الصين والاستهلاك الأمريكي.. تراجع أسعار النفط لأول مرة فى 5 أسابيع    اقتراح جديد لاستكمال الشامبيونزليج والدوري الأوروبي    صبحي: الدولة تسعى لتطوير شامل للحركة الشبابية والرياضية    محافظ مطروح يغلق مخبزًا عقب إصابة أحد العاملين بفيروس كورونا    بالأسماء .. إصابة 6 أشخاص في إنقلاب سيارة ميكروباص بصحراوي بني سويف    اللواء محمد إبراهيم: لا بد من مواقف عربية ودولية ضاغطة لوقف خطط إسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية    بالصور.. رفع تجمعات القمامة بقرى مركز الشهداء    في ختام الشهر.. تموين الأقصر تنهي صرف مقررات شهر مايو بنسبة 97.6%    تعرف على قرارات لجنة الطوارئ للكاف    أبو طالب يهنئ الإعلاميين بعيدهم ال86    الداخلية: أول يونيو بدء العمل بقطاع الأحوال المدنية والجوازات والهجرة والجنسية وتصاريح العمل    آخر تطورات فيروس كورونا المستجد في العالم    السيسي يتلقى اتصالًا هامًا من رئيس قبرص.. تفاصيل    شاهد.. فلكلور شعبي لفرقة الغربية ضمن "الثقافة بين إيديك"    أحمد داود يبعث رسالة أمل لجمهوره    الإفتاء تنعى الدكتور سيف النصر عضو هيئة كبار العلماء    الجيش السوداني يعلن مقتل أحد ضباطه في اشتباكات مع جماعات مسلحة إثيوبية    "على قد الأيد".. 5 سيارات مستعملة لا يتخطى سعرها 75 ألف جنيه    القوى العاملة: ترتيب رحلات من الأردن للعمال الراغبين فى العودة    وزير الإسكان: صب أساسات أول كلية بجامعة مدينة المنصورة الجديدة    فرصة ذهبية أمام "تريزيجيه" لاستعادة مستواه مع أستون فيلا    قاض برازيلى يلغي الغرامة الموقعة على نيمار والمقدرة بحوالى 16.5 مليون دولار    الأوروبي لإعادة الإعمار: منصة إلكترونية لمساعدة الشركات ضد كورونا    خريجي الأزهر تدين الهجمات الإرهابية في أفغانستان    حملات تموينية على المخابز البلدية والأسواق بمراكز وقرى المنيا    تصل ذروتها يوم الأربعاء.. الأرصاد تعلن موعد الموجة الحارة القادمة    81 % نسبة النجاح فى الشهادة الاعدادية بشمال سيناء ..وإدارة الحسنة التعليمية صاحبة المركز الأول بنسبة نجاح 96.45%    السكة الحديد تعدل جداول تشغيل القطارات وفقا لمواعيد الحظر الجديدة    وفاة الحالة الثامنة بين المعلمين بفيروس كورونا لمدرس رياضيات بالمرج    "بنها" تحتل المرتبة ال59 في تصنيف الجامعات الناطقة بالعربية عالميًا    محمود حجازى ينشر صورة جديدة عبر إنستجرام..شاهد    مجسد دور قاتل منسي ب"الاختيار": "مجاليش قلب أكلم أرملة الشهيد"    دينا الشربيني تتصدر استفتاء الفجر الفنى اليوم 29 مايو    أحمد سعد: "أنا اتربيت على الابتهالات الدينية"    شاهد.. شيرين عبد الوهاب بوزن زائد في أحدث ظهور لها    خطيب الجمعة من مسجد السيدة نفيسة: علينا الالتزام بتعليمات النجاة حتى نمر من أزمة كورونا بسلام    خطيب المسجد النبوي يطالب بالإسراع لمساعدة الفقراء والضعفاء.. فيديو    خطبة صلاة الجمعة ب20 مصليا بمسجد السيدة نفيسة    فيديو| مفتي الجمهورية: حماية الإنسان في صورته الفردية يؤدي لحماية المجموع    اليابان تعتزم تقليص مراسم الاحتفال بالذكرى ال 75 لإلقاء القنبلة النووية على هيروشيما    بالأسماء.. 12 مستشفى يقدم الخدمة الطبية لمصابي كورونا في الإسكندرية    كلمة شكر مش كفاية" مبادرة لدعم الأطقم الطبية    توريد 296 ألف طن قمح لشون وصوامع البحيرة    عثمان: تدوينة الرئيس تؤكد أنه لا وقت للتشكيك في جهود الدولة    على جولة أم جولتين.. جدل برلماني حول إجراء انتخابات النواب والشيوخ في توقيت واحد.. المؤيدون: توفر الوقت والجهد والمال.. والمعارضون: منعا للتزاحم فى زمن كورونا    غدًا.. انطلاق العرض الثاني لمسلسل ليالينا 80    الصين تعتزم تمديد القيود على رحلات الطيران الدولية حتى 30 يونيو    انتداب المعمل الجنائي لمعاينة حريق مخزن كرتون بالشرقية    انتظام حركة المرور بشوارع القاهرة والجيزة    أبرز مباريات اليوم بالمواعيد والقنوات الناقلة    بالصور.. شباب مركز قفط بقنا يدشنون مبادرة هنصنع بلدنا    فايلر يؤجل مناقشة تمديد عقده مع الاهلي    لا إصابات جديدة بكورونا في الصين خلال ال24 ساعة الماضية    جامعة عين شمس تعلن عن تنظيم حفل تخرج افتراضي اليوم 4 مساء عبر هذا الرابط    طبيب:"مقبلين على أخطر فترة في مصر"    وزيرة الصحة تكشف آلية تقديم العلاج المنزلي للمصابين ب"كورونا"    ننشر السيرة الذاتية للدكتور عبدالعزيز سيف النصر عضو هيئة كبار العلماء الراحل    شيكابالا عن عودة النشاط الكروي: «من الأفضل بداية دوري جديد»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأطراف المتصارعة بجوبا تتجه للتوقيع على وقف إطلاق النار
نشر في الفجر يوم 23 - 01 - 2014


