدي فستان ب 3آلاف يورو.. ارتدت كيم كارداشيان نفس الماركة    استنفار أمني في العياط تزامنا مع زيارة وزير الشباب ومحافظ الجيزة    إصابة 6 أشخاص بينهم 3 مهندسين أتراك ومترجمهم في هجوم مقديشيو    مرصد الأزهر عن المدفأة: الرسول حذر من ذلك الأمر    الصين تدافع عن حقها في إثارة قضية كشمير في مجلس الأمن    محلل سياسي: إيران تدير المشهد العراقي وتتحكم فيه    وزير المالية ومحافظ بورسعيد يتابعان التسجيل بمجمع التأمين الصحي.. صور    مقتل 2 وإصابة 20 فى تفجير استهدف متعاقدين أتراك فى أفجوى الصومالية    انفجار أسطوانة غاز داخل مصنع بدمنهور    توقعات الابراج حظك اليوم الاحد 12 يناير 2020 | الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | الابراج وتواريخها | توقعات الابراج لشهر يناير 2020    هل يجب رفع اليدين في كل تكبيرة بصلاة الجنازة.. الأزهر يجيب    الكشف على 405 حالات بالمجان ضمن قافلة جامعة جنوب الوادى الطبية بقنا    كلوب يعلن غياب ثلاثي ليفربول عن مواجهة مانشستر يونايتد ب الدوري الإنجليزي    ننشر تفاصيل اجتماع الرئيس مع المجلس الاستشارى لكبار علماء وخبراء مصر    ضبط شخص وزوجته استوليا على 3 ملايين جنيه من مواطنين بزعم توظيفها    وزير النقل يتفقد أعمال صيانة الطريق الدائري ب5.3 مليار جنيه    رئيس جامعة القاهرة يناقش تقريرًا حول احتياجات مستشفى الطوارئ    تدهور الحالة الصحية ل نادية لطفي    بعد الأسئلة المحرجة.. وائل غنيم يفضح تضليل «مكملين»: صبر جميل يا مُدعي الدين    أحمد شوبير يكشف كواليس أزمة مؤجلات الدوري الموسم الماضي    ما حكم تأخير صلاة العشاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جدل فى مجلس الدولة حول مذكرة المستشار السلامونى ضد إهدار أحكام الانتخابات
نشر في الشروق الجديد يوم 19 - 12 - 2010

أثارت المذكرة التى تقدم بها المستشار حسنى السلامونى، رئيس هيئة مفوضى الدولة بالإسكندرية، لرئيس مجلس الدولة، يدعوه فيها إلى رفع مذكرة لرئيس الجمهورية بعدد الأحكام القضائية التى أهدرتها الحكومة فى الانتخابات الأخيرة، وإلى إعفاء القضاة من العمل إذا استمر الامتناع عن تنفيذ أحكامهم، جدلا واسعا فى أروقة مجلس الدولة.
وعلمت «الشروق»، التى انفردت بنشر المذكرة أمس، أن المستشار محمد عبدالغنى، رئيس مجلس الدولة، تلقى أصل المذكرة، وأن صورا ضوئية منها وصلت إلى المستشارين أعضاء المجلس الخاص، ورؤساء الجمعية العمومية لقسمى الفتوى والتشريع، ومحاكم القضاء الإدارى والتفتيش القضائى، وهيئة مفوضى الدولة، كما حصل الأمين العام وعدد من كبار المستشارين على نسخ منها، واختلفت آراؤهم فيها بين مؤيد ومعارض.
وقالت مصادر قضائية إن عددا من المستشارين بدرجة نائب رئيس مجلس الدولة تحمسوا لما جاء فى المذكرة من وجوب إطلاع رئيس الجمهورية على «إهدار السلطة التنفيذية المتواصل لأحكام القضاء، الذى تجلى بشكل واضح بعدم تنفيذ أحكام القضاء والإدارية العليا خلال انتخابات مجلس الشعب»، بحسب المذكرة.
