بابا الفاتيكان يستأنف اللقاءات العامة بعد العطلة الصيفية    نائب محافظ القليوبية تترأس لجنة اختبارات المتقدمين للعمل بالمركز التكنولوجي بالخصوص    توريد 115 طن مخلفات لمصنع السماد العضوي باهناسيا في بني سويف    فيديو.. أحمد موسى يهاجم منتقدي العملات البلاستكية الجديدة    محافظ جنوب سيناء يستقبل السفير القبرصي خلال زيارته لشرم الشيخ    رفع 222 طن قمامة وأتربة من شوارع حي العامرية أول بالإسكندرية    توفيق: إنتاج 25 ألف سيارة في الوردية الواحدة.. وخطة لإنشاء 3 آلاف محطة شحن    4 هزات إحداها خرجت من مركز زلزال 1992.. رئيس معهد البحوث الفلكية يكشف معلومات جديدة حول زلزال 6 أكتوبر    رعب فى الصين .. متحور دلتا يغزو بكين    المغرب يفرض حظر تجول ليلي اعتبارا من الثلاثاء لكبح تفشي فيروس كورونا    رئيس حي الجمرك بالإسكندرية: عقار اللبان المنهار صادر له قرار هدم منذ 2014    الإسماعيلي: عبدالرحمن مجدي لم يرتكب جريمة.. واختلاف الثقافات واللغة السبب    المندوه: الزمالك هدفه الدوري.. ونناشد أعضاء النادي السداد قبل الغرامات    تفاصيل العرض المالي الأخير من توتنهام لضم روميرو من أتالانتا    طوكيو 2020.. موعد مباراة منتخب مصر لليد امام المانيا في طوكيو .. والقنوات الناقلة    باولن فوافي يكشف كواليس أزمته في مصر المقاصة    عروس الجنة.. إسراء توفيت بأزمة قلبية بعد انتهاء حفل زفافها ببنى سويف    إصابة 9 أشخاص في هجوم حيوان مفترس بالمنيا    ضبط 600 كيلو عسل جلوكوز داخل مصنع للحلويات بدون ترخيص في حملات تفتيشية بمدينة العاشر من رمضان    نيابة كوم أمبو تخلي سبيل 6 أشخاص متهمين بمخالفة قرار الحظر    ضبط تاجر تمويني في البحيرة استولى على 57 ألف جنيه من أموال الدعم    13 مدينة عربية تسجل أعلى درجات حرارة على الكرة الأرضية    محافظ الوادي الجديد يُكرم أوائل الشهادتين الابتدائية والإعدادية | صور    حظك اليوم الثلاثاء 3-8-2021.. علاقة واعدة تنتظر الجوزاء والتفاهم يساعد في بناء علاقة مميزة للدلو    سامو زين: شيكابالا أعظم لاعب مصري في التاريخ    «مدينة زويل» تحيى ذكرى رحيل مؤسسها    حظك اليوم.. توقعات الأبراج الثلاثاء 3 أغسطس 2021    انفراد.. الجزء الثاني من التسريب الصوتي لفضيحة باسم يوسف الجنسية مع فتيات    حظك اليوم الثلاثاء 3/8/2021 برج السرطان    الرعاية الصحية: 13 شكلًا أوروبيًا وأمريكيًا لزي التمريض بمستشفيات الهيئة بالأقصر    عاجل.. رفع أسعار لقاحات كورونا    ماذا تفعلين إذا دخل معقم اليدين في عين طفلِك؟    مفيش منها فايدة .. وزير قطاع الأعمال يكشف مصير شركتين فى طريقهما للتصفية    وزير قطاع الأعمال يكشف تفاصيل مشروع «جسور» (فيديو)    الإنقاذ النهرى ينتشل جثة مسن بعد غرقه بقنا    البنتاجون : كل الخيارات متاحة للرد على اعتداء إيران    قرار مفاجئ من كارتيرون للأساسيين في الزمالك    تصفيات اختيارات مواهب الناشئين بالزمالك في المنوفية والقاهرة والسويس    إنتر يرفض عرضًا ضخمًا من تشيلسي من أجل لوكاكو    وزيرة الخارجية الليبية تبحث مع عضو باللجنة العسكرية حل المليشيات وإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية    روما يتعاقد رسميا مع المهاجم الأوزبكى شومورودوف 5 مواسم    حوار| كاتبات "ليه لأ2": قدمنا قضية لا يختلف عليها أحد.. وضايقني هذا التعليق    بيومى فؤاد يتعرض لأزمة صحية ويفقد الوعى.. اعرف الحكاية    حركة طالبان تستولى على مكتب للتليفزيون بجنوب غرب أفغانستان    عاجل.. إثيوبيا تُشعل أزمة سد النهضة بقرار مفاجئ وخطير    أسعار الدولار في البنوك اليوم الثلاثاء 3-8-2021    المصل واللقاح: نريد الحفاظ على الوضع الحالي لوباء كورونا في مصر    أخبار 24 ساعة.. 4 محطات متحركة بالقاهرة لنقل المخلفات الصلبة لمصانع التدوير    تنسيق كلية السياحه والفنادق جامعة حلوان 2021    البابا تواضروس يبحث مع الراهبة المشرفة على دير العذراء بأوهايو الأمور الرعوية    خالد الجندي: المنصات الرقمية هي التطور الطبيعي للمنبر في العالم أجمع    محافظة بورسعيد تحذر من صفحة مزيفة تحمل اسمها تنشر أخبارا كاذبة    كيفت تسجل ملتقى الشباب المصريين الدارسين الجدد بالخارج؟    «الإمام المفكر».. ينطلق لصنع جيل من الدعاة المتميزين    موعد استطلاع هلال محرم وحكم التهنئة برأس السنة الهجرية.. الإفتاء ترد    مفتي البوسنة: كرامة الإنسان هي عزة مصر وكلمات الثناء لا توفيها حقها.. صور    دعاء الحر الشديد سُنة عن النبي.. يساعدك على تحمل الحرارة المرتفعة    "تعرف على تفسير قول الله "قالوا ربنا أمتنا اثنتين وأحببتنا اثنتين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الأحزاب التونسية تعلن عن تضامنها المطلق والمتواصل مع أبناء الشعب الفلسطيني
نشر في الفجر يوم 15 - 05 - 2018

أصدرت مجموعة من الأحزاب السياسية التونسية، اليوم الاثنين، بيانات عبرت فيها عن تضامنها المطلق والمتواصل مع أبناء الشعب الفلسطيني في دفاعه عن قضيته العادلة وعن تنديدها بنقل السفارة الأمريكية الى مدينة القدس المحتلة في الذكرى السبعين للنكبة.
