«فودة» يترأس اجتماعا موسعا لمناقشة آخر الاستعدادات لمنتدى شباب العالم    مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق مرتفعة    بعد مد فترة سحب الكراسات.. طريقة حجز وحدات الإسكان الاجتماعي    رئيس ميناء دمياط يتفقد معامل الرقابة على الصادرات والواردات    مسؤول أمريكي: الهجمات المدعومة من إيران في العراق تنذر بتصعيد خارج السيطرة    كرم جابر يعلن انضمامه لمعسكر منتخب المصارعة و الاتحاد يكشف موقفه    «الأرصاد» يحدز من سقوط أمطار غزيرة    القبض على عاطل بحوزته مخدرات في الفيوم    اندلاع النيران بمخبز بلدي بحي التمليك بكفر الدوار    الفخراني وحسين فهمي وهنيدي أبرز الحضور.. 150 صورة من عزاء المخرج سمير سيف    بعد خطبته ل مديرة أعمال أنغام | 3 فتيات في حياة محمد الشرنوبي    بصور نادرة.. ليلى علوي تحيى ذكرى نجيب محفوظ    حضارة عظيمة.. سفير أمريكا وزوجته يزوران معبد فيله    فيديو.. خالد الجندي يوضح الفارق ما بين التقديس والتسبيح في حق الله    الاهلي ينفرد بصدارة الدوري بثلاثية في دجلة    ثنائي سبورتنج يتحدثان بعد التأهل لنصف نهائي بطولة افريقيا للسلة    البابا تواضروس: المرأة المتزوجة سبب سعادة بيتها    البرهان يشيد بدور قيادة وجيش الإمارات تجاه السودان    كواليس لقاء محافظ الإسكندرية ووفد من مقاطعة "قوانغدونغ" في جمهورية الصين    «ترامادول».. ضبط راكب بحوزته مخدرات في مطار القاهرة    فيديو| «أبو حامد» يكشف موقف الأزهر من قانون الأحوال الشخصية    تامر أمين: تركيا حرام عليَّ حتى رحيل أردوغان (فيديو)    سفير مصر لسعد الحريري: إضاعة الوقت خيار لا يحتمله لبنان    فيديو| السد يعبر هينجين ويواجه مونتيري في ربع نهائي مونديال الأندية    رئيس صحة النواب: عجز الأطباء وأسرة الرعاية "كابوس للبرلمان"    "الحسبنة على فيسبوك شرشحة باسم الدين".. مبروك عطية: نشر الأسرار الزوجية من الكبائر    غدا.. افتتاح مكتب الشهر العقاري بالرحاب    4 مواجهات نارية يخوضها فراعنة اليد استعدادا لأمم أفريقيا    الكاف حدد.. تعرف على الموعد الجديد لمباراة الزمالك وزيسكو فى بطولة أفريقيا    اتفاقيات تعاون جديدة بين جامعتي عين شمس وكيوشو اليابانية    فيديو| اللواء هشام الحلبي: تدريبات البحر المتوسط تؤكد احترافية قواتنا المسلحة    اتحاد الكتاب العرب ينعي الدكتور محمود فهمي    التلفزيون السوري: القوات الأمريكية تنقل 300 شخص من عائلات داعش إلى العراق    نابولي يعين جاتوسو مديرًا فنيًا جديدًا خلفًا لأنشيلوتي .. رسميا    بالفيديو- الجندي: الأولياء يمكن أن يفعلوا الكبائر ولكنهم يسارعون في التوبة والاستغفار    المشدد 6 سنوات لعامل خطف طفلة وهتك عرضها بكفر الشيخ    نشرة الحوادث المسائية.. إعدام مغتصب "طفلة البامبرز" وحبس قاتل زوجته ببولاق    أحمد أبو العلا ناعيًا محسن حلمي: بحث عن طريق جديد للمسرح    إليسا تثير الجدل بصورة على السرير محتضنة دمية    تأكيد خليجي على استمرار "عزلة قطر": "نسيانها أفضل"    تشكيل لجنة لفحص شكاوي أهالي "15 مايو" بالدقهلية من الروائح الكريهة    عرض أزياء فساتين سهرة