بث مباشر.. المؤتمر الدولي ال29 للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية    البابا تواضروس: ثلاث علامات مهمة لمفهوم العيد    "شعراوي" يصل الشرقية لتفقد عدد من المشروعات التنموية    ضبط أفارقة كونوا تشكيلا عصابيا لسرقة السيارات بقصر النيل    لتعذر حضور المتهمين.. تأجيل محاكمة 213 إرهابيا ب"أنصار بيت المقدس"    خدمات مرورية بنطاق الإغلاق الجزئي لكوبري غمرة    غدًا.. وزيرة البيئة تغادر إلى برلين لتوطين التكنولوجيا في إدارة المخلفات الصلبة    «مرسيدس» تعلن إنشاء مصنع لتجميع سياراتها فى مصر بالتعاون مع شريك محلى..    المحافظين يرحب بتدشين أول مركز لدراسات الطريق الحرير    متحدث التنمية المحلية يكشف تفاصيل العمل على طلاء واجهات المباني    تعرف على تاريخ القمم الاقتصادية العربية    «تليجراف»: ماي لم تغير مطالبها في المحادثات مع زعماء أوروبا بشأن «بريكست»    قمة بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية فى 17 فبراير المقبل    استقالة حكومة بوركينا فاسو    المرصد السوري: مقتل 23 شخصا جراء قصف للتحالف الدولي على شرقي سورية    وصلة غير شرعية لسرقة "الوقود" وراء انفجار خط بترول في المكسيك    اتحاد الكرة يجتمع لوضع ترتيبات أمم الإفريقيا    الزمالك يبحث عن بطاقة التأهل لدور المجموعات علي حساب اتحاد طنجة    صلاح يبحث عن رقم مميز في مواجهة ليفربول وكريستال بالاس    دورتموند يتأهب لانطلاقة قوية بالدور الثاني من البوندسليجا أمام لايبزيج اليوم    «بيراميدز» يستضيف «الطلائع» بحثًا عن الانتصارات    خدمات الإنترنت بمدارس بئر العبد والعريش    تطوير أمانات المصريين الأحرار    وزير التموين يتلقي تقريرا عن مشروعات تنمية التجارة الداخلية    الأرصاد: طقس اليوم معتدل شمالا.. والعظمى بالقاهرة 19    المرور تعلن فتح محور 26 يوليو وكوبري 15 مايو بعد انتهاء أعمال الصيانة    غدًا.. 52 ألف طالب وطالبة يؤدى امتحان الشهادة الإعدادية بكفر الشيخ    متحف الفنون الجميلة.. ملتقى للشرق والغرب    الأميرة فوزية وخطيبها الفرنسي في أول فيديو قبل زفافهما اليوم.. فيديو    الليلة.. القاهرة السيمفوني يحيي أمسية كلاسيكية بالمسرح الكبير    دراسة تكشف علاقة العزلة بالعوامل الوراثية    التغيرات المناخية ترفع مخاطر تفشي الأمراض والأوبئة في أفريقيا    توفيق عكاشة: اليهود إخوة لنا    صور| بعد ساعات من الزواج.. مصرع عروسين في الدقهلية    "سكاي نيوز": "تويتر" تعترف بحدوث خلل حول "تغريدات الخاص" إلى "عام"    ترودو يبحث مع ميركل قضايا الكنديين المعتقلين في الصين والبريكست والأزمة اليمنية    بالفيديو.. مقتل 20 شخصًا وإصابة 54 آخرين في انفجار خط أنابيب بالمكسيك    مسئول برنامج التدخل السريع: أنقذنا ١٣٤٥ مشردا.. ولدينا ١١ دارا لإيوائهم    مرصد الإفتاء: بعد الهزيمة .. الدواعش ينقلبون على أنفسهم ويتبرءون من أفكارهم التكفيرية    أول تعليق من المدير الفني للأهلي على "تعادل حفظ ماء الوجه"    حوار| مؤسس «السلام عليك أيها النبي»: التفريط في الثوابت يضيع الهوية    "أديب": "أكتر واحد بحقد عليه هو عمرو دياب"    فتحى عبد الوهاب وإنجى على وغادة عادل يحتفلون بعيد ميلاد ياسمين عبد العزيز    إصابة وليد سليمان بجزع في الرباط الداخلي للركبة    «الأزهرى» من منبر «الفتاح العليم»: نقدم حسن الجوار والأمان لجيراننا    خاص مصدر في الإسماعيلي ل في الجول: نُجهز شكوى ضد حكم الإفريقي مدعومة بالأدلة    برلمانية توضح مزايا منظومة التابلت في المدارس    توفى إلى رحمة الله تعالى    «الكهرباء» تحقق فى مخالفات توصيل التيار الكهربائى لمنشآت فندقية بالبحر الأحمر    فى بنى سويف: مدرسون