التعليم العالي: 120 ألف طالب سجلوا في اختبارات القدرات بتنسيق الجامعات    محلية النواب من مطروح: حل إشكاليات مباني الجامعة الجديدة ضرورة    صور| حمدي الخولي رئيسا لنقابة المهندسين بالبحيرة    بالفيديو.. طه هاشم: صحفي الحوادث يرصد أحداث المجتمع بحيادية    استمرار انخفاض إنتاج النفط الأمريكي في خليج المكسيك بسبب العاصفة باري    صور.. وفد البرلمان يتفقد مشروعات تنموية للمحاور الجديد وتطوير الطرق بمطروح    الصباغ يكشف عن حقوق أصحاب المعاشات في قانون التأمينات الجديد.. فيديو    إسرائيل تعلن ترحيبها باستقبال نواب أمريكيين معارضين لترامب    الجزائر ضد السنغال.. مبولحى ينقذ الخضر من هدف التعادل بعد مرور 75 دقيقة    عشرات الآلاف من اتباع الحكيم يتظاهرون في 14 محافظة عراقية    استعدادات مكثفة بالمناطق الجنوبية بكوريا لمواجهة الإعصار داناس    الرئيس الفلسطيني يحتفل بالهدف الأول للجزائر في نهائي الكان    باريس سان جيرمان يحبط مخطط برشلونة لضم نيمار    صورة - ريبيري يساند الجزائر في ستاد القاهرة    ضبط عاطل أشعل النيران بمنزل أسرته بالإسكندرية لرفضهم إعطاءه أموال لشراء مخدرات    وزيرة الهجرة: تواصلت مع المواطن المصري المعتدى عليه بالطائرة الرومانية    «التعليم»: 131920 طالبا قدموا تظلمات.. وكليات القمة «السر»    "الحلفاوي" مشيدا بأغنية حفل ختام الأمم الأفريقية: "غسلت مرارة الخروج المبكر"    وصول الفوج الأول من حجاج مصر للمدينة المنورة    تعرف على حالة الطقس غدا    القمر أهو.. سماح أنور تغازل عمرو دياب بعد طرح بوستر ألبومه الجديد    ختام «أمم أفريقيا».. «حكيم» و«أبو الليف» و«مرام» تريندات أغاني البطولة    مقيم بالإمارات ويحج عن متوفى مصري ولا يعلم ميقات الإحرام.. والإفتاء تجيب    "اوركيديا" تطلق المرحلة الثالثة من مبادرة "عقول عظيمة" لتدريب شباب أطباء طب وجراحة العيون    رئيس الفيفا في ستاد القاهرة لمتابعة نهائي كأس الأمم الأفريقية    "مصر في ظل الاحتلال الإنجليزي" بثقافة بني سويف    عقد قران نجل اللواء صبرى يوسف كبير الياوران بالرئاسة بمسجد المشير طنطاوى ‬    دروجبا يحرج الاتحاد الافريقي    جامعة عين شمس تستضيف ندوة حول مبادرة "ادرس في مصر"    تجهيز 12 معملا و600 جهاز كمبيوتر بجامعة سوهاج استعدادا ل تنسيق الثانوية    مصطفى قمر يطرح بوستر أغنيته الجديدة ضحكت ليا    زلزال قوي يضرب أثينا وانقطاع الاتصالات في العاصمة اليونانية    دبلوماسي روسي: موسكو سترد على قرار العقوبات الأمريكية بحق ديونها السيادية    الأربعاء..قافلة طبية من جامعة قناة السويس تتوجه إلى مدينة سانت كاترين    ندوة للاحتفال بمرور 100 عام على تأسيس الاتحاد الدولي الفلكي.. الاثنين    483.3 مليار جنيه إجمالي دين بنك الاستثمار القومي بنهاية 2018    القبض علي عاطلين بحوزتهما 152 لفافة بانجو بالدقهلية    وزير الأوقاف: نقوم بالشراكة مع محافظة القاهرة في بناء الوطن    وزير الأوقاف: سلاح الخيانة والعمالة هو أخطر ما يهدد كيان الدول    تشيع