التعليم العالي: 77 ألف طالب يسجلون في اختبارات القدرات بتنسيق الجامعات    وكيل نقل النواب: مجلس الشيوخ خطوة إيجابية لتفعيل الحياة السياسية    خلال اجتماع مجلس المعاهد العالية الخاصة.. وزير التعليم العالي يطالب بتطبيق نظام التعليم الهجين    صعود الدولار وسط تركيز المستثمرين على التحفيز المالى فى الولايات المتحدة    الاحصاء: ارتفاع معدل التضخم الشهري لأسعار السلع 0.2% خلال يوليو    أسعار الدواجن اليوم.. الكيلو ب21 جنيها من المزرعة    وزير الاتصالات: استخدام الذكاء الاصطناعي في زيادة كفاءة ترشيد استهلاك مياه الري    البورصة تنتهي من تطوير معايير اختيار أوراق «الشورت سيلينج»    مطار القاهرة ينقل 10693 راكبا على متن 114 رحلة سفر ووصول    لمتابعة الأداء الحكومي.. وزارة التخطيط تنشر سلسلة من الإنفوجرافات حول منظومة أداء    بأسعار تبدأ من 480 ألف جنيه.. الإسكان تطرح وحدات سكنية لمتوسطى الدخل    طوكيو تسجل 197 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    النائب اللبناني هنري الحلو يقدم استقالته رسميا إلى البرلمان    فتح قضايا جنائية بشأن أعمال شغب وعنف ضد الشرطة فى بيلاروسيا    محلل سياسي يكشف نتائج جديدة عن انفجار مرفأ بيروت    وائل جسار للحكومة اللبنانية: "عليكم تقديم استقالتكم"    تقرير ل«أ ش أ»: البدائل والخيارات الأمريكية حال رفض مشروع بتمديد قرار حظر أسلحة إيران    ارتفاع حصيلة ضحايا فيضانات جزيرة إيفيا اليونانية ل 7 أشخاص    بينهما لاعبين.. الأولمبي يعلن اكتشاف 8 حالات إصابة بفيروس كورونا    إلغاء لقاء افتتاح الدوري البرازيلي بسبب كورونا..بعد ظهور 10 حالات    نابولي وتشيلسي يسعيان لضم سيرجيو ريجيلون نجم ريال مدريد    فيديو| الأرصاد: طقس مائل للحرارة والعظمى بالقاهرة 35    سيولة في الحركة بالدقي.. الحالة المرورية اليوم في بعض شوارع الجيزة    وفاة شخص وإصابة 6 آخرين في حوادث طرق بالمنيا    خصومة ثأرية وراء مقتل عامل بطلق نارى فى البدرشين    تقنية جديدة من "تويتر" تساعدك على تتبع مصدر التغريدات    تجديد حبس زوجة بالشرقية وعشيقها 15 يوما لاشتراكهما فى قتل الزوج    أوراق امتحانات الثانوية الأزهرية تصل الكنترول.. وإعلان النتيجة خلال أيام    ضبط شخص لانتحال صفة موظف حكومي للنصب على المواطنين والاستيلاء على أموالهم    رانيا محمود ياسين تدعو لوالدها: ربنك يخليك لينا    باسم ياخور ينفي تعرضه لحادث سير في الإمارات    وليد توفيق يكشف عن مكان تواجده وقت انفجار بيروت | فيديو    رد غير متوقع من " الجسمي " علي المتنمرين عليه    حتمية التجديد الفقهي أحدث مؤلفات وزير الأوقاف    وزيرة الصحة: مخزون الأدوية والمستلزمات الطبية بجميع المستشفيات كاف    رئيس جامعة القاهرة: الامتحانات تجرى بنظام "الموضوعية" (صور)    السكة الحديد تواصل أعمال تعقيم وتطهير القطارات والمحطات لمواجهة "كورونا"    أستاذ اقتصاديات صحة: الموجة الأولى من فيروس كورونا لم تنته    مفاجأة.. تعرف