كواليس استعراض قضية سد النهضة بأسبوع القاهرة للمياه    قائد «اللنش 501» يكشف كواليس جديدة من تدمير المدمرة إيلات الإسرائيلية    المحرصاوي: مناهج الأزهر جعلت دول العالم ترسل أبناءها للدراسة فيه    قطع المياه عن 4 مناطق بمركز قنا    البدري: البلطي المستزرع آمن تماما.. وهناك رقابة دائمة على أسواق الأسماك    دبي تستعد للاستغناء عن الورق في الأعمال الحكومية    «مستقبل وطن» يعقد 12 فعالية بالمحافظات للتحذير من حروب الجيل الرابع والشائعات    محافظ البحيرة ورئيس الإسكان الاجتماعي يسلمان عقود مشروع كفر الدوار    إبراهيم محلب ل «الصباح »الاستثمار العقارى الحل الأمثل للنمو الاقتصادى    اعتماد 24 مليون جنيه لرصف الطرق الرئيسية في المحلة الكبرى    محافظ بني سويف يكشف تفاصيل زيارة ولاية كاليفورنيا الأمريكية للتعرف على تجربتها التنموية    الرئاسة اللبنانية توضح حقيقة تدهور صحة ميشال عون    فيديو.. السنيورة يطالب بتشكيل حكومة جديدة برئاسة الحريري    تفاءل صيني بقرب التوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي حول الاستثمارات    واشنطن: ترامب مستعد للخيار العسكري ضد تركيا حال الحاجة إليه    حسام البدري: رحبت بوجود عماد متعب في جهاز المنتخب ولست سبب اعتزاله    رونالدو قبل مباراة يوفنتوس ولوكوموتيف:العمر مجرد رقم ولااهتم بالكرة الذهبية    مدرب الإسماعيلي يضع الرتوش الأخيرة على تشكيلة مواجهة الجزيرة الإماراتي    حبس عاطلين متهمين بالاتجار في الإستروكس بالجيزة    الأرصاد: طقس غير مستقر يضرب البلاد وأمطار غزيرة محتملة (فيديو)    مدير مدرسة هندية يبتكر طريقة جديدة لمنع الغش... صور    إصابة 8 أشخاص في حادث انقلاب سيارة بالطريق الحر ببنها    ضبط 90 كيلو لحوم بلدي مذبوحة خارج السلخانة بالدقهلية    نشأت الديهي يوجه رسالة ل أحمد السقا ومحمد رمضان: "خليكم قدوة"    ضبط راكب حاول تهريب 180 جهاز "IPHONE 11" بمطار القاهرة (صور)    واقعة مثيرة للجدل.. المتظاهرون يستعينون براقصة للتعبير عن الاحتجاج فى لبنان .. فيديو    هاني شاكر ل"حمو بيكا": "مش هتغني طول ما أنا موجود في النقابة"    حكايات اليأس والأمل في العرض المكسيكي "لعنة الدم"    16 مشروعا من 8 دول عربية تشارك في الدورة السادسة لملتقى القاهرة لصناعة السينما    مكتبة برلين.. منارة ثقافية تتصدى للزحف الرقمى ب3.4 مليون عنوان    الحماية الاجتماعية ورؤية مصر 2030 ندوة بالأعلى للثقافة    فيديو| نسرين طافش تكشف حقيقة زواجها من طارق العريان    الفرق بين الصدقة العادية والصدقة الجارية؟    هل يجوز التصريح للأرملة بالرغبة في الزواج منها أثناء العدة؟.. أستاذ شريعة يجيب    قوات الجيش اليمني تحرز تقدما ميدانيا جديدا في جبهة رازح بصعدة    رئيس وزراء باكستان: السياسات التجارية المقررة تجلب استثمارات ضخمة    صور- رئيس جامعة أسوان يتابع المنافسات الرياضية ضمن أسبوع "الشباب الأفريقي"    قافلة طبية مجانية بقرية الجواهين فى سوهاج.. الأربعاء    بالفيديو- رمضان عبد المعز: استجابة الدعاء مشروطة بهذا الأمر.. تعرف عليه    بعد موافقة البرلمان.. تعرف على التعديلات الجديدة لقانون مدينة زويل    بنفس الفستان.. دينا فؤاد وابنتها نسخة طبق الأصل    تعرف على ترتيب المجموعة الثانية بعد مرور الأسبوع الأول بدورى القسم الثانى    مروان محسن يشارك في جزء من مران الأهلي    استمرار المظاهرات العنيفة فى تشيلى لليوم الرابع وتمديد «الطوارئ»    ما حكم جمع الصلوات بغير عذر.. أمين الفتوى: جائز بشرط    الليلة .. أمير عزمي مجاهد ضيف برنامج «الماتش»    هل خدمة "سلفني شكرًا" ربا محرم؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    «الداخلية» تطالب «تجار السلاح» بالحضور فورًا    بعد تتويجه بأبطال إفريقيا.. يد «ميت عقبة» تتفوق على الجزيرة    جلسة مرتقبة ب نادي الزمالك لتعديل عقود ثلاثى الفريق    موافقة مبدئية من البرلمان على مشروع قانون إنشاء مدينة زويل    تأجيل محاكمة المتهمين بمحاولة اغتيال مدير أمن الاسكندرية ل5 نوفمبر    باستخدام القسطرة التداخلية.. فريق طبي بقسم جراحة الأوعية بجامعة أسيوط ينقذ حياة طفلة    رئيس جامعة المنيا يطلق ماراثون «سيناء في القلب»    بالخطوات.. طريقة عمل الوافل    وفد هيئة الرقابة الصحية يتفقد مستشفيات الأقصر لمعاينة منظومة التأمين الصحي    وزير الخارجية الألماني لا يستبعد تأجيلا قصيرا للبريكست    «التعليم» تصدر منشورا باتخاذ الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مراقبون يضعون 3 سيناريوهات لانسحاب ترامب من الاتفاق النووي الإيراني
نشر في صدى البلد يوم 08 - 05 - 2018

في الوقت الذي يترقب فيه العالم الموقف الأمريكي النهائي من الاتفاق النووي الإيراني والذي سيعلنه اليوم الثلاثاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أجمع المراقبون السياسيون على أنه من الأرجح أن يعلن ترامب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق المبرم في عام 2015، مشيرين إلى أن هذا الانسحاب سيكون مستندا على ثلاث سيناريوهات.