أ ش أ

وافقت دول شرق أفريقيا الإيجاد على إرسال قوة عسكرية قوامها 5500 جندى إلى جنوب السودان لوضع حد لأسابيع من الاقتتال الدامى بين مساندين للرئيس سلفاكير ميارديت، ونائبه المقال رياك مشار.

ورجحت معلومات تحصلت عليها صحيفة "سودان تربيون" الصادرة اليوم الخميس بالخرطوم أن يوقع الطرفان اليوم على اتفاق لوقف إطلاق، إلا أن المتمردين يتهمون الحكومة برفض التوقيع.

ويدرس طرفا النزاع بجنوب السودان مشروعى اتفاق لإنهاء المعارك الدائرة منذ أكثر من شهر، وينص المشروعان على وقف النار من جهة والإفراج عن 11 مسئولا سياسيا اعتقلوا منذ بداية المعارك فى جوبا منتصف ديسمبر الماضى، بين القوات الحكومية وأنصار رياك مشار، النائب السابق للرئيس الذى تتهمه جوبا وقيادات سياسية أخرى بتدبير محاولة انقلاب.

وكان رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، قد اتهم الأمم المتحدة بمحاولة خلق كيان موازٍ فى بلاده، وقال " إنه إذا كان هذا هو موقف الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون فعلى المنظمة الدولية أن توضح أنها "ترغب فى السيطرة على جنوب السودان".

وأطلق سلفاكير -تصريحاته الغاضبة- ردا على رفض قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة السماح لقوات جنوب السودان بالدخول إلى قاعدة أممية فى مدينة بور عاصمة ولاية جونجلى.

بدورها دعت الأمم المتحدة قادة جنوب السودان إلى الامتناع عن التصريحات العلنية "التى تنذر بتأجيج الوضع"، وقالت إن البعثة الأممية تحاول تنفيذ تفويضها من جانب مجلس الأمن " بشكل محايد" فى جنوب السودان، حيث تقوم قوات حفظ السلام بحماية أكثر من سبعين ألف مدنى وثمانى قواعد بأنحاء البلاد.

وفى سياق متصل، أكد الناطق الرسمى لرياك مشار فى تصريحات "لسودان تربيون" إن الوفد الحكومى لسلفاكير مازال يرفض سحب القوات الأوغندية وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وان ذلك يعد عائقا أمام توقيع الاتفاق الذى سلم للطرفين فى يوم السبت الماضى.

وينص مشروع اتفاق وقف الأعمال العدائية على أن يلتزم الطرفان المتناحران بالكف فورا عن كل العمليات العسكرية وتجميد قواتهما فى المواقع، كما تنص نسخة وثيقة الاتفاق التزام الطرفين بالامتناع عن مهاجمة المدنيين، وارتكاب عمليات اغتصاب وأعمال عنف جنسى أو تعذيب، وارتكاب أعمال عنف بحق الأطفال والبنات والنساء والأشخاص المسنين والكف كذلك عن عمليات الإعدام من دون محاكمات وترحيل السكان.

ويحض مشروع الاتفاق الثانى سلفاكير على"العفو والإفراج (عن الأسرى) بهدف السماح لهم بالمشاركة فى المباحثات"، وأضاف النص أن على الطرفين أن يوافقا على الشروع فى عملية مصالحة وطنية مفتوحة أمام الجميع يضطلع فيها المعتقلون وغيرهم من الفاعلين السياسيين بدور مهم.

كما ينص مشروع الاتفاق على وقف المعارك على أن يقوم الجانبان المتناحران بإعادة انتشار أو سحب تدريجى للمجموعات المسلحة والقوات الموالية لهذا الطرف أو ذاك من ساحة المعارك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.