علي تفاصيل دويتو حميد الشاعري ومصطفي شوقي    جمعة: الدور الاجتماعي والتنموي ل "الأوقاف" لم ولن يتوقف    الكويت: قرار حظر الطيران مع 31 دولة محل تقييم كل 10 أيام    تحذيرات من موجة جديدة لفيروس كورونا في مصر.. الأبرز على «تويتر»    وفاة المذيعة رانيا أبو زيد بعد تعرضها لأزمة قلبية    المصريون بالخارج يدلون بأصواتهم لليوم الثاني والأخير في انتخابات الشيوخ.. ولجان الاقتراع تغلق أبوابها في التاسعة مساء    مجدي عبد العاطي: رحلت عن أسوان بسبب مستحقات اللاعبين.. والتدريب في الدرجة الثانية أصعب    المصري: لن ننسحب من الدوري.. وأزمة تأجيل لقاء حرس الحدود في طريقها للحل    دعاء في جوف الليل: اللهم إني أسألك خيرات الدين بالرضا بقضائك والشكر على آلائك    الجيزة تكثف استعداداتها لانتخابات مجلس الشيوخ "صور"    تعرف على خلافة سيدنا أبى بكر الصديق    تعرف على كم زوجة تزوجها سيدنا عمر بن الخطاب    لماذا سمى الصحابي أبوهريرة بهذا الاسم    زادة: أمامنا 3 خطوات قبل تقديم ملف القرن للمحكمة الرياضية    هل ينضم محمد إبراهيم للأهلي؟.. اللاعب يرد    المصري يكشف حقيقة دخول حارسه العناية المركزة    مدير مستشفى النجيلة: أعدنا الفتح نتيجة توقعات قدوم موجة ثانية من كورونا    الإفتاء: لا يجوز للزوج أن يأمر زوجته بإسقاط الجنين ولا يجوز لها أن تطيعَه في ذلك    أبوشقة: الوفد لن ينسى الدور التاريخي للزعيم فؤاد سراج الدين    القومي للإعاقة: غرفة عمليات لمتابعة انتخابات الشيوخ وإجراءات التيسير على المعاقين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تكريم الرئيس للفريق العصار .. تكريم لرموز الوطنية
نشر في أكتوبر يوم 12 - 07 - 2020

لن ينسى شعب مصر دور الفريق محمد العصار فى فترة إدارة شئون البلاد بعد إحداث الفوضى فى يناير 2011 ودور المجلس الأعلى لقواتنا المسلحة فى الحفاظ على الدولة المصرية ووحدة ترابنا الوطنى من مخططات التقسيم

لن أنسى تلك الأيام السوداء التى مرت بها مصر بعد 29 يناير 2011 والفوضى التى عمت البلاد بعد أحداث فجر الجمعة واقتحام السجون وعمليات التخريب وحرق أقسام الشرطة وقيام عناصر جماعة الإخوان الإرهابية بكل ما جرى وانسياق بعض العناصر المتعاطفة معهم ومنهم عاصرى الليمون واستغلال هذه الأحداث بعد تنحى مبارك وتخويله للمجلس الأعلى للقوات المسلحة وإدارة شئون البلاد فى هذه الفترة العصيبة التى كانت تمر بها مصر، لن أنسى بعد أن تولى المجلس العسكرى إدارة شئون البلاد وقيام المجلس الأعلى وقواتنا المسلحة الباسلة بالتصدى لمحاولات الإخوان وجرائمهم العديدة فى إحداث فتنة بين الشعب وجيشه الوطنى الذى يعتبر عمود الخيمة بالنسبة لهم، فهو الذى حمى البلاد وحافظ على مصر من مخططات التقسيم والتفتيت التى طالت بلاد عديدة وانتهت بسيطرة جماعات الإرهاب بحجة الفوضى الخلاّقة أو ما سمى بالربيع العبرى إن صح التعبير وليس الربيع العربى الذى كان يردده دائمًا عناصر الجماعة الإرهابية ويحاولون به إقناع الشعوب.
