معيط: إرسال الموازنة العامة 2019 / 2020 البرلمان الاسبوع المقبل    بدء إعادة جثامين ضحايا مجزرة مسجدي نيوزيلندا إلى بلادهم    صافرات الإنذار تدوي وسط إسرائيل    إسرائيل تعلن أن ترامب سيعترف الاثنين بسيادتها على الجولان    الأهلي يدخل معسكرا مغلقا بالإسكندرية الخميس استعدادا للقمة    "رازي" يفوز بجائزة فيلم فير الهندية    أبو الغيط يستضيف اجتماعاً للمجموعة الرباعية حول ليبيا في تونس    رغم عدم نقل السفارة.. رئيس هندوراس يصف القدس ب«عاصمة إسرائيل»    البرلمان يوجه التحية للرئيس بعد سحب استشكال حكم المعاشات    غرامة على الزمالك بسبب "تصريحات" مرتضى منصور    تعرف على حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة اليوم الإثنين    الإمام الأكبر لرئيس الوزراء العراقي:الأزهر يفتح أبوابه لكل العراقيين    أول تعليق من محامي ترامب على تقرير مولر بشأن التدخل الروسي    صحيفة صن لرئيسة الوزراء البريطانية «الوقت انتهى»    والد منقذ طفلي الزاوية الحمراء يحكي ل"الوطن" تفاصيل الحادث    تايم لاين| «من الإرهاب إلى السقوط المذل».. رحلة داعش على أرض العرب    أيمن الكاشف: مباراة القمة هي «كريزة» الدوري العام    الإخوان يشيدون بتقارير بي بي سي الكاذبة عن مصر ويدافعون عنها    فيديو| نائب برلماني يحذر من قبول اشخاص مجهولة على ال«فيس بوك»    إيمانويل إيمونيكي عن مباراة الأهلي والزمالك: أتمنى أن تمر مباراة بشكل جيد    شاهد| بكاء مي حلمي على الهواء بعد غناء رشاد «يالا يا دنيا»    وزيرة الثقافة تهنئ محمود حجازي بفوزه بجائزة الملك فيصل العالمية في اللغة العربية والأدب    فيديو| أديب عن واقعة تحطيم وحدة القسطرة بمعهد القلب: إرهاب المستشفيات يجب أن يتوقف    تعرف علي عدد اللاعبين المحترفين في معسكر المنتخب الاوليمبي    7 رسائل مهمة من وزير التعليم لطلاب أولى ثانوي    مؤتمر لاجيري ..و المكسيكي يشيد بغزلان النيجر !    "شاهيناز" وجيسي عبدو ومحمد رشاد أبرز تريندات "جوجل"    بالفيديو| والدة طفلي حريق الزاوية: "كنت بنشر ومعرفتش إيه اللي حصل"    وزير التعليم يفجر مفاجأة عن أزمة وقوع "السيستم"    دعوة إيتو ودروجبا وجورج ويا لقرعة أمم إفريقيا 2019 بمصر.. ومجاهد يكشف تفاصيل الحفل    بث مباشر لمباراة البرتغال ضد صربيا في تصفيات يورو 2020    زيادة تعويض حالات الوفاة في حادث قطار الموت    فحص مليون و854 ألف مواطن بمبادرة "100 مليون صحة" في الغربية | صور    وزير الآثار: صورة توت عنخ آمون في المجلات وعلى الأتوبيسات بفرنسا    «عيار ناري» يمثل مصر في مهرجان طرابلس السينمائي    ضبط 32 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    فودافون الأولى بين شبكات المحمول من حيث "رضاء العملاء" عن مستوى الخدمة    متحدث "الأزهر": هذه حقيقة اختطاف طالبة بالجامعة واغتصابها    تأثر عمليات القسطرة بمعهد القلب    تأجيل محاكمة محافظ المنوفية السابق ل 21 إبريل    شتان بينهما    جولة الوزير تكشف المستور وتقرير عاجل لتحديد المسئول واستضافة "الفياتا" فى "سكة سفر"    القوات المسلحة تحتفل بتكريم الأم المثالية والأب المثالى    مصيلحى يؤكد الالتزام بضوابط تسلم القمح المحلى    شرق العوينات.. «منسية»..    «797 جنيها و595 مليما» .. تكلفة جهاز الآنسة «أسماء»!    إدراج «شرم الشيخ المسرحي» ضمن قاعدة بيانات المهرجانات الدولية    عمر خيرت يقيم دعوى قضائية ضد إحدى شركات الاتصالات بسبب إعلان محمد الشرنوبي    “الإخوان” في ذكرى تأسيسها ال91: صامدون أمام الطغيان والنصر صبر ساعة    محافظ المنيا يهدي درع المحافظة لوزير الأوقاف لمحاربته الأفكار المتطرفة    «الإنترنت» يعرقل أول امتحانات «التابلت»    مجرد رأى    الحملات الطبية ومرحلة العلاج    فى كل محافظة    الصحة تطلق حملة «حان الوقت للقضاء على الدرن»..    خالد الجندي: هناك منبطحون بيننا يزعمون أن المسلمين سبب الإرهاب    المشاركون بمسابقة الأوقاف العالمية للقرآن الكريم يزورون مسجد الحصري    حكم سجود السهو لمن أخطأ في القراءة أثناء الصلاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زيارة السيسى لكازاخستان هدفها شراء اليورانيوم للمشروع النووى بالضبعة
نشر في الفجر يوم 11 - 03 - 2016

■ موقع وزارة الدفاع الإسرائيلية: مصر تشترى 5 غواصات من كرواتيا
تعتبر إسرائيل، دخول أى سلاح جديد إلى منظومة التسليح المصرية، خطراً مباشراً يهددها، لذا تهتم بشكل قوى وغير مسبوق، بمتابعة أى صفقة سلاح مصرية جديدة، والبحث عن صفقات جديدة تجعلها قادرة على ملاحقة القفزة المصرية غير المسبوقة خاصة فى سلاح الطيران والبحرية.
وأعرب موقع وزارة الدفاع الإسرائيلية، مؤخراً عن قلقه من استمرار محاولات إعادة بناء الجيش المصرى، بأحدث النظم القتالية، ورصد جميع رحلات الرئيس عبدالفتاح السيسى، الخارجية، وأشار إلى أن رحلته الأخيرة لدولة كازاخستان، شهدت توصل مصر مؤخراً لتفاهمات نهائية مع روسيا من أجل بناء محطات للقوى النووية فى مصر ، ومن المرجح أن تقوم موسكو بإمداد مصر بالوقود لتشغيل المحطة النووية، وهو عبارة عن يورانيوم مخصب بنسبة ضئيلة تصل إلى 5%.
وتابع الموقع: «أضف إلى ذلك قيام مصر بشراء الوقود من كازاخستان وهو ما أكدته زيارة الرئيس المصرى الأخيرة، للاتفاق على التعاون فى بعض المشروعات النووية، حيث تمتلك كازاخستان «بنكاً» من اليورانيوم المخصب بنسب ضئيلة، يستخدم لتشغيل محطات القوى النووية، وتمتلك أيضاً 12% من احتياطى اليورانيوم العالمى، وتنتج 40% من حجم الاستهلاك العالمى سنوياً.
وتابع الموقع ذاته مسألة تحديث أسلحة الجيش المصرى وكتب تحت عنوان: «السيسى يواصل تدعيم الأسطول المصرى» أن الرئيس لايزال يسعى لتدعيم سلاحه البحرى، وبعد حصوله على غواصات دولفين الألمانية، يعكف حالياً على الحصول من شركة أدريا مار، الكرواتية على 5 غواصات صغيرة من طراز «Drakon _220» ويتراوح وزن الغواصة الواحدة بين 150 و200 طن، وهو وزن مناسب يتيح للقطعة سرعة المناورة إذا تمت مقارنتها بأوزان الغواصات الأخرى التى تصل لأكثر من 1500 طن.
وأوضح الموقع أن الغواصة الجديدة التى تعتزم مصر شراءها من كرواتيا، تتميز بكونها تعمل بمحرك ديزل، وبها فوهتان لإطلاق قذائف التوربيد بقُطر 533 ملليمتر، كما أنه بمقدورها حمل أفراد من الصاعقة، وتبلغ تكلفة الغواصة الواحدة 50 مليون دولار.