للأطفال في جامعة المنوفية (صور)    قافله طبيه توقع الكشف الطبى على 148 مواطنًا بسفاجا    محمود صديق يفتتح المؤتمر الدولي السابع لقسم النساء والتوليد بأزهر أسيوط    في جولة مفاجئة.. محافظ المنوفية يفسخ تعاقد شركة نظافة مستشفى الشهداء    «بتروويب» توافق على مشروع «غرب البرلس» لإنتاج 185 مليون قدم غاز يوميًا    اختتام فعاليات ملتقى «بكرة أحلى» على مسرح الهناجر    فحص 6 آلاف طفل بالمبادرة الرئاسية للكشف المبكر عن ضعف السمع في الشرقية    آس: بند في عقد لاوتارو يُتيح ل برشلونة التعاقد معه في يوليو    «جيل بكرة يكبر بصحة».. حملة للكشف عن روماتيزم القلب لدى الأطفال في الإسكندرية    خلفيات الأزمة الاقتصادية في لبنان وأسباب انتفاضة الشعب    محافظ بني سويف يعتمد جداول امتحانات الفصل الدراسي الأول    إرتياح بقرية ديملاش لتنفيذ حكم الإعدام في مغتصب" طفلة البامبرز"    كل ما تريد أن تعرفه عن " المحترف " الذى سيضمه الأهلى فى يناير    مسئول عسكري بريطاني: مستمرون في دعم الجيش اللبناني    فيديو.. دار الإفتاء: ابتزاز الآخرين من أقذر المعاصى والكبائر    أوبك تتوقع عجزا نفطيا بسيطا في 2020.. حتى قبل أحدث خفض للمعروض    هل يجوز طرد القط من المنزل مع علمي باحتمال هلاكه.. الإفتاء ترد.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حرب الجيل الخامس
نشر في الشروق الجديد يوم 24 - 05 - 2019

«شبكة الجيل الخامس» تعبير نسمعه كثيرا فى الفترة الاخيرة، خصوصا فى ظل الحرب التكنولوجية المحتدمة بين الولايات المتحدة والصين.
الرئيس الأمريكى دونالد ترامب أصدر أمرا تنفيذيا يوم 15 مايو الحالى، يتيح لوزارة التجارة الأمريكية، وضع شركة هواوى و68 شركة صينية أخرى على «لائحة الكيانات»، وبموجبها سيحظر على الشركات الأمريكية تزويدها بأى نوع من المنتجات الأمريكية إلا بتصريح رسمى.
وبموازاة ذلك قررت أمريكا ودول غربية أخرى منع هواوى من إقامة شبكات الجيل الخامس فى أراضيها، «خوفا من التجسس والاختراق والهيمنة»، حسب الإدعاءات الأمريكية، وهو ما تنفيه وترفضه الصين بصورة دائمة.
السؤال لماذا تستهدف أمريكا هواوى؟
لأنها أكبر شركة معدات اتصالات فى العالم، وثانى أكبر صانع للهواتف، وتستحوذ على 28٪ من سوق تكنولوجيا الجيل الخامس، وتتقدم بفارق كبير على أبرز منافسيها الأوروبيين، وهما إريكسون ونوكيا، وتعاقداتها تفوق إجمالى تعاقدات منافسيها، وبالتالى فهى مرشحة لأن تلعب دورا محوريا فى تحول الاقتصاد العالمى، ومساعدة الصين لتصبح القوة الاقتصادية الأبرز عالميا.
تقنيات الجيل الخامس، ستغير أسلوب حياة العالم إلى الأبد، وتحقق ثورة صناعية جديدة تعتمد على البيانات. تسمى «الجيل الخامس»، لأنها ستضيف إمكانيات هائلة فى سائر مجالات الحياة خصوصا قطاعات التعليم والصحة والنقل والسفر والتواصل.
الجيل الخامس ستعزز «إنترنت الأشياء»، والسيارات المتصلة بالإنترنت والتطبيقات الذكية، وستضيف 14 تريليون دولار إلى الاقتصاد العالمى، بحلول عام 2030، وتزيد من وتيرة الابتكار فى قطاعات جديدة ستشكل نحو ثلثى الإنتاج العالمى، طبقا لتقدير شركة «اكسنتشر».
