جامعة الاسكندرية تستقبل لجنة من التعليم العالي لتقييم التحول الرقمي وتطوير العشوائيات    فيديو| البابا: أنا مواطن مصري.. ونقلت الصورة الحقيقية في مصر لأعضاء البرلمان الأوروبي    وزير الآثار: "القاهرة" أكثر عواصم العالم أمانا    رئيس مدينة إسنا: البدء بقرية النجوع لتنفيذ "حياة كريمة"    الإنتهاء من إنارة شارع الإمام مالك حتى حي الشروق بالكيلو 7 بمطروح    «الكهرباء»: إتاحة تغير بيانات العدادات على الموقع الإلكتروني للوزارة    وزير الزراعة يقبل استقالة رئيس هيئة التعمير    بعنوان "هويتنا المصرية".. "صوت شباب مصر" تقيم معسكر سفراء التنمية    تصاعد قلق ترامب من استطلاعات الرأى    جمهورية التشيك تعتزم توسيع استخدام الطاقة النووية حتى وإن انتهكت قانون الاتحاد الأوروبي    «تيار الإصلاح بفتح»: نرغب في إجراء انتخابات تشريعية تحت مراقبة دولية    محمد فضل يكشف حقيقة استقالته من اتحاد الكرة بعد تأجيل مباراة القمة    شبح العنصرية يهدد أوروبا..!    بالصور.. إصابة شخصين في حادث تصادم موتوسيكل بالنزهة    انخفاض طفيف وأمطار بالجنوب.. الأرصاد تعلن طقس الخميس (بيان بالدرجات)    شاهد.. ماجد المصري يشارك في موسم الرياض ب "لوكاندة الأوباش"    رسميًا.. علي ربيع و مصطفى خاطر في ماراثون رمضان 2020    تعرف على الأعمال التونسية المشاركة في مسابقة الأفلام الوثائقية بأيام قرطاج    طليقة الموسيقار جمال سلامة: لا صحة لما يتردد حول إهمال أسرته له    بالصور.. هند صبري تلحق ب "حلم نورا" إلى باريس    حكم رفع اليدين مع تكبيرات الجنازة.. تعرف على رد "البحوث الإسلامية"    مبروك عطية: الزوج الذي يجبر زوجته على الخلع آثم شرعًا وله جهنم    الطب الوقائي بالصحة: مصر خالية من الالتهاب السحائي.. والوحيدة التي تطعم أولادها ضده بالشرق الأوسط    ضبط 250 لتر بنزين قبل تهريبه للسوق السوداء بالفيوم‬    رئيس الطرق الصوفية: مصر بلد الأمن والأمان وجيشها خير أجناد الأرض    فيديو.. تظاهرات إقليم كتالونيا تدخل يومها الثالث على التوالى    بلدي أمانة.. قومي المرأة يواصل طرق الأبواب لقرى كفر الشيخ ..صور    آخر اقتراح.. «الميني فان» للمدن و «التوكتوك» للقرى    فيديو| «أوطان بلا إرهاب».. رسالة «خريجي الأزهر» للعالم    الجبل المقدس.. سر صعود زعيم كوريا الشمالية أعلى قمة على الحصان    قلوبنا تبكى.. سوريا ولبنان    ضبط عاطل متهم باختراق حسابات 23 مواطنا على الفيس بوك    خاص| محامي «شهيد الشهامة» يكشف حقيقة التلاعب بسن «راجح»    ضد الشريعة    العثور على جثة طفل غارقا بترعة البشلاوية بميت غمر    التأمين الصحي الشامل: لم نواجه أي معوقات بمحافظات المرحلة الأولى    محرز يُبدع.. ملخص وأهداف مباراة الجزائر ضد كولومبيا 3-0 الودية (فيديو)    غدا.. الحكم على متهمين في "أحداث عنف المطرية"    بعد مماطلة الكفيل.. القوى العاملة تتدخل لحل مشكلة 4 مصريين بالسعودية    الإخوان يهاجمون مصر من تحت حذاء أردوغان.. فى كاريكاتير اليوم السابع    فى اليوم العالمى للتغذية .. 10 مخاطر ل الجوع الأنيميا أبرزها    وفود "الإفتاء العالمي" تبعث ببرقية شكر للرئيس على رعايته المؤتمر    للأمهات.. نصائح لحماية طفلك من خطر الالتهاب السحائي    كبير المرشدين السياحيين عن اكتشاف 29 تابوتًا في الأقصر: "الخير قادم" (فيديو)    لأول مرة..الكلية الحربية تقبل ضباط مقاتلين من خريجي الجامعات المصرية    غدًا.. عرض فيلم «الممر» على المسرح الروماني في المنيا    نائب وزير التعليم : مستمرون في تطهير الوزارة من عناصر الفساد    اجتماع عاجل لأندية القسم الثاني لإلغاء دوري المحترفين    مشاكل مهنية ل"الأسد" ومادية ل"الدلو".. تعرف على الأبراج الأقل حظا في أكتوبر    ميسي يتسلم جائزة الحذاء الذهبي السادس في مسيرته    إطلاق أول مهرجان مصري لعسل النحل بمشاركة 120 شركة مصرية وإقليمية    الزراعة: ضبط أكثر من 17 طن لحوم ودواجن وأسماك غير صالحة خلال أسبوع    صور.. محافظ المنوفية يكرم أمًا لتحفيظ بناتها الأربعة القرآن كاملا    رئيس الصين يؤكد الالتزام بفتح سوق بلاده أمام الاستثمارات الأجنبية    هل يجوز قراءة القرآن من المصحف والمتابعة مع قارئ يتلو في التلفاز ؟    الكوماندوز.. 50 صورة ترصد الاحتفال الأسطوري لجماهير الزمالك أمام مطار القاهرة    هاني رمزي يكشف عن قائمته للاعبي أمم أفريقيا 2019.    مرتضى: الزمالك يتحمل عقد ساسي بعد تراجع آل الشيخ.. ومن يتحدث عن مستحقاته "مرتزق"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة الدفاع الإسرائيلية تكشف خطة قديمة لضرب العراق
نشر في صدى البلد يوم 19 - 01 - 2018

ذكرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" أن أرشيف وزارة الدفاع الإسرائيلية أفرج أمس، عن وثائق تكشف خطة لضرب العراق إبان حرب الخليج الثانية عام 1991، بعد قصف صاروخي عراقي تعرضت له تل أبيب وحيفا ومدن إسرائيلية أخرى.