ما سبق دفع قادة وزارة الدفاع الإسرائيلية، حسب موقع والا العبرى، لرفع طلب لوزارة الدفاع الأمريكية مؤخراً، للتبكير بموعد الانتهاء من إنتاج وتسليم الدفعة الثانية من طائرات ال«إف _35» (الشبح) والتى تعتبر أكثر أنواع الطائرات تقدماً فى العالم، وفق خطة المساعدات الأمريكية المقدمة لتل أبيب خلال الأعوام المقبلة وتشمل 33 طائرة من هذا الطراز، وتضم الدفعة الثانية وحدها 14 طائرة.
وأوضح التقرير أن المطلب الإسرائيلى بتعجيل الصفقة يرجع لسببين أولهما قرار الحكومة الكندية بتعليق صفقة الحصول على طائرات ال«إف _35» الأمريكية، ما يعنى وجود فائض فى خط الإنتاج الخاص لشركة السلاح الأمريكية «لوكهيد مارتن» الذى من خلاله يمكن تحويل اتجاه الصفقة المخصصة لكندا، إلى تل أبيب وهو ما يعنى وفقاً لتأكيدات بعض قادة السلاح الجوى الإسرائيلى، الحفاظ على التفوق الجوى الإسرائيلى داخل منطقة الشرق الأوسط لسنوات.
والسبب الآخر كما أورده التقرير، هو «السباق المحموم» للتزود بأحدث أنواع الأسلحة من دول المنطقة المجاورة لإسرائيل.
يذكر أن وزارة الدفاع الإسرائيلية وقعت مع الإدارة الأمريكية فى أكتوبر 2010 على صفقة للحصول على 33 طائرة، تجاوزت تكلفتها 2.5 مليار دولار، ومن المقرر أن تهبط المقاتلات الأمريكية داخل المطارات العسكرية الإسرائيلية، نهاية 2018، ولكن بعد سلسلة من الجدل داخل أروقة وزارة الدفاع الإسرائيلية، حول مدى كفاءة «الشبح» بالإضافة إلى سعرها الباهظ، تقرر وقتها فصل الصفقة على مرحلتين، حيث تتسلم تل أبيب فى المرحلة الأولى 19 طائرة و14 أخرى فى المرحلة الثانية، وهى التى تطالب إسرائيل بتبكير موعدها.
وكانت إسرائيل حاولت خلال عام 2013، إثناء البيت الأبيض، عن قطع المعونة العسكرية عن مصر، بعد الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسى، فى 3 يوليو من نفس العام، ووصفت تل أبيب القرار بالمتسرع وغير المدروس، وروج بعض عسكرييها أمام نظرائهم الأمريكيين لفكرة أن وقف إمداد الجيش المصرى الذى يواجه الإرهاب فى سيناء، بالأسلحة الأمريكية، يعرض أمن إسرائيل للخطر، لأن تلك الجماعات الإرهابية تهدد أمن إسرائيل.
وقتئذ اعتقد الجميع أن سر الضغط الإسرائيلى غير المسبوق، هو حرص قادة إسرائيل على مصلحة مصر وأمنها، وفى المقابل لم يشر أحد، لسبب انزعاج الدولة العبرية الشديد بعد الإعلان عن صفقات السلاح المصرية الروسية الممثلة فى صواريخ إس _300 التى وصفتها تل أبيب بأنها تهديد لأمنها وتحييد لتفوقها الجوى، أو بعد الإعراب عن تخوفها من حصول مصر على مقاتلات رافال الفرنسية، أو قلقها من صفقة غواصات دولفين الألمانية.
الواضح أن سر الضغط الإسرائيلى المستمر على واشنطن، يعود فى المقام الأول من قلقها من تنوع أسلحة الجيش المصرى، وهو ما سبق وألمحت له صحيفة معاريف، عندما أشارت إلى أن السلاح الجوى المصرى أصبح الوحيد على مستوى العالم الذى يمتلك تنوعاً غير مسبوق لمدارس التسليح المختلفة، حيث يملك مقاتلات روسية وأمريكية وفرنسية وأيضاً صينية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.