ومحامون واقتراح بإلغاء الكتاب الجامعى    انقطاع الكهرباء عن حفل إليسا بأحد الفنادق    إعدام مروجيها    خطيب الجامع الأزهر: الشريعة الإسلامية قائمة على الدعوة لصلاح النفس والمجتمع    مرصد الإفتاء: الدواعش ينقلبون على أنفسهم ويتبرؤون من أفكارهم التكفيرية بعد هزيمتهم    فيديو| عالم أزهري: الكلمة الطيبة تصلح ما أفسده الآخرون    البنوك الحكومية تسرّع الخطى نحو التحول لمجتمع غير نقدى    جمعة: الأجهزة الطبية فى مستشفى الدعاة تكلفتها 20 مليون جنيه    أسباب النحافة وكيفية علاجها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شيخ الأزهر: الهجرة النبوية تعلمنا.. النتائج العظيمة لا تكون إلا بالصبر
نشر في صدى البلد يوم 21 - 09 - 2018

قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب،شيخ الأزهر الشريف إن الهجرة النبوية مليئة بالدروس والعبر، التي يمكن أن تستخرج من خلال النظر إليها من زوايا مختلفة، مبينًا أن المدينة في وقت الهجرة كانت تشهد صراعًا بين الأوس والخزرج بالتزامن مع ظهور الإسلام، حتى كان "يوم بعاث" وهي معركة فاصلة قتل فيها كثير من سادة الأوس والخزرج وكانت سنة 5 من البعثة النبوية.
وتابع: فأصبح الأنصار يتمنون أن يأتي إليهم من ينهي الصراع الدائر بينهم، وكانت هذه تهيئة عجيبة من الله للمدينة لاستقبال الإسلام كحلٍّ، وهذا يسَّر للنبي -صلى الله عليه وسلم وأصحابه الهجرة إلى المدينة، وهذا إعجاز، فلولا هذا الصراع ربما كان من الصعب أن يستمع حجاج المدينة إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
وأوضح في حديثه اليوم على الفضائية المصرية، أن المعجز فعلا الذي نتوقف أمامه هو أن تكون الهجرة في حد ذاتها بداية لنشأة دين جديد يسود المنطقة في 8 سنين، وهذه ظاهرة لا يعرف التاريخ لها مثيلًا، فمن الفترة المكية التي لم يكن للمسلمين فيها أي شكل من أشكال المقاومة، واضطرار المسلمين إلى الهجرة بسبب الظلم، بعد أن تركوا أموالهم وأولادهم، إلى الإذن بالقتال في السنة الثانية من الهجرة، ولم تمر 8 سنوات حتى عاد النبي صلى الله عليه وسلم إلى مكة على رأس جيش، وهي فترة قصيرة جدًا في عمر الدول، وعندما دخل مكة رغم أنه كان منتصرًا إلا أنه دخلها مطأطئ الرأس تواضعًا لله وشكرًا له، ويردد تهليله المعروف: "لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده".
وأضاف الإمام الأكبر أن ما حدث من نصر في هذه الفترة لا يمكن قياسه بالمقاييس البشرية، فبعد أن خرج الإسلام مضطرا من مكة عاد إليها منتصرًا فاتحًا، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لمن كانوا قادة وزعماء، ما تظنون أني فاعل بكم، فيقولون: أخ كريم وابن أخ كريم، فيقول صلى الله عليه وسلم: "اذهبوا فأنتم الطلقاء"، ولكي يعلن التوحيد أمر بلالًا أن يصعد على ظهر الكعبة ويؤذن، ليعلن بذلك شهادة الوفاة لأديانهم وعقائدهم، وحطم النبي صلى الله عليه وسلم 300 صنم حول الكعبة.
وأكد أن الإسلام هو الدين الوحيد الذي تمكن خلال 8 سنوات فقط من إقامة دولة بهذا الانتشار، عمل خلالها على وضع التشريعات الأسرية والاجتماعية، ومعاهدات السلام والحرب والبيع والشراء، فكانت دولة مكتملة ومنظمة سواء بالنصوص القرآنية والنبوية، أو التفسيرات التي كان يوضحها سلوك النبي عليه الصلاة والسلام.
وأشار إلى أن ما نستخلصه هو أن النتائج العظيمة لا تأتي إلا بالصبر والمعاناة، فالنبي صلى الله عليه وسلم صبر على الجوع والإيذاء والاضطهاد، وقدم لنا نموذجًا عمليًّا قابلًا للتطبيق في إطار الأسباب والمسببات الحسية، حيث كان يقوم بحسابات دقيقة لكل شيء ثم يعتمد على الله أولًا وأخيرًا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.