جنازة شقيق التوأم حسام وابراهيم حسن من مسجد المراغى بحلوان    سفير مصر بالجزائر: أصدرنا أكثر من 10 آلاف تأشيرة للجمهور الجزائري منذ بداية «أمم أفريقيا»    وفاة أكثر من 1700 شخص في الكونغو جراء فيروس إيبولا    قافلة الأزهر والأوقاف: الخيانة والعمالة أخطر ما يهدد كيان الدول    الإمارات والبحرين تدينان انفجار كابول وتدعوان المجتمع الدولى لمكافحة الإرهاب    دراسة: الملح سبب إصابة 9900 بأمراض القلب و1500 بالسرطان فى6 سنوات ببريطانيا    ما حكم ترك صلاة الجمعة ؟.. «الأزهر للفتوى» يجيب    الداخلية: ضبط عصابة لبيع الأطفال حديثى الولادة بالإسكندرية الطفل ب 60 ألف جنيه    رفع ثوب الكعبة المشرفة استعداداً لموسم الحج    نهائيات لا تنسى في تاريخ بطولة أمم أفريقيا    خطيب الحرم المكي: ما شرع الحج إلا لإقرار التوحيد وإبطال التنديد    دار الإفتاء توضح حكم دفن الموتى ليلاً.. تعرف عليه    مستشفي أورام الأقصر تجري أول عملية "تردد حراري" لمريض سرطان    تنفيذ 71 قرار إزالة تعديات على أملاك الدولة فى المحافظات    الطالع الفلكى الجُمعَه 19/7/2019..أسئِلَة طَبِيب!    رئيس الوزراء يلتقى مديرة المكتب الإقليمى وممثل الأمم المتحدة للتنمية الصناعية    «القوى العاملة» تزف بشرى سارة للعاملين بالقطاع الخاص    رئيس الوزراء يتابع تخصيص مقار بأسواق الجملة بالمحافظات لجهاز الخدمة الوطنية    لوكاس فاسكيز يتحدث عن استعدادات ريال مدريد للموسم الجديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“الجنرال المارق”.. صحف بريطانية تشبّه دموية حفتر بالسيسي

شبّهت الصحف البريطانية، الصادرة الأحد في عدد من تقاريرها، الجنرال المتقاعد خليفة حفتر بنظيره جنرال إسرائيل السفيه السيسي، وذلك بعد تجدد المعارك في ليبيا بعد زحف قوات حفتر المدعومة إماراتيًّا وسعوديًّا وفرنسيًّا ومصريًّا نحو العاصمة طرابلس، مقر الحكومة الشرعية المنتخبة المعترف بها دوليًّا، ونشرت صحيفة “صنداي تايمز” تقريرًا كتبه، ماثيو كمبل، يقول فيه إن “الجنرال المارق يغتنم فرصة حصار طرابلس”.
ويقول ماثيو: إن أمير الحرب الذي درّبته الولايات المتحدة وتدعمه روسيا، كانت عينه- منذ زمن طويل- على السلطة، وقد تحرك أخيرًا لتحقيق هدفه. ويذكر الكاتب أن هجوم قوات حفتر على طرابلس تزامن مع زيارة أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، في خطوة تدل على ازدراء حفتر لخطة تقاسم السلطة التي تقترحها الأمم المتحدة في ليبيا.
ويقول ماثيو: إن حفتر، البالغ من العمر 75 عامًا، مواطن أمريكي، وضابط سابق في جيش معمر القذافي، يحب لقب المشير، ويعتقد أن قواته تعرضت لغارات جوية قرب غريان، وهي بلدة تقع على بعد أكثر من 50 كم جنوبي طرابلس.
حفتر الأمريكي!
كان حفتر ضابطًا شابًّا في جيش القذافي قبل أن يختلف معه في الثمانينات ويشارك في محاولة انقلاب عليه. وقد وافق الرئيس الأمريكي السابق، رونالد ريغان، الذي كان يصف القذافي “بالكلب المسعور في الشرق الأوسط”، على خطة لدعم المعارضين للقذافي مثل حفتر.