وقف الفريق محمد العصار – رحمه الله – وكان وقتها اللواء محمد العصار عضوًا بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة وبجانبه اللواءين محسن الفنجرى ومختار الملا يدافعون عن مدينة الدولة المصرية وأن القوات المسلحة لن تسمح بغير مدنية الدولة، وقتها كنت واحدًا من المصريين الذين سعدوا وصفقوا لقواتنا المسلحة حتى مرت هذه الفترة الصعبة وجاء الاحتلال الإخوانى للحُكم فى مصر فى 24/6/2012 ورمزه الإخوان مرسى الذى كان يعمل ويؤتمر من كتب الإرشاد، إلا أن القدر جاء بالقائد الأعلى للقوات المسلحة والذى كان شاهدًا ومراقبًا ومتابعًا لكل شىء بحكم عمله كمدير للمخابرات الحربية والذى قام بطفرة غير مسبوقة فى القوات المسلحة حتى كان الجيش سندًا لشعبه حينما خرج أكثر من 33 مليون مصرى يستنجدون بجيشهم البطل ويطلبون منه إزاحة حُكم الإخوان الإرهابيين والذى استجاب لمطالب جموع الشعب الهادرة وأعلن بيان 3 يوليو 2013 بعد ثورة الشعب العظيمة فى 30 يونيو التى تسطر عنها الكتب آلاف وآلاف الصفحات فى تلاحم الجيش مع شعبه والشعب مع جيشه وشرطته وكان القائد الذى جاء فى عام 2014 المشير عبد الفتاح السيسي لقيادة مصر لينهض بالجيش والبلاد ويحقق فى 6 سنوات مالم يتحقق فى عشرات السنين من إنجازات طموحة فى كل المجالات ولم ينسى هذا القائد تكريم هذه الرموز الوطنية التى أعطت مصر الكثير، فمنذ ما يقرب من أسبوعين وفى الاحتفالات بذكرى ثورة 30 يونيو قام الرئيس عبد الفتاح السيسى القائد الأعلى للقوات المسلحة بتكريم اللواء محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى وأصدر قرارًا بترقيته إلى رتبة الفريق الفخرى مع منحه وشاح النيل وإطلاق إسم الفريق محمد العصار على محور «أبو بكر الصديق – تحيا مصر» الذى يمر على ألماظة ومن أن المحكمة إبن الحكم الحلمية والمطرية وغيرها، كان الفريق محمد العصار – رحمة الله عليه – رجلاً وطنيًا يمتلك تاريخًا وطنيًا مشرفًا وبعد أن واتته المنية أثر الصراع مع المرض قررت رئاسة الجمهورية إقامة جنازة عسكرية تقدمها السيد رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة حيث يعد ذلك الموقف عن تكريم الرموز الوطنية العظيمة التى أعطت لمصر على مدار تاريخها السكرى والمدنى حيث كان الفريق محمد العصار من أبناء المؤسسة العسكرية المخلصين الذين أعطوا الوطن ودافعوا عنه فى اللحظات الفارقة من تاريخه.
إن تكريم الرئيس السيسي للفريق فخرى محمد العصار – رحمة الله عليه – هو تكريم لكل الرموز الوطنية التى تخدم وتعطى البلد بإخلاص وهى ليست لفتة إنسانية فقط لكنها منهج وأسلوب إدارة لكل من يعطى الوطن ويخدم بإخلاص ولكل مقاتل وهب حياته لخدمة وطنه وشارك فى مسئولياته، رحم الله الفريق محمد العصار وأسكنه فسيح جناته وألهم أسرته وزملائه وكل مقاتل فى الوطن وقواتنا المسلحة الصبر والسلوان لتظل مصر عظيمة وتنتصر بإذن الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.