والسيناريو الأول أن يكون انسحابا فوريا ونهائيا مع وضع التداعيات الخطيرة المترتبة على ذلك في الاعتبار، من تأثير على الاقتصاد والسلم العالميين بالإضافة إلى أسعار النفط، والسيناريو الثاني أن يأتي الإعلان عن الانسحاب على ضوء المهلة المنصوص عليها في الاتفاق والتي تعطي الأطراف الموقعة على الاتفاق مهلة 120 يوما لإعادة التفكير في الانسحاب أو المواقفة على إعادة التفاوض مجددا أو الاستمرار في الاتفاق بنصه الحالي، فيما سيكون السيناريو الثالث بانسحاب أمريكا وبقاء التزام الدول الأخرى الموقعة عليه بعد فصل مسارها عن مسار أوروبا في هذا الصدد.
وتعمل أمريكا على الانسحاب من الاتفاق وعدم تجديده، بل وإبرام اتفاق جديد يتيح لها حرية أكبر في التعامل مع ملف إيران النووي وبرنامجها لتطوير الأسلحة وبرنامجها الصاروخي الذي ترى أمريكا أنه فاق كل التصورات والحدود، إذ أكد ترامب مجددا التزامه بالعمل على عدم امتلاك إيران سلاحا نوويا على الإطلاق، وذلك على ضوء اتهامها بالتدخل في الشئون الداخلية للدول (سوريا ولبنان والعرق وغيرها) سواء مباشرة، أو عبر وكلاء لها، أبرزهم حزب الله، وفيلق القدس الذي يقوده الجنرال قاسم سليماني التابع للحرس الثوري الإيراني في سوريا، وفي مساندة الحوثيين في اليمن بالسلاح والصواريخ إيرانية الصنع.
وسعت كل من فرنسا وألمانيا وبريطانيا إلى الحفاظ على الاتفاق من خلال محاولة إقناع إيران بالتفاوض على نشاطاتها النووية بعد عام 2025 وبرنامجها وتدخلاتها الإقليمية، وتعهدت الدول الثلاث بالالتزام بالاتفاق النووي وتطبيقه والسعي لإنقاذه حال انسحاب واشنطن منه، إذ اعتبر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، أن الاتفاق يجعل العالم أكثر أمنا، لافتا إلى تقديم اقتراحات جيدة لإنفاذه، معربا عن خشيته من أن يؤدى الفشل إلى تصعيد في العالم.
من جانبه، أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، أن بلاده ترى أنه لا مبرر للانسحاب من الاتفاق، وأن فرنسا مصممة على إنقاذه واحترامه وتعتزم الاستمرار فيه أيا كان القرار الأمريكي، واصفا إياه بأنه يشكل وسيلة جيدة لتفادي امتلاك إيران سلاحا نوويا.
فيما أقر وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، بوجود نقاط ضعف في الاتفاق، مشيرا إلى أن لدى الرئيس ترامب وجهة نظر محقة بشأن هذا الضعف، ومنوها إلى أنه يمكن التشديد على إيران ومعالجة تلك الهواجس دون التخلص من الاتفاق برمته، لأن الإبقاء على القيود التي يفرضها الاتفاق على البرنامج النووي لإيران سيساهم في التصدي لسلوكها العدواني في المنطقة.
وأكد الوزير البريطاني أن المسار الأكثر حكمة يكون بتحسين القيود بدلا من كسرها، لأن إيران ستكون المستفيد الوحيد من التخلي عن القيود على برنامجها النووي.
وعشية القرار الأمريكي، أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، أمس، استعداد بلاده الالتزام بالاتفاق النووي المبرم مع الدول الست، حتى لو انسحبت منه أمريكا، بشرط أن يضمن الاتحاد الأوروبي مصالح طهران، وأكد أن من القرارات الأمريكية التي وصفها بالمجحفة لا تقلقه.
وأعرب روحاني عن استعداد بلاده لكل الاحتمالات، مؤكدا أنها اتخذت الإجراءات المناسبة لذلك، وأنه لن يحدث أي تغيير إذا أمكن الحصول على ما تريده إيران من الاتفاق دون أمريكا، حيث ستبقى ملتزمة به وكل ما تريده أن يبقى الموقعون غير الأمريكيين على مصالح إيران وفي هذه الحالة، بعد التخلص من الوجود الأمريكي المؤذي بحسب قول روحاني، مشددا على أنه إذا لم يتحقق ذلك ستمضى طهران في طريقها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.