وبعد فشل محاولة الانقلاب أنقذت الولايات المتحدة المخططين لها، واستقر حفتر في ضواحي فرجينيا لمدة 20 عاما، كان خلالها يتلقى التدريبات العسكرية تحضيرًا للانقلاب التالي، وعاد إلى ليبيا بعد اندلاع الانتفاضة الشعبية على القذافي، ولكنه لم يتمكن من الحصول على دعم زعماء التمرد على قيادة العمليات العسكرية ضده، فعاد إلى فرجينيا لرعاية أحفاده، كما قال.
وبعد ثلاث سنوات، نشر حفتر شريط فيديو يعلن فيه الانقلاب على الحكومة المركزية، متهمًا إياها بالعجز عن مواجهة الجماعات الإسلامية المسلحة. ولكنه تعرض للسخرية لأنه لم يكن في ليبيا عندما سجل شريط الفيديو، ونصّبته حكومة الشرق قائدًا للقوات المسلحة. وبدأ حملة عسكرية لإخراج الجماعات المسلحة من المنطقة الشرقية.
وكان هدفه الرئيس في هذه الحملة جماعة أنصار الشريعة، التي تتهم بتنفيذ هجوم 2012 في بنغازي، الذي قتل فيه السفير الأمريكي كريستوفر ستيفنز. ويستفيد حفتر، حسب الكاتب، من دعم مصر والإمارات، التي يُعتقد أنهما تمدانه بالتجهيزات العسكرية، في انتهاك لقرار الحظر الأممي الساري منذ 2011.
ونشرت صحيفة الغارديان تقريرًا كتبه محرر الشئون الدبلوماسية، باتريك وينتور، يقول فيه إن بعض الجهات الغربية لا تريد الوقوف في طريق الجنرال حفتر نحو السلطة، يقول باتريك: بعد أكثر من 50 عامًا في السياسة الليبية أصبح المشير خليفة حفتر على أبواب طرابلس، وهو أقرب إلى فرض حكم عسكري في البلاد من أي وقت مضى خلال مسيرته المتقلبة والعنيفة.
توأم السيسي
ويذكر الكاتب أن ليبيا منقسمة اليوم إلى فريقين، أحدهما يدعم حفتر في الشرق والآخر في طرابلس، والغرب يدعم الحكومة المعترف بها دوليًّا، ويرى الكاتب أن ليبيا قد تجد نفسها مرة أخرى، بعد 8 أعوام من سقوط نظام معمر القذافي، تحت سلطة مستبدة تشبه سلطة السفيه السيسي في مصر، وسيكون ذلك- حسب معارضين لحفتر- إدانة للمجموعة الدولية التي حاولت منذ مدة طويلة إدماج الجنرال في المسار الديمقراطي في ليبيا.
ويضيف أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، تردد في إصدار بيان يدعو فيه قوات حفتر إلى وقف زحفها نحو طرابلس. ويفسر هذا التردد بالدعم الذي يتلقاه حفتر من مصر والإمارات، ومن بعض الأطراف في الحكومة الفرنسية، وقال الناطق الرسمي باسم قوات حكومة الوفاق الوطني محمد قنونو: إن القوات الحكومية تحركت فورًا بناء على خطط للرد على هجمات اللواء المنشق خليفة حفتر، على العاصمة طرابلس. وقال قنونو: إن الجيش الوطني متمسك بمدنية الدولة ولن يسمح بعسكرة الدولة الليبية.
وأعلن حفتر، في مؤتمر صحفي، عن انطلاق عمليات عسكرية شاملة لتطهير المدن الليبية، تحت اسم عملية “بركان الغضب”، وتجددت المواجهات في لبيبا بين قوات حفتر وقوات حكومة الوفاق، التي وصلها دعم عسكري من كتائب مدينة مصراتة للمشاركة في عملية “وادي الدوم 2”.
ودارت مواجهات مسلحة عنيفة، صباح الأحد، سُمع صداها في الجهة الجنوبية لطرابلس، وللمرة الأولى سمع صداها أيضا وسط العاصمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.