ولاحظ حزب « التكتل من أجل العمل والحريات » في بيان أن تحويل الولايات الأمريكية لسفارتها إلى القدس الشريف خارج أي إطار لأية عملية سلمية وفي خطوة أحادية الجانب « تعطي ضوءا أخضر جديدا للحكومة الصهيونية اليمينية المتشددة لاستباحة دماء وأراضي الشعب الفلسطيني ».
وحمل الحزب الإدارة الأمريكية « المسؤولية الكاملة » لكل الانتهاكات الخطيرة التي من المنتظر أن تقدم عليها إسرائيل ومسؤولية كل العواقب الوخيمة التي ستطرأ في المنطقة والإفشال النهائي لأية إمكانية سلام في المنطقة.
ودعا « التكتل » كل شرفاء العالم للتحرك باستعمال كل الوسائل السلمية لدفع دولهم نحو الضغط على الولايات المتحدة وإسرائيل وذلك بالاعتراف الفوري بدولة فلسطين ومساندتها التامة لبناء سيادتها الوطنية.
من جهته حيا الحزب « الجمهوري » في بيان له صمود الفلسطينيين وتمسكهم بحقهم الثابت في تحرير أرضهم وإقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مجددا التزامه ب « مقاطعة كل أنشطة السفارة الأمريكية بتونس ». ودعا كل التونسيين الشرفاء الى « الخروج والتعبير بكل السبل عن رفض القرار الأمريكي الظالم وإدانة كل الأنظمة العربية المتواطئة معه وفي مقدمتها أنظمة التطبيع والفساد الخليجية « ، وفق ما جاء في نص البيان.
ودعا الحزب ايضا التونسيين الى التصدي الى طابور التطبيع في مختلف المواقع السياسية والإعلامية وخاصة الكتل النيابية الرافضة لتجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني.
أما حزب « التيار الشعبي » فأكد من جهته، في بيان رفضه وإدانته لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والقاضي بنقل سفارة بلاده الى القدس الشريف، معتبرا القرار » عدوانا على الأمة العربية وجب التصدي له بكل السبل المتاحة »، حسب نص البيان.
وأكد الحزب رفضه « لسياسات التطبيع التي تنتهجها الحكومات التونسية المتعاقبة مع الكيان الصهيوني والتي ارتفعت وتيرتها بشكل ملفت في الآونة الأخيرة من خلال تبادل الوفود بعد رفض الأغلبية الرجعية في مجلس نواب الشعب تمرير مشروع قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني الذي تقدمت به كتلة الجبهة الشعبية ».
ودعا « التيار الشعبي » كافة القوى الديمقراطية والتقدمية وكل الأحرار في العالم إلى مزيد دعم النضال الفلسطيني بكل أشكاله ومقاومة كل أشكال التطبيع مع الكيان العنصري والعمل من أجل وقف كل أشكال التعامل معه ومقاطعته رسميا وشعبيا والاستمرار في المطالبة بالمصادقة على قانون تجريم التطبيع.
أما حزب »حراك تونس الإرادة » فاعتبر، في بيان له، أن « خذلان الحكام العرب وتآمر البعض منهم في إطار ما سمي بصفقة القرن هو جريمة أكبر ضد الثوابت الفلسطينية وضد حقوق الشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حق العودة ».
ودعا الحزب عموم التونسيين والعرب والمسلمين للقيام بهبة لنصرة أهالي غزة والفلسطينيين جميعا ولنصرة القدس الشريف.
من جهته دعا حزب « حركة تونس الى الامام « الحكومة التونسية الى « التدخل الفوري واتخاذ مواقف وقرارات واضحة تعكس الموقف الشعبي في تونس من أجل التصدي لسياسات الولايات المتحدة الأمريكية في فلسطين وفي المنطقة العربية » .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.