وكشفت المصادر أن هؤلاء القضاة المؤيدين للمذكرة قرروا الانتظار لحين معرفة رأى رئيس المجلس فيها، وما إذا كان سيستجيب لها بإعمال سلطاته بالدعوة لجمعية عمومية طارئة تناقش موضوعا واحدا هو «التصرف إزاء إهدار أحكام القضاء الإدارى والإدارية العليا» وإرسال تقرير بهذه الأحكام المهدرة لرئيس الجمهورية وفق المادة 69 من قانون مجلس الدولة.
وأشار القضاة المؤيدون إلى أنه «إذا لم يتخذ رئيس المجلس قرارا بشأن المذكرة، فسوف يبدأون حملة لجمع توقيعات أعضاء المجلس بالقاهرة والمحافظات لعقد الجمعية العمومية الطارئة، نظرا لوجود حالة من الاستياء بين القضاة بسبب عدم تنفيذ أحكامهم التى أصدروها بإدراج أسماء المرشحين وتحويل صفاتهم ووقف الانتخابات فى بعض الدوائر».
بينما تحفظ عدد آخر من القضاة على دعوة المستشار السلامونى لإعفاء القضاة أنفسهم من العمل إذا استمر عدم تنفيذ أحكامهم، على أساس أن التقاليد القضائية الراسخة خاصة فى مجلس الدولة تقصر مهمة القاضى على إصدار الحكم وكتابة حيثياته وتأييد الأحكام المتوافقة مع نص القانون، لكن دوره لا يمتد إلى متابعة تنفيذ هذه الأحكام، لأن عدم التنفيذ يترتب عليه جزاء عقابى منظم فى قانون العقوبات، وتنفيذه مسند إلى محاكم الجنح.
وأوضح القضاة أن المحكمة الإدارية العليا برئاسة المستشار مجدى العجاتى كانت أول من لفت النظر إلى خطورة ظاهرة إهدار أحكام القضاء بشأن الانتخابات عندما شددت فى حيثياتها أكثر من مرة على «عدم جواز أن تقف اللجنة العليا للانتخابات حائلا أمام تنفيذ أحكام القضاء، سواء بالتجاهل أو قبول الاستشكالات المدنية عليها، لأنها استشكالات فى حكم المعدومة وفق قانونى مجلس الدولة والمرافعات ومبادئ المحكمة الدستورية العليا».
وقال المستشار محمد عبدالبديع عسران، نائب رئيس المجلس ورئيس محكمة القضاء الإدارى، إن المستشار السلامونى صاحب المذكرة «زميل متحمس ومتأسِ من تجاهل أحكام القضاء» لكن مسئولية تنفيذ هذه الأحكام «سياسية وليست قضائية، ولا يعنى بها قضاة مجلس الدولة، حيث تنقطع صلتهم بالدعاوى القضائية عند النطق بالحكم فيها، ولا يجوز لهم التدخل فى مسألة التنفيذ».
وأضاف عسران ل«الشروق» أن «متابعة تنفيذ الأحكام مسئولية مشتركة بين الحكومة المنوطة بالتنفيذ، وأصحاب القضايا المتضررين من عدم التنفيذ، لكن القضاة ليس لهم شأن بذلك».
وأشار عسران إلى أن مجلس الشعب، باعتباره السلطة التشريعية، هو المنوط بمراقبة أداء السلطة التنفيذية، ويمكنه سحب الثقة من الحكومة إذا ارتكبت أخطاء قانونية أو إدارية جسيمة، لكن «الواقع هو أن مجلس الشعب ذاته يهدر الأحكام، ولا ينفذ أحكام بطلان الانتخابات فى بعض الدوائر، ويجب هنا على وسائل الإعلام وجمعيات حقوق الإنسان التصدى لهذه الظاهرة بعيدا عن القضاة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.