وأوضحت الصحيفة أن الجيش العراقي شن قصفًا صاروخيًا على إسرائيل خلال الساعات الأولى من فجر 18 يناير 1991، وأطلق 8 صواريخ من طراز سكود باتجاه تل أبيب وحيفا، أسفرت عن إصابة 7 أشخاص وتضرر العديد من المباني السكنية، كما أطلق العراق 30 صاروخًا باتجاه مدن وسط إسرائيل، أسفرت عن مصرع 13 شخصًا آخرين.
وبالأمس أفرجت وزارة الدفاع الإسرائيلية عن فحوى لقاءات توثيقية أجريت مع وزير الدفاع الإسرائيلي إبان حرب الخليج موشي أرينز ورئيس الأركان دان شومرون، الذي استعاد ما حدث قائلًا "انتهى الأمر باتصال أرينز بوزير الدفاع الأمريكي ديك تشيني وقال له حسنًا. سنهاجم العراق. حركوا طائراتكم".
وقال أرينز إنه أخبر تشيني بالحاجة إلى التنسيق بين الجيشين الأمريكي والإسرائيلي في هذا الصدد، وأن وزير الدفاع الأمريكي حاول إثنائه عن ضرب العراق، متعللًا بأن الرئيس الأمريكي جورج بوش الأب لم يصرح للجيش بالتنسيق مع إسرائيل.
وأوضحت الصحيفة أن الولايات المتحدة كانت تعارض تدخل إسرائيل في الحرب، والذي كان من شأنه أن يثير حساسيات لدى عدد من الدول الأعضاء بالتحالف الذي شكلته لإخراج الجيش العراقي من الكويت، والذين لا يريدون القتال في حرب واحدة إلى جانب الجيش الإسرائيلي.
وبعد القصف العراقي، بدأت طائرات التحالف تستهدف منصات ومواقع إطلاق صواريخ سكود العراقية، التي لم تنطلق باتجاه إسرائيل فحسب، وإنما استهدفت تجمعات القوات الأمريكية على الأراضي السعودية، وقتلت في إحدى المرات 28 جنديًا أمريكيًا.
وذكر أرينز أن عدد ضحايا القصف العراقي من الإسرائيليين كان ضئيلًا نسبيًا، وقال "كان هناك نوع من الإحساس بأن الصاروخ التالي قد يسبب دمارًا واسعًا أو أن يكن محملًا بمواد كيماوية، وقد لا يفلح الأمريكيون في اعتراضه، لذا يجب أن نتولى نحن الأمر".
لكن شومرون قال إنه عارض شن هجوما ضد العراق، ما لم يستهدف الأخير إسرائيل بسلاح كيماوي، في حين قال أرينز إنه لا يذكر أن رئيس الأركان عارض خطة الهجوم، التي لم تتضمن ضربات جوية فحسب، وإنما إنزال قوات برية في غرب العراق كذلك.
وأضاف رئيس الأركان الإسرائيلي الأسبق أن من بين الأهداف التي خُطط لقصفها في العراق أحد قصور الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ومقر رئاسة أركان الجيش العراقي.
وأوضح شومرون أن القيادة الإسرائيلية كانت تتخوف من شن العراق هجومًا كيماويًا ضد إسرائيل، أو أن يوسع العراق نطاق الحرب فيحتل سوريا والأردن، خاصة مع عجز المخابرات العسكرية الإسرائيلية عن معرفة ما إذا كان لدى العراق قدرة على تحميل الصواريخ بأسلحة كيماوية.
وبعد الهجوم الصاروخي العراقي على إسرائيل في 18 يناير 1991، نشرت الولايات المتحدة وهولندا بطاريات صواريخ الدفاع الجوي باتريوت في إسرائيل، لكنها كانت قليلة الكفاءة وقتها ولم تعترض سوى صاروخ عراقي واحد.
وتابعت الصحيفة أن إسرائيل قررت في النهاية ألا تقدم على خطوة مهاجمة العراق استجابة للضغوط الأمريكية، وإن أفقدها ذلك بعضًا من هيبة الردع التي كانت تتمتع بها، وربما كان ذلك أحد أسباب خسارة رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذا إسحاق شامير في الانتخابات التي أجريت عام 1992.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.