شبكة الجيل الخامس صارت مرتبطة عضويا بشركة هواوى، التى تفوقت على الشركات الأمريكية فى سيليكون فالى، والشركات الأوروبية فى بناء البنية التحتية اللازمة لإطلاق الشبكة فى دول آسيوية وإفريقية بل وأوروبية.
التقديرات أن الإجراءات الأمريكية الأخيرة، قد تؤخر إطلاق شبكات الجيل الخامس، بل وستقوض المحادثات التجارية بين البلدين، وقد تؤدى إلى عدم توقيع حلفاء أمريكا لأى اتفاقيات بشأن هذه الشبكة مع الصين، بل ستدفع شركات كبرى مثل باناسونيك اليابانية وسامسونج الكورية لفرملة تعاونها مع الصين.
هل يعنى هذا أن النصر محسوم للولايات المتحدة فى هذه المعركة؟!. الإجابة هى لا، لأن المارد التكنولوجى الصينى، حتى لو واجه عقبات الآن فى بعض البلدان الغربية، فإنه مرشح للإنطلاق بقوة فى آسيا وأفريقيا.
ثم إن الخسارة لن تطال الصين وشركاتها فقط، بل إن أحد الخاسرين الكبار هى كبرى الشركات الأمريكية، وطبقا لصحيفة نيكاى فإن هواوى تستورد من الشركات الأمريكية بما يساوى 67 مليار دولار سنويا، ومبيعات الشركة فى أمريكا قليلة، وبالتالى فإن الحظر لن يؤثر كثيرا على مبيعاتها أو أرباحها فى الولايات المتحدة.
ما قد يزعج هواوى هو انها ما تزال تعتمد على بعض التكنولوجيا الأمريكية الحساسة، وعلى سلاسل العرض العالمية المرتبطة بقطاع التكنولوجيا، ومن بين 92 شركة كبرى تورد لهواوى معدات وتقنيات هناك 33 شركة أمريكية.
هذه الشركات سوف تتضرر كثيرا، ومنها شركة انتل المزود الأساسى لهواوى برقاقات الخوادم. وشركة كوالكوم التى تزودها بالمعالجات للكثير من هواتفها الذكية، وشركة زيلنكس التى تبيع لها رقاقات قابلة للبرمجة، وشركة برودكوم التى تزودها برقاقات التبديل.
شركة جوجل علقت إمدادات هواوى بمعدات وبرامج حرجة فى محاولة لخنقها، كما أن شركتها الأم «الفابت» قلصت إمداد هواوى بالمعدات والخدمات البرمجية. ويفترض ان توقف جوجل نظام التشغيل اندرويد على اجهزة هواوى مستقبلا، وهو ما يعنى توجيه ضربة قاصمة للشركة، لكن النظام أعلن أن خدماته ستظل مستمرة مع الأجهزة الحالية، وذلك لتهدئة حالة الهلع والرعب التى أصابت جميع مستخدمى أجهزة هواوى، لكن الشركة الصينية ردت وطمأنت مستخدميها بأنها مستعدة لكل السيناريوهات. وقال مراقبون إن الشركة كدست رقاقات ومكونات حيوية كافية لإبقاء أعمالها مستمرة بصورة طبيعية لثلاثة شهور على الأقل بل والبحث عن نظام تشغيل مستقل، حتى ترى نتيجة المفاوضات مع الأمريكيين، حيث تعتقد الشركة انها ضحية الحرب التجارية بين البلدين.
الخاسر الأكبر من هذه الحرب التى يشنها ترامب ليست فقط هواوى، أو حتى الشركات الأمريكية، ولكن فكرة الانفتاح والعولمة، التى يصر ترامب على نسفها بشعار «أمريكا أولا».
السؤال: إذا كان ترامب يهدد الصين ثانى أكبر قوة صناعية فى العالم، فماذا سيفعل مع الصغار، وما هى الأوراق التى يمكن للعالم أن يتخذها لمواجهة هذه الحرب التكنولوجية، التى يمكن أن تتحول فى غمضة عين إلى حرب عسكرية؟!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.